Daily Archives: April 25, 2019

RA Holding Corp. Announcement To U.S. Shareholders – Tax Information

NEW YORK, April 25, 2019 /PRNewswire/ — RA Holding Corp. (“RA Holding” or the “Company”) announced on April 3, 2018 that the Company determined, based on advice from its professional advisors, that it likely would be considered a passive foreign investment company” (“PFIC”) for U.S. federal income tax purposes for its tax year ended June 30, 2017.  Under U.S. federal income tax rules, for existing shareholders, once a company is a PFIC it generally is always treated as a PFIC.  The Company is therefore likely to be considered a PFIC for U.S federal income tax purposes for its tax year ended June 30, 2018.  This may have adverse U.S. tax consequences for certain United States shareholders or other holders of equity interests in the Company.  The Company undertakes no obligation to advise you on the U.S. federal income consequences of the Company becoming a PFIC. You should discuss issues arising from our PFIC status with your own tax advisor. You may contact Mark Sweeting should you or your advisor need further information for that purpose.  If you are a new United States shareholder for tax year ended June 30, 2018, you may contact the Company for further information as to whether RA Holding qualifies as a PFIC based on its June 30, 2018 tax year.

Forward-Looking Statements

The Private Securities Litigation Reform Act of 1995 provides a “safe harbor” for forward-looking statements. This press release includes forward-looking statements that are subject to numerous assumptions, risks and uncertainties that could cause actual results or facts to differ materially from such statements for a variety of reasons, including, but not limited to: our actual results, performance or achievements, or that of our industry, to differ materially from those expressed or implied in any of our forward-looking statements.  Forward-looking statements are those statements which are not statements of historical fact. Forward-looking statements can be identified by forward-looking words such as “expects,” “anticipates,” “intends,” “plans,” “may,” “will,” “believes,” “seeks,” “estimates,” and similar expressions. Shareholders and other readers are cautioned not to place undue reliance on these forward-looking statements, which speak only as of the date on which they are made. The Company undertakes no obligation to update publicly or revise any of the forward-looking statements.

About RA Holding Corp.

RA Holding Corp. is the top level holding company in the group created pursuant to the plan of reorganization of Arcapita Bank B.S.C. (c) and certain affiliates under chapter 11 of the United States Bankruptcy Code.

Contact: Mark Sweeting of Sweeting Finance Limited; E-mail: mark@sweeting1.co.uk

‫تحالف إنتركان يتشارك مع شركة كانفاس ميدتيك للإتيان بأفضل الممارسات في صناعة القنب إلى قادة الحكومات الأفارقة

المؤسسة الرائدة في تعليم المرضى تنضم إلى ندوة تحالف إنتركان مع نائبي وزيرين من ليبيريا وزيمبابوي

فيكتوريا فولز، زيمبابوي، 25 نيسان/أبريل، 2019 / بي آر نيوزواير / — ضمت شركة نيو فرونتير داتا،  وهي شركة بيانات وتحليلات قائمة على التكنولوجيا، متعددة الجنسية، توفر تقارير معلومات الأعمال لصناعة القنب العالمية، شركة كانفاس ميد تيك، كأحدث شريك لها للإتيان بأفضل الممارسات والدروس من تحالف إنتركان إلى سوق القنب الأفريقي.

ومن 24 إلى 25 أيار/مايو، سيستضيف منتدى تحالف إنتركان أفريقيا أول ندوة مغلقة عالية المستوى في المنطقة في شلالات فيكتوريا بزيمبابوي. ستشارك  كانفاس ميد تيك، وهي منصة رائدة للمستهلكين الطبيين الكنديين، إلى جانب 7 شركات رائدة أخرى في سوق القنب العالمي، في مناقشة حول التأثير الاجتماعي والاقتصادي لتشريع استعمال القنّب في أفريقيا وعبرها مع قادة حكوميين إقليميين مثل نائب وزير الصحة من ليبيريا (نوروو هوارد) وأعضاء من وزارات زيمبابوية.

وقال سعادة نورو هوارد، نائب وزير الصحة الليبيري، “أتطلع لحضور ندوة الدراسات الاجتماعية والاقتصادية لنيو فرونتير داتا في أيار/مايو. أسمع عن عملها لصالح حكومة زيمبابوي وأفريقيا. مكتب وزارة الصحة الليبيرية على استعداد لمعرفة المزيد عن التأثير المالي على القضايا التي قد تفيد نظام الرعاية الصحية العام في ليبيريا وجدول أعمالنا الداعم للفقراء “.

يقول شون مونيز، المدير التنفيذي لشركة كانفاس ميد تيك، “يسعدنا الانضمام إلى نيو فرونتير داتا وتحالف إنتركان في هذا الحدث الرائد. نحن حريصون على دعم الدول الأفريقية وأصحاب المصلحة العالميين في مجال القنب فيما يقومون بتطوير طرقً لخدمة مجتمع القنب الطبي المتنامي وتوفير الموارد للتعليم المستمر للمرضى.”

