تعيين السفير مايكل كوربين مستشارا كبيرا لمجموعة كوهن غروب

 واشنطن، 19 شباط/فبراير، 2015 / بي آر نيوزواير — أعلنت مجموعة كوهن The Cohen Group اليوم أن السفير مايكل كوربين، وهو دبلوماسي محترف يتمتع بخبرة واسعة في الشرق الأوسط والسفير الذي أنهى للتو فترة عمله كسفير للولايات المتحدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، سيصبح مستشارا كبيرا لدى المجموعة كجزء من الأنشطة التجارية التي يقوم بها عبر منصته الاستشارية الخاصة به. وسيكون مقر عمل السفير كوربين دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة وليامكوهين، الذي شغل منصبوزير الدفاعفي عهد الرئيسكلينتونوعمل كذلكلمدة 24 عامافي مجلسي النواب والشيوخ الأميركيين، “نحنفخورونوسعداء بإضافة السفير كوربينلفريقنا القوي جدا.”

وخلال فترة عمله في دولة الإمارات العربية المتحدة، ساعدالسفيركوربن على تعزيزالعلاقات التجاريةبين الولايات المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة في جميع القطاعات، وهو ما أدى إلى توسع كبيرفي عدد الشركات الأميركية التي تقوم بالتصدير إلى الإمارات العربية المتحدة.

ويتمتع السفيركوربينبخبرة وتجربة كبيرةفي الشرقالأوسط، إذ أنه كان عمل سابقا في العراقوسوريا ومصروتونس والكويت خلال حياته المهنيةفي السلك الدبلوماسيالأميركي، بما في ذلك خدمتهكسفير فيدولة الإمارات العربية المتحدة.

وقبلخدمتهكسفير، عمل السيد كوربين في منصبنائبمساعد وزير الخارجيةفيمكتب شؤون الشرقالأدنى.وقبلذلك، كانوزيرا مفوضا للشؤون السياسيةوالعسكريةفي السفارة الأميركيةفي بغداد في الفترة بين2008-2009والقائم بالأعمال في السفارة الأميركيةفي دمشق، سوريافي الفترة من 2006إلى 2008.وشغل السفيركوربينأيضا منصب الوزيرالمفوض للشؤونالاقتصاديةوالسياسية في السفارة الأميركيةفيالقاهرة في الفترة من2003 إلى2006. وعمل أيضا نائبالمدير مكتبشؤونشبه الجزيرة العربيةفيمكتب شؤون الشرقالأدنىفي الفترة من 2001إلى 2003.وعمل السفيركوربينمديرالقسممكافحة المخدراتفيسفارة الولايات فيكراكاس، فنزويلا في الفترة بين1997-2001ومسؤولافي قسم الشؤون السياسية والعسكريةفي السفارة الأميركيةفيالقاهرة بمصرمن العام 1994 إلىعام 1997. وكان أول منصب له في السلك الدبلوماسي الأميركي في الخارج في السفارة الأميركيةفيتونس في الفترة بين1985-1987. وعمل فيالكويت منالعام 1987 إلىعام 1989. وكان السفير كوربين انضم إلى السلك الدبلوماسي الأميركي في العام 1985.

وقبل انضمامه إلىالسلك الدبلوماسي الأميركي، عمل السفيركوربينفي فيلق السلام في الفترة بين1982-1984في موريتانيا.وحصل على درجةالبكالوريوس منكلية سوارثمور. وهو يتحدثالعربية والفرنسيةوالإسبانية.

وبالإضافة إلىعملهلمساعدة عملاءمجموعةكوهن، سيقدم السفير كوربينخدمات مشورته المهنية أيضالعملاء آخرينعبر شركتهالخاصة “كوربينكروسرودز للاستشارات.”

يذكر أن مجموعة كوهن لديها قدرات كبيرة في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط الكبير، وذلك من خلال جهود المستشار الكبير للمجموعة داني سيبرايت، الذي يعمل أيضا رئيسا لمجلس الأعمال الأميركي-الإماراتي.

