شركتا سوفنتيك وجي أيه سولار تتعاونان في مشريع طاقة شمسية كبيرة في تشيلي

شنغهاي، 11 أيار/مايو، 2015 / بي آر نيوزواير– أعلنت شركتا سوفنتيك تشيلي أس بي أيه وجي أيه سولار (نازداك: JASO) عن تأسيس مؤسسة مشاريع مشتركة في سانتياغو دي تشيلي ستقوم بتطوير مشاريع طاقة شمسية فوتوفولتية كبيرة مشتركة في تشيلي.

سوفنتيكس جي أم بي أتش تقوم بصورة متزايدة بتركيز جهودها على تنفيذ مشاريع طاقة شمسية خارج أوروبا، خصوصا في دول تظهر إمكانيات سوق قوية بسبب ضخامة الإشعاع الشمسي فيها وتزايد تكاليف الطاقة.

وتعتبر أميركا اللاتينية هي ذات أهمية خاصة نظرا لارتفاع الطلب المتزايد على الطاقة. وتقوم شركة سوفنتيكس تشيلي أس بي أيه المحلية التابعة لسوفنتيكس بتطوير مجموعة من المشاريع، التي هي حاليا في مراحل مختلفة من التطوير والتنفيذ، وتشمل مجموعة مشاريع تولد أكثر من 250 ميغاواط. ولأسباب مماثلة للسوق، تقوم جي أيه سولار أيضا بتعزيز مكانتها في أميركا اللاتينية.

سوفنتيكس وجي أيه سولارتريا مزايا واضحة في عملهما معا، وهو الذي كان الدافع وراء تشكيل هذا المشروع المشترك بينهما. فتعاون جي أيه سولار مع شركة راسخة تعمل على تطوير المشاريع يمكن أن يؤدي إلى اختراق أسرع لهذا السوق الجديد. ولسوفنتيكس، فإن شراكتها مع واحدة من أبرز الشركات المصنعة لوحدات إنتاج الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية في هذه الصناعة يمكن أن تساعد في جذب رؤوس الأموال من المستثمرين الدوليين لمشاريعها.

وستتعاون الشركتان في مشروعهماالمشترك في البداية على مشاريع بقيمة 130 ميغاواط، والتي سوف تستخدم وحدات جي أيه سولار.

وقال توماس ستتر، الرئيس التنفيذي لسوفنتيكس “نحن سعداء بشراكتنا مع الشركة المصنعة لوحداتطاقة شمسية متميزة مثل جي أيه سولار.إن توفر مورد وحدات مجد من الناحية الفنية والاقتصادية تمكننا من التحرك بسرعة إلى مرحلة الأعمال الهندسية التفصيلية من مشاريعنا، فضلا عن التقدم في زيادة رأس المال.”

وقال جيان شيه، رئيس جي أيه سولار، “إن عنصرا مركزيا في استراتيجية دخول السوق لدينا تتمثل في المشاركة في المراحل الأولى من تطوير المشروع. وهذا يمكننا من تأمين اتفاقيات التوريد في وقت مبكر، فضلا عن أن نكون مؤثرين في تنفيذ المشروع وعدم التصرف ببساطة كبائعين.”

وقال جيوفاني لاندي، المدير العام لتطوير المشاريع في جي أيه سولار “هذه العملية في تشيلي تؤكد التزامنا بسوق أميركا اللاتينية، لأنه يبني على مشاريع بدأناها بالفعل في المكسيك وبنما.”

وتتوقع الشركتان إتمام المشاريع التعاونية الأولى في العام 2015.

[related_post themes="text" id="26310"]