وزير الداخلية في بوليفيا يوجه رسالة شكر لشركة كيروي للبترول على تبرعها للمناطق التي أصابتها الفيضانات

بكين، 30 حزيران/يونيو، 2014 / بي آر نيوزواير — وجه مؤخرا وزير الداخلية في بوليفيا أوسكار كابريرا كوكا رسالة شكر لشركة كيروي للبترول للتعبير عن امتنانه للمساعدة الدولية من كيروي للمناطق التي أصابتها الفيضانات في بلاده.

فمن كانون الثاني/يناير إلى شباط/فبراير عام 2014، ضربت الفيضانات العاصفة المستمرة بوليفيا، ما أدى إلى تضرر أكثر من 100  مدينة و17،000 هكتار من الأراضي الزراعية بسبب الكارثة، وهو ما أسفر عن وقوع إصابات كبيرة ونقص شديد في الغذاء والمياه الصالحة للشرب.  ونتيجة لذلك، كانت البلاد في حاجة ماسة إلى الإمدادات والمساعدات الطبية.

وباعتبارها شركة دولية تتمتع بإحساس قوي بالمسؤولية الاجتماعية، فقد سارعت شركة كيروي للبترول إلى التبرع بـ 1،000 حقيبة و300  من معدات الإسعافات الأولية والتعليم والإمدادات الطبية الأخرى إلى بوليفيا، ما سمح للناس الذين نكبوا في الكارثة بالشعور بالدفء والرعاية من الخارج. وقد وجهت الحكومة البوليفية وشعبها خصيصا شكرهما العميق لشركة كيروي للبترول.

وفي أوائل شهر أيار/مايو، عام 2014، وصلت إمدادات الإغاثية من كيروي إلى المناطق المنكوبة بالفيضانات وتم إيصالها للسكان المحليين على نحو سلس، ما وفر لهم مساعدات التعليم والدعم الطبي الذي كانوا في أكثر حاجة إليه.

ووجه اوسكار كوكا كابريرا، وزير وزارة الداخلية في بوليفيا، خصيصا رسالة شكر إلى شركة كيروي للبترول للتعبير نيابة عن الحكومة البوليفية عن امتنانه وتقديره العميق لكيروي للمساعدة الإنسانية الدولية المخلصة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.