‫الجامعات العربية تسجل أكبر حضور لها في التصنيفات العالمية للجامعات

تصنيف كيو اس للجامعات ٢٠١9

الجامعات العربية تسجل أكبر حضور لها في التصنيفات العالمية للجامعات

يرجى استخدام #QSWUR لمشاركة أرائكم

لندن ٦ حزيران 2018:

حققت الجامعات العربية أكبر حضور لها في الإصدارة الحديثة من تصنيف كيو اس العالمي للجامعات، و هو تقييم مستقل لأداء الجامعات في العالم. حيث كانت هناك 12 دولة عربية ممثلة في التصنيفات بجامعة واحدة على الأقل. كما ازداد عدد الجامعات العربية المصنفة من 32 في العام الماضي الى 41 هذا العام. و قد بقيت الجامعة الأولى في المنطقة العربية هي جامعة الملك فهد للبترول والمعادن التي حافظت على مرتبة ضمن الجامعات ال 200 الافضل في العالم و حلت في المركز 189.

ما يزال معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا يشغل المرتبة الأولى على مستوى العالم ، حيث تصدر الترتيب للسنة السابعة على التوالي.

تقوم كيو اس حاليا بتصنيف الجامعات الألف المتصدرة في العالم من 85 دولة، و تنشر النتائج على موقع www.TopUniversities.com  الذي يقدر عدد زياراته لهذا العام بأكثر من 65 مليون زيارة.

https://mma.prnewswire.com/media/702459/QS_World_University_Rankings_Logo.jpg

المنطقة العربية: النقاط الرئيسية:

  • من بين 41 جامعة عربية مصنفة، تحسن ترتيب 12 جامعة بينما تراجع ترتيب 13، و بقيت الجامعات الخمسة الأخرى دون تغيير.
  • المملكة العربية السعودية و الإمارات العربية المتحدة هما البلدان العربيان الأكثر تمثيلا في القائمة، حيث ظهرت 8 جامعات من كل منهما في التصنيف، بينما ظهرت ست جامعات من مصر و من لبنان، و اربع جامعات عراقية.
  • البلد العربي الذي شهد دخول أكبر عدد من الجامعات الجديدة في التصنيف هو لبنان، حيث دخلت ثلاث جامعات لبنانية جديدة.
  • خمس جامعات من دولة الإمارات العربية المتحدة حصلت على العلامة الكاملة في المعايير الدولية: نسبة أعضاء هيئة التدريس الدوليين و نسبة الطلاب الدوليين.
  • ما تزال هناك تحديات تواجه جامعات المنطقة بالنسبة للتأثير العالمي للأبحاث العلمية، حيث لم تسجل اي جامعة أكثر من علامة 33.6 من اصل مائة في مؤشر عدد الاقتباسات العلمية بالنسبة لعدد أعضاء الهيئة التدريسية، و هو المؤشر المعتمد في تصنيف كيو اس لقياس البحث العلمي في العالم. الجامعة العربية الأفضل في البحث العلمي هنا هي جامعة الملك فهد للبترول والمعادن.

    MENA1 MENA-2 MENA-3

  • النقاط الرئيسية على الصعيد العالمي
  • لأول مرة منذ (2011) فقد تغيرت الجامعة الأولى في بريطانيا، حيث سبقت جامعة أوكسفورد (المرتبة الخامسة) منافستها التقليدية جامعة كامبردج (المرتبة السادسة).
  • بقي المعهد السويسري الاتحادي للتكنولوجيا في زيورخ (ETH) الجامعة الأعلى ترتيبا في القارة الأوروبية، حيث تقدم إلى أحسن ترتيب له حتى الآن (المرتبة السابعة) بعد تحسن في أداء البحث العلمي و نسبة أعضاء الهيئة التدريسية إلى عدد الطلاب.
  • ما تزال سنغافورة تستضيف الجامعتين الأعلى تصنيفاً في آسيا، فقد استعادت جامعة سنغافورة الوطنية صدارة القارة الآسيوية التي فقدتها العام الماضي، مرتفعة الى المرتبة 11 عالميا. و حلت جامعة نانيانج التكنولوجية في المرتبة 12
  • أصبحت جامعة تسينغ هوا أول جامعة صينية تصل الى قائمة الجامعات العشرين الأولى في العالم في تصنيف كيو اس العالمي للجامعات.

    تصنيف كيو اس العالمي للجامعات (2019): الجامعات العشرين الأولى

    1
    https://www.topuniversities.com/qs-world-university-rankings/methodology

يمكن الاطلاع على القائمة الكاملة للتصنيف على موقع   www.TopUniversities.com  و ذلك اعتبارا من يوم الأربعاء 6 حزيران (يونيو) الساعة التاسعة مساء بتوقيت بريطانيا الصيفي.

تصنيف كيو اس للجامعات

تقوم شركة كيو اس  QS Quacquarelli Symonds  بتصنيف الجامعات منذ عام 2004 عندما نشرت اولى اصدارات التصنيف العالمي للجامعات، و قد تطورت التصنيفات منذ ذلك الحين لتصبح المصدر الاكثر انتشارا للبيانات المقارنة عن أداء الجامعات.

 

[related_post themes="text" id="43357"]