شركة Gemalto تكشف النقاب عن نتائج مؤشر مستوى الاختراقات لسنة 2014

زيادة الاختراقات الأمنية بمعدل 49 بالمائة في 2014 لتصل إلى 1 مليار اختراق لسجلات البيانات، حيث يستهدف المجرمون الإلكترونيون سرقة الهوية التي تأتي على قمة فئات الاختراقات

 أمستردام، 12 فبراير 2015 / نولج بائے لین — نشرت شركة Gemalto، الرائد العالمي في مجال الأمن الرقمي (والمسجلة في بورصة يورونيكست تحت الرقم NL0000400653 GTO)، أحدث نتائجها لمؤشر الاختراقات الأمنية، حيث كشفت عن أكثر من 1500 اختراق لقواعد البيانات مما أدى إلى خروقات لعدد 1 مليار سجل من سجلات البيانات على مستوى العالم خلال 2014. وتمثل هذه الأرقام زيادة بنسبة 49% في الاختراقات الأمنية وزيادة بنسبة 78% في سجلات البيانات التي تعرضت للسرقة أو الضياع مقارنة بعام 2013.

جدير بالذكر أن مؤشر مستوى الاختراقات (BLI) هو عبارة عن قاعدة بيانات عالمية تُسجل اختراقات البيانات أثناء حدوثها وتوفر منهجية لأخصائيي الأمن من أجل تحديد درجة حدة الاختراقات ومعرفة تصنيفها ضمن الاختراقات المعلن عنها، وهذا المعيار يعتمد على معايير مرجعية رائدة في القطاع وضعتها شركة SafeNet عقب استحواذ شركة Gemalto عليها. يحسب مؤشر مستوى الاختراقات حدة اختراقات البيانات عبر أبعاد عديدة استناداً إلى المعلومات التي أفصح عنها الاختراق.

 وبحسب البيانات الواردة في المؤشر الذي طورته في الأصل شركة SafeNet، فإن الدافع الرئيسي للمجرمين الإلكترونيين في عام 2014 كان سرقة الهويات حيث تمثل سرقة الهويات 54% من جميع اختراقات البيانات، وهذا المعدل يتجاوز أي فئة أخرى من فئات الاختراقات، بما في ذلك الوصول إلى البيانات المالية. وبالإضافة إلى ذلك، استأثرت اختراقات سرقة الهوية بثلث معظم اختراقات البيانات الحادة والتي يوردها المؤشر على أنها كارثية (بدرجة تتراوح بين 9 و10 على المؤشر) أو حادة (بدرجة تتراوح بين 7 و8.9). كما أن الاختراقات الآمنة، التي شملت اختراق أمن المحيط الخارجي حيث يتم تشفير البيانات المخترقة سواء بشكل كلي أو جزئي، زادت من 1% إلى 4%.

 وفي معرض تعليقه على هذا الحدث، قال تسيون غونين، نائب رئيس قسم الاستراتيجية لحماية الهوية والبيانات لدى شركة Gemalto “نشهد بوضوح انتقالة في أساليب المجرمين الإلكترونيين، حيث أصبحت سرقة الهوية على المدى الطويل أكثر أهمية من السرقة المباشرة لرقم بطاقات الائتمان”. وأضاف “يمكن أن تؤدي سرقة الهوية إلى فتح حسابات ائتمان احتيالية، وخلق هويات زائفة للأعمال الإجرامية، أو استضافة جرائم خطرة أخرى. ومع اكتساء اختراقات البيانات بالصبغة الشخصية، فإننا قد بدأنا نرى أن مجال التعرض للمخاطر بالنسبة للشخص العادي آخذ في الاتساع”.

 وبالإضافة إلى الانتقال نحو سرقة الهوية، فإن الاختراقات أصبحت كذلك أكثر حدة العام الماضي حيث وقع ثلثي أكثر 50 اختراق حدة وفقاً للمؤشر خلال عام 2014. كما تضاعف عدد اختراقات البيانات الذي يتضمن أكثر من 100 مليون سجل بيانات مخترق مقارنة بعام 2013.

 ومن حيث القطاعات، شهدت خدمات التجزئة والخدمات المالية الاتجاهات الأكثر وضوحاً مقارنة بالقطاعات الأخرى في عام 2014. فقد شهد قطاع التجزئة زيادة طفيفة في اختراقات البيانات مقارنة بالسنة الماضية، إذ استأثر بنحو 11% من جميع اختراقات البيانات خلال عام 2014. غير أنه من حيث سجلات البيانات المخترقة، فقد شهد قطاع التجزئة زيادة حصته إلى 55% مقارنة بـ 29% السنة الماضية بسبب زيادة عدد الهجمات التي استهدفت أنظمة نقاط البيع. وبالنسبة لقطاع الخدمات المالية، فإن عدد الاختراقات الأمنية ظل ثابتاً نسبياً خلال السنة الماضية، لكن متوسط عدد السجلات المفقودة لكل اختراق زاد إلى عشرة أضعاف ليبلغ 1.1 مليون من 112,000.

 وتابع غونين “لم يقتصر الأمر على ارتفاع عدد اختراقات البيانات، لكن الاختراقات أصبحت أكثر حدة أيضاً. والاختراق لا يرتبط بوقوع الحدث وإنما يرتبط بتوقيت وقوعه. تستطيع وسائل منع الاختراقات ومراقبة التهديدات توفير الحماية بدرجة ما لكنها لا تمنع المجرمين الإلكترونيين دائماً. تحتاج الشركات إلى تبني وجهة مرتكزة على البيانات فيما يتعلق بالتهديدات الرقمية من خلال البدء بهوية أفضل وإقرار أساليب للتحكم في الوصول، مثل المصادقة متعددة العوامل واستخدام التشفير وإدارة مفاتيح التشفير لتأمين البيانات الحساسة. وبهذه الطريقة لن تكون البيانات مفيدة للصوص حال تعرضها للسرقة”.

