Daily Archives: November 23, 2018

شركة كي تي تتشارك مع حكومة غانا للاستعداد للتصدي للأوبئة المعدية

  • كي تي توقع اتفاقا مع هيئة الصحة الغانية للوقاية من الأمراض
  • الشركة الكورية الرائدة في صناعة الاتصالات تأتي بالتكنولوجيا لمساعدة الناس حول العالم

سيؤول، كوريا الجنوبية، 23 تشرين الثاني/نوفمبر، 2018 / بي آر نيوزواير / — توصلت شركة كي تي كوربوريشن (KRX: 030200; NYSE: KT)، شركة الاتصالات الأكبر في كورية الجنوبية، إلى اتفاق رئيسي مع غانا الأسبوع الماضي لمكافحة الأوبئة في البلاد من أجل مساعدة الشعب الغاني وأجزاء أخرى في العالم عبر تقنيات الشركة المبتكرة.

وقد وقعت الشركة الكورية الرائدة في ميدان الاتصالات اتفاقا حول استخدام البيانات الضخمة في الوقاية من الأمراض المعدية مع هيئةالخدمات الصحية في غانا يوم 16 تشرين الثاني/نوفمبر. ومن بين الحضور في حفل التوقيع في أكرا بغانا يون جونغ-جين، نائب الرئيس التنفيذي لشركةكي تيالمسؤول عن العلاقات العامة والدكتور أنتوني نسيا أساري، المدير العام لهيئة الخدمات الصحية الغانية.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_dhukbbez/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

ومن بين الشخصيات البارزة الأخرى التي حضرت حفل التوقيع كيم سونغ سو، سفير كوريا الجنوبية لدى غانا، مايكل ملكيور، المدير القطري للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في غانا، والدكتور وين لاوس كالوا، الممثل القطري لمنظمة الصحة العالمية في غانا، وفياشرا مكاسي، نائب ممثل اليونيسف في غانا، والسيد يوكوم كيم، المدير القطري لكويسا غانا.

واجتذب اتفاقكي تيكوربوريشنبشأن مكافحة الأمراض مع غانا، وهو الأول من نوعه مع وكالة صحة عامة، الانتباه من المجتمع الصحي الدولي، لا سيما بسبب موقع غانا في غرب أفريقيا. في الفترة 2014 – 2016، عانت المنطقة من انتشار واسع النطاق في التاريخ المسجل للأمراض لوباء فيروس إيبولا، في حين لم تسجل أية حالة من حالات الإصابة بفيروسإيبولا حتى الآن في غانا، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.

وقال نائب الرئيس للتنفيذي لشركة كي تي، يون، “سنساعد غانا على أخذ زمام المبادرة في مجال الرعاية الصحية في غرب أفريقيا. وسنذهب إلى ما هو أبعد من أفريقيا ونعمل من أجل الوقاية من الأمراض في أجزاء أخرى من العالم حيث لا تزال البنية التحتية للرعاية الصحية والتعليم في طور النمو”.

يقوم نظام الوقاية من الأمراض الذي تطرحه كي تيبتحليل المعلومات القائمة على الموقع بما في ذلك بيانات التجوال التي يجمعها، ويستخدم البيانات لتوجيه عملائه في الوقاية من الأوبئة، ويبني نظام مراقبة يساعد السلطات الصحية على تقييم مخاطر الإصابة في المرحلة الأولية من تفشي المرض.

بدأتكي تيالعمل على تصنيع هذا النظام في العام 2016 مع وزارة العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والوكالة الوطنية لمجتمع المعلومات لإظهار كيفية استخدام البيانات الكبيرة في مكافحة الأمراض. وجاء هذا المشروع بعد مرور عام على انتشار متلازمة ميرز (متلازمة الشرق الأوسط التنفسية) في كوريا. وقد أصبح النظام الآن بمثابة عرض للتعاون بين القطاعين العام والخاص.

وبناءً على نجاح المشروع، تسعىكي تيإلى التعاون مع الحكومات الأجنبية والمنظمات الدولية حول استخدام البيانات الكبيرة وتكنولوجيا المعلومات في جهود منع انتشار الأمراض المعدية. ولتحقيق هذه الغاية، اقترحت الشركة الكورية إقامة منبرً عالمي للوقاية من الأوبئة في المؤتمر السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في كانون الثاني/يناير من هذا العام.

بصفتها شركة عالمية رائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، تدعوكي تيأيضًا الدول الآسيوية للمشاركة في مشروعها. ومن بين البلدان المستهدفة جمهورية لاوس الديمقراطية الشعبية. وستسعىكي تيإلى إطلاق مشروع للوقاية من الأوبئة مع وزارة الصحة في لاو والمؤسسة الكورية للرعاية الصحية الدولية، وهي شركة عامة تابعة لوزارة الصحة والرعاية الكورية الجنوبية.

وقد أرسلتكي تيمتطوعين في مجال تكنولوجيا المعلومات إلى لاوس بالتعاون معالمؤسسة الكورية للرعاية الصحيةومجموعة مؤسسة تشاطر الأمل التابعة لكي تي، وهي منظمة المساهمة الاجتماعية التابعة للشركة، من 11 إلى 17 تشرين الثاني/نوفمبر. وقدمت مجموعة المتطوعينمن العاملين في كي تيمعدات تكنولوجيا المعلومات لمحطات الحجر الصحي في مطار واتاي الدولي وجسر الصداقة اللاو-تايلاندي.

