شركة صوداستريم تكشف عن مزحة كذبة نيسان/أبريل مع باريس هيلتون

الشركة العالمية الأكبر في صناعة المياه الفوارة تطلق فيديو “نانو دروب” للدعوة إلى استعمال مياه الصنبور وصودا ستريم للتموية الصحية بدلا من الزجاجات البلاستيكية والتلوث الذي تحدثه

أيربورت سيتي، إسرائيل، 3 نيسان/أبريل، 2017 / بي آر نيوزواير / — أعلنت شركة صودا ستريم إنترناشيونال SodaStream International Ltd.  (مؤشر نازداك: SODA)، وهي الشركة العالمية الأولى في صناعة المياه الفوارة، اليوم أنها كانت الشركة التي نفذت مزحة فيديو “نانودروب”، وهي حملة تسويق جديدة مازحة في يوم كذبة نيسان/أبريل، مستعملة واحدة من شخصيات التلفزة والإعلام والأعمال المعروفة اليوم، الأيقونية باريس هيلتون. وترفع الحملة الوعي بالآفة البيئية التي تواجهها كرتنا الأرضية بسبب التلوث الذي تتسبب فيه زجاجات البلاستيك المائية الوحيدة الاستعمال.http://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_30dqamow/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/485070/SodaStream_Paris_Hilton.jpg

لمشاهدة الفيديو، يرجى زيارة: www.nanodrop.org

وتتضمن حملة “صوداستريم نانودروب” بمحتوى فيديو مضحك من بطولة باريس هيلتون، التي تظهر لإطلاق أحدث ابتكاراتها من “معهد باريس هيلتون لحلول التلوث البلاستيكي”: نانودروب، مياه فوارة شديدة التكثيف.” وفي الفيديو، تصف هيلتون كيف أن مشاهدة الآثار الضارة للتلوث البلاستيكي دفعها إلى استخدام نفوذها من أجل العمل. يشرح الفيديو كيف قامت السيدة هيلتون وفريقها من العلماء في معهدها بإنشاء منتج ثوري جديد من المياه – وهو المنتج الذي يوفر تموية بـ 5000 مرة أكثر من المياه العادية. وتشير السيدة هيلتون إلى أن قطرة واحدة فقط من نانودروب فقط ضرورية للحفاظ على مستوى صحي من الترطيب في الجسم، مع عد وجود الحاجة إلى حمل الزجاجات البلاستيكية الثقيلة التي تلوث كوكبنا. وبما أن كل قطرة تساوي زجاجة ماء كاملة، فإن الاستخدام المنتظم للمنتج يجب أن يوفر ما يصل إلى استعمال 1500 زجاجة بلاستيكية لكل شخص سنويا.

ويتابع فيديو لاحق باسم “ريفيل” يتبع فيديو المزحة الأولي، الذي يستضاف على الموقع الرسمي لنانودروب، معززا السردية في الفيديو الأول وموضحا أن خطأ “طفيفا” في الحسابات قد تسبب في بعض مشاكل الترطيب. وإذ تكشف عن التهكم، تشرح هيلتون حقيقة أن صوداستريم هي وسيلة رائعة لتحقيق الترطيب الصحي دون التلويث الناتج عن زجاجات البلاستيك الضارة والإزعاج الذي يسببه جمع ومعالجة الزجاجات الثقيلة من الماء.

وبصفتها سيدة أعمال مغامرة وسيدة أعمال تقوم بإطلاق العلامات التجارية، تم اختيار هيلتون من قبل صوداستريم كسفير مثالي للحملة. وفي هذا السياق، قالت هيلتون: “أحببت العمل على هذه الحملة لأنها تقدم رسالة مهمة حقا بطريقة مضحكة تمكن الجميع من اتخاذ خيارات أفضل وتعزز أسلوب حياة أكثر صحة واستدامة.” وواصلت قائلة: “أنا دائما منفتحة على طرق جديدة للبقاء في صحة جيدة وترطيب كاف، ولكن في حين أن من الواضح أن الحصول على كمية المياه اليومية أمر مهم، فإن حمل زجاجات بلاستيكية منزلية في هذه العملية أمر لا لزوم لها عندما يكون لدينا بديل كبير متمثل في منتجات صوداستريم”.https://photos.prnewswire.com/prnvar/20161115/439972LOGO

تم إنتاج الحملة من قبل وكالة الإبداع “ألنبي كونسيبت هاوس” وتم إخراج أشرطة الفيديو من قبل أوهاف فلانتز. ومن أجل خلق شعور بالمصداقية حول مزحة كذبة نيسان/أبريل قبل الكشف عنها، تم إطلاق موقع نانودروب وصفحة الفيسبوك الخاصة به في الأيام التي سبقت يوم كذبة نيسان/أبريل. وقد عرضت المنصات معلومات عن الشركة الخيالية وتفاصيل عن المنتج الذي سيتم الكشف عنه قريبا، مع إخفاء علاقة صوداستريم. ولإضافة مصداقية للمنتج الخيالي، عرض البروفيسور رون نامان من معهد وايزمان للعلوم والخبير في مجال الالكترونيات الجزيئية دعمه عن نانودروب. وإذ أيد البحث والمنتج الثوري، أكد البروفسور نامان، أن هذا المنتج “قد يمثل قفزة متقدمة في مجال تكنولوجيا النانو”.

وقال ماتي ياهاف، نائب الرئيس التنفيذي للتسويق العالمي في شركة صوداسترم إنترناشيونال: “إن استخدام ماء الصنبور الطازج العادي وجهاز صنع الماء من صوداستريم للبقاء مترطبا هو حل سهل واقتصادي للمستهلكين – وهو أمر لا ينطوي على جمع الزجاجات البلاستيكية المائية أو تلويث الكوكب.” وقال: “لقد استعنا بباريس هيلتون وحملة نشطة لمساعدتنا على لفت الانتباه إلى القضية بطريقة ممتعة ومسلية. الملايين من المستهلكين يستخدمون صوداستريم في جميع أنحاء العالم، ونأمل أن تنضم ملايين أخرى إلينا في إنقاذ كوكبنا من الزجاجات البلاستيكية”.

حول صوداستريم

صوداستريم هي شركة المياه الفوارة رقم 1 في العالم، الشركة الرائدة الموزعة لصنع المياه الفوارة. نحن نمكن المستهلكين من تحويل مياه الصنبور العادية بسهولة إلى مياه فوارة ومياه فوارة ذواقة في ثوان. ومن خلال جعل المياه العادية ممتعة ومثيرة للشرب، صوداستريم تساعد المستهلكين على شرب المزيد من المياه. وتقدم أحهزة صناعة المياه الفوارة حلا مختلفا ومبتكرا لمستهلكي المشروبات الغازية المعلبة والمشروبات المعلبة. المنتجات تعزز الصحة والعافية، وهي صديقة للبيئة، مجدية من حيث التكلفة، وقابلة للتخصيص وممتعة للاستخدام. هذه المنتجات متوفرة في أكثر من 80،000 متجر تجزئة عبر 45 بلدا. لمعرفة المزيد عن الطريقة التي تجعل بها صوداستريم المياه مثيرة ولمتابعة صوداستريم، يرجى زيارة: FacebookTwitterPinterestInstagram، أو YouTube، أو زيارة موقع: www.sodastream.com.

الشعار: https://mma.prnewswire.com/media/439972/SodaStream_International_Logo.jpg

Related Post