وينضمالسفيركوربينإلى عدد منالمسؤولين الكبار فيمجموعةكوهنغروب الذين يتمتعون بخبرة عميقةفي الشرقالأوسطوحول العالم. فبالإضافة إلىالوزير كوهن، تشمل هذه القائمة التالية أسماؤهم:

•الجنرال جوزيفرالستون، القائد الأعلىالسابقللناتوونائبرئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة؛
•السفيرماركغروسمان،السفيرالأميركي السابق فيتركيا، ووكيل وزارة الخارجية السابقللشؤون السياسية، والممثلالخاص السابقللولايات المتحدةلأفغانستان وباكستان؛
•السفيرنيكولاسبيرنزوكيل وزارة الخارجية السابقللشؤون السياسيةوالسفير الأميركي السابق لدىحلف شمال الاطلسي واليونان؛
•الاميرالجيمسلوي، نائب الوزير السابق للأمن الداخليوقائد خفر السواحل الأميركي السابق؛
•السفيرجيفدافيدو، مساعد وزيرالخارجية السابقللشؤوننصف الكرة الغربيوسفير الولايات المتحدة السابق إلى المكسيكوفنزويلا وزامبيا؛
•السفير جيمسسميث، السفيرالأميركي السابق فيالمملكة العربية السعودية؛

•اللورد جورجروبرتسون، الأمين العامالسابق لحلف الناتوووزيرالدفاع السابق في المملكةالمتحدة؛
•الجنرال بولكيرن،القائدالسابق لقيادة العتاد في الجيشوالمستشارالأعلى لدائرة الأبحاثوالتطوير والحيازة للجيش؛
•الفريق الركنجوياكوفاتش، المدير السابق لسلاح المشتريات للجيشوالنائبالعسكري لمساعد وزيرالجيش للمشتريات، والإمدادوالتكنولوجيا.
•اللوتنانت جنرالهاريرادوج، المدير السابق لوكالة نظم المعلوماتالدفاعية والقائد العام السابق لقوة مهام عمليات الشبكة العالميةالمشتركة.

نبذة حول مجموعة كوهن غروب
مجموعة كوهن، التي تأسست في العام 2001،تضمأكثر من 60مهنيا يتمتعون في ما بينهم بعدة عقودمن الخبرةمن العمل في مناصبرفيعة المستوىفي الكونغرس، البيت الأبيض، وزارة الخارجية، وزارة الدفاع، وزارة الأمنالداخلي، وأجهزة الاستخبارات والوكالاتالفدرالية الأخرى، وعدد من الحكومات الأوروبية والآسيويةوالمنظمات الدولية والقطاع الخاص.

وإذ تحتفظ بمكاتب لها فيواشنطن ولندنوبكين وتيانجين،ونيودلهي، توفرمجموعةكوهنلعملائهاالمشورة المهنية والمعلومات اللازمة من أجل فهموصوغ أفضلللبيئات التجاريةوالسياسية والقانونيةوالتنظيميةوالإعلاميةالتي يعملون فيها. وهذا يشملوضع خططالعمل الاستراتيجيةلمساعدةالعملاء على تحقيقأهدافهم، والمشاركةبنشاطمع العملاءفي تنفيذتلك الخطط. وتشملالمجموعات التي تحصل على خدمات مجموعة كوهنعملاء في مجالاتالفضاءوالدفاع، الأمن الداخلي، الشرق الأوسط؛الصين،الهند؛الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ الطاقةوالموارد، النقل والخدمات اللوجستية، الرعاية الصحيةوالعلوم الحياتية، الخدماتالماليةوالاستثماروالعقارات، وهي تقدم خدماتها لعملاء في أميركا الشماليةوشرق آسيا وجنوب آسيا وأوروبا وروسياوأستراليا وأفريقياوأميركااللاتينية.

ولدى مجموعةكوهنأيضا شراكةاستراتيجية قوية مع مجموعة “دي أل أيه بايبر” وهي شركة محاماةدوليةيعمل بها أكثر من4،200محام في 71 مكتبا في 30 بلدافي جميع أنحاء العالم.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع التالي: www.cohengroup.net

[related_post themes="text" id="25158"]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *