‫مستشفيات أبوللو للأطفال تجري أول عملية دعامة أنبوبية لأصغر مولود في العالم

تشيناي، الهند، 26 أبريل / نيسان، 2018 /PRNewswire/ —

– تم نقل ريفاثي “Revathy” الرضيعة التي تبلغ من العمر أسبوعين إلى مستشفيات أبوللو للأطفال “Apollo Children’s Hospitals” حيث كانت تعاني من ازرقاق حاد (زرقة في جميع أجزاء الجسم) ولا يتعد وزنها 1,19 كجم.

– وكجزء من الإجراء الطبي، تم وضع دعامة طبية في القناة الشريانية المغلقة لدى الطفلة كي تبقى مفتوحة حتى تتمكن من البقاء على قيد الحياة.

ومنحت مستشفيات أبوللو، التي تعد سلسلة المستشفيات الأكبر والموثوقة متعددة الاختصاصات في آسيا، فرصة جديدة للحياة لريفاثي “Revathy” المولودة البالغة من العمر أسبوعين من خلال إجراء عملية دعامة أنبوبية لإنقاذ حياة الطفلة الضئيلة جدًا التي لا يتجاوز وزنها 1,19 كجم. ويعد هذا الإجراء الطبي الأول من نوعه في العالم الذي يجرى على مولود صغير من دون جراحة.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_kfu8avhv/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

(صورة: https://mma.prnewswire.com/media/682872/Apollo_Hospital_first_DUCTAL_stent.jpg)

وتم نقل الرضيعة ريفاثي ” Revathy” إلى مستشفيات أبوللو للأطفال في حالة حرجة وكانت تعاني من حالة ازرقاق حادة (زرقة في جميع أجزاء الجسم) ولم تتجاوز مستويات تشبع الأكسجين 45% (النسبة المعتادة 96-100%).

وكشفت الفحوصات أن الرضيعة ريفاثي تعاني من عيب بالصمام الرئوي “Pulmonary Atresia” وعيب بالحاجز البطيني “VSD”. ويعني ذلك انقطاع اتصال الرئتين بالقلب. ونجا الجنين داخل رحم الأم بمساعدة أنبوب (القناة الشريانية المفتوحة) يصل إلى الرئتين من الشريان الأورطي. وبعد الولادة كانت القناة الشريانية المفتوحة قد أوشكت على الغلق ولم يعد هناك أي اتصال بالرئتين، مما أصاب الجسم بالازرقاق. وكان من المهم للرضيعة أن يتم توصيل الدم إلى الرئتين للبقاء على قيد الحياة.

غير إنه بسبب صغر حجمها الشديد، كانت الجراحة بالغة الخطورة، وبالتالي قرر الأطباء تنفيذ إجراء طبي باستخدام دعامة في القناة الشريانية المفتوحة للمحافظة على فتحها حتى تظل الطفلة على قيد الحياة. وينفذ هذا الإجراء الطبي في عدد محدود جدًا من المراكز الطبية حول العالم.

وعلى هامش الإعلان عن الإجراء الطبي، أشار د/ موثوكوماران سي إس “Dr. Muthukumaran CS“، الاستشاري، واختصاصي جراحات القلب للأطفال، بمستشفيات أبوللو للأطفال، “قمنا بالإجراء الطبي كحالة طارئة. حيث إن شرايين الأطفال الرضع صغيرة للغاية، قمنا عبر الوريد الفخذي (وريد الفخذ الذي ينقل الدم الأزرق إلى القلب) بتمرير سلك، وبمساعدة الأشعة السينية وصلنا إلى القناة الشريانية المغلقة، عبر القلب. وبسبب انخفاض الوزن الشديد، عانت الطفلة من بعض المشكلات أثناء الإجراء الطبي وبعده، غير إن فريق التخدير المتمرس تعامل مع الأمر بصورة جيدة جدًا. وانخفض معدل ضربات القلب إلى 70، غير إننا وضعنا الدعامة في القناة الشريانية وفتحنا الأنبوب. وتحسنت نسبة التشبع لدى الطفلة إلى 85% وتم فصله عن جهاز التنفس الصناعي. وبقيت الطفلة تحت الملاحظة في المستشفى ليوم إضافي ثم غادرت”.

ومستشفى أبوللو للأطفال مجهزة بأحدث مختبرات أزوريون كاث لاب “Azurion Cath Lab” مع معدات ثلاثية الأبعاد، وهي مستشفى الأطفال الوحيدة في العالم التي تضم هذا المرفق. كما تضم كذلك مرفق جراحي ووحدة العناية الفائقة لمعالجة أية احتمالات. ويمكن علاج عدد من حالات القلب بواسطة تقنية الثقب الصغير من دون ندوب. وأجرت مستشفيات أبوللو للأطفال أكثر من 4,000 إجراء طبي للأطفال، بما في ذلك استبدال الصمام دون جراحة.

والطفلة ريفاثي الآن بالمنزل وتتعافى بشكل جيد. وبدأت سريعًا في النمو (يبلغ وزنها الآن 1,8 كجم)، وستحتاج للخضوع لجراحة تصحيحية حيث سيتم وضع أنبوب صمامي من الجانب الأعلى للقلب إلى الأنبوب الرئوي.

نبذة عن مستشفيات أبوللو

تم تدشين مستشفيات أبوللو في عام 1983 بواسطة الدكتور براثاب ريدي “Dr. Prathap Reddy”، وتعد أكبر مجموعات الرعاية الصحية في آسيا وأكثرها موثوقية. والمستشفى في الطليعة في إطار الإنجازات الطبية الحديثة حيث استثمرت المستشفى في أول مركز للعلاج بالبروتون في آسيا وأفريقيا والمنطقة الأسترالية الآسيوية بمدينة تشيناي، بالهند.

واليوم توجد مستشفيات أبوللو في 71 مركزًا في الشرق الأوسط. وافتتحت مستشفيات أبوللو مؤخرًا مركزًا طبيًا متكاملاً مزودًا بأحدث المرافق العالمية في مسقط.

للاتصال:

بوبي تاندون “Bobby Tandon”

bobby.tandon@adfactorspr.com
9677067180- 91+

آسيا شيخ “Aasiya Shaikh”
aasiya.shaikh@adfactorspr.com
9833503994- 91+

المصدر: Apollo Hospitals

[related_post themes="text" id="42562"]