قام متطوعو تكنولوجيا المعلومات بتدريب مسؤولين في قسم مكافحة الأمراض المعدية بوزارة الصحة في لاوس على استخدام أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية والبرمجيات لمنع انتشار الأمراض المعدية. وزار متطوعوكي تيمدرسة ابتدائية في فيانتيانمع مؤسسة الإغاثة للتنمية بين أفريقيا وآسيا، وهي منظمة كورية غير حكومية، حيث تعلم الطلاب عن تكنولوجيا المعلومات، الواقع الافتراضي، وغيرها من المواضيع.
اتصالات الإعلام

للاستفسارات، يرجى الاتصال بفريق علاقات الإعلام الخارجي على kt.fmrt@gmail.com

حولمجموعة كي تي (KRX: 030200; NYSE: KT)
شركةكي تي كوربوريشن، وهي أكبر مزود لخدمات الاتصالات الكورية التي أعيد تأسيسها في العام 1981 بموجب قانون الاتصالات السلكية واللاسلكية، تقود عصر الابتكارات في أكثر دول العالم اتصالية. تقود الشركة الثورة الصناعية الرابعة بشبكة اتصالات سلكية/لاسلكية عالية السرعة وتكنولوجيا مبتكرة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وبعد تركيب 20 مليون خط ثابت خلال 12 عامًا فقط، كانتكي تيهي أول مزود لخدمات الاتصالات تقدم خدمة الـ 5 جي التجريبية على نطاق واسع في العام 2018، وهي خطوة أخرى في الجهود المستمرة التي تبذلهاكي تيلتقديم المنتجات والخدمات الأساسية التي تسعى إلى تحقيقها،لتصبح الشركة رقم 1 في ميدان تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، فضلا عن كونها شركة الشعب.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع التالي باللغة الإنجليزية: https://corp.kt.com/eng/

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/788518/KT_Corporation___Ghana_Health_Service.jpg

 

 

وفاة جيمس أتش بيلينغتون عن عمر ناهز الـ 89 عاما؛ الباحث والمؤلف المتميز كان أمين مكتبة الكونغرسالأميركي الثالث عشر

واشنطن، 23 تشرين الثاني/نوفمبر، 2018 / بي آر نيوزواير / — توفي جيمس هادلي بيلينغتون – الأمين العام السابق والشرفي لمكتبة الكونغرس، وهو أحد أبرز المؤرخين المتخصصين في التاريخ الروسي والأكاديمي والمؤلف الأميركي البارز الذي درَس في جامعتي هارفارد وبرنستون قبل أن يعمل كرئيس تنفبذي لأربع مؤسسات ثقافية فدرالية أميركية – بسلام أمس في واشنطن العاصمة، بعد وقت قصير من المرض، وسط أفراد أسرته. وقد وافته المنية عن عمر ناهز الـ 89 عاما.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_qu4a7mx2/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

شغل الدكتوربيلينغتون منصب أمين مكتبة الكونغرس الثالث عشر بعد ترشيحه من قبل الرئيس رونالد ريغان في العام 1987 للمنصب، وهو تعيين وافق مجلس الشيوخ الأميركي عليه بالإجماع. وتقاعد كأمين للمكتبة في 30 أيلول/سبتمبر 2015.
وعلى مدى 28 سنة، أسس الدكتور بيلينغتونالمهرجان الوطني للكتاب مع السيدة الأولى لورا بوش، ومركز وجائزة جون كلوغللدراسات الإنسانية، وجائزة غيرشوين، والمركز الوطني للحماية السمعية البصرية.

وطوال حياته التي كرسها للبحث والدراسة والخدمة العامة – خدم خلالها كل رؤساء أميركا وكونغرسها منذ الستينات حتى تقاعده –لعب الدكتور بيلينغتون دورًا فريدًا في الحفاظ على التراث الثقافي الأميركي الغني وتعزيزه ومشاركته مع الجمهور.

ولد الدكتور بيلينغتونفي برين ماور، بنسلفانيا، يوم 1 حزيران/ يونيو 1929، وتلقى تعليمه في المدارس العامة في منطقة فيلادلفيا. والتحق الدكتور بيللينغتون بمدرسة لور ميروون الثانوية وجامعة برنستون، حيث تخرج مع مرتبة الشرف الأولى في العام 1950. وفي العام 1953، حصل على شهادة الدكتوراه في التاريخ الروسي الحديث من كلية باليول في جامعة أكسفورد، حيث كان قد فاز بمنحة رودس الدراسية.

حصل الدكتور بيللينغتون على 42 درجة فخرية، بالإضافة إلى الوسام الرئاسي للمواطن الأميركي، ووسام الصداقة من الاتحاد الروسي، ووسام الفروسية الفرنسي لفرقة الشرف.
بعد فترة من الخدمة مع الجيش الأميركي في مكتب التقديرات القومية للرئيس أيزنهاور، درس الدكتور بيلينغتون التاريخ في جامعة هارفارد من 1957 إلى 1962، وفي جامعة برنستون، حيث كان أستاذاً حظي بقدر كبير من الشعبية من العام 1964 إلى العام 1974.

من العام 1973 إلى العام 1987، كان الدكتور بيللينغتون مديرًا لمركز وودرو ويلسون الدولي للباحثين، حيث أسس معهد كينان للدراسات الروسية المتقدمة، وسبعة برامج جديدة أخرى، ومجلة ويلسون كوارترلي الفصلية.
ألف الدكتور بيلينغتون تسعة كتب، بما في ذلك التاريخ الثقافي الروسي الكلاسيكي، و”الأيقونة والفأس”، و”وجه روسيا”، وهو الكتاب المصاحب للبرنامج الوثائقي الذي أعدته وبثته شبكة التلفزيون الأميركية العامة بي بي أس.
وقد أمضى الدكتور بيلينغتون أكثر من 50 عامًا وهو يساعد قادة أميركا ومواطنيها على الحصول على فهم أفضل للاتحاد السوفياتي السابق والدول التي خلفته، ما ساهم في زيادة التقدير لقيم ومؤسسات أميركا في البلدان التي تمتد عبر ثلث الكرة الأرضية.
زار الدكتور بيلينغتون روسيا أولاً في العام 1958، ورافق الرئيس والسيدة الأولى رونالد ونانسي ريغان إلى موسكو في العام 1988 في اجتماع ريغان مع ميخائيل غورباتشوف.

