‫هاتف أوبو رينو7 برو 5G مدعوماً بشريحة معالجة Dimensity من ميدياتِك: حيث يلتقي التصميم والقوة معاً

– مزوداً بأحدث شريحة معالجة البيانات Dimensity 1200 من ميدياتِك تدعم الاتصال بشبكات الجيل الخامس 5G SoC ، يوفر  الهاتف الجديد أوبو رينو6 برو 5G تجربة استخدام متكاملة أكثر سلاسةً وتصميم أنيق يلفت الأنظار

– يوفر الهاتف أداءً قوي في منتهى المرونة وشحن فائق السرعة، بجانب ميزات التصوير الفوتوغرافي والفيديو اللامحدودة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 10 مايو / أيار 2022

 /PRNewswire/ — تُثبت أوبو -العلامة التجارية العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا – دائماً أن بإمكان الهاتف الذكي القيام بكل شيء تقريباً. بداية من روعة التصميم وأكثر مكونات الأجهزة المادية ابتكاراً في العالم والريادة في إمكانات التصوير الفوتوغرافي والفيديو ، يحقق هاتف أوبو رينو برو 5G  التوازن المثالي بين الأداء القوي والتصميم المدهش.

OPPO Reno7 5G

يتميز هاتف أوبو رينو 7 برو 5G بتصميم زجاجي استثنائي مع “أوبو جلو” الحصرية على غطاءه الخلفي باستخدام تقنية الليزر المباشر للتصوير (LDI) التي تعد المرة الأولى على الإطلاق التي تُطبق في عالم صناعة الهواتف المحمولة، كما ويدعم أيضاً أداء الاتصال بشبكات الجيل الخامس فائقة السرعة من خلال شريحة Dimensity 1200-MAX من شركة ميدياتِك. وبالطبع، فإن ميزات رائدة مثل الذاكرة العشوائية بسعة 12 غيغابايت وسعة تخزين داخلية تبلغ 256 غيغابايت، وبطارية بسعة 4500 مللي أمبير في الساعة وقدرة شحن فائق السرعة “سوبرڤووك SUPERVOOCTM” بقوة 65 وات، تضمن تجربة استخدام استثنائية على المدى الطويل. من خلال دمج كل هذه الخصائص معاً، فإن نظام التشغيل السلس ColorOS 12 يوفر تجربة مستخدم مريحة وفعّالة على الهاتف الذكي. بفضل الميزات المدمجة في هاتف ذكي أنيق وخفيف الوزن، يعد رينو7 برو 5G خبير التقاط الصور الشخصية المُصمم خصيصاً لمساعدة المستخدمين على تحقيق الاستفادة القصوى في عصر الجيل الخامس 5G.

من أجل تقديم تجربة اتصال بشبكات الجيل الخامس بأداء أقوى في أوبو رينو 7 برو 5G ، يأتي الهاتف مدعوماً بشريحة معالجة البيانات Dimensity 1200-MAX من ميدياتِك ولدعم تجارب الهواتف الذكية بشكل عام. تم تصميم هذه الشريحة بحجم 6 نانومتر والتي تشتمل على تقنية ARM Cortex-A78 بثمانية نوى والتي تعمل بسرعة تصل إلى 3 غيغا هيرتز لطاقة حوسبة مطلقة مع استهلاك أقل للطاقة. من خلال منصّة بنية الموارد المفتوحة من ميدياتِك Dimensity 5G Open Resource Architecture ، يمكن للعلامات التجارية الاستمتاع بمرونة فائقة لتخصيص الميزات الرئيسية للأجهزة المحمولة التي تدعم الاتصال بشبكات الجيل الخامس لتغطية قطاعات أكبر من الأسواق المختلفة، إذ تمنحهم سهولة ومرونة تخصيص ميزات الكاميرات والشاشات والرسومات ووحدات معالجة الذكاء الاصطناعي (AI) والمستشعرات وأنظمة الاتصال الفرعية داخل من خلال شريحة معالجة البيانات Dimensity 1200 .

يأتي هاتف أوبو رينو7 5G مزوداً بذاكرة وصول عشوائي ( RAM ) بسعة 12 غيغابايت وذاكرة تخزين داخلية بسعة 256 غيغابايت بشكل قياسي. عند استخدامها مع تقنية توسيع ذاكرة الوصول العشوائي ( RAM ) التي طورتها أوبو، يمكن إضافة 7 غيغابايت إلى الذاكرة الأساسية من خلال تخصيص ذاكرة لقراءة البرامج مؤقتاً فقط، مما يتيح تشغيل العديد من التطبيقات ذات الذاكرة الثقيلة في وقت واحد وبتأخير أقل.

