دارك ماتر تتولّى التوعية بأهمية التحصين الإلكتروني في أسبوع جيتكس لتكنولوجيا المعلومات

  • دارك ماتر هي شريك الابتكار في مجال الأمن الإلكتروني للدورة 36 من معرض الخليج لتكنولوجيا المعلومات (جيتكس)
  • الرئيس التنفيذي فيصل البنّاي سيلقي محاضرة عن تكامل أدوار القطاعين الحكومي والخاص في تعزيز الأمن الإلكتروني

أبوظبي، دبي، 07 سبتمبر 2016: أعلنت دارك ماتر، الشركة العالمية المتخصصة في الأمن الإلكتروني ومقرها في الإمارات العربية المتحدة، عن مشاركتها كشريك للإبتكار في مجال الأمن الإلكتروني في أسبوع جيتكس لتكنولوجيا المعلومات 2016. وسينعقد هذا المؤتمر والمعرض التقني الذي يعد أكبر تجمع سنوي لتقنية المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط، من 16 وحتى 20 أكتوبر 2016 في مركز دبي التجاري العالمي.

Faisal Al Bannai, Chief Executive Officer of DarkMatter.

(Photo: http://photos.prnewswire.com/prnh/20160907/404876)

ويحمل أسبوع جيتكس لتكنولوجيا المعلومات هذا العام شعار “إعادة تصوير الواقع برؤية جديدة: أحدث التقنيات والخبرات”، وهو موضوعٌ يرتبط بقوة رسالة دارك ماتر ومهمّتها، لأنّ العديد من التقنيات فائقة الحداثة هي نتيجة للتحول الرقمي، وهذه البيئة يجب أن تكون آمنة كي تحقق الأداء المطلوب.

ففي وقت سابق من هذا العام، أجرت وكالة ديلويت استبياناً شاملاً لمجالس الإدارة في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، شمل 271 عضواً غير تنفيذي في مجالس إدارة الشركات في 20 بلدة من هذه المنطقة، وأظهر الاستبيان تزايد وعي المؤسسات بقضايا الأمن الإلكتروني والحرص على منحها أولوية أكبر، فضلاً عن التركيز المتعاظم على شؤون الابتكار والتحول الرقمي.

واعتبر 60 بالمئة من المشاركين أنّ الابتكار مسألة مهمة جداً، حيث حظي الابتكار في المنتجات بالقدر الأكبر من الاهتمام (63٪)، تلاه الابتكار في نماذج الأعمال (49٪) والابتكار الرقمي (47٪). وقال 9٪ فقط من المشاركين أنّ مؤسساتهم لا تملك خطة للابتكار، ما يبرز أهمية التطورات التقنية التي تحتاج إلى تأمينها بشكل صحيح كي تكون فعالة ومستدامة.

ويوفّر معرض ومؤتمر جيتكس منصة تجمع قادة تقنية المعلومات والاتصالات لمناقشة أهم القضايا التي تواجه هذا القطاع وتبادل وجهات النظر مع قادة الفكر الدوليين، ومن المقرر أن يتحدث الرئيس التنفيذي لدارك ماتر السيد فيصل البنّاي، بالإضافة إلى بعض كبار المدراء الآخرين في الشركة، في هذا المؤتمر. وخلال كلمته سيلقي فيصل البنّاي الضوء على أمثلةٍ عالمية نجح فيها القطاعان العام والخاص بالتعاون والتطور معاً من أجل إنشاء أفضل بيئة أمن إلكتروني ممكنة، والحفاظ عليها.

وعلق فيصل البنّاي قائلاً: “إن تزايد التهديدات الإلكترونية ومستويات تعقيدها يوضح الخطر الذي يواجه تطوير المدن الذكية وإنترنت الأشياء في حال حدوث أي اختراق لتلك المنظومات. وتنصح دارك ماتر بأن يكون تحصين الأمن الإلكتروني في صلب المشروعات الرقمية لضمان سلامة الشبكات الرقمية وجميع الأطراف المتصلة بها”.