وقال غيادها أغيري دي كارسير، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة نيو فرونتير داتا: “كما نرى من الإعلان الأخير عن وضع أوغندا بالنسبة إلى تصدير القنب الطبي إلى كندا وألمانيا، فمن الواضح أن إفريقيا ستبدأ في لعب دور متزايد الأهمية في استيراد وتصدير القنب إلى جميع أنحاء أوروبا وربما حتى أميركا الشمالية.

يرجى إرسال بريد إلكتروني إلى contact@InterCannAlliance.com لطلب دعوة إلى ندوة  إنتركان أفريقيا أو لمزيد من المعلومات. لمزيد من المعلومات حول  تحالف إنتركان، يرجى زيارة www.intercannalliance.com

حول نيو فرونتير داتا:
تعتبر نيو فرونتير داتا شركة بيانات وتحليلات مستقلة متعددة الجنسيات تعتمد على التكنولوجيا، حيث توفر المعلومات التجارية وإدارة المخاطر لأصحاب المصلحة في صناعة القنب في جميع أنحاء العالم. تم الاستشهاد بتقارير وبيانات نيو فرونتير داتا في أكثر من 80 دولة لإعلام قادة الصناعة. تأسست نيو فرونتير داتا في العام 2014، ويقع مقرها الرئيسي في واشنطن العاصمة ولها مكاتب إضافية في دنفر، كولورادو، ولندن، المملكة المتحدة.
نيو فرونتير داتا لا تتخذ موقفا بشأن مزايا تقنين القنب. لمزيد من المعلومات حول نيو فرونتير داتا، يرجى زيارة: http://www.NewFrontierData.com.

عن كانفاس ميد تيك:

تقدم كانفاس ميد تيك معارف أعمق بمسلك المستهلك من خلال تحليلات القنب، ومنصة تعليم كانفاس مي الرقمية تتضمن موارد يمكن الوصول إليها وقائمة على الأدلة للمستهلكين المهتمين بالتعلم عن فوائد الصحة الممكنة للقنب. https://www.cannvas.com/.

Shanghai Electric Signs MOU with Saudi’s ACWA Power to Co-develop Global Solar Projects

  • The MOU marks an expansion in Shanghai Electric’s operations in Belt and Road Initiative countries.
  • Represents a further step towards ACWA Power’s goal of generating electricity capacity of 150GW of Power by 2030.

DUBAI, United Arab Emirates, April 25, 2019 /PRNewswire/ — Shanghai Electric Group Co., Ltd. (“Shanghai Electric” or “the Group”), a leading multinational power generation and electrical equipment manufacturing conglomerate, has signed a Memorandum of Understanding (MOU) to collaborate with Saudi Arabia’s ACWA Power on global clean energy projects, continuing the group’s expansion into Belt and Road initiative countries (initiative countries).

The two clean-energy providers signed the strategic partnership during a visit by Shanghai Electric’s Chairman and CEO Zheng Jianhua to Saudi Arabia on  April 16. The scope of the cooperation covers a range of energy projects, including gas turbines construction, desalination development, thermal, photovoltaic, solar thermal, wind and combined cycle power generation.

Yi Xiaorong (left), the vice president of Shanghai Electric and Muhammed A.Abunayyan (right), the Chairman of ACWA Power

As part of the “2030 Vision” reform plan, the Saudi government aims to expand renewable energy generation to represent 30% of the country’s energy supply by 2030. Shanghai Electric has worked alongside ACWA Power to construct solar facilities since April 2018 in contribution towards this target.

“This win-win partnership will allow us to work more closely with ACWA Power to develop clean-energy projects globally and to build our brand internationally as we continue to expand operations along initiative countries.” said Zheng, adding that the Group plans to invest more in the region over the next several years.

Shanghai Electric has made efforts to grow overseas. In 2018, the Group’s overseas business income exceeded RMB 11.2 billion (about US$1.67 billion). Approximately 11% of this growth is attributable to global investment enterprise income, international engineering income and export business income.

To support the brand’s expansion, Shanghai Electric follows methods for global development. The first method has seen the company establish new enterprises in nine Belt and Road countries, including Vietnam, India, Saudi Arabia, Iraq and Malaysia. The second concurrent phase of development sees the brand expand its project footprint in initiative countries. Recent wins include the coal-electricity integration project in Pakistan Thar; the solar-thermal power project in Dubai; the power projects in Pakistan Qasim and Sahiwal; and constructions of the Panamanian and Serbian gas turbine projects.

About Shanghai Electric Group Co., Ltd.

