شركة أنديلا تجمع 24 مليون دولار تصدرتها مبادرة تشان زوكربرغ لتعبئة المواهب الهندسية الأفضل في أفريقيا

نيويورك،17 حزيران/يونيو، 2016 / بي آر نيوزواير / — تعلن شركة أنديلا، وهي شركة تقوم بتوظيف أكثر مطوري برمجيات الكمبيوتر موهبة في أفريقيا وتشغيلهم في شركات هندسية في جميع أنحاء العالم، عن حصولها على تمويل بقيمة 24 مليون دولار ضمن حملة جمع الأموال الخاصة السلسلة بي. وتتصدر مبادرة تشان زوكربرغ جولة جمع الأموال الحالية للشركة، التي كان استثمارها هذا أكبر استثمار لها في هذا الميدان حتى الآن. وانضم إلى هذه المبادرة مستثمر جديد وهو مؤسسة جي في (التي كانت تعرف سابقا بغوغل فنتشرز) ومستثمرون سابقون بما في ذلك سبارك كابيتال، أوميديار نتويرك، ليرن كابيتال وسي آر إي فنتشرز في أفريقيا.

الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20160615/380066LOGO

وإذ تأسست من قبل رجال أعمال مخضرمين من كل من أميركا الشمالية وأفريقيا، نمتشركة  أنديلا لتصبح واحدة من حركات التكنولوجيا الأكثر حضورا في القارة الأفريقية من خلال سد الفجوة بين مطوري البرمجيات المهرة والشركات التي تحتاج إليها. ويعمل مطورو أنديلا حاليا مع عدد من الشركات الهندسية العالية النمو، من شركات ناشئة مدعومة بالأموال المغامرة مثل شركة 6 سنس  وميوز إلى شركات قائدة في الصناعة بما في ذلك غوغل ومايكروسوفت.

ويقول مارك زوكربرغ: “نحن نعيش في عالم تتوزع فيه المواهب بالتساوي، ولكن الفرصة أمام هذه المواهب ليست متساوية. مهمة أنديلا هي سد هذه الثغرة. فالشركات تصل إلى كبار المطورين، والمطورون في أفريقيا يحصلون على فرصة لاستخدام مهاراتهم ودعم مجتمعاتهم. أنا وبريسيلا نؤمن بدعم النماذج المبتكرة للتعلم أينما كانت حول العالم – وما تقوم به شركة  أنديلا هو مدهش جدا “.

في العامين الماضيين، تلقت أنديلا أكثر من 40،000 تطبيق وقبلت 0.7 في المئة من التطبيقات الأفضل منها. وحين يتم قبولهم، ينتقل المطورون الى مرافق أنديلا في لاغوس أو نيروبي حيث يقضون ستة أشهر يتخصصون فيها في مجال معين من التكنولوجيا وإنجاز مشاريع مصادر مفتوحة للتعرف على مجتمع المطورين الدولي. وتقوم  أنديلا بعدها بمزاوجة كل من هؤلاء المطورين مع أحد الشركاء الذين تم فحصهم كعضو يعمل مع هذه الشركة بدوام كامل.

ويقول جيرمي جونسون، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة أنديلا “إن تحديد وتأمين المواهب الفنية هي نقطة الضعف للشركات في جميع أنحاء العالم، وهي المشكلة التي تعمل أنديلا على معالجتها عن طريق سد الفجوة بين المطورين الواعدين في أفريقيا والشركات التي هي في حاجة إليهم. وبناء على نوعية المطورين الذين تحددهم أنديلا والقبول المتزايد للفرق الموزعة، شهدنا نموا كبيرا خلال العام الماضي، ونتوقع أن يتم استمرار هذه الوتيرة.”

وستقوم أنديلا باستخدام رأس المال هذا لدعم النمو في القارة الأفريقية، وإعطاء الشركاء العالميين وصولا متزايدا إلى المواهب الفنية غير المستغلة. ومع ما يقرب من 200 مهندس يعملون حاليا في مكاتبها في نيجيريا وكينيا، تخطط أنديلا لإعلان انضمام بلد أفريقي ثالث بحلول نهاية العام 2016.

نبذة حول شركة  أنديلا

تأسست أنديلا على حقيقة بسيطة: ففي حين أن الذكاء الخارق موزع بصورة متساوية في جميع أنحاء العالم، فإن الفرص أمام هؤلاء ليست كذلك. وعبر مكاتب لها في مدن نيويورك، سان فرانسيكسو، لاغوس ونيروبي، تقوم أنديلا بتعبئة مطوري البرمجيات الأكثر موهبة في القارة الأفريقية، وتقوم بتوظيفهم في مؤسسات هندسية بدوام كامل.

حول مبادرة تشان زوكربرغ

تم إطلاق مبادرة تشان زوكربرغ من قبل مارك زوكربرغ وبريسيلا تشان لتعزيز الإمكانات البشرية وتعزيز المساواة. ودعما لهذه المهمة، تمول مبادرة تشان زوكربرغ المؤسسات غير الربحية، وتقوم بوضع استثمارات خاصة وتشارك في مناقشات السياسة العامة، وذلك بهدف جعل العالم مكانا أفضل للأجيال القادمة.