‫.ART، أول نطاق إنترنتي مكرس للفنون والثقافة، ينطلق بأكثر من 60 متحفا ومنظمة فنية معروفة

معهد شيكاغو للفنون، مركز بومبيدو، مؤسسة بيلير، مؤسسة كارتييه، متحف غوغنهايم، هاوزر أند ويرث، آي سي أيه ميامي، لاسما، ماكسي، ومركز فنون تيت أند ووكر ستكون أولى المؤسسات الفنية التي تطلق مواقع خاصة بها على النطاق الجديد  .ART

لندن، 28 تشرين الثاني/نوفمبر، 2016 / بي آر نيوزواير / — يسر .ART، وهو أول نطاق إنترنتي تم إنشاؤه حصريا لمجتمع الفنون العالمي، أن يعلن أن أكثر من 60 متحفا عالميا معروفا ومنظمة فنية ستطلق مواقع خاصة على النطاق الرفيع المستوى الجديد، بما في ذلك معهد شيكاغو للفنون، مركز بومبيدو، مؤسسة بيلير، مؤسسة كارتييه، متحف غوغنهايم، هاوزر أند ويرث، آي سي أيه ميامي، لاسما، ماكسي، ومركز فنون تيت أند ووكر، من بين مؤسسات أخرى. وكمتبنية مبكرة لنطاق .ART فإن لهذه المنظمات خططا مثيرة لتفعيل نطاقاتها، وبعضها يتضمن النقل الكامل أو  إدماج مواقعها الإنترنتية على هذا النطاق الجديد، فيما تقوم أخرى بإطلاق مواقع مكرسة جديدة لعرض المحتوى الفريد لديها من فنانينها و/أو مجموعاتها الفنية.

ويوضح أولفي قاسيموف، مؤسس .ART بالقول إن “مهمتنا هي الحفاظ على الإرث الثقافي لعالم الفن العالمي. ويشرفنا أن الكثير من المؤسسات المحترمة من جميع أنحاء العالم يشاركوننا رؤيتنا وقناعتنا بأن .ART  سيحول علاقة مجتمع الفنون مع الإنترنت وسيساعد على حماية تراث علاماتها التجارية على الانترنت.”

وأضاف جون ماتسون، الرئيس التنفيذي لـ  .ART إن “النطاق يوفر وسيلة جديدة لعالم الفن للتعرف على المواقع الفنية على الانترنت. فهذا النطاق قصير وبسيط ولا ينسى، وله ارتباط مباشر بالفنون. وبالنسبة إلى المستخدمين الأوائل لنطاقنا، فإن نطاق .ART  سيكون التعبير الطبيعي لعلاماتهم التجارية “.

وسيعطى المستخدمون الأوائل الوصول إلى أسماء نطاقات  .AR، وبالتالي، ستكون لديهم الفرصة لإطلاق المحتوى على مواقع كل منها في وقت أبكر من النطاقات المتاحة للشراء من قبل الجمهور العام في صيف 2017. متبنو  .ART الأوائل تشاطروا حماسهم للفكرة:

المدير الرقمي لتيت، روس لولر، يقول إن المتحف “مسرور جدا للمشاركة في تدشين هذا النطاق الجديد، والذي سوف يساعد على تعزيز بعض أعظم مجموعات الفن وصالات العرض والمتاحف في العالم.”

بينوا  باريري، مدير الاتصالات والشراكات في مركز بومبيدو يقول إن “اسم نطاق لعالم الفن هو أمر قد طال انتظاره، وهو سيسمح الآن للكثير من قادة الصناعة الثقافية والمتاحف ومراكز الفنون والمعارض وجامعي الفنون وما إلى ذلك ل، تكون لديهم أسماء نطاقات أكثر علاقة بالفن لتشجيع مجموعاتهم وبرامجهم.”