Shanghai Electric Group Co., Ltd. (Shanghai Electric), listed in Shanghai and Hong Kong, is a large integrated equipment manufacturing enterprise specialized in energy equipment, industrial equipment and integration services. Since the 1990s, Shanghai Electric’s sales revenues have ranked in the top 3 Chinese equipment manufactures. In 2017, Shanghai Electric was selected as one of the Top 500 Global Manufacturing Companies, entering into the Fortune China Top 500 in the same year. The Group is ranked within the top 100 of ENR’s 2018 Top 250 International Contractors and has a brand value of 70.6 billion yuan.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/877235/Shanghai_Electric.jpg

شركة غريت وول موتورز تطلق ثلاث موديلات من السلسلة بي من سيارات الشحن الصغيرة لديها

 السلسلة تتضمن الشاحنة الصغيرة الثقيلة للركاب، الشاحنة الصغيرة للطرقات الوعرة، والشاحنة الصغيرة التجارية

الإطلاق يمثل الدخول الرسمي لغريت وول موتور إلى سوق الشاحنات الصغيرة الدولي

شنغهاي، 25 نيسان/أبريل، 2019 / بي آر نيوزواير / — أطلقت شركة غريت وول موتورز، وهي أكبر الشركات الصينية المصنعة لسيارات الدفع الرباعي والشاحنات الصغيرة، ثلاث شاحنات صغيرة من إنتاجها، وذلك كجزء من سلسلة شاحناتها الصغيرة بي في معرض سيارات شنغهاي 2019.https://www.multivu.com/players/English/8533351-great-wall-motor-p-series-pickup-range/image/PSeriesBrown_1555966456870-HR.jpg

إطلع على البيان الصحفي التفاعلي المتعدد القنوات هنا: https://www.multivu.com/players/English/8533351-great-wall-motor-p-series-pickup-range/

يمثل طرح السلسلة بي من شاحنات غريت وول موتور  الدخول الرسمي للشركة صانعة السيارات إلى سوق الشاحنات الصغيرة (البيك آب) الدولي. وإذ تم تصميمها باستعمال منصتها  P71 الجديدة، تُعتبر السلسلة بي الإصدار الأول في استراتيجية البيكاب آب  5+N  من غريت وول موتور الثلاثية السنوات.

التصميم الشامل لسيارة بيك آب لنقل الركاب حافل بنقاط القوة. تم تجهيز هذا الموديل بصندوق التروس ZF 8AT  ونظام تعليق خلفي متعدد الوصلات، وهو مزود أيضا بنظام تحكم تلقائي للتكيف أيه سي سي، وموقف سيارات تلقائي، وتدفئة عجلة القيادة، والتحكم عن بعد، والتحكم الصوتي. تم تحسين مجموعة متنوعة من التكوينات في الموديل لإنتاج شاحنات صغيرة عائلية متعددة الاستخدامات تجمع بين الراحة، والقدرة على السير على الطرق الوعرة، وقابلية التحميل.

تم تصميم الشاحنة الصغيرة المخصصة للسير على الطرق الوعرة من السلسلة بي لتكون جريئة وقوية. يأتي الموديل قياسيًا بثلاثة أقفال تفاضلية أمامية وخلفية وخراطيم ومرفاع وقدرة التفاف عالية المرونة والعديد من التكوينات الاحترافية لتمكين السير على الطرق الوعرة، بما في ذلك عمق غوص يبلغ 900 مم. وأصبح هذا الإصدار الاول من أهم الموديلات في معرض السيارات هذا العام.
ومن بين الموديلات الأخرى المعروضة في معرض هذا العام سيارة بيك آب تجارية كهربائية  من السلسلة بي، والتي تم تزويدها بقدرة سير مرة واحدة تصل إلى 500 كم، مما يتيح الشحن الفعال لمدة ساعتين.https://www.multivu.com/players/English/8533351-great-wall-motor-p-series-pickup-range/image/passengerpickup_1555966539798-HR.jpg

سوف تتنافس السلسلة بي من شاحنات البيك آب الصغيرة مع مقابلاتها من شركات سيارات راسخة تنتجها تويوتا وفورد، وهي جزء من طموح شركة صناعة السيارات لتصبح رائدة في قطاع سيارات البيك آب.

عن غريت وول موتورز
تعتبر  غريت وول موتورز، التي تأسست العام 1984، أكبر مصنع لسيارات الدفع الرباعي والبيك اب (الشاحنات الصغيرة) في الصين. وإذ تعتبر واحدة من الشركات الخاصة الـ 10 الأكبر ومن بين مجموعة شركات آسيا الرائعة الـ 50، غريت وول موتور لديها حاليا 30 شركة فرعية قابضة، وأربع قواعد تصنيع، وتوظف أكثر من 60,000 شخص. وإذ تتضمن أربع ماركات في محفظتها – وهي غريت وول، هافال، وي وأورا – وتركيز متزايد على صناعة سيارات الدفع الرباعي، شركة غريت وول موتور تستهدف التركز على تزويد سيارات الدفع الرباعي والشاحنات الصغيرة العالية الجودة للمستهلكين في جميع أنحاء العالم.

لمزيد من المعلومات عن غرين وول موتور، يرجى زيارة: http://www.gwm-global.com

الصورة: https://www.multivu.com/players/English/8533351-great-wall-motor-p-series-pickup-range/image/PSeriesBrown_1555966456870-HR.jpg
الصورة: https://www.multivu.com/players/English/8533351-great-wall-motor-p-series-pickup-range/image/passengerpickup_1555966539798-HR.jpg

 

 

 

Great Wall Motor Unveils Three Models in New P Series Pickup Range

Range Includes Heavy-duty Passenger Pickup Truck, Off-road Pickup Truck, and Commercial Pickup Truck

Launch Marks Great Wall Motor’s Official Entry into International Pickup Truck Market

SHANGHAI, April 25, 2019 /PRNewswire/ — Great Wall Motor Company Limited (Great Wall Motor), China’s largest SUV and pickup manufacturer, has launched three new pickup trucks as part of their new P series at Auto Shanghai 2019.

