‫مع انتهاء الأسبوع العالمي للمياه: دور محوري للمياه في تنفيذ أجندة 2030 للتنمية المستدامة

ستوكهولم، 2 سبتمبر 2016/PRNewswire/ —

انتهى الأسبوع العالمي للمياه اليوم الجمعة بمحصلة تمثلت في ضرورة اعتبار المياه مقومًا من مقومات التنفيذ الناجح لأجندة 2030 التنموية، فضلا عن تنفيذ اتفاقية باريس للمناخ.

وعن ذلك قالت كارين ليكسين، مدير الأسبوع العالمي للمياه لدى معهد ستوكهولم الدولي للمياه (معهد SIWI): “الماء هو شريان الحياة على كوكبنا، ووجوده ضروري لتحقيق كل هدف من أهداف التنمية المستدامة، ولمواجهة التحديات الناجمة عن التغيرات المناخية”.

شارك في الأسبوع العالمي للمياه للعام 2016 نحو 3100 مشارك من أكثر من 120 دولة. وقد كان تنفيذ أهداف التنمية المستدامة – بما في ذلك الهدف المتعلق بالمياه (الهدف رقم 6) – من أهم القضايا التي طرحت على مائدة البحث أمام كبار صناع السياسات، ومتخصصي التنمية والمياه، والباحثين وممثلي المجتمع المدني والقطاع الخاص.

وعلى مدار أسبوع المياه، جرى التركيز على جهود التنفيذ والعمل، لا سيما على المستوى المحلي ومستوى المدن، وهو ما يعد تحولًا في المناقشات والمفاوضات العالمية التي أفضت إلى إقرار أهداف التنمية المستدامة واتفاقية باريس للمناخ في 2015.

“سعيًا إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة؛ فإن القيادات المحلية وقيادات المدن لها دور محوري؛ فعلى هذا المستوى يوجد الدافع التنفيذي. ولا يقل أهمية عن ذلك مشاركة المجتمع المدني والشركات والرواد الاجتماعيين بغية الاستفادة من بعضهم البعض في بناء شراكات ذكية مستدامة وقابلة للاستمرار. واستأنف تورغني هولمغرين، المدير التنفيذي لمعهد SIWI، حديثه قائلا: “المياه بالغة الأهمية لدرجة لا يمكن معها حصرها في القائمين على توفيرها، فهي ركيزة أساسية للمجتمع بأسره”.

وجاء هذا التصريح موافقًا لتصريح وزيرة البيئة السويدية، كارولينا سكوغ، عندما قالت: “المياه مورد مشترك ومسؤولية مشتركة. وعلى القطاع الخاص دور مهم في هذا الصدد. فلديه الكفاءة والتقنية والقدرة على الاستثمار في هذا المجال”.

أتاح الأسبوع العالمي للمياه فرصة لأهم المعنيين من أجل التلاقي والتباحث بشأن مدى الإنجاز المتحقق في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة واتفاقية باريس للمناخ، وذلك على مستوى الجهود المائية. وسيتيح القائمون على الأسبوع تقريرًا سنويًا لتتبع مآلات المياه في اتفاقيات التنمية العالمية.

كما رحب الأسبوع المذكور بممثلين عن الهيئة رفيعة المستوى للمياه، وهي التي أسسها في مطلع العام الجاري الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، ورئيس البنك الدولي، جيم كيم، وذلك بهدف تعزيز أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالمياه. وقد استعان ممثلو الهيئة المذكورة بالأسبوع لاستقاء المدخلات اللازمة من الأوساط المعنية بالمياه والتنمية.

لمطالعة معلومات عن معهد ستوكهولم الدولي للمياه وعن الأسبوع العالمي للمياه: http://www.siwi.org وhttp://www.worldwaterweek.org

جهة الاتصال الصحفي: روينا باربر، مدير الاتصالات، معهد ستوكهولم الدولي للمياه، هاتف رقم: 6039-1213-8-46+

المصدر: معهد ستوكهولم الدولي للمياه