‫برنامج الاستحواذات الفنية الدولي – مبادرة غوغنهايم يو بي أس ماب العالمية – يأتي إلى ساوث لندن غاليري

تحت الشمس ذاتها: فن من أميركا اللاتينية، اليوم، 10 يونيو – 4 سبتمبر

شارك التالي على تويتر: #underthesamesun brings @guggenheim to South London @slg_artupdates

Installation view: Under the Same Sun: Art from Latin America Today, South London Gallery, June 10-September 4, 2016. Photo: Andy Stagg

الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20160608/376862

لندن، 10 حزيران/يونيو، 2016 / بي آر نيوزواير / — احتفالا بأول تعاون كبير وعرض لواحد من أعمال مبادرة غوغنهايم في المملكة المتحدة، سيتم اليوم إطلاق معرض “تحت الشمس ذاتها: فنون من أميركا اللاتينية” في معرض ساوث لندن غاليري اليوم، 10 حزيران/يونيو، 2016.

المكان: معرض ساوث لندن غاليري
العنوان: 65-67 Peckham Road, London SE5 8UH
التاريخ: 10 يونيو – 4 سبتمبر، 2016
الموقع الإنترنتي: www.southlondongallery.org

وهذا المعرض هو جزء من مبادرة غوغنهايم Guggenheim UBS MAP Global Art Initiative، وهي برنامج استحواذ فني لعدة سنوات من شأنه تعزيز الانتشار الدولي لمجموعة غوغنهايم الدائمة. تحت الشمس ذاتها يجلب مسحا أكاديميا من الممارسة الفنية المعاصرة من أميركا اللاتينية إلى جنوب لندن، التي هي موطن لواحدة من أكبر الجاليات الأميركية اللاتينية في أوروبا. وبفضل دعم من يو بي إس، فإن عرض غوغنهايم سيوفر أول افتتاح عام لمساحة العرض الجديدة في معرض ساوث لندن،  وهي محطة الإطفاء السابقة في بيكام رود.

ويتم تنظيم المعرض من قبل بابلو ليون دي لا بارا، أمين متحف غوغنهايم يو بي اس ماب، أميركا اللاتينية، بالتعاون مع فريق معرض ساوث لندن، ويسلط الضوء على الأعمال التي استحوذت عليها المبادرة مؤخرا من أكثر من أربعين فنانا يعملون بوسائل وطرق مختلفة، بما في ذلك التركيب والرسم والتمثيل والتصوير والنحت والفيديو. وتشمل قائمة الفنانين المشاركين: جنيفر  ألورا وغيليرمو كالزاديا، كارلوس  أموراليس، الكسندر أبوستول، تانيا بروغيرا، لويس كامنتزر، ماريانا كاستيلو ديبول اليخاندرو سيساركو، ريمون تشافيس وغيلدا مانتيا، دونا كونلون، وجوناثان هاركر، ادريانو كوستا، إدواردو كوستا، مينرفا كويفاس، جوناثاز دي اندرادي، ويلسون دياز، رافائيل فيرير، ريجينا خوسيه غاليندو، ماريو غارسيا توريس، تمار غيماريش، فيديريكو هيريرو، ألفريدو جعار، كلوديا  جوسكويتش، رونو  لاغومارسينو، ديفيد لاميلاس مع  هيلديغاردي دوان، مارتا  مينوجين، كارلوس موتا، إيفان نافارو،  ريفين نوينشواندر، غابرييل أوروزكو، داميان أورتيغا، أماليا بيكا، ويلفريدو برييتو، بول راميريز جوناس، بياتريس سانتياغو مونيوز، غابرييل سييرا، خافيير تيليز، اريكا  فيرزوتي، وكارلا زاكاغنيني.

تحت الشمس ذاتها يدرس مجموعة متنوعة من الاستجابات الإبداعية يقدمها فنانون لمجموعة من الحقائق المعقدة المتشاركة. ويركز المعرض على أعمال لفنانين ولدوا بعد العام 1968، بالإضافة إلى العديد من الفنانين الرواد الأوائل الذين كانوا نشطين على الصعيد الدولي في ستينات وسبعينات القرن الماضي، وكثير منهم كانوا متأثرين بتواريخ استعمارية ومعاصرة مشتركة، وحكومات قمعية، وأزمات اقتصادية وانعدام المساواة الاجتماعية وفترات من الثروة الاقتصادية الإقليمية، والتنمية، والتقدم. ومن المشاريع الخاصة التي تم إعدادها خصيصا لنسخة معرض ساوث لندن ما يلي:

  • على الشاشة في وسط لندن، الفنان التشيلي الفريدو جعار يعرض البث الأول في المملكة المتحدة لـ “شعار لأمريكا”، وهو عمل قدم أصلا على لوحة الكترونية في ساحة تايمز بمدينة نيويورك في العام 1987.
  • من يوليو إلى أغسطس، للمرة الأولى منذ أكثر من عشرين عاما، ستكون الفنانة الكوبية تانيا بروجيرا مقيمة في المملكة المتحدة.
  • سيعمل الفنان الكوستاريكي فيديريكو هيريرو مع السكان المحليين لتحويل ملعب للأطفال في بيكهام عبر جدارية متميزة مزينة بالألوان الزاهية.
  • ستعمل الفنانة الأرجنتينية أماليا بيكا مع المشاركين المدعوين لتقديم عملها Asamble (2015) في ساحة بيكهام يوم 11 حزيران/يونيو في الساعة 12:00.

نبذة عن مبادرة غوغنهايم يو بي أس ماب للفن العالمي

مبادرة غوغنهايم يو بي أس ماب للفن العالمي هي برنامج مميز يخلق وصولا مباشرا إلى الفن والتعليم المعاصرين على نطاق عالمي.  ومن خلال تعاون معمق مع الفنانين ومصممي المعارض والمؤسسات الثقافية في جنوب وجنوب شرق آسيا وأميركا اللاتينية والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وسعت مبادرة ماب مجموعة مقتنياتها بأكثر من 125 عملا جديدا وبنت خبرات فعلية ورقمية تعيد الحياة إلى الفن والأفكار. وكانت الشراكات مع مؤسسات ثقافية مثل ساوث لندن غاليري في قلب المشروع منذ البداية، ما يسوع وصوله الإبداعي وتأثيره ماديا ورقميا.

لكن عاصفة تهب من الجنة: فن معاصر من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو المعرض الذي يمثل المرحلة الثالثة للمشروع، ويتم عرضه حاليا في متحف غوغنهايم في نيويورك.

ومعا، يدرك متحف غوغنهايم ويو بي أس قوة الفن المعاصر في تواصل وإلهام المجتمعات وإثارة النقاش،  وإثراء الوقت الحاضر، والمساعدة في تشكيل المستقبل. هذه الشراكة على المدى الطويل تؤكد الالتزام المتبادل بدعم الفنانين الأكثر ابتكارا اليوم عن طريق تسليط الضوء على حضور أعمالهم في نيويورك وجميع أنحاء العالم.

لمعلومات عن الفنانين، مصممي المعرض والمعارض التي تنفخ الحياة في هذه الأعمال، يرجى زيارة: www.guggenheim.org/MAP

ترجمات البيان الصحفي باللغات الإسبانية والفرنسية والألمانية والإيطالية ستكون متوفرة على: guggenheim.org/pressreleases