نتائج شعاع لعام 2012 متوافقة مع توجيهاتها للسوق وتعكس نجاح تطبيق استراتيجيتها

أبرز النتائج للعام 2012:

  • ارتفع إجمالي الإيرادات بنسبة 38% ليصل إلى 137.3 مليون درهم مقابل 99.3 مليون درهم في السنة المالية 2011
  • انخفض إجمالي النفقات ليسجل تحسناً بنسبة 45% أو 163 مليون درهم ليصل إلى 199.3 مليون درهم مقابل 362.3 مليون درهم في السنة المالية 2011
  • انخفض صافي الخسارة بنسبة 80% أو 234.8 مليون درهم عن العام 2011 ليصل إلى 59 مليون درهم
  • أنهت وحدتا التمويل وإدارة الأصول العام 2012 في خانة الربحية
  • تحسن معدل التكاليف إلى الدخل بنسبة 43% عن العام 2011 ليصل إلى 138%

أبرز النتائج للربع الأخير من العام 2012:

  • ارتفعت الإيرادات بنسبة 25% إلى 25.2 مليون درهم مقابل 20.1 مليون درهم في الربع الأخير من العام 2011
  • انخفض إجمالي النفقات بنسبة 72% أو 100.1 مليون درهم إلى 39.2 مليون درهم من 139.3 مليون درهم في الفترة نفسها من العام 2011
  • انخفض صافي الخسارة بنسبة 81% ليسجل 20.7 مليون درهم مقابل صافي خسارة بلغ 111.9 مليون درهم في الربع الأخير من العام 2011

الميزانية العمومية:

  • انخفض إجمالي الأصول بواقع 231.1 مليون درهم إلى 1.4 مليار درهم مقارنة بنهاية العام 2011
  • ارتفع مستوى النقد والودائع في البنوك بنسبة 24% ليسجل 423.3 مليون درهم، مقابل 340.2 مليون درهم في نهاية العام 2011
  • انخفض مستوى المطلوبات بنسبة 38% أو167.8 مليون درهم ليسجل 269.4 مليون درهم مقابل 437.2 مليون درهم
  • انخفض مستوى الديون المصرفية إلى 136.3 مليون درهم مقابل 275.9 مليون درهم في شهر ديسمبر من العام 2011
  • انخفض إجمالي حقوق المساهمين بواقع 63.4 مليون درهم إلى 1.1 مليار درهم
  • بلغت القيمة الدفترية للسهم 1.04 درهم

أبرز الإنجازات:

  • حصلت الخليج للتمويل على جائزة “أفضل مؤسسة تمويل للشركات الصغيرة والمتوسطة” خلال حفل توزيع جوائز مجلة “بانكر ميدل إيست” لعام 2012. وكانت هذه السنة الثانية على التوالي التي يتم تكريم الخليج للتمويل فيها عن أنشطتها التمويلية للشركات الصغيرة والمتوسطة
  • حصدت شعاع لإدارة الأصول جائزة “أفضل شركة لإدارة الأصول في الإمارات” من مجلة “إيميا فايننس” للسنة الثالثة على التوالي
  • حصد صندوق بوابة الإمارات التابع لشعاع لإدارة الأصول جائزة “أفضل صندوق للأسهم في الإمارات” من مجلة “مينا فند مانجر” للعام الثاني على التوالي

أنهت شعاع كابيتال العام 2012 بميزانية عمومية قوية ومستوى سيولة جيد، حيث حسنت نتائجها المالية بشكل ملحوظ واستعادت مكانتها في قطاع الخدمات المالية الإقليمي. وانخفض صافي خسارة الشركة في العام 2012 بنسبة 80% ليصل إلى 59 مليون درهم مقابل خسارة بلغت 293.8 مليون درهم في العام 2011. وأتت النتائج في نطاق التوقعات التي أعلنت عنها شعاع في شهر أكتوبر الماضي. ويعزى التحسن في المقام الأول إلى نجاح شعاع بإتمام برنامج إعادة هيكلة الشركة وترشيد حجمها. وخفضت شعاع إجمالي النفقات للعام 2012 بواقع 163 مليون درهم، بما في ذلك تخفيض النفقات الإدارية والعامة إلى 37.7 مليون درهم كنتيجة لتقليص عدد الموظفين وتعزيز كفاءة العمليات بشكل أكبر. وسجلت أعمال الإقراض ارتفاعاً في نفقاتها بواقع 13.7 مليون درهم تماشياً مع خططها للتوسع في دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، بينما سجلت كافة وحدات الأعمال الأخرى انخفاضاً كبيراً في نفقاتها بلغ مجموعه 51.4 مليون درهم، وهو ما يمثل تحسناً بنسبة 29% عن العام 2011.

http://photos.prnewswire.com/prnh/20130210/594439-a

http://photos.prnewswire.com/prnh/20130210/594439-b

وتكبدت شعاع خلال النصف الأول من العام 2012 تكاليف متعلقة ببرنامج إعادة هيكلة الشركة، والذي بدأ تأثيره الإيجابي ينعكس على المصاريف الإدارية والعامة خلال النصف الثاني من العام 2012. ومن المتوقع أن يظهر التأثير الكامل للبرنامج في العام 2013 حيث سيؤول إلى تحسين مستوى التكاليف بنسبة 10% إضافية.

وارتفعت إيرادات الربع الأخير من العام 2012 بنسبة 25% إلى 25.2 مليون درهم مقابل 20.1 مليون درهم في الربع الأخير من العام 2011، ليصل بالتالي إجمالي إيرادات الشركة للعام 2012 إلى 137.3 مليون درهم، أي أعلى بنسبة 38% من إجمالي إيرادات العام 2011 والتي بلغت 99.3 مليون درهم. وتلقت الإيرادات دعماً من الارتفاع في دخل الشركة من الفائدة والنتائج الإيجابية التي حققتها الاستثمارات في صناديق مدارة من قبل شعاع.

وحققت شعاع أهدافها الاستراتيجية والمالية في الربع الأخير من العام 2012، حيث خفضت صافي خسارتها في الربع الأخير إلى 20.7 مليون درهم مقابل خسارة بلغت 111.9 مليون درهم في الفترة نفسها من العام 2011، بدعم إيجابي لفوائد برنامج ترشيد حجم الشركة على النتائج. وتواصل شعاع اتباع نهج حصيف في تقييم أصولها وبالتالي لم يتم احتساب أي مخصصات خلال هذه الفترة.

وواصلت شعاع تعزيز متانة ميزانيتها العمومية والتي استندت إلى إجمالي أصول بقيمة 1.4 مليار درهم في نهاية شهر ديسمبر من العام 2012، بينما ارتفع مستوى النقد والودائع في البنوك بنسبة 24% ليسجل 423.3 مليون درهم. وتابعت الشركة خلال العام 2012 تخفيض مستوى المطلوبات من خلال تسديد الديون، وبالتالي هبط إجمالي المطلوبات بنسبة 38% إلى 269.4 مليون درهم مقابل 437.2 مليون درهم في نهاية العام 2011، الأمر الذي أدى إلى انخفاض نفقات الفائدة بنسبة 28% إلى 11.7 مليون درهم مقابل 16.2 مليون درهم في العام 2011.

وفي تعليق له على النتائج، قال سمو الشيخ مكتوم بن حشر آل مكتوم، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشعاع كابيتال:

“على الرغم من بيئة السوق المتقلبة في العام 2012، أتت نتائج شعاع للسنة المالية متوافقة مع توجيهاتنا السابقة للسوق. من وجهة نظر استراتيجية، كان العام 2012 عاماً تحولياً لشركة شعاع كابيتال حققنا خلاله الأهداف الرئيسية لبرنامج إعادة الهيكلة. حيث نجحنا في إتمام أربع مبادرات تحوليّة مهمة شملت برنامج ترشيد حجم الشركة، وتخفيض الأصول غير الأساسية، وتعزيز متانة ميزانيتنا العمومية التي تعدّ بين الأفضل على مستوى الصناعة من خلال تقوية مستوى السيولة، والإعلان عن خطتنا الاستراتيجية والمالية والتشغيلية التي تركز على توليد الإيرادات المتكررة.”

وأضاف سموه: “يلعب التقلص الذي شهدته صناعة الخدمات المالية وتجدد الطلب على رؤوس الأموال والخبرة الاستشارية في صالحنا، ففي حين أن معظم لاعبي صناعة الخدمات المالية الإقليمية لا يزالون في طور إعادة الهيكلة، تمتلك شعاع الآن ميزة تنافسية والقدرة على التركيز على توليد الإيرادات. وتؤكد عملية إعادة إحياء علامتنا التجارية المالية مؤخراً وردود الفعل الإيجابية على اتجاهنا الاستراتيجي من المساهمين والعملاء على قوّة مكانة شعاع مقارنة بنظرائها. فشعاع اليوم في موقع متميز يتيح لها التركيز على تنمية أعمالها، الأمر الذي سينعكس في أداء أقوى خلال العام 2013.”