خلال فترة عمله التي دامت 28 عامًا في مكتبة الكونغرس، قام الدكتور بيلينغتون بتوسيع المساحات العامة وتعزيزها تقنيًا في مبنى توماس جيفرسون، وإعادة تصميمها كمنطقة عرض وطنية استضافت أكثر من 100 معرض، ويضم العديد منها مواد لم يتم عرضها بشكل عام في السابق في أميركا.
كما وضاعف حجم المجموعات التناظرية التقليدية للمكتبة إلى أكثر من 160 مليونا وأشرف على مبادرات الحفاظ المبتكرة على هذه المجموعات. كان الدكتور بيللينغتون رائداً في إعادة إعمار مكتبة توماس جيفرسون الأصلية، مستخدماً الأموال الخاصة التي تم جمعها من مجلس جيمس ماديسون التابع للمكتبة، الذي كان أسسه قبلا.

كما أسس الدكتور بيلينغتون مركز قيادة العالم المفتوح، والذي مكّن أكثر من 27،000 من القادة الأوراسيين من المشاركة والتعلم من العملية الديمقراطية. وفي الوقت نفسه، أنشأ مجموعة ضخمة لمكتبة الكونغرس على الإنترنت وأطلق سلسلة من برامج المكتبة المبتكرة لتبادل الثراء التعليمي للمكتبة مع ملايين الأميركيين والعالم.
ويخلف الدكتور بيلينغتون زوجته البالغة 61 عاماً، مارجوري آن برينان سابقا، التي وصفها بأنه “شريكه الكامل الذي لا غنى عنه في كل شيء وفي كل مرحلة من حياته البالغة”؛ وأربعة أطفال، الدكتورة سوزان بيلينغتون هاربر، آن بيلنغتون فيشر، القس جيمس هادلي بيلينغتون، الابن، وتوماس كيتور بيلينغتون؛ و 12 حفيدا.
تتوفر صورة عالية الدقة للدكتور بيلينغتون بالنقر هناclicking here

بيانات وشهادات من شخصيات قيادية ودولية قيادية كانت تعرف الدكتور بيلنغتون:
بيان من السيدة لورا بوش:
“شعرتوالرئيس بوش بالحزن عندما علمنا أن الولايات المتحدة قد فقدت الدكتور جيمس بيلنغتون. عمل الدكتور بيلينغتون كأمين مكتبة بلادنا لمدة 28 عامًا، مما أدى إلى انتقال مكتبة الكونغرس إلى العصر الرقمي. في العام 2001، كان له دور فعال في إنشاء المهرجان الوطني للكتاب، الذي استقبل مئات الآلاف من محبي الكتب إلى المول الوطني ومكتبة الكونغرس. لقد ضمنشغف الدكتور بيلينغتون طوال حياتهبالبحوث والحفاظ على التاريخ أن الكنوز الأدبية الأكثر قيمة في أميركا ستكون متاحة للجميع لأجيال عديدة قادمة. الرئيس بوش وأنا نبعث بتعازينا القلبية الحارة إلى زوجة الدكتور بيلينغتون مارجوري وأطفالهما الأربعة.

بيان من نانسي بيلوسي، القائدة الديمقراطية في مجلس النواب:
“إن وفاة الدكتور جيمس بيلينغتون هي خسارة كبيرة لأسرته وأحبائه وكذلك لأمتنا. على مدار مسيرته الطويلة والناجحة، أصبح الدكتور بيلينغتون حافظا بلا كلل للتاريخ الأميركي، ومساعدا على حماية والحفاظ على أكثر ما نعزه من ماضينا لأجيال من الأميركيين.

“لقد كان الدكتور بيلينغتون موظفاً عاماً يتمتع بذكاء وتفان ورؤيا استثنائية.وقد شهدت فترة عمله في مكتبة الكونغرس مضاعفة المجموعة المكتبية وبداية نشر مواردها الضخمة الآن على الإنترنت. وقد آمن الدكتور بيلينغتون بشدة بأن كنوز أميركا التي كانت تحت وصايته هي ملك للشعب، وكان يعمل بحماس لضمان أن يكون بوسع الأميركيين في جميع أنحاء البلاد الوصول إلى هذه المجموعات التي لا تقدر بثمن.

“سواء كان يقوم بالتدريس في هارفارد أو برنستون، أو يتعاون مع الخبراء والأكاديميين، أو حين كان مدرسًا ومستشارًا موثوقًا به لعدد لا يحصى من أعضاء الكونغرس، كان الدكتور بيلينغتون معلماً ملتزمًا. لقد أتاح تفانيه في توسيع برنامج المكتبة التعليمي لجيل من الشباب الأميركيين فرصة اكتشاف حبهم للتاريخ وضمان استلهامهم منه حب الانخراط في تجربتنا الديمقراطية العظيمة.

“لقد فقدت أمتنا وطنياً حقيقياً وأحد أكثر المدافعين عنها بلا هوادة. لقد تركت حياة الدكتور بيلينغتون وإرثها الملحوظ علامة لا تمحى على قصتنا الأميركية الفريدة، مما سمح لأجيال من الشباب رؤية وتجربة وتعلم التاريخ، وهو ما قد يكون بمثابة مصدر للشعور باراحة لزوجته المحبة، مارجوري، وأولادهما، سوزان، آن، جيمس جونيور، وتوماس، وعائلة بيلنغتون بأكملها التي يتحزن معها الكثيرون في هذا الوقت العصيب.”

بيان من وزيرة الخارجية الأميركية السابقة كوندوليزا رايس:
“أشعر بحزن عميق لخبر وفاة الدكتور جيم بيلينغتون. لقد كان باحثا أصليًا – رائعًا، متمعنا ولطيفا. لقد قاد مكتبة الكونغرس بمهارة وشغف. على الصعيد الشخصي، كان نموذجًا رائعًا يحتذى به. كتابه الذي لا حدود زمنية له، “الأيقونة والفأس” هو فعلا الكتاب الذي جذب هذه الطالبة التي أخفقت في دراسة الموسيقى وتحولها لدراسة الاتحاد السوفياتي. لقد كان هذا هو مدى تأثير نفوذه في هذا المجال. أنضم إلى جميع أصدقائه وزملائه في توجيه مشاعري وصلواتي إلى مارجوري وأسرة بيللينغتون.”

بيان  من نينا خروتشوف، أستاذ الشؤون الدولية، المدرسة الجديدة وحفيدة ليونيد خروتشوف، الابن الأكبر لرئيس الوزراء السوفياتي السابق نيكيتا خروتشوف
“لقد كان الدكتور بيلينغتون شخصية بارزة في الدراسات الروسية وفي مجال العلاقات الأميركية-الروسية بحيث أننا سنفتقده بشكل كامل لعقود قادمة. في عمله، سواء كباحث أو أمين مكتبة في الكونغرس، تمكن الدكتور بيلينغتون ببراعة من دمج الفن والسياسة، وكل ذلك لأغراض تفهم الولايات المتحدة وتقديرها للثقافات الأخرى في جميع أنحاء العالم.كانت روسيا، مجال خبرته، محظوظة على وجه الخصوص، وكان كتاب جيمس بيلينغتون، “الأيقونة والكأس”، بحد ذاته رمزًا للأجيال من الروس والمتخصصين في الدراسات الروسية. في الأيام المظلمة للاتحاد السوفياتي السابق، حاولنا نحن الروس أن نفهم ثقافتنا الخاصة من خلال منظار الدكتور بيلينغتون النقدي، العارف واللطيف. وفي نفس الوقت، أصبحت نظرته الفلسفية والتاريخية إلى هذا البلد ذي المزيج المعقد من القنابل والباليه والأخوة كارامازوف خارطة طريق لدراسة الثقافة والسياسة الروسية للعديد من العلماء الذين يسيرون على خطاه. لترقد روحه في سلام.”

بيان ديفيد أم روبنشتاين حول وفاة الدكتور جيمس بيلينغتون في 21 نوفمبر 2018:
“جيم بيلينغتون كان واحدا من أرقى الموظفين الحكوميين –بل في الواقع واحدا من أفضل الأميركيين –الذين حظيت بشرف لقائهم. إن إخلاصه لبلدنا، وخلال العقود الثلاثة الأخيرة من حياته في مكتبة الكونغرس، يجعل كل الأميركيين مدينين له. لقد ساعده جيم في تحويل مكتبة الكونغرس إلى مكتبة للشعب الأميركي – وهي كنز وطني متاح لجميع الأميركيين ومفيد لهم جميعا. أولئك الذين كانوا محظوظين بمعرفته والعمل معه سوف يفتقدونه كثيرا.”

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/788323/James_Hadley_Billington.jpg

 

 

Yutong Bus to Deliver 100 Electric Buses to Chile, Becoming the Leading Chinese Bus Supplier in Latin America

SHANGHAI, Nov. 23, 2018 /PRNewswire/ — Zhengzhou Yutong Bus Co., Ltd. (600066:CH) (Yutong Bus or “the Company”), a leading bus and coach supplier, has reached agreements to deliver 100 full electric buses to Chile. Having sent more than 20,000 vehicles to Latin America over the past 15 years, Yutong has become the leading Chinese bus supplier on the continent.

100 Full electrical bus delivered to Chile

The 100 full electric buses will be used by Buses Vule and STP Santiago to serve the Santiago public transportation system. Yutong’s delivery comes as the Chilean government has launched an environmentally-friendly urban development policy, part of which includes a program to replace current city buses with new-energy vehicles by 2050.

E12 Electrical Bus, the model Yutong will deliver to Chile, is equipped with 324kWh power capacity and low energy consumption. The model comes with a 150kw DC charge, making it easier and faster for the vehicles to charge. It only takes 2 hours to fully charge the bus. Under the premise of continuing the vehicle operation, the buses can be charged at a lower price at night, reducing the cost of the client’s subsequent operation.

“For 13 years we’ve been strengthening our presence in Chile, deploying the ‘Yutong Model’ of customized products, accessories, financing and comprehensive protection to serve different customers in different markets,” said Chang Hao, Yutong’s deputy general manager of overseas markets.

Yutong E12 Full Electrical Bus

Yutong has ranked as the No.1 Chinese bus exporter in Latin America in the past three years, with a total of 20,635 buses delivered to date, making up 54% of all Chinese exports in the sector, demonstrating the Company’s leading position on the continent.

To serve vehicles that are already in use in Chile, Yutong has set up seven service stations in partnership to provide one-stop service, as well as operational training. The courses on driving, maintenance, vehicle structure, emergency handling and troubleshooting are provided especially for new energy bus.

In 2017, Yutong saw a total sale of 67,568 large- and medium-sized buses including 24,865 new-energy buses. It has become the world-leading new-energy bus maker with international recognitions, successfully entering the markets in the United Kingdom, France, Chile, Bulgaria, Iceland and Macao in China.

About Yutong Bus

Zhengzhou Yutong Bus Co., Ltd. (Yutong Bus) is a modern manufacturing company specialized in the R&D, manufacturing and sales of buses. Its annual sales volume reaches 67,568 units, with over 100,000 new energy buses sold to date. Yutong Bus was the first listed company in China’s bus industry (Stock code: 600066), With a turnover of 33.2 billion yuan in 2017. Yutong Bus sells buses with sizable volume in over 30 countries across six continents with a market share of over 30% in China and over 15% globally.

For more information, please visit http://www.yutong.com.

For Media Inquiries:

Fernando Li
+ 86-371-6671-8999
sales@yutong.com

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/788859/Yutong_Bus_Chile.jpg
Photo – https://mma.prnewswire.com/media/788860/Yutong_E12_electrical_bus.jpg

 

Yutong Bus Reaches 15,000 Buses Delivered to African Markets

ZHENGZHOU, China, Nov. 23, 2018 /PRNewswire/ — Zhengzhou Yutong Bus Co., Ltd. (600066:CH) (Yutong Bus or “the Company”), the world’s leading bus supplier, has produced its 15,000th bus to be delivered to Africa at its factory in Zhengzhou, Henan Province. The Minister from Ethiopia and representatives from over 30 African countries’ embassies, including South Africa, Nigeria and Congo, visited the plant to witness the bus rolling out of the factory and praise Yutong Bus for its support of transportation development across the continent.

Representatives from African countries visit Yutong factory in Henan

The bus to be delivered to Africa is one of Yutong Bus’ most recent models, the ZK6122H9. Since entering the market in 2004, Yutong Bus has been the top Chinese bus exporter to Africa. Over the past three years, the Company’s exports to Africa have accounted for 45% of China’s total bus exports to the continent.

The 15,000th bus for Africa rolls out of the factory

“15,000 buses is a huge milestone for us and for the African markets that we serve,” said Hu Huaiban, General Manager for overseas markets at Yutong Bus. “As a major Chinese firm, one of our top priorities as we expand overseas has been localizing our strategies to help drive local employment.”

The Company has established a comprehensive sales and service network in nearly 50 African countries including South Africa, Ethiopia, Nigeria, Tanzania, Angola, Ghana and Algeria. It also supports factories in Nigeria and Ethiopia, bringing technical and talent support to local workers, providing a foundation for the local automotive industry and helping diversify economic development.

In 2017, Yutong saw a total sale of 67,568 large- and medium-sized buses including 24,865 new-energy buses. It has become the world-leading new-energy bus maker with international recognition, successfully entering the markets in the United Kingdom, France, Chile, Bulgaria, Iceland and Macao in China.

About Yutong Bus 

Zhengzhou Yutong Bus Co., Ltd. (600066.CH) (Yutong Bus) is a modern manufacturing company specialized in the R&D, manufacturing and sales of buses, with annual sales of 67,568 units and over 100,000 new energy buses delivered to date. The first company in China’s bus industry to list on equity markets, Yutong Bus recorded turnover of 33.2 billion yuan in 2017. Yutong Bus sells buses in over 30 countries across six continents with a market share of over 30% in China and over 15% globally.

For more information, please visit http://en.yutong.com/.

For Media Inquiries:
Fernando Li
+ 86-371-6671-8999
sales@yutong.com

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/788794/Yutong_facory_African_representatives.jpg
Photo – https://mma.prnewswire.com/media/788793/Yutong_buses_Africa.jpg

Indonesia’s Medicine Regulator Holds the First Meeting of the Heads of NMRAs of OIC Countries Towards Medicines and Vaccines Self Reliance

JAKARTA, Indonesia, Nov. 23, 2018 /PRNewswire/ — Jakarta – Indonesia’s National Agency for Drug and Food Control (BPOM) held the First Meeting of the Heads of National Medicines Regulatory Authorities (NMRAs) from the Organization of Islamic Cooperation (OIC) member states in Jakarta, on November 21-22, 2018.

Delegates of First Meeting of the Heads of National Medicines Regulatory Authorities (NMRAs) from the Organization of Islamic Cooperation (OIC) member states in Jakarta, on November 21-22, 2018.

About 32 OIC member states, OIC institutions, as well as international development partners (WHO, UNICEF and IDB) and pharmaceutical and vaccine industry associations from OIC member states participated in this event which discussed a collaboration to help improve the regulatory capacity and the production of pharmaceutical industry in achieving self-reliance and accessibility of medicines including vaccines in the OIC member states.

The diverse condition of political and economies in OIC member states made several limitation of access towards medicine and vaccines in some of OIC member states.

Especially in conflicting and low-income countries which their mortality rates due to diseases still in high level. Moreover, infectious diseases are still a big problem for a number of the OIC member states.

Indonesia has been a member of the Pharmaceutical Inspection Co-operation Scheme (PICs) along with 49 other countries, in which only four OIC member states are included, namely, Indonesia, Malaysia, Turkey and Iran. The Indonesian membership in PICs proves the ability of Indonesia’s BPOM as a regulator that ensures medicines produced by Indonesia meet the international standards and are recognized worldwide, and thus can be exported.

Indonesia through Bio Farma has exported vaccines to 141 countries, including 49 OIC member states.

“With its capabilities, Indonesia, through the national vaccine and serum manufacturer PT Bio Farma, has been appointed as the Center of Excellence (CoE) in vaccine for the OIC member states,” said the Head of BPOM Penny K. Lukito.

In terms of vaccines production capabilities, Indonesia is one of leading countries among member of OIC.

Moreover, vaccines produced by Indonesia have received Pre-Qualification status from WHO (PQ-WHO), which confirms that the product have met international quality, safety and standards.

The results of the meeting with the theme “Strengthening Collaboration Amongst the OIC NMRAs towards Self-Reliance of Medicines and Vaccines” will be formulated in a document named “Jakarta Declaration”.

This declaration contains commitments of the Heads of the Medicine Regulatory Authority of the OIC member states to improve the health quality of people and ensure their prosperity through the self-reliance of the production of medicines and vaccines that are safe, efficacious and qualified.

In addition to Jakarta Declaration, the meeting also produced “Plan of Action” which comprises various programs to realize medicine self-reliance for the OIC member states through piloting of the production of medicines and vaccines, producing generic medicines, developing biotechnology and bio similar medicines, and others.

This cooperation is aimed at jointly developing new products or certain types of vaccines that cannot be produced in the OIC region.