وأضاف البنّاي: “نعتقد أنّ الفعاليات الكبرى مثل جيتكس يمكن أن تلعب دوراً فعالاً في رفع مستوى الوعي بمشهد التهديدات الإلكترونية الذي يزداد تعقيداً، وبالخطوات التي يمكن اتخاذها لتطوير دفاعات أقوى ضد تلك التهديدات. وفي هذا السياق، فإنّ “نموذج التحصين” الذي سنعرضه في جيتكس هو أحد أفضل الوسائل التي تقدّم منظوراً تحليلياً على الأثر الأشبه بالشلال والذي قد يسببه هجومٌ إلكتروني واحد على الشبكات الحساسة المترابطة. ونحن ملتزمون بتغيير النظرة إلى الأمن الإلكتروني ونهج تنفيذه من أجل إنشاء بيئة رقمية أكثر أمناً وتحصيناً لما فيه خير للمجتمع”.

هذا ومن المتوقع أن يستقطب أسبوع جيتكس لتكنولوجيا المعلومات أكثر من 140 ألف زائر وأكثر من 4 آلاف شركة عارضة. وقد أضيفت أقسام جديدة للفعالية هذا العام، هي الواقع الافتراضي، والواقع المعزز، والذكاء الاصطناعي، وحلول الدعاية، والأجهزة الملبوسة والأقمشة الذكية، والزراعة الرأسية، وتقنية الفضاء، والمركبات الذاتية القيادة.

من جانبها علّقت تريكسي لوه ميرماند، النائبة الأولى للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي: “تتجلى بوضوح أكبر أهمية الأمن الإلكتروني في ضمان التشغيل الآمن والسليم للشبكات الرقمية المتصلة، ونحن نقدّر مشاركة دارك ماتر في أسبوع جيتكس لتكنولوجيا المعلومات كشريكٍ للابتكار في الأمن الإلكتروني للمرة الأولى هذا العام، ونتفهم تماماً ضرورة رفع مستوى الوعي بالمخاطر التي تهدد البيئات الرقمية، والخطوات التي ينبغي اتخاذها لمواجهتها. وستكون القيادة الفكرية والخبرة الكبيرة التي تملكها دارك ماتر مكسباً عظيماً للمؤتمر هذا العام”.

وتوظف دارك ماتر فريقاً مميزاً من نخبة الخبراء الدوليين في مجال الأمن الإلكتروني، وهم يعملون على تطوير وإدارة ونشر أحدث التقنيات المبتكرة. وتلتزم تلك الحلول التي تعزز أمن الأعمال بدورة حياة الأمن الإلكتروني التي تتبعها الشركة، والتي تشمل نهجاً من أربع مراحل يقوم على التخطيط والكشف والحماية والتدارك.

كما تستفيد دارك ماتر من خبراتها في السوق الأوسع في إطار سعيها لخدمة العملاء في المنطقة والعالم، حيث توفر مجموعة متكاملة من حلول وخدمات الأمن الإلكتروني للمؤسسات التي لديها متطلبات أمنية معقدة، مثل الحكومات وشركات البنى التحتية والشركات الكبرى.

نبذة عن دارك ماتر

تعمل دارك ماتر على تحويل وتطوير مشهد الأمن الإلكتروني بتقديم مجموعة كاملة من أحدث الخدمات والحلول إلى الحكومة والشركات التجارية وتشمل حلولها المتكاملة:

الحوكمة وإدارة والمخاطر والامتثال

نعمل مع الجهات الحكومية والشركات الخاصة في جميع القطاعات من أجل تقييم آدائها وفقاً للمعايير التنظيمية، وهذا يساعدها في تحديد الفجوات والوفاء بالالتزامات.