Experience the interactive Multichannel News Release here: https://www.multivu.com/players/English/8533351-great-wall-motor-p-series-pickup-range/

The release of the P series marks the entry of GWM into the international pickup truck market.

The introduction of Great Wall Motor’s P series marks the automaker’s official entry into the international pickup truck market. Built using the new P71 platform, the P series is the debut release in Great Wall Motor’s three year “5+N” pickup strategy.

The overall design of the P-series passenger pickup is full of power. The model is equipped with ZF 8AT gearbox and multi-link rear suspension and is fitted with ACC adaptive cruise control, automatic parking, steering wheel heating, remote control and voice control. A variety of configurations have been optimized to create versatile family vehicles that combine comfort, off-road, and loadability.

The P-series off-road pickup is designed to be bold and robust. The model comes standard with three front, and rear differential locks, wading hose, winch, tank U-turn and many other professional off-road configurations including a wading depth of 900 mm. The debut became one of the hottest models of this year’s auto show.

Another model on display at this year’s show is the P-series electric commercial pickup, which is equipped with a cruising range of up to 500 km, enabling efficient charging for 2 hours.

Great Wall Motor’s P Series will compete with established pickup trucks produced by Toyota and Ford, and is part of the carmaker’s ambition to become a leader in the pickup segment.

About Great Wall Motor

Founded in 1984, Great Wall Motor Company Limited (Great Wall Motor) is China’s largest SUV and pickup manufacturer. Ranked among China’s top 10 listed private companies and Forbes’ Asia Fabulous 50, Great Wall Motor presently has 30 holding subsidiaries, four manufacturing bases, and employs over 60,000 people. With four brands in their portfolio – Great Wall, Haval, WEY and Ora – and an increased focus on overseas markets, Great Wall Motor aims to provide high-quality SUV and pickup vehicles to customers worldwide.

For more on Great Wall Motor, please visit http://www.gwm-global.com.

The P series passenger pickup combines luxury with convenience for the ultimate off-road experience.

Photo – https://www.multivu.com/players/English/8533351-great-wall-motor-p-series-pickup-range/image/PSeriesBrown_1555966456870-HR.jpg
Photo – https://www.multivu.com/players/English/8533351-great-wall-motor-p-series-pickup-range/image/passengerpickup_1555966539798-HR.jpg

‫تحتفل دار سك العملة الملكية الكندية بمرور 50 عاماً من التقدّم في المسيرة نحو المساواة في الحقوق لمجتمع الميم من الكنديين المُلقّب بـ”LGBTQ2″ مع عملة معدنية من فئة الدولار الواحد موسومة بكلمة “Equality” أي المساواة

تورونتو، في 23 أبريل 2019 /PRNewswire/ — رغم اشتهار الشعب الكندي بقيمه الأخلاقية العالية التي تشمل التعددية والإندماج والمساواة، فإن مجتمع الميم من الكنديين لم يلقَ معاملة متساوية طوال سنوات عديدة. تفتخر دار سك العملة الملكية الكندية اليوم بطرحها في السوق العملة المعدنية من فئة الدولار الواحد للاحتفال بمرور 50 عاماً من التقدّم نحو الاعتراف بحقوق مجتمع الميم من الكنديين.بدأت المرحلة الأولى من المسيرة نحو المساواة لمجتمعات الميم بقانون من البرلمان في العام 1969 نزع الطابع الجرمي عن الأفعال المثلية بالتراضي بين شخصين يبلغان الحادية والعشرين أو أكثر من العمر.وقد بدأ التعامل بالعملة المعدنية الجديدة منذ اليوم، وهي تجمع كلمة المساواة باللغتين الإنجليزية والفرنسية “EQUALITY-ÉGALITÉ” من إبداع الفنان جو أفيراج من فانكوفر. كما تمّ إطلاقها بشكل رسمي في مركز 519 Community Centre في تورونتو بولاية أونتاريو.PY25Sot4

وصرّح وزير المالية والعضو في البرلمان عن وسط تورنتو بيل مورنو قائلاً: “طوال الخمسين سنة الماضية وأكثر، كافح الشعب الكندي لتحصيل حقوقه في أمور الحب والزواج وتأسيس العائلة والعيش بحرية دون إخفاء حقيقته الأصلية، وتعترف العملة المعدنية الموسومة بالمساواة بنجاحاته كما تشجعنا جميعاً على بناء كندا أفضل وأكثر اندماجاً لأننا كلما طبّقنا مبدأ المساواة بشكل أفضل في كندا، أصبحنا بلد أكثر ثراءً مثل العملة المعدنية نفسها.”