 توفر شركة Gemalto، من خلال استحواذها على شركة SafeNet، إحدى المحافظ الأكثر اكتمالاً لحلول تأمين الشركات على مستوى العالم، بما يمكّن العملاء من الاستمتاع بحماية رائدة على مستوى القطاع للهويات الرقمية والصفقات والمدفوعات والبيانات، حيث تشمل الحماية جميع مراحل التأمين. إن محفظة Gemalto المتكاملة لحلول حماية الهوية والبيانات من شركة SafeNet تمكّن المؤسسات عبر جميع القطاعات، بما في ذلك المؤسسات المالية والحكومات، من اتباع نهج مرتكز على البيانات تجاه الأمن يستفيد من أساليب التشفير المبتكرة، وأساليب إدارة التشفير الأفضل من نوعها، حيثما اقتضى الأمر. وتستطيع Gemalto من خلال هذه الحلول مساعدة المؤسسات على تحقيق الامتثال للوائح خصوصية البيانات الصارمة وضمان أمان أصول الشركات الحساسة ومعلومات العملاء والصفقات الرقمية من التعرض للتلاعب من أجل حماية ثقة العملاء في عالم أصبح يكتسي بصبغة رقمية متزايدة.

 للحصول على ملخص بحوادث اختراقات البيانات حسب القطاع والمصدر والنوع والمنطقة الجغرافية، يرجى تنزيل تقرير مؤشر مستوى الاختراقات لسنة 2014.

 موارد ذات صلة

 نبذة عن مؤشر مستوى الاختراقات
يوفر مؤشر مستوى الاختراقات قاعدة بيانات مركزية عالمية لاختراقات البيانات ويحسب مدى حدتها استناداً إلى عدة أبعاد، من بينها نوع البيانات وعدد السجلات المسروقة، ومصدر الاختراق، وما إذا كانت البيانات مشفرة أم لا. ومن خلال تحديد درجة حدة لكل اختراق، فإن مؤشر مستوى الاختراقات يوفر قائمة مقارنة للاختراقات، ويميز الفروقات الطفيفة بين الاختراقات الكبرى ذات الآثار المدوية. تستند المعلومات في قاعدة بيانات مؤشر مستوى الاختراقات إلى معلومات الإفصاح عن البيانات المتاحة للجمهور. للحصول على مزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.breachlevelindex.com.

 حول جيمالتو
جيمالتو (يورونكست NL0000400653 GTO)، هي الشركة الرائدة عالميا في مجال الأمن الرقمي بعائدات سنوية مقدارها 2,4 مليار يورو لعام 2013 وأكثر من 12،000 موظف يعملون في 85 مكتبا و25 مركزاً من المراكز الخاصة ببحوث البرمجيات وتطويرها، وهي تقع في 44 بلداً.

 نحن في قلب مجتمع رقمي سريع التطور. إن المليارات من الناس في جميع أنحاء العالم ترغب في التمتع بحرية الاتصال والسفر والتسوق والتعامل مع المصارف والتسلية والعمل، في أي وقت وفي كل مكان، بطرق ممتعة وآمنة. تلبّي جيمالتو الاحتياجات المتزايدة لخدمات الهاتف الشخصي، والدفع الآمن، ومصادقة الوصول للسحابة الإلكترونية، وحماية الهوية والخصوصية، والرعاية الصحية الإلكترونية، وكفاءة الحكومة الإلكترونية، والحصول على التذاكر بطريقة مريحة، وتطبيقات آلة لآلة (M2M) يمكن الاعتماد عليها. نحن نقوم بتطوير البرمجيات المدمجة والآمنة والمنتجات الآمنة التي نقوم بتصميمها وتخصيصها. منصاتنا وخدماتنا تقوم بإدارة هذه المنتجات، والبيانات السرية التي تتضمنها والخدمات الموثوقة للمستخدم النهائي صارت ممكنة.

 ابتكاراتنا تمكّن عملاءنا من تقديم الخدمات الرقمية الموثوقة والمريحة للمليارات من الأفراد. تزداد جيمالتو ازدهاراً مع العدد المتزايد من الأشخاص الذين يستخدمون حلولها للتفاعل مع العالم الرقمي واللاسلكي.

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع www.gemalto.com، www.justaskgemalto.com، blog.gemalto.com، أو متابعة @gemalto على تويتر.

إن صياغة هذه النشرة الصحفية هي ترجمة ولا يجوز اعتبارها رسمية بأي حال من الأحوال، كما أن النسخة الأصلية باللغة الإنكليزية من هذه النشرة الصحفية هي النسخة الموثوقة الوحيدة التي يعتدّ بها في حالة وجود تعارض مع الترجمة.

جهات الاتصال الإعلامية لدى: Gemalto

نيكول وليامز
أمريكا الشمالية
8921 758 521 1+
nicole.williams@gemalto.com

بيجي إدوار
أوروبا وكومنولوث الدول المستقلة
40 45 36 42 4 33+
peggy.edoire@gemalto.com

فيفيان ليانج
大中华地区 (الصين الكبرى)
1059373046 86+
vivian.liang@gemalto.com

 إرنيستو هايكويتش
أمريكا اللاتينية
9220 5105 11 55+
ernesto.haikewitsch@gemalto.com

 كريستيل تيراس
الشرق الأوسط وأفريقيا
89 57 01 55 1 33+
kristel.teyras@gemalto.com

 بيير ليليفر
آسيا باسيفيك
+65 6317 3802
pierre.lelievre@gemalto.com

[related_post themes="text" id="25105"]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *