Daily Archives: July 23, 2019

‫RENBDO، أول طرح أولي للعملة المشفرة المعتمدة من صناديق الإتحاد الأوروبي الغير قابلة للاسترداد

لندن، في 22 يوليو 2019 /PRNewswire/– يسرّ RENBDO.io الإعلان أن أول حملة طرح أولي للعملة المشفرة، الذي ينظمه مشروع الطاقة صديقة البيئة RENBDO، قد اعتُمِد من هيئة صناديق الإتحاد الأوروبي. يمثل مشروع RENBDO محاولة صديقة للبيئة من شركة Eco Smart Energies Ltd سعيًا منها إلى إقامة مزرعة رياح مؤلفة من اثنتي وخمسين عنفة لإنتاج طاقة الرياح. وقبيل الموافقة على الطرح الأولي للعملة المشفرة، سيغطي الإتحاد الأوروبي ما نسبته 70% من احتياجات تمويل المشروع عن طريق الصناديق الغير قابلة للاسترداد لإنتاج الطاقة صديقة البيئة.

أطلقت RENBDO – أي شبكة الطاقة المتجددة المعتمدة على التنظيم اللامركزي – حديثاً حملتها السابقة للطرح الأولي للعملة المشفرة. تهدف هذه الحملة إلى جمع ما تبقى من مخصصات التمويل بنسبة 30%.  وقد بنت RENBDO نظامًا بيئياً لامركزياً حول عملتها الرمزية للطاقة المتجددة “RET”. وقد ابتكرت RENBDO، بخلاف المشاريع التي تطرح عملة رمزية غير قابلة للاستخدام، نظاماً بيئياً حقيقياً يدر أرباحاً على المستثمرين إذ يوازي امتلاك وحدة من RET امتلاك وحدة من أصول الشركة. والأهم من ذلك هو أن 90% من أرباح هذا المشروع سيتم توزيعها بين حاملي العملة الرمزية. 

https://youtu.be/CxL-ql_o62Y 

وقد حوّلت RENBDO المشروع إلى عملة رمزية لضمان توافر فرص أفضل أمام المستثمرين. وسوف يتلقى حاملو عملة RET مبلغاً معيناً من الأرباح بحسب ما يمتلكونه منها. يبلغ في الوقت الحالي سعر كل وحدة من RET ما يعادل 0.495 دولار أمريكي بناءً على الموافقة الصادرة عن هيئة صناديق الإتحاد الأوروبي. يستطيع أي شخص شراء وحدات RET من خلال المساهمة في حملة الطرح الأولي للعملة المشفرة RENBDO. وقد عملت شركة Eco Smart Energies Ltd على الحد من احتمالات التزوير عن طريق استبعاد جميع الوسطاء. ومن المثير للاهتمام أن المستثمرين سوف يدلون بآرائهم في جميع القرارات المهمة المتعلقة بعمليات RENBDO. 

وقد صرّح مارك روبرت بيغينز، رئيس شركة Eco Smart Energies Ltd، قائلاً: “أشعر ببالغ الفخر لإعلامكم أن هيئة صناديق الإتحاد الأوروبي قد اعتمدت حملة الطرح الأولي للعملة المشفرة RENBDO. ونتوجه بالشكر إلى الإتحاد الأوروبي لرعايته وليس لدينا أدنى شك في أن يساعدنا هذا الدعم في تحقيق النجاح.” وأردف: “كما نعتقد أن هذا الخبر رائع بالنسبة لـRENBDO ولكامل مجتمع العملة المشفرة في جميع أنحاء العالم. ومن الممكن أن يساعد الدعم الفعّال من هيئات التجارة والمال الرئيسية مثال الإتحاد الأوروبي في إنجاز الكثير من أجل اعتماد استخدام العملة المشفرة على نطاق واسع.”

سوف تستمر حملة الطرح الأولي للعملة المشفرة RENBDO على مدى خمسة وأربعين يوماً كي تتيح للمستثمرين شراء وحدات RET باستخدام العملات المشفرة إيثريوم وبيتكوين ولايتكوين. يبلغ عدد العملات المشفرة المتوفرة للبيع 80 مليون وحدة مع سقف للحملة بقيمة 39600000 دولاراً. 

