بعد تحديد وزارة التربية و التعليم السعودية لمهارات اللغة الإنجليزية كأولوية أساسية في التعليم السعودي اتفاقية شراكة بين EF و T4EDU السعودية

لندن, 13 دسمبر 2013ء/ پی آرنیوزوائر/ ایشیانیٹ ہااکستان — أعلنت اليوم EF Education First ، الشركة العالمية الرائدة في تدريب  مهارات اللغة الانجليزية لقطاع الأعمال والحكومات و قطاع التعليم، عن توقيع اتفاقية شراكة مع شركة تطوير للخدمات التعليمية (T4EDU)  وهي شركة سعودية حكومية والمنفذ الحصري لمشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام .

وتركز الاتفاقية على تدريب مدرسي اللغة الإنجليزية في المدارس السعودية، حيث يأتي ذلك في أعقاب إطلاق وزارة التربية والتعليم للإستراتيجية الوطنية لتطوير التعليم العام في المملكة العربية السعودية، والتي حددت اللغة الإنجليزية ومهاراتها مفتاحاً لكفاءة الطالب وإكسابه لمهارات سوق العمل والأولوية للمستقبل الاقتصادي للبلاد في الأسواق العالمية. وتشمل الاستراتيجية تعليم اللغة الإنجليزية في مرحلة مبكرة (الصف الرابع الإبتدائي)  لتمكين الطلاب من التعلم والتدرج في اللغة بالشكل الصحيح.

وصرح الدكتور سامي الشويرخ، مدير مبادرة تطوير تعليم اللغة الانجليزية في T4EDU ، أن ” الوزارة تقوم باستثمار كبير في تطوير مهارات  اللغة الانجليزية  كونها عنصر مهم وتبنى عليه الشراكات و المهن. و أن تعلمها في الوقت الراهن له أهمية أكثر من أي وقت مضى، حيث تتيح التواصل الفعال وتيسر الوصول إلى الموارد القيمة والمعرفة والفرص على الصعيد العالمي ” .

يعمل حاليا أكثر من 27000 مدرس للغة الانجليزية في قطاع التعليم في المملكة العربية السعودية في المراحل المدرسية المتوسطة والثانوية، ونتطلع لتوسع أكبر في التدريب في المرحلة الابتدائية في العام القادم .

بعد أن التحق 2000 من معلمي اللغة الإنجليزية  بمدرسة EF عبر شبكة الانترنت كخطوة أولى في عقد يستمر لمدة ثلاث سنوات ، أشاد الدكتور سامي الشويرخ بهذه الشراكة : ” كنا نبحث عن شريك قوي ذو خبرة في مهارات التدريب على اللغة الإنجليزية ، وله سجل من الانجازات في تنفيذ برامج تدريب على نطاق واسع و أختصاص في التدريب عبر الانترنت على مهارات تطوير المهن.

  EF  لديها الامكانية و المنهجية ذات الجودة العالية في كافة العناصر اللغوية: المحادثة ، الاستماع ، القراءة و الكتابة.  و لديها حاليا  شراكات ناجحة مع برامج حكومية مماثلة . نحن على ثقة بأن EF  قادرة على تنفيذ المتطلبات و تحقيق الاهداف المحددة لهذا المشروع .”

تستفيد هذه الشراكة من خبرة أكثر من 300  مطور و مصمم و خبير ذكاء اصطناعي للبرامج  الحاسوبية بالاضافة لإختصاصيين في اللغويات و المحتوى الالكتروني.  و قد أدت الجهود المشتركة لهذه الخبرات الى إنتاج أكثر من 2000 ساعة من المحتوى التعليمي الخاص و المتوافق مع احتياجات التعليم في المنطقه بما فيها مراعاة الخصوصيات الثقافية والقيم المجتمعية السعودية مع احتفاظها بنفس الجودة العالية و الفاعلية لمدرسة EF عبر الانترنت ، و منهجية التدريس التي حازت على جوائز متخصصة.

وفي تعليق له ، قال السيد جسبر كنوتل ، نائب الرئيس لحلول  EF  للغة الانجليزية لقطاع الأعمال ، قال:(” نحن سعداء بإختيار EF كشريك تعليم اللغة الانجليزية ضمن الاستراتيجية تطوير التعليم العام”. و في إشارة الى إمكانيات EF  يقول السيد كنوتل : “  نحن فعلا منفردون بهذه الامكانات حيث يمكننا بسهولة تسخير طاقاتنا للتعامل مع كامل أعداد المعلمين ضمن المجموعة المحددة للتدريب من قبل T4EDUو وزارة التربية و التعليم”.

EF لديها العديد من الشراكات مع جهات حكومية مختلفة لدعم تدريب أعداد كبيرة من المعلمين والطلاب على اللغة الإنجليزية ، بما في ذلك شراكاتها الموقعة مع جمهورية تتارستان (روسيا) ، والجامعة السعودية الإلكترونية في المملكة العربية السعودية .

وتستخدم مدرسة EF عبر الانترنت من قبل الملايين من الطلاب والآلاف من الشركات في جميع أنحاء العالم من أجل تحسين مهاراتهم في اللغة الإنجليزية بشكل أسرع من الفصول الدراسية التقليدية ، كما تقدم  هذه المدرسة المستندة ألى محتوى مستضاف في سحابة الكترونية ، تقدم دورات من مستوى المبتدئين إلى المستوى المتقدم و تستخدم أحدث التقنيات بما في ذلك الفصول الافتراضية و التقنيات الالكترونية المتقدمة للتعرف الى المحادثة  بهدف جمع و تسهيل التواصل بين الطلاب و المعلمين .

تعتبر هذه الشراكة الاستراتيجية مع T4EDU خطوة هامة لشركة  EF و توسعا في مشاركتها الفاعلة  في تطوير العملية التعليمية في المنطقة..

For further information please contact:
Susan Nilsson,
Director of Communications,
susan.nilsson@ef.com, Tel: +44 74 3269 2538

About EF Corporate Language Learning Solutions
For more information please visit: www.ef.com/corporate.

.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.