‫تحالف رينو-نيسان ، الشريك الرسمي لمؤتمر الأطراف كوب ٢٢ ‫= المندوبون سيستعملون سيارات كهربائية عديمة الإنبعاثات*

  • ‫- سيقدم تحالف رينو-نيسان أسطولا من 50 سيارة كهربائية بحتة إلى مؤتمر كوب٢٢ للأطراف في مراكش
  • ‪- سيشمل الأسطول المخصص لمؤتمر كوب ٢٢ رينو زو و نيسان ليف و ن ف ٢٠٠‫.
  • وسيتم إحداث شبكة تضم أكثر من 20 محطة شحن سريع في مدينة مراكش

الدار البيضاء، 5 أكتوبر 2016 –  سيوفر تحالف رينو-نيسان، الرائد العالمي في مجال التنقل عديم الانبعاثات، أسطولا من 50 سيارة تعمل بالكهرباء فقط بصفته الشريك الرسمي لموتمر الأطراف كوب ٢٢ للأمم المتحدة في مراكش ‪والذي سينعقد مابين 7 إلى 18 نوفمبر 2016. وسيتولى هذا الأسطول من السيارات الكهربائية نقل المندوبين المعتمدين.

Christian Vandenhende, Managing Director, Renault-Nissan Purchasing Organization

http://photos.prnewswire.com/prnh/20140130/666713-a
http://photos.prnewswire.com/prnh/20161005/415409LOGO
http://photos.prnewswire.com/prnh/20161006/415896

ومن المتوقع أن يحضر قمة المناخ السنوية أكثر من 25 ألف مشارك من 195 دولة . وسوف تستخدم الأمم المتحدة، للمرة الثانية بعد باريس، أسطولا من العربات الكهربائية لنقل المندوبين ذهابا و إيابا أثناء فعاليات هذا المؤتمر بالإضافة إلى النقل العمومي.

وسيتضمن أسطول سيارات COP22 رينو ZOE، وسيارة نيسان LEAF و نيسان e-NV200 ذات 7 مقاعد. وستوضع السيارات رهن إشارة المندوبين لتأمين تنقلاتهم على مدار الساعة وعلى مدار الأسبوع من وإلى مختلف الأماكن الرئيسية أثناء المؤتمر، تكملة للنقل العام.

هذا و سيوفر تحالف رينو-نيسان شبكة تضم أكثر من 20 محطة شحن معيارية سريعة في مواقع استراتيجية إبان فعاليات مؤتمر الأطراف. و ستمكن محطات الشحن السريع هده من شحن السيارات الكهربائية بمستوى 80٪ في أقل من 30 دقيقة.

تحالف رينو-نيسان هي الشركة الرائدة عالميا في السيارات عديمة الانبعاثات وصانع السيارات الوحيد الذي يتوفر على مجموعة كاملة من السيارات الكهربائية 100٪. و قد باع التحالف 360   ألف سيارة كهربائية في جميع أنحاء العالم منذ ذجنبر سنة 2010، تاريخ نزول أول سيارة كهربائية للتحالف- نيسان  LEAF- إلى الأسواق. وجدير بالذكر أن التحالف يبيع حوالي سيارة كهربائية واحدة من كل اثنتين في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك سيارة رينو الحضرية Twizy ذات المقعدين، وشاحنة نيسان e-NV200  ، والتي نزلت إلى الأسواق الأوروبية واليابانية منذ 2014.

إن تحالف رينو-نيسان ليس فقط الرائد العالمي في مجال المركبات منعدمة الانبعاثات، بل هو يعمل أيضا على مراحل أخرى من مراحل دورة الحياة. فقد تم تصميم محطة طنجة سعيا إلى بلوغ “صفر ثاني أوكسيد الكاربون” بفضل مصادر الطاقة المتجددة،  سواء  على مستوى الطاقة الحرارية المنتجة في الموقع أو الطاقة الكهربائية التي يتم  شراؤها. فقد تأسس هذا المصنع في طنجة سنة 2012، وتظل هذه المقاربة إلى اليوم فريدة من نوعها في قطاع صناعة السيارات.

إن مجموعة رينو، شركة تصنيع الرائدة، هي الوحيدة في المغرب التي تسوق  مجموعة كاملة من السيارات الكهربائية. فبفضل COP22 وإرادة المملكة في تطوير الطاقة منخفضة الكربون، قرر العديد من الشركاء  الرهان على السيارة الكهربائية.

