إعلان المشاريع الفائزة بجوائز وايز 2016

جوائز وايز تكرّم ست مبادرات مبتكرة تعالج تحديات ملحّة في التعليم

الدوحة، قطر، 05 اكتوبر2016 — أعلن مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم “وايز”، المبادرة الرائدة في الابتكار والقيادة والتعاون الدولي في مجال التعليم، عن المشاريع الستة الفائزة بجوائز وايز 2016.  وتأتي المشاريع التعليمية المبتكرة الستة من كندا ولبنان والبرازيل وفرنسا والهند والولايات المتحدة الأمريكية. وقد تم اختيارها من بين مجموعة من 15 مشروعا كانت قد تأهّلت للتصفيات النهائية وذلك لنهجها الخلاق في التعليم وتأثيرها الإيجابي على المجتمع. وتعالج المشروعات الفائزة قضايا التعليم التي تتعلق بالتعلم حسب الاحتياجات الفردية وتوظيف المرأة وضعف تحصيل الطلاب والتعليم في سياقات الطوارئ، ومحو أمية الكبار.

حول المشاريع الفائزة

  • •    جامب ماث، وهو برنامج في علم الحساب للفصول الدراسية يساعد في تعزيز النجاح والثقة لدى المعلمين والطلاب.
  • •    التعليم من أجل تحقيق النمو وخلق القيمة في لبنان، ويهدف المشروع إلى عكس الاتجاه القوي لهجرة سكان القرى إلى المدن اللبنانية من خلال توفير التدريب ذي الصلة وتعزيز فرص العمل في قراهم.
  • •    تارا اكشار، وهو برنامج حاسوبي يُعنى بمحو الأمية وتعليم الحساب للبالغين وذلك خلال مدة 56 يوما، ويشجع على خفض معدلات التسرب من التعليم لمستويات منخفضة للغاية.
  • •    جيكي، وهو برنامج تعلم حسب الاحتياجات الفردية يدعم الطلاب في البرازيل الذين يهيئون لامتحان المدرسة الوطنية العليا  (ENEM) . فهو يستخدم منصة إلكترونية مع تصميمات للدروس قابلة للتخصيص والتكيف وذلك من اجل معالجة تدني التحصيل الدراسي وارتفاع معدلات الرسوب بين الطلاب في المدارس العامة.
  • •    صندوق الأفكار، وهووحدة تعليم متنقلة تتكون من مراكز إعلام مدمجة مع أجهزة الكمبيوتر المحمولة، وأجهزة لوحية، وكتب، وأدوات القراءة الإلكترونية، وكاميرات، وألعاب، وغيرها من الموارد لدعم اللاجئين وغيرهم من المجتمعات .
  • •    أمواج صغيرة، وهو برنامج أمريكي في تشاد، يعمل على تقليل الحواجز التي تواجه التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة بين لاجئي دارفور من خلال التعليم الذي يقدَّم في المنازل.

تقوم جوائز وايز منذ عام 2009 باكتشاف واستعراض ودعم المشاريع التعليمية المبتكرة في جميع أنحاء العالم. فيحظى أعضاء شبكة جوائز وايز بتغطية إعلامية عالمية، وتتوفر لهم فرص تعاون ضمن منابر وايز المتنوعة كوايز للإعلام، ومنتجات الوسائط الإعلامية، ومؤتمر القمة السنوي، وذلك فضلًا عن جائزة نقدية قدرها 20,000 دولار أميركي.

ولقد قام مستشارون مستقلون متخصصون في التعليم من بارثينون-أرنست أند يونغ ولجنة تحكيم تتألف من خبراء عالميين في التعليم بتقييم المشروعات المتأهلة إلى النهائيات، وهي المشروعات التي تتجلى فيها أسس التفكير الإبداعي وتترك أثرا إيجابيا ملموسا على المجتمعات، كما أنها قابلة للتطبيق في سياقات أخرى ومناطق مختلفة.

وفي هذه المناسبة، قال الدكتور عبد العزيز الحر، الرئيس التنفيذي لأكاديمية قطر للمال والأعمال، وهو أحد الأعضاء العشرة الذين يشكلون هيئة لجنة تحكيم جوائز وايز:” تجسد جوائز وايز 2016 مفهوم ‘التعليم للتمكين’. ويمكن النظر لكل مشروع من المشاريع الفائزة كأداة للتغلب على بعض أكبر التحديات التي تواجه التعليم في العالم. فهم يتواصلون مع اللاجئين، ويدعمون الطلاب المكافحين، ويغيرون إيجابيا مسرى حياة الفرد من خلال التدريب المهني… نحن على ثقة من أن هذا الاعتراف سوف يدعم هذه المشاريع في ترويج الأفكار والممارسات الجديدة، وفي بناء مستقبل أفضل للجميع “.

كما علق أيضا المدير الإداري لشركة بارثينون-أرنست أند يونغ، السيد أشوين أسومول:”هذه هي السنة الرابعة التي عملت بارثينون-أرنست أند يونغ مع وايز، وكالعادة المشروع في منتهى الروعة. يقوم فريقنا بواجب تقييم دقيق للمتأهلين إلى النهائيات استناداً إلى مقاييس وايز للأثر، والابتكار، والقدرة على النمو. ثم نقدم تقارير مفصلة للجنة تحكيم وايزالتي تتخد القرار”.

للمزيد من المعلومات حول جوائز وايز2016، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني:
http://www.wise-qatar.org/ar/wise-awards-2016