Image Attachments Links:
http://asianetnews.net/view-attachment?attach-id=325120

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/788783/First_Meeting_of_the_Heads_of_National_Medicines_Regulatory_Authorities.jpg

‫مؤشر مياكس إيميرالد أوبشنز يحدد يوم انطلاقه يوم 22 فبراير 2019

  برنستون، نيوجرزي، 23 تشرين الثاني/نوفمبر، 2018 / بي آر نيوزواير / — أعلنت شركة ميامي إنترناشيونال هولدنغز إنك اليوم أنها ستطلق العمليات التجارية لمؤشرها الجديد مياكس إيميرالد يوم 22 شباط/فبراير، 2019، بعد موافقة هيئة الأوراق المالية الأميركية. وسينضم مياكس إيميرالد رسميا إلى مؤشري ميامي إنترناشيونال هولدنغز الآخرين، مياكس أوبشنز، ومياكس بيرل كجزء من مجموعة مياكس إكستشينج. وإذ تم تصميمه ليكون نموذجا للسوق الهجين مع تخصيص متناسب وتسعيرة الصانع الآخذ، سيعمل مؤشر مياكس إيميرالد على استكمال نموذجي تداول مياكس في السوق، مياكس أوبشنز ومياكس بيرل، ويوسع قدرات التنفيذ في تجارة مجموعة مياكس إكستشينج غير المتوفرة حاليا للشركات الأعضاء لديها.

وقال توماس  بي غالاغر، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة  ميامي إنترناشيونال هولدنغز: “يسرنا أن نعلن عن تاريخ إطلاق أحدث خياراتنا، مياكس إيميرالد. وسيمثل 22 شباط/فبراير 2019 إنجازًا عظيمًا آخر في تاريخ شركتنا، وخلق مجموعة مياكس إكستشينج قادرة على تلبية جميع احتياجات التداول الإلكترونية لشركاتنا الأعضاء. بالإضافة إلى ذلك، ومع إضافة مؤشر مياكس إيميرالد، ستكون مجموعة مياكس إكستشينج في وضع أفضل يمكنها من التعامل مع أي تحوّل في تغير حجم التداولات في السوق الأميركي في المستقبل إلى شريحة معينة في السوق بفضل نموذج السوق

الفريد لكل من مؤشراتنا.”

لمزيد من المعلومات عن مواصفات واجهة مؤشر مياكس إيميرالد، يرجى زيارة: https://www.miaxoptions.com/interface-specifications/emerald

سيتم توفير معلومات تسعير مياكس إيميرالد في وقت لاحق. يرجى الاتصال بعمليات مياكس التجارية على TradingOperations@MIAXOptions.com، أو الاتصال بـ (609) 897-7302 لتنسيق اختبارات الاتصالية والواجهة.

لمزيد من المعلومات حول مجموعة مياكس إكستشينج، يرجى الاطلاع على الموقع التالي على الإنترنت: www.MIAXOptions.com، للمزيد من المعلومات عن الاتجار على مؤشرات مياكس، يرجى الاتصال بمكتب المبيعات على Sales@MIAXOptions.com أو قسم العمليات التجارية لمياكس على عنوان البريد الألكتروني التالي: TradingOperations@MIAXOptions.com..

نبذة عن شركة ميامي إنترناشيونال هولدنغز ومجموعة مؤشرات مياكس

ميامي إنترناشيونال هولدنغز إنك هي الشركة القابضة الأم لشركة ميامي إنترناشيونال سيكيوريتيز إكستشينج أل أل سي (مياكس أوبشنز) ومياكس بيرل، أل أل سي (مياكس بيرل، وإضافة إلى مياكس أوبشنز، تشكل مجموعة مؤشرات مياكس إكستشينج)، وهما مؤشرا خيارات تداول أسهم إلكترونيان  بالكامل.

ويدرج مؤشر خيارات مياكس الآن ويتداول بـأكثر من 2,800 فئة متعددة الإدراج. ويبلغ ناتج مؤشر خيارات مياكس الذي لا مثيل له حوالي 38 مليون تسعيرة في الثانية. ويبلغ معدل طول الرد على التسعيرة الواحدة على منصة مياكس 17.56  ميكروثانية للرحلة في الاتجاهين. وفي النسبة الـ  99، والـ 99.9، يبلغ طول التأخر على مؤشر مياكس أوبشنز حوالي 25.69  ميكروثانية، و 57.67 مايكروثانية، على التوالي.

وقد أطلق مياكس بيرل أعماله التجارية يوم 6 شباط/فبراير 2017، وهو يقوم حاليا بإدراج وتداول خيارات الأسهم على ما يقرب من 2,800 فئة متعددة الإدراج. ويبلغ طول فترة تأخر الرد لأمر واحد على مياكس بيرل حوالي 24.42 ميكروثانية لرحلة بالاتجاهين. وفي النسبة الـ  99، والـ 99.9، يبلغ طول التأخر على مؤشر مياكس بيرل حوالي 32.35 مايكروثانية، و 60.38  ميكروثانية، على التوالي.

وقد جمعت مجموعة مؤشرات خيارات مياكس أوبشنز فريقا يتمتع بخبرة عميقة متجذرة في تطوير وتشغيل والمتاجرة في أسواق خيارات الأسهم، وتم تطوير منصات تداوله محليا وتم تصميمه من البداية لتلبية المتطلبات الوظيفية والأداء الفريد لتجارة مشتقات الأسهم. ويستعمل مؤشرا خيارات مياكس أوبشنز ومياكس بيرل أفضل التقنيات والبنية التحتية في الصناعة التي طورتها مجموعة مؤشرات خيارات مياكس لتزويد الشركات الأعضاء بهيكليات التسعير التقليدية (مياكس أوبشنز) والصانع الآخذ (مياكس بيرل).  وتقع المكاتب التنفيذية لمجموعة مؤشرات مياكس ومركز العمليات الوطني للمجموعة في مدينة برينستون، نيو جيرزي. ولدى مجموعة مؤشرات مياكس أيضا مركز عمليات في ميامي، فلوريدا، الذي يتضمن مركز الاجتماع الرئيسي والمؤتمر ومكاتب مياكس تكنولوجيز ومياكس غلوبال.

