البروفيسور دي سالفو:  القمة الافتراضية  في الدوحة تشكل جسرا بين كرة القدم والرياضات الأخرى

الجمعة  3 ديسمبر 2021– الدوحة، قطر:

قال المدير الفني السابق لنادي أرسنال أرسين فينغر إن دور المدرب أو المديرالفني أمر بالغ الأهمية ليس فقط في كرة القدم ولكن في الرياضات الأخرى أيضاً. وتحدث فينغر، الذي يرأس حالياً منظومة التطوير في الفيفا، يوم الخميس في النسخة السابعة من قمة أكاديمية أسباير العالمية 2021 الافتراضية عن فلسفته الخاصة بدور مدرب كرة القدم.

Tim Cahill

وركز موضوع القمة العالمية لهذا العام “لقاء زملاء أسباير بالرياضات الأخرى” على إمكانيات تبادل الأفكار بين كرة القدم والرياضات الاخرى.

وأشاد فينغر بأكاديمية أسباير وشكرها على استضافتها هذا المؤتمر الافتراضي المثير للاهتمام.

وخلال كلمته التي استمرت 30 دقيقة، قال الفرنسي: “المدرب مراقِب يمكنه اكتشاف نقاط القوة لدى لاعب شاب وإعداده. قد لا يدرك الوافد الجديد مؤهلاته. وهنا، تكون ميزة المراقبة مهمة جداً بالنسبة للمدرب”.

وقبل مهمته الإدارية في الدوري الإنجليزي الممتاز مع أرسنال، اكتسب فينغر البالغ من العمر 72 عاماً سمعة طيبة في اكتشاف المواهب الشابة وتطوير نظام شبابي في موناكو.

وعن سر نجاحه كمدير فني ذكي، أضاف فينغر قائلاً: “لدى المدير الفني فرصة لتطوير اللاعب. ومحاولة معرفة التفكير السيكولوجي للاعب شاب أمر مهم جداً. ومزيج جيد من الذكاء والتحفيز مهم لتشكيل مسيرة مهنية للاعب مبتدئ.

“المؤهلات البدنية والتقنية مهمة. ويمكننا مساعدة اللاعبين الشباب من خلال إيجاد المراكز المناسبة لهم. لهذا السبب يعتبر دور المدرب مهماً جداً.”

وقد افتتحت القمة بخطاب ألقاه فالتر دي سالفو، مدير أداء وعلوم كرة القدم في أكاديمية أسباير.

Valter Di Salvo

يقول دي سالفو، وهو أيضاً المدير التنفيذي لبرنامج زملاء أسباير حول العالم وقمة أكاديمية أسباير العالمية “إنها قمة مبتكرة من حيث تبادل المعرفة، أردنا أن نخلق جسر مع الرياضات الأخرى وأن نفهم أسلوبها في التدريب حتى نتمكن من التعلم منها.”

باختصار، كان الهدف من القمة هو استكشاف التدريب و أسلوب التدريب الذي يطبق في كرة السلة والكرة الطائرة وألعاب القوى.

يقول مدرب المنتخب الأمريكي للكرة الطائرة للسيدات كارتش كيرالي، الذي قاد بلاده إلى أول ميدالية ذهبية لهم في أولمبياد طوكيو 2020 في الفترة من يوليو إلى أغسطس من هذا العام: “عندما بدأت التدريب، كانت لدي عقلية مختلفة كما لو كنت أبدأ من الصفر.”

لقد أثبتت قمة أكاديمية أسباير العالمية أنها المؤتمر السنوي الدولي الرائد حول الأداء الرياضي بمشاركة أفضل أندية واتحادات كرة القدم في العالم.

قال لاعب الديكاتلون الأمريكي المعتزل والبطل الأولمبي مرتين، أشتون إيتون: “خلال التدريب، سأضع نفسي في كل وضع صعب. أحاول أن أكون في وضع يمكنني فيه أن أكون مرتاحا، حتى لو كانت أي تحديات”.

وشهدت القمة السابعة أيضا مشاركة نجوم من الرياضات الأخرى و هم المدير السابق لقطاع سباقات التحمل في الاتحاد البريطاني لألعاب القوى  باري فادج، وخبيرة كرة السلة لورينا توريس، ونجم كرة السلة الأرجنتيني السابق لويس سكولا.

وفي كلمته الختامية، قال دي سالفو: “نحن بحاجة إلى الجلوس والتعلم من الآخرين وما يمكن أن يقدموه لنا. والقادم من برنامج زملاء أسباير حول العالم سيكون هو إيجاد شيء جديد.”

نبذة عن أكاديمية أسباير:

افتتحت أكاديمية أسباير أبوابها في عام 2004، وتعد واحدة من كبرى المؤسسات الرياضية الرائدة في الشرق الأوسط. وتقدّم الأكاديمية للطلاب برنامجاً تعليمياً متكاملاً يشمل تطوير المهارات الرياضية والعلوم الرياضية والتعليم الأكاديمي للفتيان الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و18 سنة. وتركز برامج الأكاديمية بشكل خاص على إعداد الرياضيين وتطوير لياقتهم ومهاراتهم الفنية، حيث يمثل خريجو الأكاديمية دولة قطر في المحافل الرياضية العالمية والمحلية. ويخضع الطلاب الرياضيين المشاركين في برامج الأكاديمية لخطة تطوير طويلة الأجل تركز على تطوير أنماط الحياة الصحية وتحقيق المعايير الدولية وتمثيل أكاديمية أسباير ودولة قطر في البطولات العالمية.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1702351/Aspire_Academy_Di_Salvo.jpg

  Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1702350/Aspire_Academy_Tim_Cahill.jpg

Arabic, Press Release