تقارير عن ممارسات فساد في برامج المساعدات عبر الحدود إلى سوريا

واشنطن، 9 أيار/مايو، 2016 / بي آر نيوزواير / — يجري مكتب المفتش العام بالوكالة الأميركية للتنمية الدولية تحقيقا معقدا في برامج المساعدات عبر الحدود التي توفر الغوث الإنساني في سوريا. هذه البرامج تدار من كل من تركيا والأردن من قبل عدد من المنظمات غير الحكومية وبتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية وغيرها من الجهات الدولية المانحة. وقد أثارت تقارير صحفية دولية مؤخرا قضايا عن حدوث مخالفات تتعلق ببعض هذه البرامج.

وقد حدد تحقيق  مكتب المفتش العام للوكالة الأميركية للتنمية الدولية ممارسات فاسدة تتعلق بعدد من هذه البرامج التي تعمل انطلاقا من تركيا. وقد حدد التحقيق حتى الآن شبكة من الموردين التجاريين، وموظفي بعض المنظمات غير الحكومية، وآخرين ممن تواطأوا في القيام بمخططات متعددة للتلاعب في المناقصات على المشاريع وتقديم الرشاوى في عقود تقديم المساعدات الإنسانية في سوريا. وكانت بعض دواعي القلق هذه قد ظهرت في وقت مبكر حيال مثل هذه الممارسات من قبل وكالة منفذة لبعض برامج الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، التي حددت وأبلغت من لدنها عن مخالفات لمشتريات تؤثر على برامجها.

منظمات المساعدات التي توفر العون المنقذ للحياة في سورية والمنطقة المحيطة بها تواجه بيئة ذات مخاطر عالية للغاية. إن عدم وجود برامج مشتريات تنافسية كاملة، وعدم توفر الرقابة غير الكافية، وعدم وجود ضوابط داخلية كافية للحصول على وتخزين وتسليم امدادات الاغاثة يمكن أن يعرض نزاهة جهود الإغاثة هذه للخطر، ومنع وصول المساعدات الحيوية للمحتاجين إليها.

وحتى تاريخه، وضع تحقيق مكتب المفتش العام أسسا جديدة أدت إلى تعليق عمل 14 كيانا وفردا يشاركون في برامج مساعدات تدار من تركيا. ونتيجة لوقف أعمالها، فإن هذه الجهات لم تعد قادرة على الحصول على عطاءات حكومية أميركية. وقد تم وقف جزء من برامج المساعدات عبر الحدود لسوريا التي تمولها الوكالة الأميركية للتنمية الدولية نتيجة لهذا التحقيق، وقام العديد من المنظمات غير الحكومية التي تساهم في تقديم المساعدات إلى سوريا بإنهاء عقود عمل بعض العاملين لديها بناء على ما اتضح من مسلك غير سليم من قبل هؤلاء.

وسيواصل مكتب المفتش العام لدى الوكالة الأميركية للتنمية الدولية تعزيز المساءلة والنزاهة في برامج المساعدات عبر الحدود إلى سوريا وسيواصل التنسيق بشكل روتيني مع مكاتب الرقابة والمساءلة للجهات المانحة الدولية.

ونحث أولئك الذين لديهم معلومات عن حدوث احتيال، أو هدر، أو إساءة استخدام في برامج الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في سوريا وحول العالم على الاتصال بمكتب المفتش العام للوكالة. ويمكن تقديم هذه التقارير بصورة مباشرة وسرية على الخط الساخن لمكتب المفتش العام على الرقم: 1 (800) 230-6539  أو (202) 712-1023  في الولايات المتحدة. كما يمكن إرسال الشكاوى عبر البريد الإلكتروني على:  ig.hotline@usaid.gov، أو تقديمها عبر موقع المفتش العام للوكالة الأميركية للتنمية الدولية التالي: https://oig.usaid.gov/content/oig-hotline.

مصدر: USAID OIG