‫الرئيس السنيغالي ماكي سال يفتتح محطة شركة كونتور غلوبال العالية الفعالية لتوليد الكهرباء “كاب دي بيشيز”

  • الانتهاء من أعمال بناء المرحلة الأولى بقدرة توليد 53 ميغاواط في محطة كاب دي بيشيز ذات الـ 86 ميغاواط في 14 شهرا فقط
  • المرحلة الثانية البالغة قدرتها 33 ميغاواط ستبدأ في توليد الكهرباء في أيلول/سبتمبر 2016
  • المحطة الحديثة العالية الكفاءة ستوفر طاقة كهربائية موثوقة ومنخفضة التكلفة لـ 100,000 مواطن في السنيغال

دكار، السنيغال، نيويورك، 15 حزيران/يونيو، 2016/ بي آر نيوزواير / — دشنت شركة كونتور غلوبال، وهي شركة متخصصة في توليد الطاقة مقرها الولايات المتحدة، محطة الطاقة كاب دي بيشيز البالغة قدرتها التوليدية 53 ميغاواط في السنيغال اليوم في منطقة رافيسك القريبة من العاصمة السنيغالية دكار. محطة توليد الكهرباء كاب دي بيشيز هي الاستثمار الأكبر من قبل شركة أميركية في السنيغال. وتم تدشين المحطة بحضور 300 شخص، بمن في ذلك فخامة الرئيس السنيغالي ماكي سال، محمد ديون، رئيس وزراء جمهورية السنيغال وجوزيف جيم براندت، رئيس والرئيس التنفيذي لشركة كونتور غلوبال، وثيرنو الحسن سال، وزير الطاقة السنيغالي ومحمدو مختار سيسيه، المدير العام لشركة الكهرباء الوطنية السينيغالية سينيليك. وحضر الاحتفال أيضا جيمس  زوموالت، السفير الأميركي لدى جمهورية السنيغال وجمهورية غينيا بيساو، والشيخ عمر سيلا، نائب الرئيس التنفيذي لكونتور غلوبال، وعدد آخر من كبار المسؤولين التنفيذيين من الشركة فضلا عن ممثلين عن مؤسسة الاستثمار الخاص في الخارج (“أوبيك”)، ومؤسسة التمويل الدولية التابعة لمجموعة البنك الدولي، وفرتسيلا أوي، وهي الشركة التي شيدت محطة توليد الكهرباء. ويأتي هذا الاعلان بعد شهر واحد فقط من افتتاح كونتور غلوبال منشأتها التي تعمل بغاز الميثان ومحطة توليد الطاقة على ضفاف بحيرة كيفو في رواندا.

كاب دي بيشيز هي محطة حرارية لتوليد الطاقة الكهربائية تنتج 86 ميغاواط تم تطويرها وبناؤها من قبل شركة كونتور غلوبال  على مرحلتين – 53 ميغاواط التي بدأت توليد الكهرباء في نيسان/أبريل 2016 بعد 14 شهرا فقط من إتمام البناء، والمرحلة الثانية تتكون من 33 ميغاواط بدأ العمل على بنائها في كانون الثاني/يناير 2016 وستبدأ في توليد الكهرباء بحلول أيلول/سبتمبر 2016. وقد تم تصميم محطة الكهرباء الجديدة للاستفادة من المرافق القائمة والبنية التحتية لموقع محطة الطاقة القديمة لخفض تكلفة التطوير والبناء، مما يتيح لمنشأة كاب دي بيشيز إنتاج الطاقة بالطريقة الحرارية بأقل تكلفة ممكنة في السنيغال.

وتم تصميم محطة طاقة كاب دي  بيشيز للعمل ليلا ونهارا، وسوف تدعم بشكل كبير النمو الاقتصادي في السنيغال. ويجمع نموذج التمويل  المبتكر للمشروع مؤسستين من كبريات مؤسسات التمويل التنموية: أوبيك ومؤسسة التمويل الدولية، حيث تقوم أوبيك بتوفير تمويل على مدى 18 عاما بقيمة 91 مليون دولار للمرحلة الأولى، في حين توفر مؤسسة التمويل الدولية تمويلا على مدى 18 عاما بما يساوي هذا المبلغ. وتعتزم أوبيك ومؤسسة التمويل الدولية تقديم هيكلية مماثلة للتمويل المخطط له البالغ 41 مليون دولار للمرحلة الثانية.

وقال جوزيف سي براندت، الرئيس والمدير التنفيذي لكونتور غلوبال، “التزمت كونتور غلوبال وشركة الكهرباء الوطنية السينيغالية بتنفيذ مشروع الطاقة كاب دي  بيشيز في واشنطن في آب/أغسطس 2014 خلال قمة القادة الأفارقة الذي عقده الرئيس الأميركي باراك أوباما. محطة الطاقة هذه تم إنجازها بفضل التزامين ذوي رؤيا يتمثلان في القضاء على الفقر والإتيان بمنافع التنمية للقارة الأفريقية — مبادرة توفير الطاقة لأفريقيا التي طرحها الرئيس أوباما وخطة الرئيس السنيغالي ماكي سال “السنيغال الناشئة.”

