جنتنغ غروب تبدأ أعمال وضع حجر الأساس لمنتجع ريزورتس وورلد لاس فيغاس

– مع صورة

 -ريزورتس وورلد لاس فيغاس ستحدث آلاف فرص العمل ومليارات الدولارات على هيئة نشاط اقتصادي مع تنمية سوق السياحة المحلي والدولي للاس فيغاس

لاس فيغاس، 6 أيار/مايو، 2015 / بي آر نيوزواير / — ستتلقى ولاية نيفادا ومدينة لاس فيغاس دفعة توظيف ونشاط اقتصادي كبيرة حين تنضم مجموعة جنتنغ غروب اليوم إلى حاكم الولاية بريان ساندوفال وموفوضي مقاطعة كلارك لبدء أعمال حفر أساس المنتجع الصيني ريزورتس وورلد لاس فيغاس – وهو أول عمل تطويري جديد في لاس فيغاس منذ حوالي عقد من الزمن.

Digital%20Rendering جنتنغ غروب تبدأ أعمال وضع حجر الأساس لمنتجع ريزورتس وورلد لاس فيغاس

Digital Rendering of the $4 Billion Resorts World Las Vegas.

الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20150505/213967

الصين هي واحدة من أهم الشركاء التجاريين في العالم، وهي تقوم بنشر لا السلع فحسب بل والمطبخ والثقافة الصينية إلى كل ركن من أركان العالم. السياحة الصينية الصادرة تجاوزت 100 مليون للمرة الأولى في العام 2014، وسوف يلاقي المنتجع الصيني الأصلي ريزورتس وورلد لاس فيغاس القبول لدى السياح المحليين والدوليين. وإذ سيتضمن المعالم الثقافية الغنية، والمأكولات المتنوعة والترفيه المثير من العديد من المناطق الصينية المختلفة والجماعات العرقية، فإن المنتجع الصيني ريزورتس وورلد لاس فيغاس سيوفر الاختلاف الذي لا حصر له من موضوعات الترفيه من أطول حضارة مستمرة في العالم. وسيؤدي الطراز الصيني للمنتجع إلى تنمية وتعميق وتوسيع صناعة السياحة في لاس فيغاس ككل.

وقال كي تي ليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة جنتنغ “بعد 50 سنة من تطوير المنتجعات المتكاملة في جميع أنحاء العالم، نحن مسرورون جدا أن نضع حجر الأساس في لاس فيغاس في ولاية نيفادا الكبيرة. لاس فيغاس معروفةبالمنتجعات ذات الشهرة العالمية، وتتطلع جنتنغ غروب قدما لأن تكون جزءا من النمو المستمر في المدينة من خلال خلق نقطة جذب سياحي وطنية ودولية ضخمة بهذا المنتجع العالمي ذي الطراز الصيني.”

يصادف هذا العام الذكرى السنوية الـ 50 لمجموعة جنتنغ كمجموعة رائدة في قطاع السياحة والسفر العالمي التي لها عمليات في سبع دول. الشركة كانت رائدة في طرح مفهوم المنتجعات المتكاملة التي توفر العديد من وسائل الترفيه والتسوق وتناول الطعام والغولف والإقامة، وتجربة الكازينو العالمي، التي تعمل كلها على تلبية مجموعة واسعة من احتياجات الضيوف ورغباتهم – في جميع نقاط السعر وجميع قطاعات السوق. منتجعات وفنادق جنتنغ تستضيف على مستوى العالم أكثر من 50 مليون زائر سنويا.

وقال حاكم ولاية نيفادا براين ساندوفال “مع بداية بناء ريزورتس وورلد لاس فيغاس، ستوفر جنتنغ الآلاف من فرص العمل الجديدة في ولايتنا، وسوف تدر مليارات الدولارات من النشاط الاقتصادي الجديد الذي سيعود بالنفع على جميع سكان نيفادا. ريزورتس وورلد لاس فيغاس سوف تساعد حقا على تطوير سوق لاس فيغاس من خلال جذب أعداد أكبر من الزوار والمؤتمرات والبرامج لولايتنا. أنا فخور بالترحيب بهم كإضافة جريئة جديدة للاقتصاد الجديد في نيفادا.

على مدار مرحلة البناء وخلال التشغيل، سوف يجلب ريزورتس وورلد لاس فيغاس عشرات الآلاف من فرص العمل لجنوب ولاية نيفادا. وتشير التقديرات إلى أن البناء سوف يوفر أكثر من 30،000 شخص-سنة من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة، أي فرصة عمل توفر لشخص لمدة سنة واحدة. وحين يبدأ تشغيله، فإن المنتجع سيوفرأكثر من 13،000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة. ومن المتوقع أن يفتتح المنتجع أبوابه في منتصف العام 2018.

