مبادرة وايز تعلن أسماء المشاريع المتأهلة لنهائيات جوائز وايز لعام 2016

تأهُّل 15 مشروعًا بفضل توجهاتها الابتكارية المؤثرة على أكثر التحديات الراهنة إلحاحًا في مجال التعليم

4 مايو 2016 – كشف مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم “وايز” اليوم عن أسماء المشاريع الخمسة عشر التي وصلت مرحلة النهائيات المؤهلة للحصول على جوائز وايز للعام 2016. أطلقت مؤسسة قطر جوائز وايز عام 2009 تحت رعاية وتوجيه صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر، في مسعى منها لإبراز ونشر أكثر التوجهات ابتكارًا وتأثيرًا في التعامل مع التحديات الرئيسية التي تواجه التعليم العالمي، وبناء شبكة من صناع التغيير بهدف إلهام المعنيين على مستوى العالم.

ضمّت لجنة التحكيم الأولية خبراء عالميين في مجال التعليم الدولي، ورشّحت لنهائيات جوائز وايز 2016 عددًا من المشروعات التي تقدم حلولاً ابتكارية لقضايا ترتبط بتعزيز فرص الحصول على التعليم، وجودة التعليم، وطرق تدريس العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ومهارات ريادة الأعمال. وتتناول هذه المشروعات مجتمعةً مجموعة كبيرة من القضايا التي تشكل تحديات عالمية مشتركة. وأعضاء لجنة التحكيم الأولية هم السيد كامل براهام، مدير البرامج ببرنامج البنك الدولي للتنمية البشرية بالمغرب العربي؛ والدكتورة راجيكا بهانداري، مدير مركز بحوث التنقل الأكاديمي التابع لمعهد التعليم الدولي بالولايات المتحدة؛ والدكتورة جويس دونقتي-بادي، المدير التنفيذي لمؤسسة ماما زيمبي والفائزة بجائزة وايز 2009 من غانا؛ والسيد عادل بوصيلي، رئيس قسم الحاضنة في حاضنة قطر للأعمال؛ والدكتورة رنا الدجاني، مؤسّس ومدير مؤسسة ’نحن نحب القراءة‘، والأستاذ المساعد بالجامعة الهاشمية، والفائزة بجائزة وايز 2014 من الأردن؛ والبروفيسورة سارة دو فريتاس، نائب مستشار الوكيل للتعلم والتدريس في جامعة مردوخ من المملكة المتحدة؛ والسيد شيويه تشين جيانغ، نائب مدير مدرسة تسينغهوا الدولية من الصين؛ والسيدة شيتال ميهتا، عضو مجلس الأمناء والمدير التنفيذي لصندوق التعليم التابع لمجموعة ماهيندرا؛ والسيدة آنا بينيدو، مدير معهد إنسبيراري بالبرازيل؛ والسيد غابرييل سانشيز زيني، المؤسّس والمدير التنفيذي لمؤسسة كويبا من الولايات المتحدة والأرجنتين؛ والدكتورة فلورنس توبو لوبي، مؤسّس ورئيس مؤسسة روبيسادت بالكاميرون.

في معرض تعليقها على تجربتها في المشاركة بلجنة التحكيم الأولية، قالت الدكتورة توبو لوبي: “إنه لمن دواعي الشرف والفخر أن تتاح لي فرصة تقييم مشروعات مثرية تعزز السلام والرفاه والنمو في المجتمعات بجميع أنحاء العالم. إن جوائز وايز طريقة مثلى لتقييم الاستراتيجيات وتحديثها من أجل الوصول إلى عدد أكبر من المستفيدين وتحسين حياتهم في جميع أنحاء العالم.”

جرى اختيار المشاريع المتأهلة لنهائيات جوائز وايز وفقًا لمعايير صارمة، إذ يجب أن تتجلى فيها سمات التفكير الابتكاري، وأن يكون لها أثر إيجابي ملموس على المجتمعات التي تخدمها، وأن تكون قابلة لإعادة التطبيق في سياقات ومناطق أخرى. هذا وستعلن لجنة تحكيم جوائز وايز عن المشاريع الستة الفائزة في سبتمبر 2016، حيث ينال كل مشروع فائز 20 ألف دولار أمريكي، فضلاً عن فرص الدعاية والترويج وتكوين العلاقات مع الجهات المهتمة.

للمزيد من المعلومات عن مؤتمر وايز وجوائز وايز، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: http://www.wise-qatar.org/wise-awards أو زيارة صفحة جوائز وايز على الرابط التالي: http://www.wise-qatar.org/wise-awards-2016 

ملاحظات للمحررين

المشاريع المتأهلة لنهائيات جوائز وايز 2016:

نبذة عن جوائز وايز:

تُمنح جوائز وايز سنويًا لتكريم وتشجيع ستة مشاريع ابتكارية ناجحة تتناول التحديات التعليمية العالمية. وقد تلقت مبادرة وايز منذ العام 2009 أكثر من 2800 طلب من أكثر من 151 بلدًا. وقد تم حتى اليوم تكريم 42 مشروعًا من جميع أنحاء العالم تنتمي إلى قطاعات متنوعة نظرًا لطابعها الابتكاري وإسهامها الإيجابي وقابليتها للتوسع والمواءمة. هذا ويُعلَن عن المشاريع الستة الفائزة في سبتمبر 2016. 

نبذة عن مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم “وايز”:

انطلق مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم “وايز” في العام 2009 بمبادرة من مؤسسة قطر وتحت رعاية صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر. ويُعدّ وايز منصة دولية متعددة القطاعات هدفها التفكير الخلاق والنقاش والعمل الهادف. ومن خلال سلسلة البحوث المعتمدة ومجموعة البرامج المستمرة التي يضطلع بتنظيمها، تمكّن وايز من إرساء موقعه الرائد كمرجع دولي لأحدث الأساليب في مجال التعليم. وتعبيرًا عن التزام مؤسسة قطر بالاقتصاد المعرفي، يقوم وايز ببناء مستقبل التعليم عبر التمكين والتعاون.