‫Gemalto تُعجل من وتيرة استخدام تقنية LTE من أجل إنترنت الأشياء في اليابان

اليابان، تموز 11, 2016 -أعلنت شركة Gemalto (المدرجة في بورصة يورونكست بالرمز NL0000400653 GTO)، الرائدة عالميًا في مجال الأمن الرقمي، عن استكمال وحدتها المحددة بتقنية آلة إلى آلة Cinterion® LTE Cat.1 لاختبار إنترنت الأشياء الخاص بقابلية التشغيل البيني من خلال شركة NTT DOCOMO, INC، وهي أكبر شركات الهواتف الجوالة في اليابان1. وتجدر الإشارة إلى أن وحدتي ELS31J وELS51J اللاسلكيتين قد صممتا خصيصًا لتطبيقات إنترنت الأشياء وتساعدان على تعزيز الابتكار لدى صانعي أجهزة إنترنت الأشياء. توفر Gemalto Cinterion® روابط اتصال حيوية بين مجموعة كبيرة من أجهزة إنترنت الأشياء، مثل الحواسب الملبوسة الخاصة بالمستهلكين والعدادات الذكية وأجهزة الاستشعار عن بُعد للعمليات الخلفية بالمشروعات، مما يُسهم في توفير خدمات جديدة ونماذج عمل جديدة.

من شأن تصميم الوحدة الذي يتميز بالقوة والملائمة للمستقبل أن يوفر للمُصنعٍّين إمكانية اتصال بتقنية LTE تتسم بالكفاءة والفاعلية من حيث التكلفة، إضافة إلى انتقال سلس وسهل من معايير الاتصالات السلكية واللاسلكية الحالية إلى المعايير المستقبلية.

تأتي اليابان دومًا في الصدارة عندما يتعلق الأمر بالابتكار التقني، إذ أنها إحدى أكثر الدول تقدمًا على مستوى العالم، ويتضمن ذلك حلول إنترنت الأشياء مع شركات يابانية رئيسية2 تضخ استثمارات كبيرة في هذا القطاع. وجدير بالذكر أنه خلال العام الماضي قُدرت عدد أجهزة إنترنت الأشياء المنتشرة في البلاد بنحو 624 مليون جهاز3، ساهمت بمبلغ 103 مليار دولار أمريكي4 في عائدات السوق. وبحلول عام 2020، من المتوقع أن يتجاوز عدد الأجهزة مليار جهاز، وتصل مساهمتها في عائدات السوق إلى 176 مليار دولار. يظهر الأثر التحويلي لإنترنت الأشياء جليًا في كافة القطاعات بدءًا من السيارات المتصلة بالإنترنت وحتى المصانع الذكية.

وفي هذا الصدد، صرح Toshiyuki Futakata نائب الرئيس والمدير الأول لـمجموعة تقنية الوصول الراديوية، بإدارة تطوير أجهزة الاتصالات في شركة NTT DOCOMO قائلاً “لا يزال تعاوننا مع Gemalto قائمًا، فهي شريك موثوق وطويل الأمد، يقدم إمكانية اتصال بتقنية LTE لعملاء المشروعات التي تستخدم تقنية الاتصال من آلة إلى آلة وإنترنت الأشياء” وأردف “نظرًا لانتشار هذه الوحدة اللاسلكية بنجاح بالفعل في الولايات المتحدة، فإننا على يقين أن الشركات والمستهلكين في اليابان سيتمتعون أيضًا بنفس المستوى الفعال للغاية من اتصال LTE، وذلك بفضل الخبرة الميدانية الموثوقة التي تتمتع بها Gemalto.

وفي السياق ذاته، صرح Thothadri Sashidhar نائب رئيس مبيعات تقنيات آلة إلى آلة لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ في Gemalto قائلاً “تتشارك Gemalto وNTT DOCOMO رؤية واحدة تهدف إلى زيادة وتيرة استخدام إنترنت الأشياء وتقنية LTE والابتكار في اليابان“. وأضاف “إن مجموعة الوحدات اللاسلكية لدينا المعروفة باسم Cinterion تُعد هي أول الوحدات على مستوى العالم التي تدعم LTE Cat.1، وبفضل كفاءتها يتسنى لمصنعي الأجهزة تقليل وقت تسويق منتجاتهم. “

المصدر: NTT DOCOMO
2 المصدر: The Japan Times
3 المصدر: Statista
4 المصدر: Statista

نبذة عن Gemalto
شركة Gemalto (المدرجة في بورصة يورونيكست تحت الرمز NL0000400653 GTO) هي الشركة الرائدة عالمياً في مجال الأمن الرقمي بعائدات سنوية بلغت 3.1 مليار يورو لعام 2015 وعملاء في أكثر من 180 بلداً. نحن نحقق الثقة في عالم متزايد الترابط.

تمكّن تقنياتنا وخدماتنا الشركات والحكومات من التحقق من الهويات وحماية البيانات كي تبقى آمنة وتمكّن من الخدمات في الأجهزة الشخصية، والأجسام المرتبطة، والسحاب وما بينها.

تقع حلول Gemalto في القلب من الحياة العصرية، من عمليات الدفع إلى أمن المؤسسات وإنترنت الأشياء. فنحن نتحقق من هوية الأشخاص، والمعاملات والأجسام، والبيانات المشفرة ونخلق قيمة للبرمجيات – بحيث نمكّن عملاءنا من تقديم خدمات رقمية آمنة لمليارات الأفراد والأشياء.

لدينا أكثر من 14,000 موظف يعملون انطلاقاً من 118 مكتباً، و45 مركزاً للتخصيص والبيانات، و27 مركز أبحاث وبرمجيات في 49 دولة.

للمزيد من المعلومات، قم بزيارة www.gemalto.com أو تابعنا على تويتر عبر @gemalto.

مسؤولو الاتصالات الإعلامية في Gemalto:

Philippe Benitez
North America
3869 257 512 1+
philippe.benitez@gemalto.com
Peggy Edoire
Europe & CIS
40 45 36 42 4 33+
peggy.edoire@gemalto.com
Vivian Liang
大中华地区 (الصين الكبرى)
1059373046 86+
vivian.liang@gemalto.com
Ernesto Haikewitsch
Latin America
9220 5105 11 55+
ernesto.haikewitsch@gemalto.com
Kristel Teyras
Middle East & Africa
89 57 01 55 1 33+
kristel.teyras@gemalto.com
Shintaro Suzuki
Asia Pacific
8266 6317 65+
shintaro.suzuki@gemalto.com

لا يُعتبر نص هذا الإصدار الصحفي المُترجم صيغة رسمية بأي حال من الأحوال. النسخة الموثوقة الوحيدة هي الصادرة بلغتها الأصلية وهي الإنجليزية، وهي التي يُحتكم إليها في حال وجود اختلاف مع الترجمة.