قبرص تُطلق برنامج المواطنة مقابل الاستثمار بعد إعادة تصميمه

مونتريال، 14 سبتمبر 2016/PRNewswire/ —

برنامج المواطنة مقابل الاستثمار، الأكثر سهولةً وأمنًا، يمنح مستخدميه العديد من المزايا الجديدة

صدق مجلس الوزراء القبرصي اليوم على تغييرات جديدة ومهمة أُدخلت على برنامج المواطنة مقابل الاستثمار القائم بالفعل.

“نحن نهنئ حكومة الجمهورية القبرصية، وخاصة وزراء الداخلية والمالية، على عملهم الجاد الذي وضع في اعتباره متطلبات الصناعة ومعاييرها، بالإضافة إلى حساسية وضع المستثمرين ونفسياتهم ودوافعهم والحاجة إلى تطبيق الشفافية والحاجة الماسة إلى تيسير تقييم الطلبات”، وذلك بحسب التعليقات الصادرة عن آرماند آرتون، رئيس شركة آرتون كابيتال، الشركة المالية الرائدة عالميًا والمتخصصة في برامج الاستثمار والإقامة والمواطنة.

بموجب البرنامج الجديد، لم يعد هناك حاجة لتشكيل مجموعات من خمس مستثمرين أو أكثر، كما تم تخفيض الحد الأقصى للاستثمار المطلوب لكل متقدم بواقع النصف ليبلغ 2.5 مليون يورو، بالإضافة إلى طرح المزيد من ضمانات الحماية للمستثمرين، علاوة على إمكانية حصول المتقدم الأساسي على جنسيات للوالدين المُعالين.

يسعى البرنامج المُعاد تصميمه إلى الحفاظ على الطبيعة الحصرية لجواز السفر القبرصي، الذي يحتل المرتبة 12 بحسب موقع Passport Index. كما تظل سرعة اتخاذ الإجراءات هي إحدى السمات الفريدة، التي لا تتمتع بها الدول الأخرى بالاتحاد الأوروبي التي تتنافس لجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة مثل مالطا أو البرتغال أو المجر أو بلغاريا. وخلال ثلاثة أشهر، يُمنح المستثمرون المؤهلون موافقة بالحصول على الجنسية القبرصية، ليُصبح برنامج المواطنة القبرصي أسرع برنامج مواطنة مقابل الاستثمار بأوروبا. فالسرعة والبساطة وأيضًا تضمين الآباء المُعالين هي العوامل الدافعة الرئيسة للتصنيف المُحدث لقبرص على مؤشر آرتون، الذي يُعد المؤشر الرئيس لبرامج المواطنة العالمية، حيث حصل برنامج المواطنة القبرصي على 74 نقطة من أصل 100 نقطة لتحتل قبرص مركزًا رائدًا باعتبارها إحدى دول الاتحاد الأوروبي.

جدير بالذكر أن قبرص تؤكد على العلاقات الأصيلة مع المستثمرين، وضمان حصولهم على وحدات سكنية دائمة يتم شراؤها بحد أدنى يبلغ 500000 يورو + ضريبة القيمة المضافة، بحيث يمتلكونها على مدار حياتهم. كما تُوضع الاحتياجات الفورية للمتقدمين في الاعتبار، حيث يُمنح المتقدمون للحصول على الجنسية تصريحًا بالإقامة إلى حين تأمين منحهم جوازات السفر.

أضاف آرتون قائلاً “إن التغييرات الجديدة والموقع الجغرافي الفريد لقبرص بالإضافة إلى مناخ البحر الأبيض المتوسط والانتعاش الاقتصادي الملحوظ هي جميعها عوامل ساهمت في توفير فرص استثمارية مثالية للمواطنين الجدد بقبرص.”

وبالنظر إلى أن الاقتصاد القبرصي يسجل مستويات قياسية جديدة في الانتعاش، بينما في الوقت الحالي يُعد مثالاً يُحتذى به في الإدارة الاقتصادية الفعالة، فإنه من المتوقع أن يستمر تدفق المستثمرين إلى الجزيرة القبرصية في أعداد متزايدة. هذا وقد استقرت قيم العقارات المُخصصة للسوق المحلي، بينما تستمر قيم العقارات الراقية وتلك الواقعة بجهات ساحلية والمخصصة للأسواق الأجنبية في الارتفاع خلال الأزمة.

اختتم آرتون حديثه قائلاً “تهدف الحكومة بوضوح إلى تقليص معدل البطالة الذي شهد تراجعًا حادًا على مدار الأشهر الماضية، بالإضافة إلى تقليص القروض المتعثرة التي أصبحت تدريجيًا أقل من حد المشكلة.”

ومع انتشار مكاتب شركة آرتون كابيتال بقبرص وكافة أنحاء العالم، فإنها بالفعل تقود التجديدات في هذا المجال من خلال ممارستها الاستشارية السيادية المتميزة، وشبكتها الواسعة من الشركاء المُعتمدين وعلاقاتها الفريدة مع المستثمرين.

السيد أكيس كيرادجيس، نائب رئيس شركة آرتون كابيتال قبرص، هاتف رقم 95-85-61-97-357+،akyradjis@artoncapital.com

المصدر: آرتون كابيتال