مشروع غرينادا للزراعة المائية المستدامة يقدم فرصًا جديدًا للجنسية مقابل الاستثمار

تلقت مؤخرًا شركة غرينادا للزراعة المائية المستدامة (“GSA”) وأنتيغوا للزراعة المائية المستدامة (“ASA”) الدعم الكامل من كلتي حكومتي الجزيرتين.   عند الجمع بين بيئة المحيطات المفتوحة والزراعة المائية المتكاملة متعددة التغذية (IMTA) مع ممارسات التربية الجيدة؛ ينتج عن ذلك منتجات ذات جودة متميزة مع تجنب أي تأثيرات بيئية ملموسة وضارة. تقدم شركة غرينادا للزراعة المائية المستدامة (“GSA”) للمستثمرين فرصة فريدة للانضمام إلى نموذج عالي التقنية عبر الملكية الفكرية (“IP”).

لاستعراض البيان الصحفي متعدد الوسائط، يُرجى النقر على الرابط التالي:
https://www.multivu.com/players/uk/7946851-grenada-sustainable-aquaculture-project

حيث تستخدم شركة “GSA” أحدث التقنيات الرائدة على مستوى العالم في مجال تربية الأحياء المائية، وتواصل سعيها لتحسين هذه التقنيات التي يملكون حقوق الملكية الفكرية الخاصة بها. وقد يكون ذلك شيئًا مربحًا للغاية على المدى القصير والطويل على حدٍ سواء، فقد تكون حقوق الملكية الفكرية الفريدة مُرخصة لمشروعات استزراع مائي أخرى مقابل رسوم سنوية ونسبة من إجمالي المبيعات السنوية. ويضاف محور ربح الملكية الفكرية هذا إلى عائد مبيعات منتجات الزراعة المائية.

الجنسية مقابل الاستثمار

“الازدهار والسلامة والحركة العالمية – الجنسية المؤمنة والسفر لعائلتك بدون الحاجة إلى تأشيرة من خلال استثمار آمن وسليم في إحدى دول الكومنولث االتي تنعم بالسلام” – ليو فورد، مدير GSA.   تستمر جنسية غرينادا مدى الحياة، ومما يعطي الفرد الحقوق والامتيازات نفسها التي يتمتع بها الأشخاص الذين وُلدوا في غرينادا.  يسمح جواز السفر للحاصلين عليه بالسفر دون تأشيرة لأكثر من 130 دولة من بينها المملكة المتحدة وهونغ كونغ وسنغافورة ومعظم أمريكا اللاتينية.  كما يمكن لمواطني غرينادا أيضا السفر والقيام بأعمال تجارية في جميع أنحاء المجتمع الكاريبي (CARICOM) بمنتهى الحرية.

تعيين الموظفين: تتخذ

GSA أقصى درجات الاحتياط في حماية المستثمرين والمنتجات ويسرها أن نعلن أن اثنين من كبار العملاء السابقين في مكتب التحقيقات الفيدرالي الخاص، وهما جورج نيكلسون وجيه ستانلي قد انضما إلى مجلس الإدارة الاستشاري والعناية الواجبة والامتثال على التوالي.   كما ترحب أيضا بالدكتور أنطونيو ديلغادو فلوريس، وهو طبيب بيطري رفيع المستوى، إلى مجلس الإدارة الاستشاري.

كما أن تعيين الدكتور Jazair Dawody، وهو خبير في مجال الطاقة المستدامة، سيدعم تعزيز الأهداف البيئية، والسعي على مزيد من تقليل الانبعاثات الكربونية الصادرة عن GSA.   وبالإضافة إلى ذلك، تم تعيين الكسندرا فورد من جامعة ميامي في منصب مسؤول الجامعة وبحوث الاتصال، مما يساعد أيضًا على التنسيق بين GSA و الجامعات والمرافق البحثية.

نبذة عن

GSA: تأسست GSA لتلبية الطلب العالمي المتنامي على المأكولات البحرية المستدامة.  تسعى الشركة باستمرار إلى استخدام أحدث المعدات المبتكرة وممارسات التربية من رواد الصناعة، بالإضافة إلى أحدث التطورات البحثية من كبريات الجامعات الخاصة بالأحياء البحرية مثل: جامعة بوسطن وهارفارد وجامعة كاليفورنيا / سكريبس، وجامعة ميامي.
تتمتع شركة GSA بحضور عالمي يشمل كلا من غرينادا، وأنتيغوا، وبنما، وتورونتو، وفلوريدا، وموسكو، ودبي، وطهران، وتايبيه، وهونغ كونغ، وشنغهاي، وبكين.

لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني http://gsacbi.com/

أو الاتصال:
Miss Neda Azarmehr +971-503617070, info@gsacbi.com

http://photos.prnewswire.com/prnh/20161011/427160