شركة أكوا كارباتيكا تفوز بجائزة ليون ذهبية في مهرجان كان الدولي للإبداعية

حملة أكوا كارباتيكا “اختبار النقاء” تفوز بالجائزة المميزة

نيويورك، 1 تموز/يوليو، 2016 / بي آر نيوزواير / — يسر شركة أكوا كارباتيكا، الشركة الوحيدة في العالم المنتجة للمياه المعدنية الطبيعية المتلألئة الخالية من النترات، أن تعلن أنها فازت بأول جائزة ذهبية على حملتها في رومانيا، وذلك في اليوم الثاني من مهرجان كان ليونز الدولي الـ 62 للإبداعية – وهو الذي يماثل مهرجان “الأوسكار” لصناعة الإعلان والعلاقات العامة. وبمشاركات زادت عن 239، منحت أكوا كارباتيكا جائزة ليون الذهبية في فئة العلاقات العامة على حملتها “اختبار النقاء”. هذا التقدير يحتفي بالاستعمال الإبداعي للشركة لشهرتها وهو إقرار بكيف يمكن لمؤسسة أن تبني الثقة وزيادة التفاهم بين شركة وجمهورها.

AQUA Carpatica Earns Gold Lion Award at Cannes International Festival of Creativity,

الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20160630/385349

حملة “إختبار النقاء” التي طورتها شركة كوهن أند يانسن جي  والتر تومبسون لمياه أكوا كارباتيكا الخالية من النترات، ركزت على إبلاغ الجمهور عن محتوى النترات في المياه التي توزعها الشركة. وأدت الحملة إلى تحديد النترات الضارة في المياه في رومانيا ورفع الوعي بالآثار الصحية السلبية لهذه المواد، خاصة بالنسبة للأطفال.

وقد منح “اختبار النقاء” المستهلكين القدرة على القيام بأنفسهم باختبار مستوى النترات في مياه المعبأة التي يستهلكونها في جميع محلات السوبر ماركت الكبرى في جميع أنحاء رومانيا. وعن طريق اختبار المياه من مختلف الماركات بواسطة شريط ورقي بسيط يكشف محتوى النترات في الماء، أصبحت مهمة أكوا كارباتيكاالخاصة بنقاءالمياه أكثر شفافية. وقد صوت أكثر من 70،000 شخص لصالح “قانون النقاء”، الذي يسعى لحمل المشرعين على فرض أن يقوم منتجو المياه المعبأة بالكشف عن مستويات النترات على زجاجات الماء التي يوزعونها. وفيما تواصل العلامة التجارية التوسع عالميا، ستواصل أكوا كارباتيكا مهمتها بإعلام الجمهور حول محتوى مياه الشرب التي يستهلكونها، وتشجع وضع كشوف بمحتويات المياه على الزجاجات المائية أكثر صرامة في جميع أنحاء العالم.

حول  أكوا كارباتيكا

مياه أكوا كارباتيكا تأتي من الينابيع في أعماق جبال الكاربات – الأرض القديمة حيث يبدو أن الزمن لايتحرك فيها، تاركا فقط الجمال البكر للطبيعة والتاريخ. وهي الغابات البرية الأخيرة في أوروبا، وحيث لا توجد أنشطة زراعية أو صناعية في المناطق المحيطة بها، فإنها مثل العودة إلى الوراء إلى وقت ما قبل الكيماويات والأسمدة ومركبات الكربون الكلورية فلورية وغيرها من الملوثات الموجودة.

ومع أكوا كارباتيكا، فإن النقاء والذوق يسيران جنبا إلى جنب. ملايين السنين من النشاط البركاني صفت المياه من الشوائب في المصدر ومنحت مياهنا نكهة لا مثيل لها. المعادن الطبيعية تثري مياه أكوا كارباتيكا الفوارة – جاعلة إياها المياه المتألقة بشكل طبيعي والوحيدة الخالية من النترات على الأرض.

وقد تم الحفاظ على الينابيع التي توفر الأساس لمياه أكوا كارباتيكا من بداية الزمن وسوف تظل محمية لآلاف السنين القادمة. تذوق أكوا كارباتيكا، المذاق الذي وفرته الطبيعة، والينابيع التي تصونها الطبيعة.

www.AQUACarpatica.com

أكوا كارباتيكا: اختبر حب الماء