أداء وحدات الأعمال

الإقراض

سجلت أعمال الإقراض لدى شعاع في العام 2012 إيرادات بلغت 75.6 مليون درهم (مقابل 61.2 مليون درهم في السنة المالية 2011)، بينما بلغت إيراداتها في الربع الأخير من العام 2012 19.9 مليون درهم (مقابل 18.2 مليون درهم في الربع الأخير من العام 2011). وبلغت أرباح الوحدة للسنة المالية 2012 3 مليون درهم (مقابل 23.4 مليون درهم في السنة المالية 2011)، بينما سجلت خسارة طفيفة في الربع الأخير بلغت 0.8 مليون درهم (مقابل أرباح بلغت 5.4 مليون درهم في الربع الأخير من العام 2011). بالإجمال، شهدت وحدة الإقراض أعمالاً قوية خلال السنة حيث ساهمت بنحو 55% من إيرادات شعاع في العام 2012.

وحققت الخليج للتمويل في العام 2012 أرباحاً صافية بلغت 10 مليون درهم قابلها استثمارات كبيرة بقيمة 7.1 مليون درهم، استثمرت في إطلاق شركة “الخليج للتقسيط” مؤخراً في المملكة العربية السعودية وتأسيس شركة شعاع للخدمات الائتمانية. وتماشياً مع استراتيجيتها، أتمت شعاع بنجاح عملية إعادة توزيع أجزاء من ميزانيتها العمومية لصالح شركة الخليج للتمويل.

وقدَمت شركة الخليج للتمويل خلال العام الماضي طلباً لمصرف الإمارات المركزي بهدف الحصول على ترخيص يخولها تقديم خدمات متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في إطار بعض أنشطة التمويل التي تمارسها. وتسعى الخليج للتمويل لتكون جاهزة لتقديم المنتجات الإسلامية الجديدة بحلول فصل الربيع من هذا العام، شرط الحصول على موافقة الجهات المعنية.

وحصلت الخليج للتمويل على جائزة “أفضل مؤسسة تمويل للشركات الصغيرة والمتوسطة” وذلك خلال حفل توزيع جوائز مجلة “بانكر ميدل إيست” لعام 2012. وكانت هذه السنة الثانية على التوالي التي يتم تكريم الخليج للتمويل فيها  عن أنشطتها التمويلية للشركات الصغيرة والمتوسطة.

إدارة الأصول

سجلت وحدة إدارة الأصول، والتي تدير صناديق شعاع الاستثمارية وصناديق الملكية الخاصة ومحافظ التفويضات المدارة، إيرادات بلغت 18 مليون درهم في العام 2012 (مقابل 23.8 مليون درهم في العام 2011)، فيما بلغ صافي أرباحها 1.8 مليون درهم (مقابل 5.2 مليون درهم في العام 2011). وشهد الربع الأخير من العام 2012 تحقيق إيرادات بلغت 4.2 مليون درهم (مقابل 6.3 مليون درهم في الربع الأخير من العام 2011) وأرباح بلغت 2.1 مليون درهم (مقابل أرباح بلغت 2.6 مليون درهم في الربع الأخير من العام 2011).

وواصلت صناديق وحدة إدارة الأصول لدى شعاع أداءها القوي حيث تفوق صندوقا “بوابة الإمارات” و”البوابة العربية” على أداء نظرائهما والمؤشرات المتتبعة لهما. وحقق صندوق البوابة العربية عائدات بلغت 9.02% في العام 2012، متفوقاً على مؤشره، وهو مؤشر ستاندرد أند بورز المركب للأسهم العربية، بنسبة 5.1%. كذلك تفوق صندوق بوابة الإمارات على نظرائه محققاً أداء بلغ 30.94% في العام 2012، ليتفوق على مؤشره، وهو مؤشر ستاندرد أند بورز المركب للأسهم الإماراتية، بنسبة 3.85%.

وتقوم شعاع للخدمات الائتمانية بالعمل عن كثب مع فريق إدارة الأصول بغية تطوير منتجات ائتمانية من المتوقع إطلاقها خلال هذا العام.

وفي النصف الثاني من العام الماضي، أغلقت شعاع صندوق شعاع بارتنرز بعد التخارج من آخر استثمارين فيه محققة معدل عائد داخلي بلغ 7.6% على مدى فترة الاستثمار، فيما سجلت أسواق الأسهم العامة في الإمارات (مؤشرMSCI الإمارات العربية المتحدة) خلال فترة استثمار الصندوق بين عامي 2005 و2012 انخفاضاً بنسبة 78%.

وحصدت شعاع كابيتال جائزة “أفضل شركة لإدارة الأصول في الإمارات” من مجلة “إيميا فايننس” للسنة الثالثة على التوالي. وفي بداية العام 2013، حصد صندوق بوابة الإمارات جائزة أفضل صندوق للأسهم في الإمارات من مجلة “مينا فاند مانجر” للعام الثاني على التوالي.

