‫معهد دراسات الترجمة التابع لكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة حمد بن خليفة يدعو المهتمين بالمشاركة في مؤتمر الترجمة القادم بعنوان “متطلبات القرن 21: المترجمون والمسؤولية الإنسانية والاجتماعية” إلى تقديم ملخصاتهم البحثية

الدوحة، 16 أكتوبر 2016 – يعلن معهد دراسات الترجمة التابع لكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة حمد بن خليفة عن فتح باب قبول الملخصات البحثية للمؤتمر الدولي السنوي الثامن للترجمة. تنعقد الفعالية يومي 27 و28 مارس 2017 في رحاب مركز قطر الوطني للمؤتمرات بالعاصمة القطرية الدوحة. هذا ويتوقع معهد دراسات الترجمة تلقي ملخصات بحثية من أكاديميين وممارسين وأعضاء في المجتمع يشغلهم، نظريًّا أو عمليًّا، موضوع مؤتمر هذا العام الذي يقام تحت عنوان: “متطلبات القرن 21: المترجمون والمسؤولية الإنسانية والاجتماعية”.

http://photos.prnewswire.com/prnh/20161013/428423

يُذكر أن مجالي الترجمة والترجمة الفورية يسهمان بشكل رئيسي في بناء الجسور التي تتيح انتقال المعرفة بين الأطراف الاستراتيجية الفاعلة، ما يتيح للتنمية الاجتماعية فرصة الازدهار ويمهّد الطريق نحو إثراء الاقتصاد القائم على المعرفة. ويسعى مؤتمر هذا العام لإلقاء الضوء على الدور الحيوي للمترجمين والمترجمين الفوريين في بناء القدرات بالمجتمع المعاصر، مع التركيز على المجتمع القطري والمجتمعات الأخرى في العالم العربي بشكل عام.

وبهذه المناسبة، قالت الدكتورة أمل المالكي، العميدة المؤسّسة لكليّة العلوم الإنسانية والاجتماعية: “عادةً ما يتم إغفال دور المترجمين والمترجمين الفوريين، وهم الذين أسهم إخلاصُهم واحترافيتُهم عبر التاريخ، وما يزالان، في تمكين الشعوب والمجتمعات والأمم من تحقيق للنجاح على مرّ القرون. ومن منطلق أننا لم نبدأ إلا مؤخرًا باستيعاب أهمية جودة الترجمة والترجمة الفورية، فإن مؤتمر هذا العام يسعى لإلقاء الضوء على دورها في الحفاظ على المعرفة، ونقل الأفكار، وصياغة الأحداث التاريخية، وبناء الجسور بين المجتمعات في الماضي والحاضر والمستقبل.”

يُشار إلى أن الموضوعات التي يغطيها المؤتمر الدولي السنوي الثامن للترجمة تتضمن، على سبيل المثال لا الحصر، دور المترجمين والمترجمين الفوريين في المجتمع، وإنجازاتهم عبر التاريخ، والابتكار اللغوي والسياسات اللغوية، وتعليم المترجمين والمترجمين الفوريين وتدريبهم. كما تتضمن الموضوعات الفرعية المفترضة دورَ المترجمين والمترجمين الفوريين في مناطق النزاع، ودورهم في صناعة الخطاب على الأصعدة السياسية والأخلاقية والاقتصادية، والمترجمين الفوريين المجتمعيين في مجالات الرعاية الصحية والقانون والنشاط الحقوقي، والتكنولوجيا باعتبارها تحديًا وفرصة، وتقييم أدوات علم المصطلح مثل قواعد البيانات، وتقنيات الترجمة السمعية البصرية، وتكنولوجيا الترجمة الفورية. وفي هذا الصدد، ستنال الأوراق البحثية التي تبرز إسهامات المترجمين والمترجمين الفوريين في تعزيز التنمية البشرية والاجتماعية في دولة قطر والمنطقة اهتمامًا خاصًّا، مع فسح المجال للأوراق البحثية التي تتناول مناطق أخرى من العالم بالنقاش والتحليل.

نشير هنا إلى أن الملخصات البحثية المقدمة ينبغي أن تتراوح بين 250 و300 كلمة، وأن تكون مكتوبة بإحدى لغتي العمل في المؤتمر، الإنجليزية أو العربية. كما يجب أن تتضمن الملخصاتُ الجهة التي يعمل بها المتقدِّم، ومعلومات الاتصال الخاصة به، وسيرته الذاتية المختصرة (100 كلمة كحدّ أقصى). أما الموعد النهائي لتقديم الأوراق البحثية فهو 30 أكتوبر، ومن ثم سيتلقى المتقدِّمون إخطارًا بتاريخ 27 نوفمبر. يُمنح كلّ مقترح بحثي مقبول 30 دقيقة في برنامج المؤتمر، تنقسم إلى 20 دقيقة مخصصة للعرض التقديمي و10 دقائق للأسئلة والمناقشة.

وبوسع المهتمين بتقديم ملخصاتهم إلى مؤتمر عام 2017 معرفة المزيد من المعلومات من خلال موقع التقديم على الرابط التالي: http://tii.qa/8th-annual-international-translation-conference

نبذة عن جامعة حمد بن خليفة

تُعتبر جامعة حمد بن خليفة، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، إحدى الجامعات البحثية الصاعدة التي تعتمد على التعاون الفريد بينها وبين الشركاء الدوليين والمحليين. وتقدم الجامعة من موقعها في المدينة التعليمية برامج البكالوريوس والدراسات العليا من خلال كلياتها المختلفة وهي كلية العلوم والهندسة، وكلية القانون والسياسة العامة، وكلية الصحة العامة، وكلية الدراسات الإسلامية في قطر، وكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية. كما تسعى إلى توفير فرص لا مثيل لها في مجال البحوث والمنح الدراسية عبر معاهدها البحثية، ومركز التعليم التنفيذي الذي يقدم برامج متخصصة لقطاع الأعمال في دولة قطر والمنطقة بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030.