للتسجيل في حملة الطرح الأولي للعملة المشفرة RENBDO، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني https://www.renbdo.io

معلومات عن RENBDO: يعني مصطلح RENBDO شبكة الطاقة المتجددة المعتمدة على التنظيم اللامركزي، وهي شركة ناشئة تعمل في مجال العملات المشفرة بهدف إنشاء مزارع رياح لإنتاج الطاقة الصديقة للبيئة. يتمثل الهدف الأساسي من هذا المشروع في جمع التمويل اللازم لتركيب 52 عنفة رياح من خلال طرح أولي للعملة المشفرة.  ابتكرت هذا المشروع شركة Eco Smart Energies Ltd، وهي مؤسسة أنشأتها في عام 2015 مجموعة من المختصين في هذا المجال. وكانت المجموعة تعمل في مجال إنتاج الكهرباء وتوزيعها قبل إطلاق منصة RENBDO.

جهة الاتصال:

الموقع الإلكتروني: http://www.renbdo.io/

البريد الإلكتروني: contact@renbdo.io

مسؤولة الاتصال:  إلنا جيم، بريد إلكتروني elna@renbdo.io،

 

‫OPPO تشيّد مركز تشانغآن للأبحاث والتطوير الجديد لتسريع وتيرة استراتيجية الابتكار العالمية

الشركة تعتزم إنفاق 10 مليارات رنمينبي (حوالي 1.46 مليار دولار أمريكي) على البحث والتطوير هذا العام

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 23 يوليو 2019: أعلنت OPPO عن عزمها على تشييد مركز جديد للأبحاث والتطوير في بلدة تشانغآن بمدينة دونغ غوان ضمن مقاطعة غوانغدونغ الصينية بهدف تعزيز قدراتها في مجالي الأبحاث والتطوير، كما أعلنت أنها ستنفق نحو 10 مليارات يان رنمينببي (تعادل 1.46 مليار دولار) على الأبحاث والتطوير هذا العام. وجاء ذلك خلال احتفالية خاصة أقامتها الشركة بهذه المناسبة. وإلى جانب مراكزها الحالية المتخصصة بهذا المجال، ستشكل المنشأة الجديدة محركاً قويّاً لدفع عجلة أبحاث الشركة وتسريع وتيرة ابتكاراتها المتواصلة وصولاً إلى حقبة أكثر تطوراً من الاتصال الذكي.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_15mnryds/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

ولدى استكماله، يتوقع للمركز الجديد الذي يعد إحدى أبرز مبادرات مدينة دونغ غوان الرامية إلى دفع عجلة التطوير في منطقة خليج قوانغدونغ وهونغ كونغ وماكاو الكبرى، أن يحتضن 5 آلاف موظف متخصص في الأبحاث والتطوير. وبوصفه محرك البحث والتطوير العالمي للشركة، فإن مركز تشانغآن للأبحاث والتطوير  الجديد الذي ستنشئه OPPO سيكون مسؤولاً عن عمليات البحث والتطوير والتصميم والاختبار المتعلقة بطيف واسع من الأجهزة الذكية، بما فيها الهواتف الذكية ومنتجات إنترنت الأشياء، وسيدعم المركز رسالة OPPO الرامية إلى تقديم أجهزة ذكية سبّاقة وخدمات متطورة لحقبة الاتصال الذكي.

وفي هذا السياق، قال أندي شي، رئيس OPPO في الشرق الأوسط وأفريقيا: “يسعدنا الإعلان رسمياً عن مركز تشانغآن للأبحاث والتطوير  الجديد، والذي سيلعب دوراً استراتيجياً في إطار جهود OPPO في هذا المجال، إضافة إلى تحسين الإمكانات التقنية للشركة وتسريع وتيرة تطبيق استراتيجية البحث والتطوير وتحقيق أهدافها”.

وأضاف: “سيتم تشييد المشروع وفقاً لأرقى المعايير الصناعية، ولن ندخر جهداً في جعل مركز الأبحاث والتطوير الجديد تحفة عمرانية فريدة من نوعها في قطاع الابتكار العلمي والتكنولوجي في غوانزو – شنزن، لتساعد في تعزيز تطور منطقة خليج قوانغدونغ وهونغ كونغ وماكاو الكبرى”.
نموذج معماري لمركز تشانغآن للأبحاث والتطوير  الجديد

نموذج معماري لمركز تشانغآن للأبحاث والتطوير  الجديد

وباعتبارها شركة تقنية رائدة في منطقة الخليج الكبرى بالصين، تحرص OPPO باستمرار على المشاركة في تطوير مجمعات صناعية تقنية متطورة في المنطقة. فقد أعلنت الشركة في شهر فبراير عن تشييد مركز تصنيعي ذكي في الحي الجديد في بلدة تشانغآن بمدينة دونغ غوان. سيتم استخدامه لأغراض الإنتاج وضبط الجودة للأجهزة الذكية وملحقات الحاسوب.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_k6z8hfhy/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

والمركز الجديد من تصميم شركة الفنون العمرانية العالمية “كون بيديرسن فوكس أسوشياتس” بالتعاون مع مجموعة من أرفع المتخصصين الاستشاريين، وسيغطي مساحة قدرها نحو 82 ألف متر مربع، ويتألف من 10 أبراج زجاجية، تضم مكاتب ومركز لصقل المواهب، ومركز للبحث والتطوير، ومركز أبحاث إنترنت الهواتف المتحركة ومركز للاختبارات. ويبلغ ارتفاع برج المكاتب 249.5 متراً وسيمثل لدى استكماله تحفة مذهلة تطل على الأفق الخلاب لمدينة دونغ غوان.

لمزيد من التفاصيل، يرجى التواصل مع:
فريق العلاقات العامة لشركة
OPPO
البريد الإلكتروني: oppo.mena@bcw-global.com

نبذة عن  OPPO

OPPO هي علامة تجارية عالمية رائدة في مجال الهواتف الذكية، تعنى بتصنيع هواتف مفعمة بالفن والتقنية المبتكرة. تقدم  OPPO للمستهلكين تجربة رقمية غامرة تعكس العناصر الأساسية للعلامة التجارية: الشباب، رسم الاتجاهات الجديدة والجمال.

دأبت شركة OPPO على مدى السنوات العشر الماضية على تصنيع الهواتف الذكية المزودة بأحدث تقنيات التصوير الجوّال. وتعد OPPO العلامة التجارية الأولى لتطوير صور السيلفي من خلال إطلاق هواتف ذكية مزودة بكامرتين أماميتين بدقة 5 ميغابيكسل و16 ميغابيكسل، وهي أيضاً العلامة التجارية الأولى في طرح الكاميرا الدوارة المزودة بمحرك، وميزة Ultra HD  وتقنية التقريب بالكاميرا المزدوجة x5.

في العام 2017، تم تصنيف OPPO رابع علامة تجارية للهواتف الذكية على مستوى العالم، وفقاً لأبحاث IDC (شركة البيانات الدولية). تتواجد شركة OPPO اليوم في 40 دولة في مناطق مختلفة ولديها 6 مراكز أبحاث حول العالم تحرص من خلالها على توفير تجربة غامرة لهواتفها الذكية وكاميراتها.

OPPO الشرق الأوسط وأفريقيا

في العام 2015، دخلت OPPO السوق المصري. وفي عام 2016، افتتحت الشركة أول مركز لها في الشرق الأوسط وأفريقيا في القاهرة لتعزز مكانتها في عدة دول في المنطقة منها مصر، والجزائر، وتونس، والمغرب، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، وعمان، وكينيا، ونيجيريا.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_kpfmzo8b/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

أنشأت OPPO مصنعها في الجزائر في عام 2017، الأمر الذي جعل OPPO أول علامة تجارية صينية تنشئ مصنعًا في شمال إفريقيا.

واستناداً إلى رؤى المستهلكين المحليين في كل دولة، تقدم OPPO MEA منتجاتها بما يتماشى مع أذواق المستهلكين، بما في ذلك تعريب التسويق، للتواصل بشكل أفضل مع العملاء الشباب المحليين؛ وتوطين فريق العمل، لمعرفة المزيد من المستهلكين المحليين لدينا وتقديم خدمة أفضل للمستهلكين.

خلال العام الماضي، بدأت OPPO بتخصيص خط إنتاجها في منطقة الشرق الأوسط على وجه التحديد. وقد شمل ذلك إطلاق الهاتف الذكي الرائد OPPO Find X وإدخال مجموعة R. وتسعى OPPO لمواصلة تطوير خط إنتاجها المحلي لتقديم المزيد من المنتجات المتميزة للمستهلكين الشباب في المنطقة.

https://mma.prnewswire.com/media/948390/OPPO_New_Center.jpg
https://mma.prnewswire.com/media/948391/OPPO_New_Changan_Center.jpg
https://mma.prnewswire.com/media/948392/OPPO_New_RD_Center.jpg

السعودية تسعى إلى إنشاء أول مسار هايبرلوب تجريبي طويل المدى في العالم بالاشتراك مع فيرجن هايبر لوب ون