الاستثمار المصرفي

بلغت إيرادات وحدة الاستثمار المصرفي في الربع الأخير من العام 2012 1.8 مليون درهم (مقابل 0.7 مليون درهم في الربع الأخير من العام 2011)، وسجلت الوحدة خسارة بلغت 700 ألف درهم (مقابل خسارة بلغت 2.5 مليون درهم في الربع الأخير من العام 2011). وارتفعت إيرادات الوحدة للسنة المالية 2012 بنسبة 64% إلى 11.2 مليون درهم (مقابل 6.8 مليون درهم للسنة المالية 2011) وحسنت الوحدة نتائجها بنسبة 90% لتسجل خسارة بلغت 1.4 مليون درهم (مقابل خسارة بلغت 14.4 مليون درهم في السنة المالية 2011).

وفي شهر أبريل من العام 2012، تولت شعاع دور مدير الاكتتاب المشارك في عملية الطرح الأولي العام الناجحة لأسهم شركة “إن إم سي هيلث” العمومية المحدودة، إحدى الشركات الرائدة في مجال توفير الرعاية الصحية المتكاملة في دولة الإمارات، وهي عملية الإدراج الأولى لشركة من أبوظبي في سوق لندن للأوراق المالية. وفي نهاية العام، وقعت شعاع مذكرة تفاهم مع براتاما كابيتال إندونيسيا ترمي إلى إرساء أواصر التعاون المشترك بين الشركتين، من خلال تقديم جملة من الخدمات في مجال الاستثمار المصرفي لمصدري السندات والمستثمرين في دولة الإمارات وجمهورية إندونيسيا.

كما قامت مجموعة “أوربانوس”، وهي المزوّد الرائد لخدمات الشحن والركاب في البرتغال، بتعيين شعاع مستشاراً مالياً لها في المنطقة، بحيث تقدم شعاع الدعم لمجموعة “أوربانوس” في سياق تأسيس أعمالها في دبي ومن ثم توسيعها على مستوى المنطقة، وذلك عن طريق توفير الخدمات الاستشارية المتعلقة بتطوير أعمال الشركة وتلبية احتياجاتها المالية.

الوساطة المالية

سجلت وحدة الوساطة المالية إيرادات بلغت 8.1 مليون درهم في السنة المالية 2012 (مقابل 19.9 مليون درهم في العام 2011)، وبلغ صافي أرباحها 300 ألف درهم (مقابل خسارة بلغت 129.9 مليون درهم في العام 2011). وبلغت الإيرادات في الربع الأخير من العام 2012 600 ألف درهم (مقابل 2.6 مليون درهم في الربع الأخير من العام 2011)، وسجلت الوحدة خسارة بلغت 2.3 مليون درهم (مقابل خسارة بلغت 86.9 مليون درهم في الربع الأخير من العام 2011).

وهبط إجمالي النفقات المتعلقة بوحدة الوساطة المالية بنسبة 95% إلى 7.8 مليون درهم مقارنة بـ 152.6 مليون درهم في السنة المالية 2011، وذلك نتيجة للتخارج من أعمال الوساطة المالية للأفراد. وتتوقع شعاع إغلاق أعمال الوساطة المالية للأفراد في النصف الأول من العام 2013.

الإدارة الرئيسية

سجلت الإدارة الرئيسية إيرادات بقيمة 24.4 مليون درهم في السنة المالية 2012 (مقابل سالب 12.4 مليون درهم في العام 2011)، وخسارة إجمالية بلغت 62.7 مليون درهم (مقابل خسارة بلغت 178.1 مليون درهم في العام 2011). أما بالنظر إلى نتائج الربع الأخير من العام 2012، فبلغت الإيرادات سالب 1.4 مليون درهم (مقابل سالب 7.7 مليون درهم في الربع الأخير من العام 2011)، وسجلت الوحدة خسارة بلغت 19 مليون درهم (مقابل خسارة بلغت 30.6 مليون درهم في الربع الأخير من العام 2011). وبلغ عدد الموظفين في نهاية العام 2012 200 موظف مقارنة بـ 282 موظف في نهاية العام 2011.