OPPO Reno7 5Gوبفضل تقنية الشحن فائق السرعة “سوبرڤووك SUPERVOOC ” بقوة 65 وات، يمكن شحن بطارية هاتف أوبو رينو7 برو 5G بسعة 4500 مللي أمبير في الساعة بالكامل في أقل من 31 دقيقة. وفي الوقت نفسه، فإن الشحن لمدة 5 دقائق يمنح المستخدم 4 ساعات من تشغيل الفيديو. أما فيما يتعلق بتقديم تجربة ألعاب محمولة أفضل من جميع النواحي، تمت إضافة محرك خطي X-Axis الأفضل في فئته، وذلك لخلق المزيد من الحماس والإثارة. سيُقيِّم مُثبِّت معدل الإطارات بتقنيات الذكاء الاصطناعي معدل إطارات في الوقت الفعلي ويوفر استقرار أداء الهاتف لضمان تجربة لعب سلسة بشكل مستمر.

على إثر خطى سلسلة رينو ، يأتي هاتف أوبو رينو7 برو 5G بلونين جديدين مع تأثير رينو جلو الساحر، وهما: الأزرق النجمي والأسود النجمي، بالإضافة إلى استخدام عملية التصنيع المميزة والحصرية من أوبو، تم تطبيق تقنية الليزر المباشر للتصوير ( LDI ) على الغطاء الخلفي للهاتف، مما يجعلها المرة الأولى التي يتم فيها استخدام هذه التقنية على الجزء الخارجي من الهاتف الذكي. على الغطاء الخلفي للهاتف ذي اللون الأزرق، تم حفر 1.2 مليون نقطة دقيقة على زجاج AG المطلي بمقاوم انعكاس الضوء باستخدام تقنية LDI المتطورة. يشبه هذا التأثير الساحر آلاف المذنبات التي تومض مسافرة عبر السماء تاركةً مسارات طويلة من الضوء في أعقابها.

تضفي الحلقة الضوئية المميزة حول الكاميرا مزيداً من السحر على التصميم الخارجي للهاتف، وهو أول ضوء دائري ثلاثي الأبعاد يحيط بمنطقة الكاميرا. يومض هذا الضوء بخفوت عند تلقي المكالمات أو الإشعارات الواردة، مما يضفي طابعاً أكثر جمالاً على الغطاء الخلفي للهاتف.

أما الجزء الأمامي من الهاتف، فتوفر شاشة AMOLED بقياس 6.5 بوصة مع معدل تحديث 90 هرتز تجربة مشاهدة فائقة السلاسة والراحة، بالإضافة إلى كونها مجهزة بخاصية + HDR10 لتجربة بصرية أكثر وضوحاً وأعلى جودة مع اعتماد تشغيل المحتوى الترفيهي من منصة أمازون برايم بجودتي HD و HDR .

يتميز هاتف أوبو رينو7 برو 5G بتصميم جديد فائق النحافة مع زجاج من نوع D 2.5 منساب على كل من الجزء الأمامي والخلفي للهاتف لمنحه مظهراً أنيقاً للغاية مع تجنب بصمات الأصابع للشاشة أثناء الاستخدام. علاوة على ذلك، يعد الهاتف نحيفاً وخفيفاً مع سُمك يبلغ 7.45 ملم ووزن إجمالي حوالي 180 غراماً فقط.

هاتف أوبو رينو برو 5G رينو 7 متاح للطلب الآن عبر موقع أوبو الإلكترونية والمتاجر الشريكة بسعر التجزئة الموصي به بسعر 2,799 درهم إماراتي. لمزيد من المعلومات، تفضّل بزيارة www.oppo.com/ae .  

لمحة  عن أوبو

تأسست   أوبو  فيعام 2004،وتعدمنأبرزالأسماءالرائدةعالمياًفيمجالالتكنولوجيا،حيثتشتهربتركيزهاعلىالتقنياتالمبتكرةواللمساتالفنيةالمتميزةفيالتصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه وتعتبر الهواتف  الذكية التيتنتجهاأوبومنصةًلتقديممحفظةمتنوعةمنالحلولالذكيةوالرائدة،علىمستوىالأجهزةوالنظاموالبرمجياتولتحقيقهذاالهدف،أطلقتأوبوفيعام 2019 خطةعلىمدىثلاثةأعوام،لاستثمار 7 ملياردولارأمريكيفيمجالالأبحاثوالتطوير،لابتكارتقنياتتسهمفيتعزيزإمكانياتالتصميم.

