‫تصنيف هيكفيجن في المرتبة الأولى في مسابقة إيميجنت 2016

بكين، 13 تشرين الأول/أكتوبر، 2016 / بي آر نيوزواير / — حازت شركة هيكفيجن، الشركة الموردة البارزة لمنتجات فيديو الرصد المبتكرة وحلولها، مؤخرا، على المرتبة الأولى في فئة تصنيف المشهد في مسابقة التعرف البصري الواسع لإيميجنت 2016.

إيميجنت، مورد قاعدة البيانات الصورية العالمي، يستضيف مسابقة التعرف البصري الواسع إيميجنت (ILSVRC)  لتحديد معيار أساسي في تصنيف فئة الكائن والكشف عبر مئات الكائنات، وملايين الصور. وإذ تعقد سنويا منذ العام 2010، فإن هذه المسابقة تجتذب مشاركين من أكثر من خمسين مؤسسة بحثية رائدة في جميع أنحاء العالم.

وإذ تنظمها جامعة ستانفورد، جامعة كارنيغي ميلون، جامعة ميشيغان وجامعة نورث كارولينا في تشابل هيل، فإن الدافع العالي المستوى للمسابقة يتمثل في السماح للباحثين بمقارنة التقدم في الكشف عبر مجموعة متنوعة من الكائنات. والدافع الآخر هو قياس التقدم المحرز في رؤية الكمبيوتر لفهرسة الصورة على نطاق واسع، لتمكين الاسترجاع والشرح الفعال.

الرقم 1 في تصنيف المشهد

فئات الكشف عن الكائن، توطين الكائن، الكشف عن الكائن في الفيديو، تصنيف المشهد وتحليله، كانت الفئات الخمس التي يتم النظر فيها في المسابقة وتقييمها مقابل تحد دقيق.

وبالنسبة إلى مهمة تصنيف المشهد، وهي الفئة التي حققت هيكفيجن المرتبة رقم 1 فيها، استخدم معهد بحوث هيكفيجن شبكات أسلوب البدء وشبكات المخلفات غير العميقة جدا التي تقدم أداء أفضل في قدر أقل بكثير من وقت التدريب، وفقا لتجارب هيكفيجن والتحسينات العديدة التي أدخلت على التدريب والاختبار.

وقال شيلانغ بو، نائب الرئيس التنفيذي في معهد بحوث هيكفيجين، “يمكن تطبيق البيانات الفنية الناجمة عن المسابقة لاكتشاف السيارات، التعرف على لوحة السيارة، التعرف على العلامة التجارية الفرعية للسيارة،   الكشف البشري، تحليل الملكية البشرية، التعرف على الوجوه، البحث عن الصور وأكثر من ذلك بكثير، من أجل تعزيز أداء المنتج وتطبيق النتائج بصورة افضل بكثير. وفي المستقبل، سيتم تحسين مستويات الذكاء والأتمتة للآلات بشكل كبير، والاستفادة منها في قطاعات المراقبة الذكية، ونظام مساعدة السائق، واستشعار حركة المرور الذكي، والروبوتات والطائرات بدون طيار، على سبيل المثال لا الحصر.”

وعلقت سينثيا هو، نائبة رئيس هيكفيجن، “منذ تأسيسه، كون معهد بحوث هيكفيجن خلفية فنية عميقة.  وتؤكد نتائج المسابقة أن معهد بحوث هيكفيجن هو في طليعة الأبحاث الكمبيوترية، وسوف توفر نتائج أبحاثه الدعم الفني القوي والمستدام لتطوير التكنولوجيا الجارية لهيكفيجن.”

وكان قد تم إنشاء معهد بحوث هيكفيجن للتركيز على بحوث وتطوير المنتجات المبتكرة والحفاظ على مكانة الشركة باعتبارها إحدى الشركات الرائدة في مجال التكنولوجيا. وتشمل الموضوعات البحثية فيه التقنية الإدراكية، تقنية التحليل الذكي، تقنية البيانات الكبيرة والتخزين السحابي وتكنولوجيا الوسائط المتعددة. وقد اكتسبت هيكفيجن خبرة متطورة في مجال الكشف عن هدف الفيديو، وتجزئة الصورة وهيكلة الفيديو، واسترجاع الفيديو. وفي السنوات الأخيرة، شاركت هيكفيجن في المسابقات الدولية المتعلقة بتحليلات الفيديو مثل كيتى، موت، إيميجنت، محققة باستمرار معدلات أداء ملحوظة.

Related Post