كما صرح راندي بواسونو، المستشار الخاص بأمور مجتمع الميم لدى رئيس الوزراء، قائلاً: “اليوم هو نهار مهم لمجتمع الميم ولكل الشعب الكندي مع بدء تداول هذه العملة المعدنية التذكارية. يمثل هذا الأمر فرصة للتأمل بهذا الحدث المهم في تاريخ بلادنا ويذكر أن التقدّم ما زال ضرورياً من أجل تحقيق الإندماج والمساواة لجميع أفراد مجتمع الميم الكنديين.”

صرحت السيدة ماري لومي، الرئيسة والمديرة التنفيذية لدار سك العملة الملكية الكندية، قائلة: “تلعب دار سك العملة دوراً مهمًا في الاحتفال بالثقافة والتاريخ والقيم الكندية عن طريق العملة المعدنية. ويشكل الاحتفال بمرور خمسين عاماً على القرار التاريخي الذي أطلق مسيرة الإصلاحات القانونية للاعتراف بحقوق مجتمع الميم من الكنديين، طريقة عظيمة للإقرار بالإيمان الكندي العميق بالمساواة والإندماج. وتسعى دار سك العملة بشكل مستمر إلى تطبيق تلك القيم في الحياة اليومية ويفتخر موظفوها بمشاركة رسالة المساواة من خلال هذه العملة المعدنية التذكارية الجديدة.”

يعيش الفنان جو أفيراج في فانكوفر لأن اهتمامه المبكر بالرسم والتصوير دفعه إلى تكريس حياته لفنّه بعد تشخيصه بالإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية في العام 1984. ويمثل التصميم الذي ابتدعه للجانب الخلفي للعملة المعدنية احتفاءً مزخرفاً بالمساواة كما يراها مجتمع الميم. وتعكس صورة الوجهين المتشابكين مرونة النوع الاجتماعي وهي قابلة للتأويل إذ قد تعود لشخصين منفردين أو تمثل الجوانب المختلفة لهوية المرء.

ويشمل الجانب الخلفي للعملة كلمتي “EQUALITY” و”ÉGALITÉ” على شريطين مقوّسين بالإضافة إلى التاريخين “1969” و”2019″ للإشارة إلى مرور خمسين عاماً منذ بدء عملية نزع الطابع الجرمي عن الأفعال المثلية في كندا. ويحمل وجه العملة رسماً لسوزانا بلانت يمثل جلالة الملكة إليزابيث الثانية، وهو مستخدم على العملة المعدنية الكندية منذ العام 2003.

حُدّد إصدار تلك العملة بثلاثة ملايين قطعة، وباتت العملة المعدنية “للمساواة” من فئة الدولار الواحد في التداول العام كما أنه سيُعلن قريباً عن توفرها من خلال العديد من مراكز تبادل العملات العامة (فقط في كندا).AfebiPVU

كما يُمكن تجميع تلك العملة المعدنية بلفائف بلاستيكية مميزة من 25 قطعة غير متداولة، تُباع بالتجزئة بسعر 54.95 دولار وصدرت بعدد محدود من 15 ألف لفّة. يُحتفل أيضاً بعمل جو أفيراج الفني بنسخة من عملة المساواة كاملة الألوان خاصة بهواة الجمع مصنوعة من الفضّة الخالص بنسبة 99.99% تُباع بالتجزئة بسعر 49.95 دولار وصدرت بعدد محدود من 15 ألف قطعة.

يمكن طلب تلك القطع المخصصة للجمع عبر الاتصال بدار سك العملة على الرقم 1871-267-800-1 في كندا أو الرقم 6468-268-800-1 في الولايات المتحدة، أو من خلال الموقع الإلكتروني www.mint.ca/equality. كما تتوفر في متاجر دار سك العملة الملكية الكندية بالإضافة إلى الشبكة العالمية للمتعاملين والموزعين لدى دار سك العملة، بما فيها مكاتب البريد الكندي المشاركة.

نبذة عن دار سك العملة الملكية الكندية
تمثل دار سك العملة الملكية الكندية شركة مملوكة للدولة مسؤولة عن سك وتوزيع العملة المعدنية الكندية. حازت الشركة على شهادة “الأيزو 9001” من المنظمة الدولية لتوحيد المقاييس كما تُعد شركة سك العملة من الأوسع والأكثر تنوعاً في العالم لعرضها مجموعة واسعة من منتجات العملة المعدنية المتخصصة ذات الجودة العالية والخدمات ذات صلة على نطاق دولي. للحصول على معلومات إضافية عن العملة ومنتجاتها وخدماتها، يُرجى زيارة الموقع www.mint.ca.