وتبذل   أوبو  جهوداًدائمةًلوضعمنتجاتتتميزبأعلىمستوياتالتطورالتكنولوجيضمنتصاميمجماليةمميزةوفريدةفيمتناولالمستخدمينفيمختلفأرجاءالعالم،استناداًإلىفلسفةالعلامةالتيتتمحورحولالريادةوالشبابوالقيمالجمالية،حيثتلتزمأوبوبتحقيقهدفهافيمنحالمستخدمينالاستثنائيينإمكانيةالإحساسبجمالالتكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على   تصنيع  هواتف ذكية تتميزبإمكانياتتصويرغيرمسبوقة، حيثأطلقتأولهواتفهافي 2008،وأطلقتعليهاسمسمايلفون،وكانبدايةانطلاقهافيسعيهاالدائمنحوالريادةوالابتكارووجهتالعلامةاهتمامهاعلىالدوامعلىاحتلالمركزالصدارة،وهومانجحتفيتحقيقهعبرتقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة فيعام 2013،فضلاًعنإطلاقأنحفهاتفذكيفيعام 2014،كماكانتأولشركةتقدمتكنولوجيابيريسكوبفيكاميراالموبايل،أتاحتلهاتقديمخاصيةالتقريبخمسمراتوتطويرأو هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس فيأوروبا.

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الرابعة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو +.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية .

لمحة  عن أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2015 ، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية، القاهرة وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 13 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر والجزائر وتونس والمغرب والبحرين والمملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان والكويت وقطر والبحرين وكينيا ونيجيريا وجنوب أفريقيا وشرق المتوسط.
وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال أفريقيا وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة .

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة .

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية .

لمحة عن أوبو

تأسست أوبو  في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية ، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم .

وتبذل أوبو  جهوداً دائمةً لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، استناداً إلى فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008 ، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013 ، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014 ، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيرسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أول هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا .  

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الرابعة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو +.  

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية .

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وإفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 13 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر والجزائر وتونس والمغرب والبحرين والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان والكويت وقطر والبحرين وكينيا ونيجيريا وجنوب إفريقيا ودول شرق البحر المتوسط.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال إفريقيا وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة .

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة .

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية .

تدعم تقنياتها كافة إبتكاراتنا. لمزيد من المعلومات، تفضّل بزيارة http://www.mediatek.com

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1814745/OPPO_1.jpg
Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1814746/OPPO_2.jpg

‫هاتف أوبو رينو7 برو 5G مدعوماً بشريحة معالجة Dimensity من ميدياتِك: حيث يلتقي التصميم والقوة معاً

– مزوداً بأحدث شريحة معالجة البيانات Dimensity 1200 من ميدياتِك تدعم الاتصال بشبكات الجيل الخامس 5G SoC ، يوفر  الهاتف الجديد أوبو رينو6 برو 5G تجربة استخدام متكاملة أكثر سلاسةً وتصميم أنيق يلفت الأنظار

– يوفر الهاتف أداءً قوي في منتهى المرونة وشحن فائق السرعة، بجانب ميزات التصوير الفوتوغرافي والفيديو اللامحدودة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 10 مايو / أيار 2022

 /PRNewswire/ — تُثبت أوبو -العلامة التجارية العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا – دائماً أن بإمكان الهاتف الذكي القيام بكل شيء تقريباً. بداية من روعة التصميم وأكثر مكونات الأجهزة المادية ابتكاراً في العالم والريادة في إمكانات التصوير الفوتوغرافي والفيديو ، يحقق هاتف أوبو رينو برو 5G  التوازن المثالي بين الأداء القوي والتصميم المدهش.

OPPO Reno7 5G

يتميز هاتف أوبو رينو 7 برو 5G بتصميم زجاجي استثنائي مع “أوبو جلو” الحصرية على غطاءه الخلفي باستخدام تقنية الليزر المباشر للتصوير (LDI) التي تعد المرة الأولى على الإطلاق التي تُطبق في عالم صناعة الهواتف المحمولة، كما ويدعم أيضاً أداء الاتصال بشبكات الجيل الخامس فائقة السرعة من خلال شريحة Dimensity 1200-MAX من شركة ميدياتِك. وبالطبع، فإن ميزات رائدة مثل الذاكرة العشوائية بسعة 12 غيغابايت وسعة تخزين داخلية تبلغ 256 غيغابايت، وبطارية بسعة 4500 مللي أمبير في الساعة وقدرة شحن فائق السرعة “سوبرڤووك SUPERVOOCTM” بقوة 65 وات، تضمن تجربة استخدام استثنائية على المدى الطويل. من خلال دمج كل هذه الخصائص معاً، فإن نظام التشغيل السلس ColorOS 12 يوفر تجربة مستخدم مريحة وفعّالة على الهاتف الذكي. بفضل الميزات المدمجة في هاتف ذكي أنيق وخفيف الوزن، يعد رينو7 برو 5G خبير التقاط الصور الشخصية المُصمم خصيصاً لمساعدة المستخدمين على تحقيق الاستفادة القصوى في عصر الجيل الخامس 5G.

