مايكروسوفت تعلن عن خطة لتنظيم أعمال أجهزة الهاتف الذكي لديها

ريدموند، واشنطن، 26 أيار/مايو، 2016 / بي آر نيوزواير/ — أعلنت شركة مايكروسوفت يوم الأربعاء عن خطط لتنظيم أعمال الشركة في مجال أجهزة الهاتف الجوال، التي ستؤثر على 1850 وظيفة في الشركة. ونتيجة لذلك، فإن الشركة ستسجل رسم انخفاض قيمة وإعادة هيكلة بما يصل إلى 950 مليون دولار، ستذهب حوالي 200 مليون دولار منها لدفعات الاستغناء عن عمل هؤلاء الموظفين.

Microsoft company logo.

الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20000822/MSFTLOGO

وقال ساتيا نادالا، الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت، “نحن نركز جهودنا في مجال الهاتف الجوال في الميادين التي يكون لنا فيها تمايز – مع المؤسسات التي تثمن الأمن، والإدارة وقدرتنا على المواصلة، وعلى المستهلكين الذين يقدرون القيم ذاتها.” وقال: “سوف نستمر في الابتكار عبر مختلف الأجهزة والخدمات السحابية على الهاتف الجوال عبر كل المنصات.”

وتتوقع مايكروسوفت أن  يؤدي هذا التنظيم إلى تخفيض ما يصل إلى 1350 وظيفة في مايكروسوفت موبايل أوي في فنلندا، فضلا عن ما يصل إلى 500 وظيفة إضافية على الصعيد العالمي. موظفو مايكروسوفت أوي، وهي شركة مبيعات منفصلة تابعة لمايكروسوفت مقرها إسبو، ليسوا مشمولين بالتخفيضات المزمعة.

ونتيجة لهذه الإجراء، ستسجل مايكروسوفت رسما في الربع الرابع من العام العام 2016 لانخفاض قيمة الموجودات في قطاعات الكمبيوتر الأكثر شخصية في عملها، وهو انخفاض متعلق بالقرارات الخاصة بأعمال الهاتف الذكي المذكورة.

ومن المتوقع أن تكتمل إلى حد كبير الإجراءات المتعلقة بإعلان اليوم بحلول نهاية السنة وأن تكتمل كليا بحلول تموز/يوليو 2017، أي في نهاية السنة المالية المقبلة للشركة.

وسيتم توفير المزيد من المعلومات حول هذه الرسوم في إعلان عائدات الربع الرابع لمايكروسوفت يوم 19 يوليو، عام 2016، وفي التقرير السنوي للشركة 2016 على النموذج 10-كي.

مايكروسوفت (نازداك MSFT” @microsoft) هي الشركة الرائدة للمنصات والإنتاجية للجوال أولا، عالم السحاب أولا، وتتمثل مهمتها في تمكين كل شخص وكل منظمة على هذا الكوكب من إنجاز المزيد.

ملاحظة حول البيانات التطلعية. بعض البيانات في هذا البيان الصحفي، عدا المعلومات التاريخية البحتة، بما في ذلك التقديرات والتوقعات والبيانات المتعلقة بخطط أعمالنا وأهدافنا ونتائج التشغيل المتوقعة،  والافتراضات التي تستند إليها هذه التصريحات، هي “بيانات تطلعية” بالمعنى المقصود في قانون إصلاح مقاضاة قضايا الأوراق المالية الخاصة للعام 1995، المادة 27 أ من قانون الأوراق المالية للعام 1933 والقسم 21 إي من قانون الأوراق المالية لعام 1934. هذه البيانات التطلعية يتم التعرف إليها عموما بتضمنها كلمات مثل “نعتقد”، “نتوقع”، “نتوقع”، “نتكهن”، “نقدر”، “ننوي”، “استراتيجية ” و”المستقبل”، “فرصة”، “خطة”، “قد”، “يجب”، “سوف”، “سوف”، “سيكون”، “سوف نستمر”، “من المرجح أن” وتعبيرات مماثلة. وتستند البيانات التطلعية على التوقعات الحالية التي تخضع للمخاطر وعدم اليقين التي قد تؤدي إلى أن تكون النتائج الفعلية مختلفة ماديا عن تلك المتضمنة في البيانات التطلعية. يتم تضمين بحث مفصل عن المخاطر والشكوك التي يمكن أن تؤدي إلى أن تأتي النتائج والأحداث الفعلية مختلفة ماديا عن هذه البيانات التطلعية في القسم بعنوان “عوامل الخطر” على نموذجينا 10- كي و10-كيو. لا نتعهد بأي التزام لتحديث أو تعديل ​​أي بيانات تطلعية البيانات، سواء كان ذلك نتيجة لمعلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو غير ذلك.