حماية الشبكات الإلكترونية

فريق النخبة من خبراء الأمن الإلكتروني في دارك ماتر يعمل ضمن جميع التخصصات والوظائف ليحدد التهديدات الإلكترونية الأكثر تقدماً وتقديم الاستجابة المناسبة لها، فضلاً عن تحديد الجهات الفاعلة ورصد هجمات الأمن الإلكتروني.

خدمات الأمن المُدارة

نقدم خدمات المراقبة عن بعد والحلول الأمنية، ونضع كل الطاقات والمصادر المتاحة في دارك ماتر تحت تصرف فريق خدمات الأمن المُدارة. وسواء كانت الحاجة إنشاء وتشغيل مركزاً للتشغيل الآمن (SOC) أو تطوير المركز المتوفر حالياً فإن دارك ماتر قادرة على تقديم المساعدة.

البنية التحتية للمفاتيح العامة  

تقدم دارك ماتر في مجال البنية التحتية للمفاتيح العامة (PKI) خدماتٍ استشارية للحكومات بشأن إنشاء شهادات ثقة وطنية أساسية لاستخدامها في البلاد. وهذا الأمر يميزنا ويؤهلنا لفهم البيئة التنظيمية، بالإضافة إلى البيئة الواسعة للبنية التحتية للمفاتيح العامة، والعاملون المحليون في هذا المجال، وهيئات التوثيق. ونحن الشركة الوحيدة التي يقع مقرها في المنطقة وتقدم الاستشارات في مجال البنية التحتية للمفاتيح، كما أننا هيئة التوثيق الوحيدة التي تقدم خدمات متكاملة في المنطقة، ناهيك عن أننا من بين شركاتٍ قليلة تقع مقارها خارج أميركا الشمالية.

الاتصالات الآمنة

يؤمن طقم الاتصالات الآمنة من دارك ماتر الحماية للمكالمات الهاتفية على الخطوط الثابتة والمتحركة ومكالمات الفيديو، والدردشة، والبريد الإلكتروني، ومشاركة الملفات وتراسل البيانات، فضلاً عن إدارة الأجهزة التي تعمل على مختلف المنصات وأنظمة التشغيل.

البنية التحتية وتكامل الأنظمة

يدعم قسم البنية التحتية وتكامل الأنظمة خدماتنا الاحترافية التي نقدمها للحكومات والشركات، والتزويد بالتطبيقات، والحلول والخدمات التي تضمن بقاء عملائنا في طليعة الأمان الإلكتروني.

الحلول الذكية

نقدم الحلول الشاملة للخدمات الأمنية والتي توفر الحماية للمنازل والشركات من خلال: المكاتب والمنازل المحمية والمتصلة بالشبكة، الإشراف التقني والتدابير المضادة، راحة البال مع الحوسبة والاتصالات المتنقلة، والتزويد الموثوق للعتاد والتجهيزات.

انطلاقاً من مقرها الرئيسي في دولة الإمارات العربية المتحدة، يعمل في دارك ماتر خبراء من كافة أنحاء العالم لتقديم راحة البال من خلال الاستشارات وتنفيذ المشاريع القابلة للتدرج لدى العملاء من مختلف الأحجام، وتلبي خدمات وحلول دارك ماتر الحماية في كل مجالات التهديدات ومخاطر الأمن الإلكتروني. وبما أنها الشريك الموثوق للحكومات والجهات المسؤولة عن البنى التحتية الحساسة فإن دارك ماتر تعمل مع شركات رائدة عالمياً في المجال الإلكتروني والأمن الإلكتروني. رؤيتنا هي حماية المستقبل عن طريق تأمين وضمان تقنياته.

واعتماداً على السرعة والابتكار تقدم دارك ماتر منهجية شاملة تساعد عملائها على العمل ضمن عالم معقد، تتطور فيه استراتيجيات التهديد والتخفيف من المخاطر، والأدوات والسياسات والنظم. ولمزيد من المعلومات، تفضلوا بزيارة الموقع الإلكتروني: www.darkmatter.ae