شركة لوكهيد مارتن تدعم البعثة التجارية لوزارة التجارة الأميركية للأمن السيبراني إلى المملكة العربية السعودية والكويت

واشنطن، 26 أيلول / سبتمبر، 2013 / بي آر نيوزواير / ایشیانیت باکستان — انضمت شركة “لوكهيد مار”تن” Lockheed Martin ورمزها على مؤشر سوق الأسهم في نيويورك هو LMT إلى بعثة تجارية أميركية للأمن السيبراني وحماية البنية التحتية الحرجة إلى المملكة العربية السعودية والكويت تقودها وزارة التجارة الأميركية ويترأسها وكيل وزارة التجارة لشؤون التجارة الدولية فرانشيسكو سانشيز. والهدف من هذه البعثة التجارية هو تقديم الشركات الأميركية لمسؤولين حكوميين رفيعي المستوى وشركاء محتملين في سوق الشرق الأوسط.

Lockheed%20Martin%20Corporation. شركة لوكهيد مارتن تدعم البعثة التجارية لوزارة التجارة الأميركية للأمن السيبراني إلى المملكة العربية السعودية والكويت

Lockheed Martin Corporation.

الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20110419/PH85737LOGO-b

وقال وكيل وزارة التجارة لشؤون التجارة الدولية فرانشيسكو سانشيز، “أنا فخور أن تنضم شركة لوكهيد مارتن إلي في هذه البعثة التجارية المهمة التي تركز على الأمن السيبراني وحماية البنية التحتية الحرجة. لوكهيد مارتن توفر المنتجات التكنولوجية ذات الجودة العالية والخبرات التي تساعد كيانات في القطاع العام والخاص في هاتين الشريكتين التجاريتين الحيويتين لنا على تحقيق أهدافهما المحددة في مجالي الأمن السيبراني وحماية البنية التحتية.”

وتدعم هذه البعثة التجارية مبادرة الرئيس أوباما الوطنية للتصدير، التي تهدف إلى مضاعفة الصادرات الأميركية للخارج بحلول نهاية العام 2014، من أجل دعم النمو الاقتصادي و فرص العمل. يذكر أن المملكة العربية السعودية قد حددت الدفاع السيبراني وحماية البنية التحتية كأولوية عالية لها، وهي تواصل الاستثمار بكثافة في هذه القطاعات، وأنفقت أكثر من 9 مليارات دولار في العام 2012 لتوسيع العديد من مطاراتها. وكذلك فقد اقترحت الكويت أيضا إنفاق 28.2 مليار دولار على تحديث البنية التحتية لديها.

وقال كليف سبير، نائب الرئيس في شركة لوكهيد مارتن لأنظمة المعلومات والحلول العالمية: “في شركة لوكهيد مارتن، كل ما نقوم به، كل برنامج نديره، يتضمن خيطا سيبريا فيه. وبناء على الخبرة التي نستقيها من الدفاع عن الشبكات الخاصة بنا، فإن حلولنا السيبرانية تعظم قدرة أي قطاع – الدفاع، الطاقة، التعليم، أو الرعاية الصحية – على الكشف عن والرد على التهديدات السيبرانية المتطورة.”

في كل يوم، تتعرض المؤسسات في جميع أنحاء العالم باستمرار لمجموعة كاملة من الهجمات الالكترونية العنيدة، المتطورة والهادفة. وعبر استفادتها من الخبرة المكتسبة من حماية شبكة لوكهيد مارتن، فضلا عن شبكات شركائنا الحكوميين والتجاريين، فقد طورت شركة لوكهيد مارتن نهج الدفاع القائم على المعلومات الاستخبارية الذي يوفر الحماية الشاملة للشبكات ضد التهديدات المتقدمة. وعبر تركيزها الخاص على تحليل المعلومات الاستخبارية والتشخيص والتكهن، فإن حلول الدفاع عن الشبكات المتطورة لشركة لوكهيد القائمة على المعلومات الاستخبارية تقوم بتقييم مشهد التهديدات وتساعد في تفادي الهجمات التي يمكن ان تضر بالشبكات والبنى التحتية.

شركة لوكهيد مارتن، التي تتخذ من مدينة باثازدا بولاية ماريلاند مقرا لها، هي شركة أمنية وفضائية عالمية توظف حوالي 116,000 شخص في سائر أنحاء العالم وهي تقوم أساسا بأعمال الأبحاث، التصميم، التطوير، التصنيع، الدمج والإدامة لأنظمة التقنية المتقدمة ومنتجاتها وخدماتها. وأبلغت الشركة عن مبيعات للعام 2012 بلغت 47.2 مليار دولار.

[related_post themes="text" id="6909"]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.