وسوف يضم ريزورتس وورلد لاس فيغاس ثلاثة فنادق، ومطاعم متعددة تضم مجموعة متنوعة من المأكولات الصينية والإقليمية؛ وأكثر من 100،000 قدم مربع من المساحة للألعاب المبتكرة والعديد من عروض التجزئة، وحياة ليلية من الدرجة الاولى. وسيتم إعلان المزيد من التفاصيل عن وسائل الراحة التي يجري تقديمها في المنتجع أثناء مراحل عملية البناء.

وقال مفوض مقاطعة كلارك كريس غينتشيغيلياني “لم يحدث كم التطوير هذا الذي نشهده حاليا في الطرف الشمالي من لاس فيغاس منذ خمسينات القرن الماضي، وسيكون  ريزورتس وورلد لاس فيغاس محور هذا النمو المثير. وتستعد مجموعة جنتنغ لخلق وجهة دولية خاصة حقا. وبالنيابة عن مقاطعة كلارك، نتمنى لهم المزيد من النجاح.”

وقال رئيس مفوضية مقاطعة كلارط ستيف سيسولاك “إن زرع علامة ريزورتس وورلد التجارية بشكل مباشر في لاس فيغاس لن يؤدي إلا إلى الإثارة للزوار، وسوف ينشط الاقتصاد المحلي عبر عشرات الآلاف من فرص العمل في البناء والمنتجع. وبهذا يتم مرة أخرى إعادة تعريف لاس فيغاس.”

وقال عضو مجلس الشيوخ الأميركي هاري ريد (ديمقراطي-ولاية نيفادا) ان “بدء بناء ريزورتس وورلد لاس فيغاس هو نبأ عظيم بالنسبة للاس فيغاس وولاية نيفادا وسكانها.إن الآلاف من فرص العمل التي يتم إنشاؤها حاليا لا يمكن أن كانت قد أتت في وقت أفضل فيما لا زالت تسعى ولايتنا للتعافي من الأزمة الاقتصادية الأخيرة. ريزورتس وورلد لاس فيغاس سوف يقدم تجربة ضيافة آسرة من المؤكد أن تساعد على جذب زوار جدد الى لاس فيغاس.”

وقال عضو مجلس الشيوخ الأميركي الجمهوري دين هيلر إن “لاس فيغاس هي وجهة عالمية تجتذب أكثر من 40 مليون زائر سنويا بسبب المشاريع المبتكرة مثل منتجعات ريزورتس وورلد لاس فيغاس. أود أن أشكر مجموعة جنتنغ لالتزامهابالنمو في صناعة السياحة في لاس فيغاس ككل بهذا المشروع المؤثر جدا.”

وقال عضو الكونغرس دينا تيتوس من ولاية نيفادا إن ريزورتس وورلد لاس فيغاس يحمل إمكانات هائلة لجنوب ولاية نيفادا وصناعة السياحة بها. فمن جذب الاستثماراتالأجنبية الجديدة إلى خلق وظائف ذات أجور جيدة خلال مرحلة البناء وتشغيل المنتجع، فإن هذا المشروع المثير سيساعد على احياء الطرف الشمالي من شريط لاس فيغاس والإتيان بالفوائد الاقتصادية إلى جميع أنحاء منطقة الدائرة الأولى.”

لمزيد من المعلومات والتصاميم الرقمية عن ريزورتس وورلد لاس فيغاس يرجى زيارة الموقع التالي: www.rwlasvegas.com.

نبذة عن مجموعة جنتنغ
مجموعة جنتنغ (www.genting.com) هي شركة عالمية تأسست في العام 1965، ويقودها تان سري ليم كوك ثاي، رجل الأعمال صاحب الرؤيا الذي أقام منتجعات في ماليزيا والفلبين وسنغافورة والمملكة المتحدة، وجزر البهاما والولايات المتحدة وقريبا في كوريا الجنوبية. المجموعة شركة رائدة في صناعة السياحة من خلال شركة ستار كروزز وكريستال كروزز فضلا عن خط الرحلات البحرية النرويجية. لدى مجموعة جنتنغ خمس شركات مساهمة عامة مدرجة في بورصات ماليزيا وسنغافورة وهونغ كونغ، وتبلغ القيمة السوقية للمجموعة مجتمعة أكثر من 30 مليار دولار. بالإضافة إلى ذلك، لدى مجموعة جنتنغ مصالح في زراعة زيت النخيل، والعقارات، وتوليد الطاقة والتنقيب عن النفط والصناعات التقنية الحيوية. جنتنغلديها اكثر من 50 عاما من الخبرة في صناعة السفر والترفيه وتشغل كمجموعة ما يقرب من 60،000 شخص في حين تقدم تجربة منتجعات لا مثيل لها لأكثر من 50 مليون زائر سنويا في جميع أنحاء العالم.

ملاحظات للمحررين:
تتوفر صورة مرافقة لهذا البيان الصحفي عبر بي أيه فوتوواير. ويمكن الاطلاع عليها على: http://www.mediapoint.press.net or http://www.prnewswire.co.uk

 تتوفر صورة مرافقة لهذا البيان الصحفي عبر وكالة الصور الأوروبية على:  http://www.epa.eu

Related Post