عقد مؤتمر التعليم والمهارات العالمي (GESF) سنويا في دولة الإمارات العربية المتحدة في أعقاب مراسم الإفتتاح، ليصبح مؤتمر”دافوس التعليم”

دبي، الامارات العربية المتحدة، 18 مارس،بي ار نيوز وير 2013 /ایشیانیت باکستان

قادة العالم يدعون لحضور منتدى عام 2014 لمواجهة الأزمات الكبرى في القرن الحادي والعشرون.

قال مؤسس ورئيس (جي اي ام اس) للتعليم ##GEMS## صني فاركي ،متحدثا في اليوم الختامي لفعاليات افتتاح منتدى التعليم والمهارات العالمي في دبي، الذي يناقش فيه 500 مندوب من50 دولة المطلب العالمي نحو تعليم أفضل، قال :”بناء على ردود فعل التي وردت إلينا من أولئك الذين حضروا وساهموا في المنتدى، قررنا أن يضحى منتدى التعليم والمهارات العالمي حدثا سنويا يعقد في دولة الإمارت العربية المتحدة، ونهدف إلى التأكيد على إعتبار المنتدى هو منتدى “دافوس التعليم”.

وأضاف “ينبغي النظر إلى التعليم بوصفه أهم قضية في العالم نظرا للدور الذي يمكن أن يلعبه في تخفيف وطأة بعض التحديات العالمية الأكثر إلحاحا، وأحث بشدة رؤساء الدول وصانعي السياسات وقادة الأعمال والمنظمات غير الحكومية للمشاركة في المنتدى في عام 2014 من أجل التركيز على التعليم من أجل أطفال العالم”.

وقال الدكتور فريد زكريا الإعلامي الدولي الشهير والمختص بالشئون العالمية بشبكة (سي إن إن) الإخبارية الأمريكية، الذي ألقى الخطاب الرئيسي للمنتدى،: “إن عقد مثل هذا الإجتماع، ومثل هذا المنتدى لبدء هذه العملية الجادة حول تغيير التعليم ليتماشى مع المستقبل، بحيث يصبح مبتكر ا وتقدميا وديناميكيا بنفس الدرجة التي تتقدم بها الكثير من الجوانب الاخرى للمجتمع، لهو ميزة هائلة.

وقال الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون في وقت سابق بالمؤتمر ،الذي يركز هذا العام على الشراكات العامة -الخاصة،

“من المتوقع بحلول عام 2050 أن يعيش نسبة 86 في المائة من أطفال العالم فيما يعرف الآن بالبلدان النامية؛ ولاتوجد وسيلة يمكن من خلالها أن تتمكن الحكومات وحدها أو تدفق المساعدات الدولية وحدها من توفير نوعية التعليم الجيدة التي يحتاجها هؤلاء الأطفال كي يكونوا شركاء حقيقيين في المجتمع العالمي، لاسيما بالنسبة للنساء والفتيات”.

وقال رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير “إن مستقبل التعليم يكمن في الشراكات وليس هناك سبب لوضع خطوط صارمة بين القطاعين العام والخاص في مجال التعليم. حيث أن الدول التي تنفذ الشراكة مع القطاع العام تحقق نجاحا. جاء ذلك خلال كلمة له خلال افتتاحية منتدي التعليم والمهارات العالمي في دبي والذي يناقش كيفية يمكن من خلال الشراكة بين القطاعين العام والخاص تلبية الطلب العالمي نحو تعليم أفضل”.

وقالت وزيرة المالية والتخطيط والتطوير الإقتصادي الأوغندية ماريا كيوانكا “يمكن للقطاع الخاص أن يكون حلقة الوصل إلى السوق حيث نجد حركة تنقل وتبادل بين القطاع الحكومى والخاص.أن العلاقة بين الحكومة والقطاع الخاص والأوساط الأكاديمية هي علاقة هامة. نحن في حاجة الى هذا التبادل المثمر الثابت بين الثلاثة”.

يقوم المنتدى، بتنظيم مشترك من قبل منظمة اليونسكو ومجلس أعمال الكومنولث والحكومة الإماراتية وجي أي ام اس للتعليم ، بدراسة سبل إحداث تغيير حقيقي ومستدام وقابل للتطوير لنظم التعليم على المستويين العالمي والمحلي.

وبشكل خاص تم التركيز على تطوير البيئة التي تدعم الشراكات الفعالة بين القطاعين العام والخاص، بما في ذلك وضع إطار تنظيمي يضمن الوصول إلى الجودة والملاءمة والمساوة في توفير التعليم.

يوجد حوالي 67 مليون طفل ليس لديهم إمكانية الحصول على التعليم في المدارس الابتدائية و72 مليون طفل آخرون لا يبلغون مراحل التعليم الثانوي.

ويغطي المنتدى المواضيع على نطاق كافة قطاعات التعليم، بما في ذلك عقد جلسات حول التكنولوجيات المعطلة، والتعليم التقني والمهني والمساواة في الحصول على التعليم.

وشمل الحضور كل من فخامة بيير نكورونزيزا، رئيس جمهورية بوروندي، معالي ماريا كيوانوكا، وزيرة المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية الأوغندية، فخامة أولوسيجون أوباسانجو، الرئيس السابق لجمهورية نيجيريا الاتحادية، سعادة سيرينو اوفوهو، وزير الشباب، وسعادة شليندوا ارليندو، نائب وزير التربية والتعليم، موزمبيق، وجنوب السودان، ومعالي ريم الهاشمي وزيرة الدولة بدولة الإمارات العربية المتحدة، نيك فولر، رئيس قسم التعليم، دورة الألعاب الأولمبية 2012، في المملكة المتحدة، وسعادة شاشي ثارور، وزير الدولة لتنمية الموارد البشرية في الهند واللورد أندرو أدونيس، وزير التعليم البريطاني السابق .

صفحة المنتدى على موقع التواصل الإجتماعى الفيسبوك : http://www.facebook.com/GESForum

صفحة المنتدى على موقع التواصل الإجتماعى تويتر : ttp://www.twitter.com/GemsEducation

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

مارجريت فلاناجان / ريبيكا سيجمان

أصداء بيرسون-مارستلر

هاتف: (+971) 4-4507-600

البريد الإلكتروني: margaret.flanagan @ bm.com / rebecca.sageman @ bm.com

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.