من أجل تقديم تجربة اتصال بشبكات الجيل الخامس بأداء أقوى في أوبو رينو 7 برو 5G ، يأتي الهاتف مدعوماً بشريحة معالجة البيانات Dimensity 1200-MAX من ميدياتِك ولدعم تجارب الهواتف الذكية بشكل عام. تم تصميم هذه الشريحة بحجم 6 نانومتر والتي تشتمل على تقنية ARM Cortex-A78 بثمانية نوى والتي تعمل بسرعة تصل إلى 3 غيغا هيرتز لطاقة حوسبة مطلقة مع استهلاك أقل للطاقة. من خلال منصّة بنية الموارد المفتوحة من ميدياتِك Dimensity 5G Open Resource Architecture ، يمكن للعلامات التجارية الاستمتاع بمرونة فائقة لتخصيص الميزات الرئيسية للأجهزة المحمولة التي تدعم الاتصال بشبكات الجيل الخامس لتغطية قطاعات أكبر من الأسواق المختلفة، إذ تمنحهم سهولة ومرونة تخصيص ميزات الكاميرات والشاشات والرسومات ووحدات معالجة الذكاء الاصطناعي (AI) والمستشعرات وأنظمة الاتصال الفرعية داخل من خلال شريحة معالجة البيانات Dimensity 1200 .

يأتي هاتف أوبو رينو7 5G مزوداً بذاكرة وصول عشوائي ( RAM ) بسعة 12 غيغابايت وذاكرة تخزين داخلية بسعة 256 غيغابايت بشكل قياسي. عند استخدامها مع تقنية توسيع ذاكرة الوصول العشوائي ( RAM ) التي طورتها أوبو، يمكن إضافة 7 غيغابايت إلى الذاكرة الأساسية من خلال تخصيص ذاكرة لقراءة البرامج مؤقتاً فقط، مما يتيح تشغيل العديد من التطبيقات ذات الذاكرة الثقيلة في وقت واحد وبتأخير أقل.

OPPO Reno7 5Gوبفضل تقنية الشحن فائق السرعة “سوبرڤووك SUPERVOOC ” بقوة 65 وات، يمكن شحن بطارية هاتف أوبو رينو7 برو 5G بسعة 4500 مللي أمبير في الساعة بالكامل في أقل من 31 دقيقة. وفي الوقت نفسه، فإن الشحن لمدة 5 دقائق يمنح المستخدم 4 ساعات من تشغيل الفيديو. أما فيما يتعلق بتقديم تجربة ألعاب محمولة أفضل من جميع النواحي، تمت إضافة محرك خطي X-Axis الأفضل في فئته، وذلك لخلق المزيد من الحماس والإثارة. سيُقيِّم مُثبِّت معدل الإطارات بتقنيات الذكاء الاصطناعي معدل إطارات في الوقت الفعلي ويوفر استقرار أداء الهاتف لضمان تجربة لعب سلسة بشكل مستمر.

على إثر خطى سلسلة رينو ، يأتي هاتف أوبو رينو7 برو 5G بلونين جديدين مع تأثير رينو جلو الساحر، وهما: الأزرق النجمي والأسود النجمي، بالإضافة إلى استخدام عملية التصنيع المميزة والحصرية من أوبو، تم تطبيق تقنية الليزر المباشر للتصوير ( LDI ) على الغطاء الخلفي للهاتف، مما يجعلها المرة الأولى التي يتم فيها استخدام هذه التقنية على الجزء الخارجي من الهاتف الذكي. على الغطاء الخلفي للهاتف ذي اللون الأزرق، تم حفر 1.2 مليون نقطة دقيقة على زجاج AG المطلي بمقاوم انعكاس الضوء باستخدام تقنية LDI المتطورة. يشبه هذا التأثير الساحر آلاف المذنبات التي تومض مسافرة عبر السماء تاركةً مسارات طويلة من الضوء في أعقابها.

تضفي الحلقة الضوئية المميزة حول الكاميرا مزيداً من السحر على التصميم الخارجي للهاتف، وهو أول ضوء دائري ثلاثي الأبعاد يحيط بمنطقة الكاميرا. يومض هذا الضوء بخفوت عند تلقي المكالمات أو الإشعارات الواردة، مما يضفي طابعاً أكثر جمالاً على الغطاء الخلفي للهاتف.