ويقول مدير قسم العمليات الرقمية في مؤسسة كارتييه للفن المعاصر، ديفيد  ديسريميس إن “مؤسسة كارتييه متحمسة لأن تصبح جزءا من الحي الرقمي الجديد لـ  .ART وأن تطور برامجها بأبعد من ذلك.”

انطون  فيدوكل، الفنان ومؤسس e-flux، يقول “إن الإنترنت تحمل إمكانات تعليمية عميقة، وسوف يوفر نطاق موثوق وغني بالمعلومات مكرس للفن مصدرا قيما للمعرفة. وسوف يصبح نطاق الفن هذا منصة فعالة تبجل الأعمال الممتازة لمنظمات الفنون والفنانين من جميع أنحاء العالم لجميع الذين يحبون ويهتمون بالفنون.”

دومينيك شوفالييه، رئيس النقابة الوطنية لخبراء الآثار، الذي ينظم بينالي الآثار في القصر الكبير في باريس، يوضح “بالنسبة لنا، ولصالات العرض لدينا، فإن  .com هو نطاق تجاري أكثر من اللازم، وحرفي أف آر (نسبة إلى فرنسا) هما حرفان عامان جدا. والمشكلة في معظم أسماء النطاقات هي أنها لا تقول شيئا عن الأعمال التي تقوم بها. ولكن “.ART”  يحل هذه المشكلة.”

ليلى ليلى بيسارو، الشريك في غاليري ستيرن بيسارو وحفيدة الفنان كاميل بيسارو، تقول: “لقد كان للإنترنت أثر كبير على سوق الفن العالمي. فهي جلبت الفن إلى كل ركن من أركان العالم. والطريقة المثلى للمضي قدما لناحية أسماء النطاقات تتمثل في القيام بتصنيف الصناعات بوضوح. ونحن نرى أنه مع ما يمثله اسم بيسارو، فإن مزاوجة هذا الاسم بدوت كوم تفتقر إلى الأناقة. وتوفير إمكانية استخدام  ‘pissarro.art’ الآن هو ببساطة الحل الأمثل. وهو يملأ فجوة طويلة الأمد في استراتيجية التسويق لدينا والوسيلة التي نسلط الضوء بها على أنفسنا.”

ولدى المستخدمين الأوائل للنطاق خطط واسعة النطاق لمواقعها:

تيت، لاسما، متحف فنون الوسائط المتعددة، ومتحف سولومون آر غوغنهايم، ستنشىء مواقع تسلط الضوء على جوانب مختلفة من مجموعاتها، في حين أن مؤسسة كارتييه ستستخدم النطاق الجديد لتوفير مجموعاتها للجمهور العام للمرة الأولى على الإطلاق. وفي الوقت نفسه، فإن مركز بومبيدو سيطلق موقعا إلكترونيا متخصصا مفعما بالمعلومات باللغة الإنجليزية وغيرها من اللغات للزوار الأجانب.

هاوزر أند فيرث سيحتفل بالذكرى الـ25 للمعرض بإطلاق موقع إلكتروني تفاعلي يضم التسلسل الزمني المرئي الذي يقدم تفاصيل تاريخ المعرض على ما يقرب من ثلاثة عقود. وبالإضافة إلى ذلك، ستقوم معارض كانيسو غاليري، غاليري ماير للمحيطات وفنون الإسكيمو، غاليري بيرين، توماسو بروذرز للفنون الجميلة، معرض ستيرن بيسارو، وفينوس بنقل مواقعها الحالية بالكامل إلى نطاقاتها الجديدة  .ART

وابتداء من شباط/فبراير 2017، ستكون أسماء النطاقات .ART  متاحة للتسجيل للأعضاء المهنيين في عالم الفن، ما يضمن منح أصحاب المصلحة الرئيسيين الفرصة لتأمين النطاقات المرغوبة لديهم أولا.

للاطلاع على القائمة الكاملة للمستعملين الآوائل لنطاق .ART ، يرجى زيارة: http://www.art.art

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ: engage@art.art

الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20160525/372735LOGO