‫حملة HelpMeSee تطلق تقنية ثورية في إطار الاستجابة لأزمة الساد العالمية

 تعلن أحد الحملات غير الهادفة للربح عن اكتشاف جديد في مجال التدريب الطبي باستخدام جهاز محاكاة جراحة العين العائد تصميمه إليها

نيويورك،, 8 أكتوبر2020 / PRNewswire / – أعلنت اليوم HelpMeSee – الحملة العالمية غير الهادفة للربح لإنهاء العمى الناجم عن الساد- عن أحد الإنجازات البارزة في مجال تدريب المحاكاة الطبية بعد الانتهاء من تصميم جهاز محاكاة جراحة العين. تم إدراج جهاز محاكاة جراحة العين العائد تصميه إلى HelpMeSee ضمن برنامج HelpMeSee التدريبي، وهو جهاز مزود بملاحظات حسية تعمل باللمس ورسومات افتراضية واقعية، ويمثل أحد الأدوات الداعمة في تدريب متخصصي الساد على إجراء جراحة الساد اليدوية بشق صغير (MSICS)، باعتبارها أحد الحلول التي يمكن أن تساعد في القضاء على أزمة العمى الناجمة عن الساد على مستوى العالم.

 صرح سارو جاهاني، الرئيس والمدير التنفيذي لـ HelpMeSee، قائلًا: “يسعد فريق HelpMeSee وشركاء التكنولوجيا Harman وInSimo وSenseGraphics أن يعلنوا عن هذا التقدم الطبي في اليوم العالمي للإبصار – وهي فعالية تهدف إلى تعزيز الصحة البصرية في جميع أنحاء العالم”. وأردف قائلًا “يتغلب جهاز محاكاة جراحة العين لدى HelpMeSee” على القيود التقليدية للتدريب على جراحة الساد من خلال توفير فرص غير محدودة للممارسة الافتراضية. كما يوفر مزايا التدريب القائم على المحاكاة عن بعد أثناء جائحة كوفيد 19، مما يحد من مخاطر التعرض لعدوى فيروس كورونا.

أفادت تقارير منظمة الصحة العالمية والرابطة الدولية للوقاية من العمى بأن هناك أكثر من 60 مليون شخص في جميع أنحاء العالم مصابون العمى أو يعانون من إعاقة بصرية شديدة لمجرد أنهم لا تتوافر لهم إمكانية إجراء جراحة الساد. ويمكن لبرنامج جهاز محاكاة جراحة العين والبرنامج التدريبي لدى HelpMeSee جنبًا إلى جنب مع الشركاء تأهيل عدد كبير من متخصصي الساد الذين يقول خبراء الصحة العامة عنهم بأنهم لا يمكن الاستغناء عنهم في سد النقص الحاصل في أطباء العيون في العالم النامي الذي يمثل أحد العوامل وراء تأخر جراحة الساد.

 كان جهاز المحاكاة هو أداة الرؤية المبتكرة لمؤسس شركةFlight Safety International ألبرت إل. أولتشي وابنه جيمس “جيم” تايلر أولتشي. ففي عام 2010، أسس الوالد ونجله حملة HelpMeSee لإنهاء تراكم حالات الساد وضعف البصر الناجم عن عدم توافر إمكانية إجراء جراحة الساد بجودة عالية وبأسعار معقولة.

صرح جيم أولتشي، الشريك المؤسس ورئيس مجلس إدارة HelpMeSee قائلًا: “هذا الإنجاز سيغير حقًا عالم طب العيون. فكل متخصص ندربه على جهاز محاكاة جراحة العين سيعالج آلاف الأشخاص كل عام. وبمرور الوقت، سيستعيد الملايين بصرهم من خلال مهارات جراحة الساد التي يتم صقلها بفضل جهاز محاكاة جراحة العين لدى HelpMeSee“.

يشتمل برنامج جهاز محاكاة جراحة العين لدى HelpMeSee على نسخة معدلة لمجهر افتراضي فعلي مستخدم في الجراحة، ومقبضان لمسيان، ومحقنة افتراضية، ومسند لرأس المريض ويده، وواجهة مستخدم تعمل باللمس، ومؤثرات بصرية قوية وبرامج محاكاة، وكل ما هو مطلوب لمحاكاة جراحة الساد اليدوية بشق صغير (MSICS). ينطوي المقبضان والمحقنة على مجموعة كاملة من الأدوات الجراحية اللازمة لإجراء عملية جراحة الساد اليدوية بشق صغير (MSICS). وتساعد الدروس المبرمجة المقترنة بالأدلة التي تظهر على الشاشة ورسائل الخطأ الطالب في إتقان تقنية جراحة الساد اليدوية بشق صغير (MSICS)، كما تساعد كذلك المدرب في تقديم ملاحظات موضوعية.

نبذة عن HelpMeSee

 HelpMeSee هي حملة عالمية غير هادفة للربح لإنهاء تراكم حالات العمى الناجم عن الساد وضعف البصر نتيجة عدم توافر إمكانية إجراء جراحة الساد بجودة عالية وبأسعار معقولة. لمطالعة مزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني HelpMeSee.org.

جهة الاتصال الإعلامية:

شون كونولي
pr@helpmesee.org
3004-525-717

صورة – https://mma.prnewswire.com/media/1308699/HelpMeSee.jpg