وقال محمدو مختار سيسي، مدير عام شركة الكهرباء الوطنية السنيغالية: “إن تنفيذ مشروع محطة توليد الكهرباء كاب دي بيشيز هو خطوة حاسمة في خطة “السنيغال الناشئة”. وبدعم من الحكومة السنغالية، وضعت شركة الكهرباء الوطنية السينيغالية سياسة طاقة تجمع بين مزيج الطاقة مع تلبية الطلب بأقل الأسعار الممكنة. وهذا سيساعد على محاربة البلاد للفقر وضمان التنمية الصناعية للسنيغال “.

وقالت إليزابيث ليتلفيلد، الرئيسة والمديرة التنفيذي لأوبيك: “اليوم يمثل خطوة هامة للتنمية التي يقودها القطاع الخاص في غرب أفريقيا. كونتور غلوبال هي شريك راسخ لأوبيك، وبدعمنا، فإن عملهما في كاب دي بيشيز يدلل على التقدم في تنفيذ مبادرة الرئيس أوباما الخاصة بتوفير الطاقة لأفريقيا، ولبناء نماذج مرافق طاقة قابلة للتمويل في المنطقة، والأهم من ذلك توفير طاقة جديدة لشعب السنيغال “.

وقالت فيرا سونغوى، مديرة مؤسسة التمويل الدولية لمنطقة غرب ووسط أفريقيا إن “الكهرباء، وهي ضرورة تنموية، ضرورية للنمو الاقتصادي. إن نهوج مؤسسة التمويل الدولية المخصصة والمبتكرة تمكن مشغلي القطاع الخاص من لعب دور أكبر في توفير منشآت للطاقة ذات جودة عالية لدعم خطة “السنيغال الناشئة.”

نبذة عن كونتور غلوبال    

شركة كونتور غلوبال هي شركة متخصصة في تطوير وتشغيل مرافق توليد الطاقة الكهربائية تعمل في 20 دولة في ثلاث قارات. وتمتلك الشركة وتشغل مجموعة من 62 محطة طاقة باستخدام تقنيات الطاقة الحرارية والطاقة المتجددة، إذ تبلغ قدرة مشاريع توليد الطاقة الكهربائية لمشاريعها العاملة حاليا ما مجموعه تقريبا 4,000 ميغاواط. وتستخدم مشاريع الشركة طائفة واسعة من أنواع الوقود والتقنيات والمعدات. ويعمل في مواقع عمل الشركة حول العالم 2,000 شخص.

كونتور غلوبال في أفريقيا

بدأت كونتور غلوبال العمل في أفريقيا في العام 2008 عندما صممت وبنت محطة الطاقة الرائدة لها في لومي، توغو. وقد بدأ التشغيل التجاري لمحطة كونتور غلوبال توغو، الفائزة بجائزة “التأثير للبنية التحتية الحرجة” من مؤسسة الاستثمار الخاص في الخارج الأميركية للعام 2014 في العام 2010، وهي تعتبر منتجا موثوقا للكهرباء للبلاد منذ ذلك الحين.

مشروع كونتور غلوبال الابتكاري في رواندا يستخدم غاز الميثان الذي يمكن أن يكون قاتلا من قاع بحيرة كيفو لتوليد طاقة كهربائية تمس الحاجة إليها. وقد بدىء بتشغيل المشروع في كانون الأول/ديسمبر، 2015، وسيتم توسيعه لإضافة 100 ميغاواط من الطاقة الكهربائية لرواندا في السنوات المقبلة. وقد حاز مشروع بحيرة كيفو على جائزة “صفقة العام” من بروجيكت فاينانس إنترناشيونال في العام 2010.

وتوفر كونتور غلوبال توليد طاقة فعالا ثلاثي المصدر (الحرارة، الكهرباء والماء) في نيجيريا، لعميلتنا، شركة التعبئة النيجيرية المحدودة، وهي واحدة من أكبر الشركات في صناعة المشروبات غير الكحولية في البلاد والشركة الحصرية الوحيدة التي توفر خدمات التعبئة لشركة كوكا كولا في نيجيريا. أعمالنا التجارية في نيجيريا هي جزء من شركة مجموعة كونتور غلوبال سوليوشنز التي فاز تمويلها من قبل أوبيك على جائزة “صفقة العام” من بروجيكت فاينانس إنترناشيونال في العام 2011.

لدى كونتور غلوبال ما يقرب من 2,000 ميغاواط من مشاريع الطاقة قيد التنفيذ في أنحاء أفريقيا المختلفة.

يرجى العثور على معلومات إضافية عن كونتور غلوبال على الموقع التالي: www.contourglobal.com