ريزو ميديا: إضاءة أل إي دي تشهد ازدهارا في الشرق الأوسط حسب قول شركة ستراتيجيز أنلميميتيد

لندن، 2 نيسان/أبريل، 2016 / بي آر نيوزواير/ — تقول شركة ستراتيجيز أنليميتيد إن سوق أضاءة أل إي دي في الشرق الأوسط تشهد ازدهارا كبيرا. وتقول شركة الأبحاث إن تقنيات إضاءة أل إي دي ستشهد معدل نمو مشترك سنوي يبلغ 13 بالمئة من العام 2015 إلى 2022 في الشرق الأوسط وأفريقيا لناحية العائدات.

LuxLive Middle East.

الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20160331/350147

وكان سوق الإنارة في الشرق الأوسط وأفريقيا قد بلغ ما قيمته حوالي 2.35 مليار دولار في العام 2015، من دون أن يشمل ذلك مصابيح الإضاءة. وكان متوقعا للمنطقة أن تعتمد أكثر في وقت لاحق على إضاءة أل إي دي بالمقارنة مع أجزاء أخرى من العالم، مثل أوروبا، ولكن اعتمادها على هذا النوع من الإضاءة قد تسارع فيما اقتربت العديد من الأسواق الرأسية مثل أسواق التجزئة والأسواق التجارية والصناعية من “نقطة التحول.”

ووفقا لفيليب سمولوود، مدير البحوث على إضاءة أل إي دي والإضاءة في شركة ستراتيجيز أنليميتيد للأبحاث، “إننا نشهد نموا هائلا في سوق إنارة أل إي دي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا اليوم، ونتوقع أن يستمر هذا حتى العام 2022. وبينما تشكل إضاءة أل إي دي 20٪ من السوق اليوم، فبحلول العام 2022 نتوقع لها أن تمثل حوالي 49٪ من إجمالي السوق “.

وعلى الرغم من انخفاض أسعار النفط خلال السنوات القليلة الماضية، من المتوقع أن يظل سوق الشرق الأوسط لمصابيح إنارة أل إي دي وأنظمتها مزدهرا فيما تستقر الاستثمارات الحكومية وتستمر الاستثمارات الخاصة في أسواق هذا النوع من الإنارة. وسوف توفر أحداث مثل معرض في دبي في العام 2020 ومباريات كأس العالم لكرة القدم في قطر العام 2022 دفعة قوية لنمو هذه المبيعات في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وخاصة في قطاع الضيافة. وهذا القطاع الأخير يستخدم بشكل متزايد أحدث الإضاءة والضوابط كعامل أساسي لتمييز خدماته عن غيره.

ومن العوامل الأخرى التي تدفع سوق مصالبيح أل إي دي تخفيض الدعم للطاقة من قبل العديد من الحكومات في المنطقة وتغيير المواقف لناحية مدى ملاءمة إضاءة أل إي دي في الشرق الأوسط.

فراز إزهار، كبير مصممي الإنارة في شركة كيو للاستشارات الدولية في أبوظبي يصف الوضع كالتالي: “هناك نوع من العقلية هنا – وخاصة في أبو ظبي – أن مصابيح أل إي دي هي مصابيح غالية الثمن ولا تقدم التوفير المرجو. ولكن هذا الموقف يتغير ببطء. فيعلم الجميع، على سبيل المثال، أن إنارة أل إي دي تناسب تماما ظروف ارتفاع درجات الحرارة في منطقة الشرق الأوسط “.

واضاف إزهار “اذا كنا نقترح أن نستبدل مصابيح لفلورسنت المدمجة بأل إي دي، فإننا نبين للعملاء أنه في حين أن مصابيح أل إي دي قد تكلف ضعفي تكلفة الفلورسنت، فعلى المدى الطويل هناك توفير. قبل ثلاث سنوات كانت أسعار أل إي دي خمسة أضعاف ما هي عليه اليوم.”

الشهر المقبل، ستحصل المنطقة على معرضها ومؤتمرها الخاص المخصص لإنارة أل إي دي عبر معرض لاكس لايف الشرق الأوسط. ويهدف هذا المعرض والمؤتمر الذي يستغرق يومين يهدف إلى تسليط الضوء على أحدث ابتكارات إضاءة أل إي دي من 40 من أفضل العلامات التجارية وتنفيذ برنامج تعليمي تثقيفي ضخم، يساعد في توضيح كيفية تحديد مصابيح إنارة أل إي دي. وتحت رعاية وزارة الطاقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، سيعقد هذا الحدث يوم الأربعاء 13 نيسان/أبريل والخميس 14 نيسان/أبريل 2016 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: www.luxlive.ae

الاتصال: سو مكديرموت، +44 1992 656 632، suemc@pennwell.com