‫”طقس العرب” تنضم للجمعية الملكية للأرصاد الجوية في المملكة المتحدة

دبي، 29 مايو 2016/PRNewswire/ — أعلنت شركة “طقس العرب” ArabiaWeather Inc. الرائدة والمتخصّصة في مجال توفير بيانات حلول الأعمال الخاصّة بالطقس لمُختلف القطاعات في الوطن العربي، عن انضمامها إلى “الجمعية الملكية للأرصاد الجوية” في المملكة المتحدة Royal Meteorological Society، وذلك من خلال عضوية الشركات التي تضمّ منظّماتٍ تهتمّ في دعم أهداف الجمعية ومجال الطقس بشكلٍ عام.

ArabiaWeather.

http://photos.prnewswire.com/prnh/20151117/288090LOGO

ومن خلال هذه العضوية، تصبح “طقس العرب” الشركة الأولى من نوعها في الوطن العربي التي تنضمّ إلى “الجمعية الملكية للأرصاد الجوية في المملكة المتحدة”، بالإضافة إلى كونها واحدةً من أكثر الشركات تطوّراً في العالم في مجال التنبؤات الجوية، وأنظمة الاستشعار عن بُعد، كونها تمتلك أكبر شبكة محطّات رصدٍ جوّي أتوماتيكية في الوطن العربي.

يعمل لدى طقس العرب أكثر من 50 موظفاً وخبيراً في مكاتب مُوزّعةٍ في كُلٍّ من عمّان في الأردن، والرياض في المملكة العربية السعودية ودبي في دولة الإمارات العربية المُتحدة.

“الجمعية الملكية للأرصاد الجوية” في المملكة المتحدة التي تأسّست في عام 1850، تهدف إلى تعزيز الأرصاد الجوية كعلمٍ ومهنةٍ ومنفعةٍ عامّة، من خلال تعزيز المشاركة الأكاديمية والعامّة في علوم المناخ والطقس.

وتقدّم الجمعية خدماتها للأكاديميين وخبراء الأرصاد الجوّية والذين تتأثّر أعمالهم بالأحوال الجوية بطريقةٍ أو بأخرى، وللذين يهتمّون بالطقس بشكلٍ عام..

ويأتي هذا الإعلان بعد سلسلة نجاحاتٍ لشركة”طقس العرب”، من خلال توقيع عدّة اتفاقياتٍ وشراكاتٍ مع عددٍ من الشركات والجامعات العربية والعالمية، ليس آخرها انضمام “طقس العرب” إلى “المنظّمة العالمية للأرصاد الجوية” عبر رابطة شركات القطاع الخاص،.

ويُعتبر مركز”طقس العرب”الإقليمي للأرصاد والتنبؤات الجوية الذي يتّخذ من العاصمة الأردنية عمّان مقرّ له،أكبرمركزٍإقليميٍّ للطقس في الوطن العربي، كما أنّه مُجهّزٌ ومُزوّدٌ بأحدث الأجهزة والتقنيات المواكِبة لعلم الأرصاد الجوية في العالم.

وتُقدّم “طقس العرب” خدمات الطقس والأرصاد الجوّية لأكثر من 35 مليون مستخدِمٍ في المنطقة بصورةٍ دقيقةٍ ونوعيةٍ ومحلّية وبطريقةٍ جديدةٍ تُضاهي الخدمات المُقدَّمة عالمياً، إلى جانب تقديم الخدمات الخاصّة بقطاعات الأعمال المُختلفة. وذلك مثل الخدمات التي تقدّمها الشركة للمستهلِكين والشركات العاملة في مجالاتٍ مختلفة، مثل الطاقة، والزراعة، والتأمين، والإنشاءات والتخطيط، بالإضافة إلى مجالاتٍ مُتقدمةٍ مثل وسائل الإعلام وخطوط الطيران والمطارات.

وتعمل الشركة أيضاً على رفع درجة الوعي بالطقس والأحوال الجوية لزيادة الإنتاج الوطني وللحيلولة دون وقوع خسائر ناتجةٍ عن الطقس، سواءكانت مادّيةً أو بالأرواح.