غوغنهايم يقدم فنونا حديثة من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المعرض الثالث لمبادرة الفن العالمي غوغنهايم يو بي أس ماب

“ولكن عاصمة تهب من الجنة” يفتتح يوم 29 نيسان/أبريل في متحف سولومون آر غوغنهايم في نيويورك ثم ينتقل إلى متحف بيرا في إسطنبول في العام 2017

نيويورك، 28 نيسان/أبريل، 2016 / بي آر نيوزواير / — يقدم متحف سولومون آر غوغنهايم في نيويورك في الفترة بين 29 أبريل إلى 5 أكتوبر، 2016، عرض “ولكن عاصفة تهب من الجنة: الفن المعاصر للشرق الأوسط وشمال أفريقيا”، وهو المعرض الثالث لمبادرة الفن العالمي غوغنهايم يو بي أس ماب. وإذ يتم تنظيم المعرض من قبل سارة رضا، مصممة معارض يو بي أس ماب، الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يشتمل المعرض على مجموعة واسعة من الأصوات الفنية والقضايا النقدية من منطقة سريعة النمو عبر الفنون التركيبية، الصور، النحت، الفيديو والأعمال على الورق. وإذ تتداخل مع أسئلة وأفكار عن تاريخ المنطقة الاستعماري، فإن المتحف يتقصى مواضيع مثل الهندسة المعمارية والهندسة، الحداثة والهجرة، وعملية اكتشاف الأفكار المخفية.

الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20160426/359944

Nadia Kaabi-Linke, Flying Carpets, 2011. Stainless steel and rubber, 420 cm x 13 m x 340 cm, edition 2/2 (First edition commissioned by the Abraaj Group Art Prize). Solomon R. Guggenheim Museum, New York, Guggenheim UBS MAP Purchase Fund 2015.92 – Nadia Kaabi-Linke. Installation view: The Abraaj Group Art Prize, Madinat Jumeirah, Dubai, March 16-19, 2011.

وكما كان الحال مع المعرضين السابقين من مبادرة ماب، التي تركز على ممارسات الفن المعاصر من جنوب وجنوب شرق آسيا وأميركا اللاتينية، فإن معرض “ولكن عاصفة تهب من الجنة” يتميز بالأعمال الفنية التي تم الحصول عليها مؤخرا لمجموعة غوغنهايم. تحت رعاية صندوق شراء مبادرة غوغنهايم يو بي أس ماب، نمت المجموعة بأكثر من 125 عملا فنيا من أكثر من 85 فنانا. برامج العرض الفعلية والرقمية وصلت إلى أكثر من 14،000 بالغ وأسرة ومعلم وطالب في جميع أنحاء العالم. بعد عرضه في متحف غوغنهايم، سينتقل المعرض إلى متحف بيرا في اسطنبول في العام 2017. 

نظرة عامة على المعرض

“لكن عاصفة تهب من الجنة” يتضمن 18 عملا — كثير منها ضخم جدا – تراكيب وسائل إعلام مختلطة من قبل 17 فنانا. المعرض، المركب على طابقين من معارض المتحف في البرج، يستمد اسمه من الأعمال الفنية “ولكن عاصفة تهب من الجنة” (2010) من ركني حايرزاده، وهي عبارة نقلها الفنان عن الفيلسوف الألماني وولتر بنيامين في مقال معروف من 1940.

الفنانون الممثلون في المعرض هم:

  • عباس اخوان (مواليد 1977، طهران؛ يعيش ويعمل في تورونتو)
  • قادر عطية (مواليد 1970، اريس؛ يعيش ويعمل في برلين)
  • ارغين كافوسوغلو (مواليد عام 1968، تارغوفيشته، بلغاريا، يعيش ويعمل في لندن)
  • علي شري (مواليد عام 1976، بيروت، ويعيش ويعمل في بيروت وباريس)
  • أوري غيرشت (مواليد العام 1967، تل أبيب، يعيش ويعمل في لندن)
  • مريم الغني (مواليد 1978، نيويورك؛ تعيش وتعمل في نيويورك)
  • جوانا حاجي توما وخليل جريج (مواليد عام 1969، بيروت، لبنان؛ يعيش ويعمل في بيروت وباريسي)
  • ركني حايرزاده، (مواليد 1978، طهران؛ يعيش ويعمل في دبي)
  • سوزان هيفونا (مواليد 1962، برلين؛ تعيش وتعمل في مدينة دوسلدورف)
  • إيمان عيسى (مواليد عام 1979، القاهرة؛ تعيش وتعمل في نيويورك)
  • نادية الكعبي لينكه (مواليد 1978، تونس؛ تعيش وتعمل في برلين)
  • محمد كاظم (مواليد 1969، دبي؛ يعيش ويعمل في دبي)
  • حسن خان (مواليد 1975، لندن؛ يعيش ويعمل في القاهرة)
  • أحمد ماطر (مواليد عام 1979، تبوك، المملكة العربية السعودية، يعيش ويعمل في جدة، المملكة العربية السعودية)
  • زينب سديرة (مواليد 1963، باريس؛ تعيش وتعمل في لندن)
  • علاء يونس (مواليد عام 1974، الكويت؛ يعيش ويعمل في عمان، الأردن ولندن)

وتشمل عمليات الاستحواذ الإضافية لمجموعة غوغنهايم يو بي أس ماب أعمال الفنانين ليدا عبدول (مواليد 1973، كابول؛ تعيش وتعمل في لوس انجليس وكابول)، إميلي جاسر (مواليد 1972، بيت لحم، تعيش وتعمل في روما، إيطاليا ورام الله. فلسطين) وجولسون كارا مصطفى (مواليد 1946، أنقرة، تركيا؛ يعيش ويعمل في اسطنبول).

ويتم تنظيم هذا المعرض من قبل سارة رضا، يو بي أس ماب، أمينة قسم الشرق الأوسط، الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويوفر جوان يونغ، مدير شؤون تنظيم التصميم، متحف سولومون آر غوغنهايم، الإشراف على تصميم لمعرض لمبادرة ماب، مع أمارة أنتيلا، الأمينة المساعدة. 

نبذة عن مبادرة غوغنهايم يو بي أس ماب للفن العالمي

مبادرة غوغنهايم يو بي أس ماب للفن العالمي هي برنامج مميز يخلق وصولا مباشرا إلى الفن والتعليم المعاصرين على نطاق عالمي.  ومن خلال تعاون معمق مع الفنانين ومصممي المعارض والمؤسسات الثقافية في جنوب وجنوب شرق آسيا وأميركا اللاتينية والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وسعت مبادرة ماب مجموعة مقتنياتها بأكثر من 125 عملا جديدا وبنت خبرات فعلية ورقمية تعيد الحياة إلى الفن والأفكار.

المعرض الأول لمبادرة ماب، “لا بلد: الفن المعاصر في جنوب وجنوب شرق آسيا”، نظمته جون ياب وعرض في مركز جمعية آسيا هونغ كونغ ومركز جامعة تايوان الوطنية للفن المعاصر سنغافورة بعد عرضه الافتتاحي في نيويورك في العام 2013. والمعرض الثاني، “تحت الشمس ذاتها: فن من أميركا اللاتينية اليوم” والذي نظمه بابلو ليون دي لا بارا وكان معروضا في متحف جوميكس في مكسيكو سيتي بالمكسيك حتى 7 شباط/فبراير 2016، بعد عرضه في نيويورك؛ وسيتم عرضه في معرض ساوث لندن في الفترة من 10 حزيران/يونيو إلى 4 أيلول/سبتمبر 2016.

لمعلومات عن الفنانين، مصممي المعرض والمعارض، متوفر على guggenheim.org/MAP

مواد إضافية
للبيان الصحفي، يرجى زيارة: guggenheim.org/pressreleases
موقع ماب: guggenheim.org/MAP
موقع يو بي أس: ubs.com/Guggenheim
وسائل الإعلام الاجتماعية: guggenheim.org/social
#GuggUBSMAP

ترجمات البيان الصحفي بالعربية والإنجليزية والفارسية والفرنسية والعبرية والتركية ستكون متوفرة على: guggenheim.org/pressreleases