للاطلاع على صور العملة المعدنية الموسومة بكلمة “Equality” أي المساواة التي وُضعت في التداول، يُرجى النقر على الرابط:

https://www.dropbox.com/sh/ozg81gpgxrqvvgx/AACVnYx__2Aq1vhXDcS5ZwKQa?dl=0

‫تحتفل دار سك العملة الملكية الكندية بمرور 50 عاماً من التقدّم في المسيرة نحو المساواة في الحقوق لمجتمع الميم من الكنديين المُلقّب بـ”LGBTQ2″ مع عملة معدنية من فئة الدولار الواحد موسومة بكلمة “Equality” أي المساواة

تورونتو، في 23 أبريل 2019 /PRNewswire/ — رغم اشتهار الشعب الكندي بقيمه الأخلاقية العالية التي تشمل التعددية والإندماج والمساواة، فإن مجتمع الميم من الكنديين لم يلقَ معاملة متساوية طوال سنوات عديدة. تفتخر دار سك العملة الملكية الكندية اليوم بطرحها في السوق العملة المعدنية من فئة الدولار الواحد للاحتفال بمرور 50 عاماً من التقدّم نحو الاعتراف بحقوق مجتمع الميم من الكنديين.بدأت المرحلة الأولى من المسيرة نحو المساواة لمجتمعات الميم بقانون من البرلمان في العام 1969 نزع الطابع الجرمي عن الأفعال المثلية بالتراضي بين شخصين يبلغان الحادية والعشرين أو أكثر من العمر.وقد بدأ التعامل بالعملة المعدنية الجديدة منذ اليوم، وهي تجمع كلمة المساواة باللغتين الإنجليزية والفرنسية “EQUALITY-ÉGALITÉ” من إبداع الفنان جو أفيراج من فانكوفر. كما تمّ إطلاقها بشكل رسمي في مركز 519 Community Centre في تورونتو بولاية أونتاريو.2019 $1 Canadian Circulation Coin - EQUALITY EMBARGO OBV.jpg

وصرّح وزير المالية والعضو في البرلمان عن وسط تورنتو بيل مورنو قائلاً: “طوال الخمسين سنة الماضية وأكثر، كافح الشعب الكندي لتحصيل حقوقه في أمور الحب والزواج وتأسيس العائلة والعيش بحرية دون إخفاء حقيقته الأصلية، وتعترف العملة المعدنية الموسومة بالمساواة بنجاحاته كما تشجعنا جميعاً على بناء كندا أفضل وأكثر اندماجاً لأننا كلما طبّقنا مبدأ المساواة بشكل أفضل في كندا، أصبحنا بلد أكثر ثراءً مثل العملة المعدنية نفسها.”

كما صرح راندي بواسونو، المستشار الخاص بأمور مجتمع الميم لدى رئيس الوزراء، قائلاً: “اليوم هو نهار مهم لمجتمع الميم ولكل الشعب الكندي مع بدء تداول هذه العملة المعدنية التذكارية. يمثل هذا الأمر فرصة للتأمل بهذا الحدث المهم في تاريخ بلادنا ويذكر أن التقدّم ما زال ضرورياً من أجل تحقيق الإندماج والمساواة لجميع أفراد مجتمع الميم الكنديين.”

صرحت السيدة ماري لومي، الرئيسة والمديرة التنفيذية لدار سك العملة الملكية الكندية، قائلة: “تلعب دار سك العملة دوراً مهمًا في الاحتفال بالثقافة والتاريخ والقيم الكندية عن طريق العملة المعدنية. ويشكل الاحتفال بمرور خمسين عاماً على القرار التاريخي الذي أطلق مسيرة الإصلاحات القانونية للاعتراف بحقوق مجتمع الميم من الكنديين، طريقة عظيمة للإقرار بالإيمان الكندي العميق بالمساواة والإندماج. وتسعى دار سك العملة بشكل مستمر إلى تطبيق تلك القيم في الحياة اليومية ويفتخر موظفوها بمشاركة رسالة المساواة من خلال هذه العملة المعدنية التذكارية الجديدة.”

يعيش الفنان جو أفيراج في فانكوفر لأن اهتمامه المبكر بالرسم والتصوير دفعه إلى تكريس حياته لفنّه بعد تشخيصه بالإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية في العام 1984. ويمثل التصميم الذي ابتدعه للجانب الخلفي للعملة المعدنية احتفاءً مزخرفاً بالمساواة كما يراها مجتمع الميم. وتعكس صورة الوجهين المتشابكين مرونة النوع الاجتماعي وهي قابلة للتأويل إذ قد تعود لشخصين منفردين أو تمثل الجوانب المختلفة لهوية المرء.

ويشمل الجانب الخلفي للعملة كلمتي “EQUALITY” و”ÉGALITÉ” على شريطين مقوّسين بالإضافة إلى التاريخين “1969” و”2019″ للإشارة إلى مرور خمسين عاماً منذ بدء عملية نزع الطابع الجرمي عن الأفعال المثلية في كندا. ويحمل وجه العملة رسماً لسوزانا بلانت يمثل جلالة الملكة إليزابيث الثانية، وهو مستخدم على العملة المعدنية الكندية منذ العام 2003.

