‫دارك ماتر تدعم المصارف الإسلامية والمؤسسات المالية في تحسين السيطرة على المخاطر الإلكترونية بينما تستعد للمشاركة في المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية 2016

  • المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية يستقطب أهم الخبراء لمناقشة القضايا التي تواجه القطاع، ومنها الأمن الإلكتروني

أبو ظبي ودبي، الإمارات العربية المتحدة – 29 نوفمبر 2016

أعلنت دارك ماتر، وهي الشركة العالمية المتخصصة في لأمن الإلكتروني ومقرها  دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن مشاركتها في المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية 2016، الذي يقام بين 5 و7 ديسمبر 2016 في فندق آرت روتانا على جزر أمواج، في المنامة، البحرين. وتشارك دارك ماتر في المؤتمر بصفتها شريك الابتكار للأمن الإلكتروني في هذا الحدث.

http://photos.prnewswire.com/prnh/20161129/443648

Industry research estimates the size of the Islamic finance market at between US$1.66 trillion and US$2.1 trillion.

واحتفاءً بالدورة الثالثة والعشرين من إقامة المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية، يعقد تحت عنوان «الاضطرابات الاقتصادية: الحذر والنمو.» ويهدف المؤتمر إلى تمكين توحيد التمويل الإسلامي وتعزيزه وتطويره ليصبح منظومة متكاملة، وتزويد قادة القطاع المشاركين في المؤتمر بنظرة متعمقة غير مسبوقة للنظام المالي العالمي تتيح لهم الإبحار في تعقيداته بمهارة فائقة، وتمثل المحافظة على أمن الأصول الرقمية جزء من تلك المهمة.

ويعد القطاع المصرفي والمالي أحد القطاعات ذات الأهمية الاستراتيجية لشركة دارك ماتر وهو بلا ريب حقل اقتصادي مستهدف باستمرار من المجرمين الإلكترونية للسرقة أو الابتزاز أو تخريب المعلومات الرقمية بغية تحقيق مكاسب ماديّة. وما زال في الأمن الإلكتروني عمومًا في منطقة الشرق الأوسط، مصدر قلق أساسي لجميع الأطراف، إذ تشير دراسة صدرت حديثًا أن التكلفة المالية لجرائم الإنترنت في دولة الإمارات العربية المتحدة وحدها بلغت 1.4 مليار حتى الآن هذا العام، بزيادة قدرها 4.9 بالمئة مقارنة بالعام الماضي.

إلا أننا نشهد اتجاهًا معاكسًا على الصعيد العالمي، إذ انخفضت التكلفة المالية بنسبة 16 في المئة لتصل إلى 125.9 مليار دولار خلال الفترة ذاتها وفق تقديرات تلك الدراسة، ويبرز هذا الحاجة الملحة في دولة الإمارات العربية المتحدة والأسواق الأخرى في المنطقة، إلى اتخاذ المؤسسات المالية خطوات استباقية للدفاع عن أصولها الرقمية وحمايتها من التهديدات الإلكترونية الداخلية والخارجية.

وتحرص شركة دارك ماتر أن تؤكد خلال مشاركتها في المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية 2016، على ضرورة أن تدرك المؤسسات المالية حجم المخاطر الأمنية التي تواجهها وأن تتخذ إجراءات أمنية مشدّدة، وهو ما يوضحه هارشول جوشي، نائب الرئيس الأول للحوكمة الإلكترونية وإدارة المخاطر والامتثال في شركة دارك ماتر، حين يلقي كلمته الرئيسة في المؤتمر بعنوان «تحديات الأمن الإلكتروني التي تواجه الصناعة المصرفية في الشرق الأوسط.»

ويقدم ربيع دبّوسي نائب الرئيس الأول للمبيعات والتسويق وتطوير الأعمال في دارك ماتر في المؤتمر أيضًا، رؤيته عن «ما الذي يجعل الأمن الإلكتروني ضرورة ملحة في عصر المصرفية الرقمية،» عبر عرض تقديمي لجمهور حضور المؤتمر، ويركز في عرضه على المتطلبات اللازمة في القطاع المصرفي لتطوير وضع قوي للأمن الإلكتروني في سياق استمرار المؤسسات في تبني التقنيات الجديدة والعمليات المتقدمة بوتيرة سريعة.

وتعليقا على مشاركة دارك ماتر في المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية 2016 قال ربيع دبّوسي: «يدرك المجتمع المصرفي والمالي جيدًا أن قطاعهم حقل جاذب للتهديدات الإلكترونية، ويعود اهتمامنا بالمشاركة بفعّالية في هذا المؤتمر المهم للممولين الإسلاميين إلى أننا نريد إيصال رسالة أنه توجد تقنيات وأدوات وعمليات وخبراء تمكنهم من التقدم في هذا الحقل المحفوف بالمخاطر.»

ويستقطب المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية عددًا من أهم الشخصيات العالمية في قطاع التمويل والصيرفة الإسلامية من مؤسسات الاستثمار وإدارة الأصول بالإضافة إلى صانعي السياسات، والأكاديميين المعنيين. ومن أهم الجلسات التي يشهدها المؤتمر طاولة حوار لمحافظي المصارف يركزون فيها على فرص القيادة المصرفية وأفضل الممارسات لإدارة الأصول، ويضاف إلى ذلك جلسات تجمع نخبة من الاستشاريين الاستراتيجيين للنقاش بشأن دور الشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال وتأثير الابتكار في مجال التقنيات المالية.

الصورة: تقدر دراسة بحثية أن حجم سوق التمويل الإسلامي يتراوح بين 1.66 و2.1 ترليون دولار

عن دارك ماتر

تعمل شركة دارك ماتر على تغيير مشهد الأمن الإلكتروني محلياً وإقليمياً وعالمياً، انطلاقاً من مقرها في الإمارات العربية المتحدة. نحن شركة الأمن الإلكتروني والدفاع الرقمي المتكامل الأولى والوحيدة من نوعها في المنطقة، حيث نقدم الخدمات الاستشارية وننفذ مشروعات الأمن الإلكتروني كاملةً من الألف إلى الياء. ويعمل فريق خبرائنا العالمي المؤلف من نخبة المتخصصين على تقديم حلولٍ قوية متقدمة تغطي كامل طيف الأمن الإلكتروني للحكومات والشركات.

نحن نساعد عملاءنا على مواجهة التهديدات الإلكترونية بالغة التعقيد ودائمة التغير، بشكل فعال. وتتجسد رؤيتنا في تأمين المستقبل من خلال حماية تقنياته اليوم.

تغطي منتجاتنا مجالات تأمين الاتصالات، والبنية التحتية للمفاتيح العامة، والابتكار والبحوث، والبيانات الكبيرة وتحليلاتها.

وتشمل خدماتنا مجالات الحوكمة، وإدارة المخاطر والامتثال، وشبكات الدفاع الإلكترونية، والخدمات الأمنية المدارة، والبنية التحتية وتكامل النظم، ومختبرات الفحص والتحقق، والحلول الذكية.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقعنا الإلكتروني www.darkmatter.ae