أما الجزء الأمامي من الهاتف، فتوفر شاشة AMOLED بقياس 6.5 بوصة مع معدل تحديث 90 هرتز تجربة مشاهدة فائقة السلاسة والراحة، بالإضافة إلى كونها مجهزة بخاصية + HDR10 لتجربة بصرية أكثر وضوحاً وأعلى جودة مع اعتماد تشغيل المحتوى الترفيهي من منصة أمازون برايم بجودتي HD و HDR .

يتميز هاتف أوبو رينو7 برو 5G بتصميم جديد فائق النحافة مع زجاج من نوع D 2.5 منساب على كل من الجزء الأمامي والخلفي للهاتف لمنحه مظهراً أنيقاً للغاية مع تجنب بصمات الأصابع للشاشة أثناء الاستخدام. علاوة على ذلك، يعد الهاتف نحيفاً وخفيفاً مع سُمك يبلغ 7.45 ملم ووزن إجمالي حوالي 180 غراماً فقط.

هاتف أوبو رينو برو 5G رينو 7 متاح للطلب الآن عبر موقع أوبو الإلكترونية والمتاجر الشريكة بسعر التجزئة الموصي به بسعر 2,799 درهم إماراتي. لمزيد من المعلومات، تفضّل بزيارة www.oppo.com/ae .  

لمحة  عن أوبو

تأسست   أوبو  فيعام 2004،وتعدمنأبرزالأسماءالرائدةعالمياًفيمجالالتكنولوجيا،حيثتشتهربتركيزهاعلىالتقنياتالمبتكرةواللمساتالفنيةالمتميزةفيالتصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه وتعتبر الهواتف  الذكية التيتنتجهاأوبومنصةًلتقديممحفظةمتنوعةمنالحلولالذكيةوالرائدة،علىمستوىالأجهزةوالنظاموالبرمجياتولتحقيقهذاالهدف،أطلقتأوبوفيعام 2019 خطةعلىمدىثلاثةأعوام،لاستثمار 7 ملياردولارأمريكيفيمجالالأبحاثوالتطوير،لابتكارتقنياتتسهمفيتعزيزإمكانياتالتصميم.

وتبذل   أوبو  جهوداًدائمةًلوضعمنتجاتتتميزبأعلىمستوياتالتطورالتكنولوجيضمنتصاميمجماليةمميزةوفريدةفيمتناولالمستخدمينفيمختلفأرجاءالعالم،استناداًإلىفلسفةالعلامةالتيتتمحورحولالريادةوالشبابوالقيمالجمالية،حيثتلتزمأوبوبتحقيقهدفهافيمنحالمستخدمينالاستثنائيينإمكانيةالإحساسبجمالالتكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على   تصنيع  هواتف ذكية تتميزبإمكانياتتصويرغيرمسبوقة، حيثأطلقتأولهواتفهافي 2008،وأطلقتعليهاسمسمايلفون،وكانبدايةانطلاقهافيسعيهاالدائمنحوالريادةوالابتكارووجهتالعلامةاهتمامهاعلىالدوامعلىاحتلالمركزالصدارة،وهومانجحتفيتحقيقهعبرتقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة فيعام 2013،فضلاًعنإطلاقأنحفهاتفذكيفيعام 2014،كماكانتأولشركةتقدمتكنولوجيابيريسكوبفيكاميراالموبايل،أتاحتلهاتقديمخاصيةالتقريبخمسمراتوتطويرأو هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس فيأوروبا.

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الرابعة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو +.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية .

لمحة  عن أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2015 ، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية، القاهرة وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 13 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر والجزائر وتونس والمغرب والبحرين والمملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان والكويت وقطر والبحرين وكينيا ونيجيريا وجنوب أفريقيا وشرق المتوسط.
وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال أفريقيا وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة .

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة .

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية .

لمحة عن أوبو

تأسست أوبو  في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية ، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم .

وتبذل أوبو  جهوداً دائمةً لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، استناداً إلى فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008 ، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013 ، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014 ، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيرسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أول هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا .  

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الرابعة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو +.  

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية .

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وإفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 13 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر والجزائر وتونس والمغرب والبحرين والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان والكويت وقطر والبحرين وكينيا ونيجيريا وجنوب إفريقيا ودول شرق البحر المتوسط.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال إفريقيا وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة .

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة .

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية .

تدعم تقنياتها كافة إبتكاراتنا. لمزيد من المعلومات، تفضّل بزيارة http://www.mediatek.com

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1814745/OPPO_1.jpg
Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1814746/OPPO_2.jpg