جي أيه سولار توفر وحدات عالية الكفاءة لأكبر مشروع طاقة هجينة يعمل بالطاقة الشمسية والديزل في شمال أفريقيا

بكين، 21 حزيران/يونيو، 2016 / بي آر نيوزواير / — أعلنت شركة جي أيه سولار هولدنغز (رمزها على مؤشر نازداك: JASO) (جي أيه سولار)، وهي واحدة من أكبر الشركات المصنعة لمنتجات الطاقة الشمسية العالية الكفاءة، اليوم أنها سلمت وحدات طاقة شمسية عالية الكفاءة تبلغ قدرتها التوليدية 11 ميغاواط لمشرع طاقة في منطقة البحر الأحمر في مصر. وهذا المشروع، الذي تطوره شركة مصدر وتموله حكومة أبو ظبي، يعتبر مشروع الطاقة الهجينة الأكبر الذي يعمل بالطاقة الشمسية والديزل في شمال أفريقيا.

ويهدف المشروع إلى توفير الكهرباء لقطاع السياحة في منطقة البحر الأحمر. وإذ يتألف من أربع محطات طاقة – مرسى علم، شلاطين، أبو رماد وحلايب – بقدرة مجتمعة تبلغ 14 ميغاواط، فإن هذا المشروع يجمع بين مولدات الديزل القائمة حاليا والوحدات الكهروضوئية الجديدة. هذا التصميم الهجين يؤدي إلى وفورات كبيرة في التكاليف المرتبطة بشراء ونقل وقود الديزل، وتخفيضات كبيرة في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. وعند الانتهاء منه، من المتوقع أن يوفر هذا المشروع الطاقة الكهربائية لـ25،800 أسرة في المنطقة ويخفض انبعاثاتثاني أكسيد الكربون بـ 42700 طن سنويا .

وعلق السيد جيان شيه، رئيس جي أيه سولار بالقول: “لأن المشروع يقع في الصحراء وسيواجه ظروفا مناخية قاسية جدا، فإنه يتطلب شروطا صارمة لناحية وحدات الطاقة الموثوق بها للغاية. إن عرضنا الذي فاز بالعقد يوضح الجودة العالية والموثوقية التي تتميز بها وحداتنا والاعتراف الدولي الواسع بمنتجاتنا. نحن ملتزمون بتلبية الاحتياجات المتنوعة لعملائنا من خلال الابتكارات في مجال التكنولوجيا والتحسينات في أداء المنتجات، مع اغتنام الفرص لتقديم مساهمة إيجابية في حل مشاكل الطاقة الخطيرة على نحو متزايد في العالم.”