‫التعريف بـ Pink Bra. هي حمالة صدر مبتكرة تساعد النساء من الفئات المحرومة في باكستان على الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي.

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 10 مايو 2016 /PRNewswire/ —

صُممت حمالة الصدر Pink Bra في وكالة Tonic Internationl (وكالة إعلانية مقرها دبي)، وأُنتجت بالشراكة مع Pink Ribbon Pakistan. وتعمل حمالة الصدر Pink Bra على تحويل العادة اليومية بحشر النقود داخل حمالة الصدر إلى ممارسة للفحص الذاتي لاكتشاف سرطان الثدي.

تسجل باكستان أعلى معدل للإصابة بسرطان الثدي في آسيا. فغالبية النساء من الطبقة الاجتماعية-الاقتصادية المنخفضة يفتقرن حتى إلى الوعي الأساسي ولا يحبذن التحدث عن ذلك علانية. وقد حصد هذا الصمت أرواح 40 ألف امرأة باكستانية في العام الماضي وحده. تعلق الدكتور روفينا سومرو، وهي واحدة من الخبراء المتخصصين في سرطان الثدي في باكستان، قائلة “معظم النساء يعتقدن أن التحدث عن سرطان الثدي هو أمر غير أخلاقي وغير لائق. مثل هذه التابوهات تمثل حجر عثرة في سبيل حملات التوعية في باكستان”. كما أنها تحِّول الحديث مع النساء المحرومات عن سرطان الثدي إلى أمر مستحيل.

لاستعراض البيان الصحفي متعدد الوسائط، يُرجى النقر على الرابط التالي:

http://www.multivu.com/players/uk/7833051-pink-bra-helps-detect-breast-cancer-early/

(الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20150518/744568-a )

حمالة Pink Bra هي حل مبتكر للتغلب على التابوهات الثقافية، ومساعدة النساء على إنقاذ أرواحهن.

فهي تستعير من المشاهدات المحلية – حيث تحشر النساء المحرومات النقود أو أي أشياء ثمينة داخل حمالة الصدر التي يرتدينها.  ومن ثم حولت الفكرة هذه الممارسة اليومية إلى ممارسة فحص ذاتي لاكتشاف سرطان الثدي.

ورغم أنها تبدو كحمالة صدر عادية، إلا أنها مزودة بجيوب.

وبداخل هذه الجيوب ثمة خطوط بارزة تعمل باللمس.

لذلك ففي كل مرة تحشر فيها المرأة نقودًا داخل حمالة صدرها، ستعمل هذه الخطوط اللمسية على توجيه يدها وإرشادها لكيفية إجراء الضغط بدقة لعمل الفحص الذاتي.

وثمة صور توضيحية سهلة الفهم موجودة داخل الحمالة الصدرية لشرح كل خطوة من خطوات الفحص الذاتي بالتفصيل.

يقول السيد عمر أفتاب، الرئيس التنفيذي ومؤسس Pink Ribbon Pakistan “إن Pink Bra هي فكرة بسيطة يمكنها تنشيط الوعي بين العديد من النساء حول المعايير الأساسية للفحص الذاتي والمعرفة التي قد تساعد في إنقاذ أرواحهن”.

وقد أُطلقت حملة على الإنترنت تهدف إلى ضمان وصول هذه الحمالة الصدرية بشكل متحفظ إلى فئة النساء المحرومات دون مقابل.

حيث شجعت حركة #giveapinkbra النساء من الطبقات الأعلى على تقديم هذه الحمالة الصدرية إلى النساء المحرومات العاملات معهن في صورة هدية.

وقد استُهلَّت الحملة بمقطع فيديو على الإنترنت وموقع إلكتروني مُصغر وإعلانات إذاعية ومطبوعة.

وصرح السيد كريستيانو توناريللي، المدير التنفيذي الإبداعي لوكالة Tonic International، قائلاً “تغمرنا السعادة لشراكتنا مع Pink Ribbon لتحسين حياة النساء المحرومات في باكستان.” ورغم أن مرحلة الأبحاث والتنفيذ استغرقا وقتًا طويلاً، إلا أن جهودنا أثمرت أخيرًا. وفي كل يوم يمر، يتزايد نمو حركة #giveapinkbra بما يفوق توقعاتنا.”