COP22 Logo

“إن تحالف رينو-نيسان فخور بالمساهمة في COP22 من خلال وضع رهن إشارة المندوبين أسطولا من 50 سيارة كهربائية. فهذه التكنولوجيا إضافة إلى مزيج كهربائي منخفضة الكربون على نحو متزايد، هي الحل الشخصي للتنقل للمساعدة في حل قضية الاحتباس الحراري وتحسين نوعية الهواء في المدن ” كما صرح  مارك نصيف، المدير العام لمجموعة رينو المغرب و زعيم تحالف COP22.

“إن قضية تغير المناخ هو أحد التحديات التي تؤرق العالم اليوم. ولم يكن تحالف رينو-نيسان فقط سباقا في الإقرار بأهمية إسهام قطاع السيارات حيال الجهذ الجماعي لمعالجة الانبعاثات، بل كان أيضا مبادرا في التدابير الكفيلة بذلك.

“وتمثل اليوم مبيعات التحالف من السيارات الكهربائية نحو نصف المبيعات العالمية. ومن ثم بات تحالفنا الشريك المثالي لCOP22 ونحن جد فخورين بتوسيع دائرة شراكتنا ومشاركتنا في المؤتمر، ويلعب التحالف دورا طليعيا في جمع وتنسيق جهود عدد متزايد من البلدان والأطراف لإيجاد حل دائم لتغير المناخ “. كما يقول السيد ايساو سيكوجوسي، المدير العام لمنطقة أفريقيا الشمالية ومصر لمجموعة نيسان.

كان تحالف رينو-نيسان الشريك الرسمي لمؤتمر COP21 حيث قام أسطول من 200 سيارة كهربائية للتحالف بنقل المشاركين إبان المؤتمر، و يمثل هذا أكبر أسطول من العربات الكهربائية التي تم حشدها لمؤتمر دولي. وقد نقل هذا الأسطول أكثر من 8000 مندوبا معتمدا ورجال إعلام و مفاوضين قطعوا 175 ألف كيلومتر دون أي انبعاث من ثاني أوكسيد الكاربون و دون استخدام قطرة من الغاز خلال أسبوعين للمؤتمر السنوي بشأن تغير المناخ في باريس. و قد مكن هذا الأسطول من 200 سيارات كهربائية من ادخار حوالي 182 برميل من النفط أو ما يعادل 18 طن من ثاني أوكسيد الكاربون.

كما سيشارك تحالف رينو-نيسان في حلول COP22، وهو معرض دولي عن الحلول الخاصة بتغير المناخ، المزمع عقده في المنطقة الخضراء بمراكش. وسيضم المعرض، الذي سيعقد من 7 إلى 18 نوفمبر، حلولا حول ثاني أوكسيد الكاربون مقدمة من المدن والشركات و منظمات أخرى من جميع أنحاء العالم. وبالإضافة إلى ذلك، سيوفر التحالف سيارات كهربائية للمواطنين للاختبار.

Isao Sekiguchi, Managing Director North Africa Region and Egypt for Nissan Group and Marc Nassif, Managing Director Renault Group in Morocco. Photographer: Addendum.

لمزيد من المعلومات عن COP22 الرجاء الضغط هنا:
www.cop22.ma

* انعدام انبعاثات ثنائي أكسيد الكاربون و الملوثات الهوائية خلال الإ ستعمالات المنظمة طبقا لدورة القيادة الأوروبية المتجانسة الجديدة

حول تحالف رينونيسان

تحالف رينو-نيسان هو عبارة عن شراكة استراتيجية بين رينو (التي يقع مقرها الرئيسي في باريس) ونيسان اليابانية (مقرها في يوكوهاما)، والذين يصنعان 10٪ من السيارات التي تباع في العالم. و قد باعت رينو ونيسان -الشريكان الاستراتيجيان منذ عام 1999-  8،5 مليون سيارة في أكثر من 200 بلدا في عام 2015. وكان التحالف قد وقع اتفاقات تعاون استراتيجية مع الشركات المصنعة الأخرى بما فيها الألمانية دايملر، دونغفنغ الصين و ميتسوبيشي موتورز اليابانية. و تجدر الإشارة إلى أن التحالف يملك حصة أغلبية في المشروع المشترك الذي يتحكم في أفتوفاز، وهي الشركة الرائدة في صناعة السيارات في روسيا.