بيان تحذيري بخصوص التصريحات الاستشرافية

تتضمن هذه الوثيقة بيانات أو تصريحات استشرافية، والتي لا تشكل حقائق تاريخية أو ضمانات للأداء المستقبلي، إنما تستند فقط إلى توقعاتنا ومعتقداتنا وافتراضاتنا الحالية بشأن مستقبل أعمالنا، والخطط والاستراتيجيات المستقبلية، والتقديرات، والأحداث والاتجاهات المتوقعة، والظروف الاقتصادية وغيرها من الظروف المستقبلية. ويمكن تمييز أي بيانات أو تصريحات استشرافية عموماً من خلال استخدام مفردات مثل “نتوقع”، “نرجو”، “نعتزم”، “نخطط”، “نستهدف”، “هدف”، “ننوي”، “نؤمن”، “نقدّر”، “نرجح”، “استراتيجية”، “اتجاه”، “مستقبل”، “غاية”، “من الممكن”، “قد”، “ينبغي”، “سوف”، أو عكس هذه الكلمات أو غيرها من مشتقاتها أو شبيهاتها التي تشير إلى المستقبل.

وقد تشمل التصريحات الاستشرافية، على سبيل المثال لا الحصر، تصريحات بخصوص:

–        النتائج التشغيلية المتوقعة مثل نمو الإيرادات أو الأرباح

–        المستويات المتوقعة للنفقات واستخدامات رأس المال

–        التقلبات الحالية أو المستقبلية في أسواق رأس المال وأسواق الائتمان وظروف السوق المستقبلية

ونظراً لكون التصريحات الاستشرافية متعلقة بالمستقبل، فإنها عرضة للتقلبات والمخاطر والتغيرات في الظروف التي يصعب التنبؤ بها، والتي يعدّ الكثير منها خارج عن سيطرتنا. وقد تختلف نتائجنا الفعلية وأوضاعنا المالية بشكل كبير عن تلك المشار إليها في التصريحات الاستشرافية. ولذلك، يجب أن لا تعتمد على أي من هذه التصريحات الاستشرافية. وتشمل العوامل الهامة التي يمكن أن تؤدي إلى تغيرات كبيرة في نتائجنا الفعلية ووضعنا المالي عن تلك المشار إليها في التصريحات الاستشرافية، على سبيل المثال لا الحصر: قدرتنا على الحفاظ على مستويات مناسبة من الإيرادات وضبط النفقات؛ والأوضاع الاقتصادية والمالية في الأسواق العالمية والإقليمية التي نعمل فيها، بما في ذلك التقلبات في أسعار الفائدة، وأسعار السلع والأسهم وقيمة الأصول؛ وتنفيذ المبادرات الاستراتيجية، بما في ذلك قدرتنا على إدارة عملية إعادة توزيع ميزانيتنا العمومية بصورة فعالة وتحقيق التوسع في أعمالنا الاستراتيجية؛ موثوقية سياساتنا وإجراءاتنا وأساليبنا الخاصة بإدارة المخاطر؛ واستمرار التقلبات في أسواق رأس المال أو أسواق الائتمان؛ والأحداث الجيوسياسية؛ والتطورات والتغيرات في القوانين واللوائح، بما في ذلك تكثيف الأنظمة التي تحكم صناعة الخدمات المالية من خلال العمل التشريعي والقواعد المنقحة والمعايير التي تطبقها الجهات المنظمة التي نتبع لها.

ويستند أي من التصريحات الاستشرافية التي نقدمها في هذه الوثيقة والعرض فقط إلى المعلومات المتوفرة لدينا حالياً، وهي تنطبق فقط اعتباراً من التاريخ التي صدرت فيه. وليس هناك أي تمثيل أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، فيما يتعلق بدقة أو اكتمال أو نزاهة المعلومات والآراء الواردة في هذه الوثيقة. ولا نتعهد بأي التزام تجاه تحديث أي تصريح استشرافي علناً سواء كان ذلك نتيجة لمعلومات جديدة أو تطورات مستقبلية أو غير ذلك.

– انتهى –

نبذة عن شركة شعاع كابيتال ش.م.ع: تقدم شعاع خدمات مالية متكاملة ترتكز على تلبية احتياجات العملاء، وتخدم من مقرها بدبي في الإمارات العربية المتحدة عملاءها من الشركات والمؤسسات فضلاً عن الشركات العائلية والأفراد ذوي الملاءة المالية العالية. وتختص شعاع في مجالات إدارة الأصول واستشارات الاستثمار المصرفي وخدمات أسواق رأس المال والتمويل الائتماني. وتأسست شعاع في العام 1979 وفقاً للمرسوم الأميري رقم 6، وهي شركة مساهمة عامة ومنظمة من قبل مصرف الإمارات المركزي كشركة استثمار مالية، وأسهمها مدرجة في سوق دبي المالي. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.shuaa.com

للمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بـ:

نبيه طربيه

برنزويك غلف

+971 4 4466270

shuaa@brunswickgroup.com

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.