‫معرض كانتون الـ 120 سيزيد من حجم التأثير الدولي حين افتتح أبوابه يوم 15 أكتوبر في ذكرى انطلاقته الـ 60

غوانغجو، الصين، 18 تشرين الأول/أكتوبر، 2016 / بي آر نيوزواير / — بعد 60 سنة على انطلاقه، افتتح معرض الواردات والصادرات الصينية الـ120 (معرض كانتون) أبوابه رسميا يوم 15 تشرين الأول/أكتوبر في غوانغجو.

وبمساحة تبلغ 1.18 مليون متر مربع، فإن المعرض ينقسم إلى ثلاث مراحل، ويبلغ عدد أكشاك العرض فيه 60,250، 59,252 منها في البهو الوطني، وتمثلت فيها 23,938 شركة تشمل 16 فئة سلع في قاعات عرض المعرض الـ50. وتضمن البهو الدولي للمعرض 615 شركة من أكثر من 40 دولة ومنطقة.

وشملت المرحلة الأولى من المعرض في الفترة من 15-19 أكتوبر الالكترونيات والآلات والمعدات ومنتجات تشييد المباني. المرحلة الثانية من 23-27 أكتوبر، سوف تتركز في معظمها على المنتجات الاستهلاكية والهدايا، في حين أن المرحلة الثالثة من 31 أكتوبر – 4 نوفمبر ستركز على الملابس والمنسوجات والحقائب والأمتعة، والترفيه والرياضة والغذاء والإمدادات الطبية والرعاية الصحية والمنتجات الصيدلانية.

ويتمثل تركيز المعرض هذا العام على التحسين الكبير للعرض والإعداد. فقد تم إنشاء 124 منطقة منتج في جميع أنحاء أقسام المعرض الـ 27 للصناعات التقليدية بما في ذلك مواد البناء والآلات والأجهزة والأدوات والملابس والمنسوجات والمنتجات الطبية. وفي الوقت نفسه، يتم فتح مناطق جديدة في المعرض للصناعات الناشئة مثل منتجات الطاقة الجديدة والحيوانات الأليفة، من أجل تشجيع العلامات التجارية والشركات من هذه القطاعات على الحضور.

ويستضيف معرض كانتون الـ 120، 23 اجتماعا وفعالية بما في ذلك القمم والمنتديات الصناعية، وتحليل الاتجاهات، واستكشاف التصميم والابتكار، وتبادل البحوث والتطوير وتبادل الخبرات بشأن العلامات التجارية والتسويق.

والميزة الأخرى تتمثل في قسم التصميم، الذي يستضيف سلسلة من المعارض والحوارات وعروض الأزياء مع ما مجموعه 94 مؤسسة تصميم من 14 دولة ومنطقة تشارك فيها.

وقال المتحدث باسم معرض كانتون شو بينغ “معرض كانتون لديه الآن أفضل تأثير على وسائل الاعلام الاجتماعية في هذه الصناعة. نحن نشرك 600،000 من الأتباع على الفيسبوك و 20،000 على لنكدن في 7 لغات يوميا. وهذه المرة استضفنا أيضا 16 مؤتمر فيديو عن بعد في 15 دولة وندعو الزوار إلى الانضمام إلينا في اكتشاف الفرص التجارية والشركاء ومناقشة اتجاهات الصناعة المختلفة. ونحن أيضا نقوم باستمرار بتعزيز برنامجنا لتبادل موارد وسائل الإعلام، الذي لديه الآن مشاركون من 35 منظمة في 21 بلدا ومنطقة. نتمنى لجميع البائعين والمشترين الاستمتاع بدورة مثمرة في السنة ال60 لمعرض كانتون.”