وبالإضافة إلى مياكس أوبشنز ومياكس بيرل، شركة ميامي إنترناشيونال هولدنغز هي الشركة القابضة الأم لميامي إنترناشيونال تكنولوجيز، أل أل سي (مياكس تكنولوجيز) ومياكس غلوبال أل أل سي (مياكس غلوبال). ومياكس تكنولوجيز هي الشركة التكنولوجية التابعة لشركة ميامي إنترناشيونال هولدنغز المتخصصة في بيع أو ترخيص تكنولوجيا تجارة الأسهم التي طورتها مجموعة مؤشرات مياكس. شركة مياكس غلوبال تركز على أعمال الاندماج والاستحواذ والمشاريع المشتركة لشركة  ميامي إنترناشيونال هولدنغز. وتوفر مياكس غلوبال أيضا خدمات التقنية وغيرها من الخدمات خارج سوق أميركا الشمالية، إذ يتركز عملها الأولي على أوروبا وأميركا اللاتينية. مياكس إيميرالد هو مؤشر خيارات ميامي هولدنغز إنترناشيونال الثالث والمتوقع إطلاقه في الربع الأول من العام 2019، رهنا بموافقة هيئة الأوراق المالية الأميركية.

تنويه وملاحظة تحذيرية في ما يتعلق بالبيانات التطلعية
يجب ألا يمثل هذا البيان الصحفي عرضا لبيع أو التماس عرض لشراء أية أوراق مالية من شركة ميامي الدولية القابضة، ولا يجب أن يشكل عرضا، أو التماسا أو بيعا في أي ولاية أو اختصاص قضائي يكون فيها مثل هذا العرض؛ الالتماس أو البيع غير قانوني. هذا البيان الصحفي قد يحتوي على بيانات تطلعية، بما في ذلك البيانات التطلعية بالمعنى المقصود في قانون إصلاح التقاضي للأوراق المالية الخاصة لعام 1995. وتشمل هذه البيانات التطلعية، من دون أن تكون محصورة في، البيانات المتعلقة بالخطط والأهداف والتوقعات والنوايا والتصريحات الأخرى التي ليست حقائق تاريخية أو حالية خاصة بشركة ميامي الدولية القابضة، بما في ذلك الشركات التابعة لها، بما في ذلك  مؤشر مياكس بيرل. (ويشار إليها جمعيا باسم “الشركة”).  وتشمل البيانات التطلعية، من دون أن تكون محصورة في، بيانات حول النتائج المحتملة أو المفترضة لمستقبل عمليات الشركة، والوضع التنافسي للشركة؛ فرص النمو المحتملة المتاحة للشركة، والتوقع في ما يتعلق بالأوراق المالية، وخيارات الأسواق المستقبلية والظروف الاقتصادية العامة، وآثار المنافسة على أعمال الشركة، وأثر التشريعات المستقبلية والتغييرات التنظيمية على الأعمال التجارية للشركة. وتستند البيانات التطلعية على توقعات الشركة الحالية وتنطوي على مخاطر وشكوك يمكن أن تتسبب في أن تأتي النتائج الفعلية مخالفة ماديا لتلك البيانات الصريحة أو الضمنية في مثل هذه البيانات التطلعية.

‫حقبة جديدة من أسلوب الحياة المتنقل: جي أيه سي موتور تعرض تقنيات أساسية في معرض سيارات غوانغجو 2018

غوانغجو، الصين، 22 تشرين الثاني/نوفمبر، 2018 / بي آر نيوزواير / — تعرض شركة جي أيه سي، شركة صناعة السيارات الصينية الرائدة، تقنياتها الأربع الأساسية – التصميم الصناعي، القوة البيئية، التقنية الذكية وأنظمة القيادة – وتبرز قوتها في الابتكار في معرض سيارات غوانغجو 2018 (“المعرض”) في مجمع معارض الواردات والصادرات الصينية بين 19 – 25 تشرين الثاني/نوفمبر. وبالإضافة إلى ذلك تعرض الشركة كامل خط منتجاتها، بما في ذلك سيارة جي أس 5، وسيارتها المفهوم الجديدة “2+X”، كما أطلقت مرحلة ما قبل البيع لسيارتها المنيفان جي أم 6.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_ajnyj75z/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

وقال يو جون، رئيس شركة  جي أيه سي موتور: “نحن فخورون بإحضار مجموعتنا الكاملة من السيارات، وخاصة  جي أم 6، منتجنا الثاني من سيارات المينيفان، إلى معرض غوانغجو 2018. سيارة الـ جي أم 6، بمهارة التصنيع الأصلية فيها، تم تصميمها خصيصًا للعائلات، وهي تتميز بتصميم متطور حافل بالعواطف العميقة. وتفي السمات الرئيسية الرئيسية لسيارة جي أم 6 – وهي المظهر الخارجي الحاد، والمقصورة الفسيحة، وحلول التنقل التي تعمل بالذكاء الاصطناعي شيون، والسلامة المضمونة – باحتياجات عائلات الطبقة المتوسطة”.

وتتميز هذه السيارة المتوسطة إلى الراقية المستوى بمحركي 1.5 أل و1.3 تي، المقرونين بناقل الحركة ذي الخمس سرعات أو ناقل الحركة الآلي أيسن ذي الست سرعات. ومع تقنيات ضمان الأمان النشطة والسلبية، فضلاً عن تصميم المقاعد اللامحدود، تعتبر سيارة جي أم 6 سيارة حديثة وعملية تعمل على تعزيز قوة  جي أيه سي موتور.

كما كشفت جي أيه سي موتور عن السلسلة الجديدة لسيارات مفهوم الحيز الصغير 2+X في المعرض، والتي تتكون من ثلاثة موديلات: يو 2 للنساء المستقلات، و 2 يو أس  للأزواج و 2 أيه أل أل، وهو موديل مشاركة عام كهربائي مصمم لأسلوب الحياة منخفض الكربون.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_8ntmo4go/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

وقال جانغ فان، نائب رئيس مركز البحث والتطوير في جي أيه سي موتور “إن سلسلة ‘2+X هي مفهوم متطور للسفر في المناطق الحضرية التي تستخدم أحدث التطورات في صناعة السيارات المرتبطة بتطوير السيارات الذكية، المتصلة والكهرباية. ولا يقدم موديل  ‘2+X فقط أفكارنا عن المنصات الكهربائية الذاتية التطوير، والتطبيق الوحداتي فحسب، بل ورغبتنا في توفير السيارات الفاخرة المتميزة بتصاميم مختلفة لتلبية متطلبات السفر المختلفة”.