حُدّد إصدار تلك العملة بثلاثة ملايين قطعة، وباتت العملة المعدنية “للمساواة” من فئة الدولار الواحد في التداول العام كما أنه سيُعلن قريباً عن توفرها من خلال العديد من مراكز تبادل العملات العامة (فقط في كندا).2019 $1 Canadian Circulation Coin - EQUALITY EMBARGO REV.jpg

كما يُمكن تجميع تلك العملة المعدنية بلفائف بلاستيكية مميزة من 25 قطعة غير متداولة، تُباع بالتجزئة بسعر 54.95 دولار وصدرت بعدد محدود من 15 ألف لفّة. يُحتفل أيضاً بعمل جو أفيراج الفني بنسخة من عملة المساواة كاملة الألوان خاصة بهواة الجمع مصنوعة من الفضّة الخالص بنسبة 99.99% تُباع بالتجزئة بسعر 49.95 دولار وصدرت بعدد محدود من 15 ألف قطعة.

يمكن طلب تلك القطع المخصصة للجمع عبر الاتصال بدار سك العملة على الرقم 1871-267-800-1 في كندا أو الرقم 6468-268-800-1 في الولايات المتحدة، أو من خلال الموقع الإلكتروني www.mint.ca/equality. كما تتوفر في متاجر دار سك العملة الملكية الكندية بالإضافة إلى الشبكة العالمية للمتعاملين والموزعين لدى دار سك العملة، بما فيها مكاتب البريد الكندي المشاركة.

نبذة عن دار سك العملة الملكية الكندية
تمثل دار سك العملة الملكية الكندية شركة مملوكة للدولة مسؤولة عن سك وتوزيع العملة المعدنية الكندية. حازت الشركة على شهادة “الأيزو 9001” من المنظمة الدولية لتوحيد المقاييس كما تُعد شركة سك العملة من الأوسع والأكثر تنوعاً في العالم لعرضها مجموعة واسعة من منتجات العملة المعدنية المتخصصة ذات الجودة العالية والخدمات ذات صلة على نطاق دولي. للحصول على معلومات إضافية عن العملة ومنتجاتها وخدماتها، يُرجى زيارة الموقع www.mint.ca.

للاطلاع على صور العملة المعدنية الموسومة بكلمة “Equality” أي المساواة التي وُضعت في التداول، يُرجى النقر على الرابط:

https://www.dropbox.com/sh/ozg81gpgxrqvvgx/AACVnYx__2Aq1vhXDcS5ZwKQa?dl=0

 

جمعية ناشيونال جيوغرافيك وحملة ممثلي الطبيعة تنضمان إلى دول العالم في كندا للدفع بأجندة عالمية طموحة من أجل الطبيعة

تحالف متنام من العلماء والمسؤولين الحكوميين والمنظمات غير الحكومية ورجال الخير يطالبون الدول بحماية 30 بالمئة على الأقل من طبيعة الكوكب بحلول 2030

مونتريال، 25 نيسان/أبريل، 2019 / بي آر نيوزواير / — قبل 18 شهرا فقط من موعد اجتماع القادة العالميين في الصين لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاقية للتصدي لقضايا فقدان التنوع البيولوجي وخفض المعدلات التاريخية للقضاء على الحياة البرية وتخفيف تأثير التغير المناخي وحماية المناطف البرية الأخيرة على الكوكب، تتحد كيانات حكومية وغير حكومية اليوم في مونتريال للدفع بأجندة طموحة من الطبيعة.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/0_m1s6whjc/def_height/400/def_width/400/version/100012/type/1

وإذ تستضيفها الحكومة الكندية، ستهيء قمة أبطال الطبيعة، المسرح لشهر تشرين الأول/أكتوبر 2020 عندما يجتمع صناع القرار في كونمينغ، الصين في مؤتمر الأطراف في اتفاقية التنوع البيولوجي لوضع سياسة عالمية للتنوع البيولوجي للعقد القادم. يبدأ الاجتماع بعد يوم من إعلان وكالة الأنباء الفرنسية (أيه أف بي) Agence France-Presse أن الدراسة النهائية عن حالة التنوع البيولوجي، والتي من المتوقع أن تصدر عن المنبر الحكومي الدولي للعلوم والسياسات في مجال التنوع البيولوجي وخدمات النظم الإيكولوجية، سوف تجد أن اضمحلال الطبيعة وأزمة انقراض الحياة البرية المستمرة هو أسوأ مما كان معروفًا من قبل.
وقال برايان أودونيل، مدير الحملة من أجل الطبيعة والذي سيشارك في القمة هذا الأسبوع: “إن المجتمع العلمي واضح في هذا الشأن: فالأمم بحاجة إلى تسريع وتيرة وسرعة حماية الكوكب قبل فوات الأوان. وفقط من خلال حماية المزيد من الأراضي والمياه، يمكننا حماية الطبيعة لمليارات الأشخاص الذين يعتمدون على المناطق الطبيعية الصحية والوظيفية.”