ففي وقت قصير، تمكن المشروع من جذب دعم عدد من الشخصيات العامة البارزة، بما في مشاهير الممثلات مثل سانام سعيد وماريا واستي.

للتعرف على كيفية الانضمام لمساندة القضية، يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني giveapinkbra.com.

تُعد Pink Ribbon Pakistan حملة قائمة على الجهود الذاتية وغير ممولة حكوميًا، فهي مدعومة في المقام الأول من خلال التبرعات وتدار بواسطة عدد كبير من المتطوعين من كل أنحاء البلاد. تأسست في عام 2004، وكانت رسالتها أن تصبح مركزًا للامتياز في مجال معلومات العناية بالثدي. تعمل الحملة على نشر الوعي على نطاق واسع في كل أنحاء باكستان، مع تسليح النساء والطالبات بالمعرفة والأساليب اللازمة للكشف عن سرطان الثدي في مراحله المبكرة. مع تزايد معدلات الشفاء إلى اكثر من 90% من الحالات إذا اكتُشفت مبكرًا، تسعى Pink Ribbon Pakistan لنشر هذا الأمل في قلوب أكبر عدد ممكن من الأشخاص وخلال أقصر فترة زمنية ممكنة. وفي هذه الآونة، فإن Pink Ribbon بصدد الدخول في عملية إنشاء أول مستشفى لسرطان الثدي في باكستان لخفض معدل الوفيات الناجمة عن سرطان الثدي.

القصاصة الأولى:

ما زالت الأمسية في بدايتها بدبي، وقد توصل الفريق الإبداعي في Tonic International لتوه إلى فكرة لمساعدة النساء المحرومات على إجراء الفحص الذاتي للثدي بغرض اكتشاف سرطان الثدي. ترتكز الفكرة على مشاهدة محلية – النساء من الطبقة الاجتماعية-الاقتصادية المنخفضة يحشرن النقود داخل حمالة الصدر التي يرتدينها. يستخدم الفريق هذه المشاهدة لتصميم حمالة الصدر Pink Bra.

تُسر Pink Ribbon Pakistan كثيرًا وتتحمس لهذه الفكرة، وتشارك مع Tonic International في إنتاج هذه الحمالة الصدرية في باكستان.

القُصاصة الثانية:

تُصمم الحمالة الصدرية بمساعدات متخصصة من الأطباء ومصنعي حمالات الصدر. من المعروف أن المرأة في باكستان لا تتحدث عن سرطان الثدي حديثًا صريحًا.

ومع ذلك ستُعلم حمالة الصدر النساء المحرومات كيف يفحصن صدورهن ذاتيًا بصورة متحفظة دون الاصطدام بالتابوهات الثقافية الخاصة بهن.

القُصاصة الثالثة:

كان تصميم حمالة الصدر بمثابة إنجاز نصف المهمة. أما التحدي الحقيقي فيكمن في توزيع الحمالة الصدرية على النساء المحرومات وضمان أن يحصلن عليها دون مقابل. لذا سجل الفريق الإبداعي ملاحظة عامة – أن النساء من الطبقات الاجتماعية العليا وربات العمل عادة يمنحن ثيابًا للنساء اللاتي يعملن لديهن كنوع من الهدايا.

واستخدم الفريق هذه الملاحظة في تدشين حركة #giveapinkbra.

القُصاصة الرابعة:

ما يزال الوقت مبكرًا جدًا لمعرفة عدد الأرواح التي ساهمت الحمالة الصدرية في إنقاذها. ولكن حتى الآن فإن الأصداء التي تلقتها كانت إيجابية للغاية. فيبدي الأطباء والناشطون ثقتهم في أن هذه الحمالة الصدرية-على المدى الطويل-ستساعد في إنقاذ أرواح الكثيرات من النساء المحرومات.

مقطع الفيديو:
http://www.multivu.com/players/uk/7833051-pink-bra-helps-detect-breast-cancer-early/

المصدر: Tonic International