رأس الخيمة تلعب دورًا أساسيًا في نمو الإمارات العربية المتحدة

رأس الخيمة، الإمارات العربية المتحدة، 10 يوليو 2016/PRNewswire/ — لعبت رأس الخيمة دورًا حاسمًا في نمو القطاع الصناعي بالإمارات العربية المتحدة خلال الربع الأول من عام 2016. ففي الوقت الذي أظهرت فيه البيانات أن إمارة دبي سجلت حوالي 50% من عدد المصانع الجديدة التي تم بناؤها في البلاد خلال الربع الأول من عام 2016، جاءت إمارة رأس الخيمة في المركز الثاني بنسبة 30% من إجمالي التصاريح الصناعية الجديدة.

قُدرت القيمة الإجمالية للاستثمارات الصناعية المسجلة داخل الإمارات العربية المتحدة بحوالي 40 مليون دولار أمريكي (139,8 مليون درهم إماراتي) خلال الربع الأول من عام 2016، ما يساعد الإمارات على الازدهار والنمو. وقد تضاعفت قيمة الاستثمارات الأجنبية في القطاع الصناعي بالإمارات العربية المتحدة خلال السنوات الثمانية الماضية مساهمة بذلك في هذا النمو.

تقع إمارة رأس الخيمة، والتي تعني حرفيًا ’قمة الخيمة‘ باللغة العربية، في أقصى الشمال من الإمارات السبعة التي تتألف منها دولة الإمارات العربية المتحدة. وتمتد على مساحة 1684  كيلومتر مربع، ويبلغ عدد سكانها 345 ألف نسمة (2015)، وتشكل السياحة والصناعة أسس الاقتصاد فيها. وتمتلك واحدًا من أسرع الاقتصادات نموًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بمتوسط معدل نمو سنوي يبلغ 8,8%.

وقد حقق حاكم إمارة رأس الخيمة صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي نموًا في المنطقة منذ أن تولى الحكم خلفًا لوالده في عام 2010.

وتتمتع رأس الخيمة ببعض من أنجح عمليات المناطق الحرة في المنطقة وأكبر ميناء مناولة للبضائع غير المعبأة في الشرق الأوسط وأفريقيا (ميناء صقر)، الذي يخدم صناعة استغلال المحاجر بالإمارة التي توفر المواد اللازمة لمعظم ما شهدته منطقة الخليج من طفرة بناء على مدار الخمسين عامًا الماضية.

المصدر: يتحدد لاحقًا