سينضم ممثلون حكوميون من تشيلي والصين وكوستاريكا وألمانيا والنرويج والمملكة المتحدة، من بين آخرين، إلى الحكومة الكندية هذا الأسبوع في مونتريال. تعكس القمة الرفيعة المستوى الحاجة المتجددة الملحة إلى وضع أهداف جديدة وجريئة وقابلة للتحقيق لحماية المزيد من الأراضي والمحيطات في جميع أنحاء العالم. وكما يقول رجل الخير هانزورغ ويس – الذي تبرع بمليار دولار للحفاظ على الطبيعة – في مقال نشر يوم الاثنين في جريدة تورنتو ستار Toronto Star، هذه القمة هي مهمة للدول لبدء الحديث عن استراتيجيات محددة لحماية الحياة على الأرض.

سوف يركز الحدث، على وجه التحديد، على مجالين أساسيين لنجاح أي برنامج عالمي طموح للطبيعة: تمويل جهود الحماية والحفاظ على الطبيعة الذي تقوده الشعوب الأصلية.

إن الحماية الفعالة لما لا يقل عن 30 في المئة من أراضي الكوكب والمحيطات سوف تتطلب من المجتمع العالمي تخصيص الموارد اللازمة لإدارة الحدائق والمناطق البحرية المحمية وملاذات الحياة البرية وغيرها من المناطق المحفوظة. هناك حاجة إلى موارد للتخطيط، والمراقبة، والتفسير، والدوريات في المناطق المحمية والمحفوظة.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/0_wuvmag69/def_height/400/def_width/400/version/100012/type/1

مجال التركيز الثاني هذا الأسبوع هو أهمية إعطاء الأولوية لجهود الحماية التي تقودها الشعوب الأصلية. على الرغم من أن المجتمعات الأصلية تمثل أقل من 5 في المئة من سكان العالم، إلا أنها تدير أو تملك أكثر من 25 في المئة من مساحة كوكب الأرض التي تشكل 80 percent  من تنوع النباتات والحياة البرية فيها. وفقط من خلال تقييم السيادة وتمكين المجتمعات الأصلية من حماية أراضيها ومياهها التقليدية، ستنجح الأمم في حماية الطبيعة بالمقياس الضروري لحماية الحياة البرية والأماكن البرية.

من أجل وقف موجة فقدان الطبيعة، يقوم تحالف متنامٍ من العلماء ومجموعات السكان الأصليين وقادة الحكومات والمجموعات البيئية وقادة الأعمال والمحسنين بالتحالف حول هدف لحماية ما لا يقل عن 30 في المئة من الكوكب بحلول العام 2030. الأسبوع الماضي، أيدت أكثر من more than 75 groups  في أنحاء العالم هذا الهدف، ونشر 19 من أبرز العلماء في العالم دراسة  Science Advances  لصنع قضية تستند إلى البيانات وتدعمها العلوم لحماية المزيد من الكوكب.

وقال الدكتور إينريك سالا، الباحث المقيم في مؤسسة ناشيونال جيوغرافيك وأحد مؤلفي الدراسة الذين سيشاركون أيضًا في اجتماعات هذا الأسبوع، “العلم واضح: نحن بحاجة إلى حماية 30 في المئة من الكوكب خلال العقد المقبل. ما نحتاج إليه الآن هو القيادة السياسية لإنقاذ العالم الطبيعي الذي يمنحنا الأكسجين الذي نتنفسه، والطعام الذي نأكله، والمياه النقية التي نشربها.”

لقد أظهر العلماء أن الحالة الراهنة للطبيعة قاتمة. يفقد كوكبنا الحياة البرية بمعدل أسرع بالف مرة 1,000 times  من أي وقت مضى في تاريخ البشرية – والمشكلة تزداد سوءًا، وليس أفضل. هناك أعداد هائلة من الأنواع بالفعل التي في طريق الانقراض، بما في ذلك including 14 في المئة من الطيور، و 25 في المئة من الثدييات، و 40 في المئة من البرمائيات.
تشهد المجتمعات عواقب ملموسة من فقدان الطبيعة السريع. يهدد التلوث والصيد الجائر والأنواع الغازية سبل عيش الشعوب؛ يؤدي تدمير الغابات والأراضي الرطبة إلى تدهور جودة الهواء المحلي، مما يجعل الناس أكثر عرضة للأعاصير والفيضانات والكوارث الطبيعية الأخرى؛ يجبر فقدان الملقحات بعض المجتمعات المحلية على الدفع لنباتات الملقحات باليد pay to pollinate. وعلى العكس، فإن الأطفال الذين يعيشون بجوار المناطق المحمية children who live next to protected areas لديهم نتائج صحية واقتصادية أفضل من أولئك الذين لا يفعلون ذلك.

وكما قال هانسورغ ويس في مقاله op-ed هذا الأسبوع :
“سيتطلب الأمر منا جميعًا – عبر الحدود وعبر الأجيال وعبر الثقافات – العمل معًا لحماية عالمنا الطبيعي … توفر قمة أبطال الطبيعة (هذا الأسبوع) فرصة رائعة لرسم مسار مشترك طموح لحماية الطبيعة لجميع الكائنات الحية.”

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/876566/National_Geographic_Baffin_Island.jpg
الشعار: https://mma.prnewswire.com/media/876674/Wyss_Logo.jpg