الابتكار المدفوع
تؤكد جي أيه سي موتور الابتكار التكنولوجي كأساس للنمو المستمر للعلامة التجارية. وهي تعرض أحدث إنجازاتها في مجال التقنيات الذكية، مثل الإصدار الجديد كليا من تقنية  Little Chi، وهو نظام تفاعلي طبيعي للكلام، وتقنية القيادة الذاتية، وحلول التحكم الديناميكي الأكثر تكيفًا في سيارات المعرض.

وإذ هي شركة مسؤولة اجتماعياً، تلتزم جي أيه سي موتور بإستراتيجية التطوير المستدامة وهندسة مركبات موثوقة وصديقة للبيئة. يتميز  أحدث محركاتها 2.0 تي أم، الذي يتم الكشف عنه في المعرض، بكفاءة حرارية تبلغ 38.1٪ وكثافة طاقة تبلغ 70 كيلوواط/ لتر، المصادق عليها من شركة توليد الطاقة وهندسة السيارات الألمانية أف إي في على أنه المحرك الأقل استهلاكا للوقود في العالم.

وتتواصل الأسطورة

وكما قال يو جون، رئيس شركة جي أيه سي موتور في كلمته، فإنه في السنوات العشر المقبلة، ستواصل جي أيه سي موتور السعي نحو بناء علامة تجارية عالمية وشركة عالمية وتحسين تقدمها المستمر للتدويل. في الوقت الحاضر، أنشأت جي أيه سي موتور شبكة مبيعات وخدمات عالمية في 16 دولة، بما في ذلك في مناطق الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا وشرق أوروبا وأفريقيا وأميركا، وإنشاء مراكز بحث وتطوير في لوس أنجلوس ووادي السليكون وديترويت. وبحلول نهاية العام، تخطط جي أيه سي موتور أيضًا لإنشاء شركة مبيعات في أميركا الشمالية. وتبذل  جي أيه سي موتور جهودًا دؤوبة للإبقاء على الأسطورة الدائمة لرحلة المثابرة العظيمة في العالم.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_zsjhmk48/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

هذا العام، شاركت جي أيه سي موتور في معرض موسكو للسيارات للمرة الأولى وأنشأت أول فرع لها في الخارج – شركة جي أيه سي موتور الروسية المحدودة. وقد  جذبت كل هذه الإجراءات العديد من وسائل الإعلام الروسية والموردين لزيارة كشك  جي أيه سي موتور في المعرض.

أحد مراسلي كومرسانت، ألكسندر كاتاييف، هو أحد الإعلاميين الروس الذين زاروا المعرض. وقال: “لقد قمنا بزيارة مركز البحث والتطوير لجي أيه سي موتور  بعد المؤتمر الصحفي للمعرض، وحصلنا على رؤية الصورة الكاملة لجهد جي أيه سي موتور في تصميم وتطوير موديلات جديدة، بالإضافة إلى الحفاظ على جودة إنتاج السيارة. التصميم والجودة، هاتان النقطتان هما بالضبط ما يهتم به المستهلكون في روسيا، ونعتقد أن شركة جي أيه سي موتور ستفوز بالسوق الروسي بجميع موديلاتها.

وقال يو “إن جي أيه سي موتور تتكيف بشكل إيجابي مع اتجاهات السوق الجديدة لتلبية احتياجات العملاء. هدفنا هو توفير نمط حياة متحرك أفضل وأكثر إرضاء للعملاء حول العالم من خلال الاستفادة من خبرتنا في التكنولوجيا والجودة والخدمات”.

نبذة عن شركة جي أيه سي موتور

شركة غوانغجو أوتوموبيل غروب موتور، (جي أيه سي موتور) التي تأسست في العام 2008، هي شركة تابعة لشركة جي أيه سي غروب، وتصنف في المرتبة 202 بين شركات فورتشن العالمية 500. وتقوم الشركة بتطوير وتصنيع سيارات ومحركات وقطع غيار وملحقات السيارات عالية الجودة. وتحتل جي أيه سي الآن المرتبة الأعلى بين جميع شركات السيارات الصينية للسنة السادسة على مؤشر جي دي باور لآسيا والمحيط الهادىء في دراسة الجودة الأولية أس أم، (آي كيو أس) إذ تعرض الشركة استراتيجيتها التي تركز على الجودة من البحث والتطوير في السيارات، إلى التصنيع إلى سلسلة التوريد والمبيعات والخدمات.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة:

فيسبوك: https://www.facebook.com/GACMoto
إنستاغرام: https://www.instagram.com/gac_motor
تويتر: https://twitter.com/gac_motor

اتصالات الإعلام:
سوكي وونغ
86-186-8058-2829+، GACMotor@126.com

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/787930/GAC_MOTOR_president.jpg
الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/787928/GAC_MOTOR_gm6.jpg
الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/787929/GAC_MOTOR_media.jpg

Committee welcomes appointment of new Minister at Home Affairs

The Chairperson of Portfolio Committee on Home Affairs, Mr Hlomani Chauke, welcomes the appointment of Dr Siyabonga Cwele as the new Minister of Home Affairs. The committee is of the view that the appointment of a new executive authority will bring with it innovations aimed at resolving some of the challenges facing the department.

One of the key challenges for the new Minister will be to resolve the lingering challenge of long queues at service points across the country. In addition, the intermittent challenges with server downtime that hampers the rendering of services must be urgently resolved. Also, the committee has emphasised the need to address the ever-increasing legal liabilities facing the department.

The implementation of measures announced by the President to increase tourism numbers and cut red tape to facilitate investment is paramount.

The committee has committed itself to working with the Minister to find workable solutions to the challenges facing the department.

Source: Republic of South Africa