 هيئة المدن الاقتصادية السعوديةتستعد لإحداث قفزات اقتصادية تخلق فرص عمل مميزة وتستكشف آفاق البحث والتطوير والاختبار ومنشآت التصنيع المتقدمة التي ستجعل الهايبر لوب حقيقة واقعة في الشرق الاوسط

Virgin Hyperloop One Saudi Arabia

Saudi Arabia’s Economic City Authority Secretary-General Mohanud A. Helal and Virgin Hyperloop One CEO Jay Walder sign an MoU to conduct a study to build the world’s longest test and certification hyperloop track in Jeddah.

لاس فيجاس، نيفادا، 25 يوليو/حزيران، 2019 – أعلنت شركة فيرجن هايبرلوب ون، شركة الهايبر لوب الوحيدة في العالم التي تختبر بنجاح تقنية الهايبر لوب على نطاق واسع، اليوم عن شراكة تطويرية مع هيئة المدن الاقتصادية السعودية لإجراء دراسة بغية إنشاء أطول مسار هايبرلوب تجريبي واعتمادي في العالم وكذلك مركز للبحث والتطوير ومنشأة لتصنيع مركبات هايبرلوب شمال مدينة جدة.

يأتي إعلان اليوم في موقع اختبارات هايبر لوب واسع النطاق لشركة فيرجن هايبر لوب ون في صحراء نيفادا خلال الزيارة التي قام بها هذا الأسبوع وفد رفيع المستوى برئاسة الأمين العام مهند هلال. وستلقي الدراسة الضوء على مدينة الملك عبد الله الاقتصادية (KAEC)، الواقعة على بعد 100 كيلومتر شمال ميناء جدة على البحر الأحمر. وسيوفر المشروع، الذي سيشمل مساراً للاختبارات وإصدار شهادات الاعتماد يبلغ طوله 35 كيلومتراً، فرصاً لتطوير تقنيات لتقنيات محددة لنظم نقل تقنية هايبرلوب، وتطوير خبرات محلية في السعودية يمكن استغلالها تجارياً والارتقاء بها. وستُيسر الدراسة أيضاً إنشاء سلاسل إمداد محلية لمنظومة هايبرلوب وتسريع تجمعات الابتكار في شتى أنحاء المملكة.

وصرح مهند هلال، الأمين العام لهيئة المدن الاقتصادية، قائلاً: “إن شراكتنا مع شركة فيرجن هايبرلوب ون مصدر فخر لنا وللسعودية كلها. وبينما نواصل العمل على إرساء قواعد الأعمدة الاستراتيجية لرؤية 2030، فإن نقل التقنية وفرص خلق وظائف في مجال التقنية المتقدمة التي ستتمخض عن هذه العلاقة أمر محوري لتقدمنا كأمة ومساعينا لخلق فرصٍ لشبابنا الواعد. كما أن وجود الهايبرلوب في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية سيكون بمثابة حافز لوادي سليكون سعودي وسيدفع عجلة جهود تطوير البرمجيات التي نقوم بها وأبحاثنا في التقنية المتقدمة والمجالات الصناعية”.

وبالتوازي مع تنفيذ الدراسة، ستتعاون كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال في تطوير ورقة علمية أكاديمية ترسم الخطوط العريضة للأثر الاقتصادي لإنشاء مركز التميز لتقنية الهايبرلوب في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية وستعمل على نشرها. وبالإضافة إلى ذلك، سيقوم خبراء من جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية بزيارة إلى منشأة اختبارات شركة فيرجن هايبرلوب ون في نيفادا لإجراء مراجعة فنية، وبعدها ستُنشر الورقة العلمية الأكاديمية.

ويقول جاي والدر، الرئيس التنفيذي لشركة فيرجن هايبرلوب ون: “مع صدور رؤية 2030، أظهرت المملكة إرادة جريئة تمضي قدماً نحو ابتكار حلول تغيير قواعد اللعبة. إن نظام هايبرلوب سيعمل على تمكين المملكة من أن تصبح قوة عالمية في مجال النقل، وأن ترعى ثقافة الابتكار وريادة الأعمال في البلاد، فضلاً عن تطوير القوى العاملة التي تتميز بالمعرفة والإبداع. إنني أتطلع إلى هذا التعاون مع شركائنا الطموحين في المملكة لتحويل هذه التقنية لتصبح أحد أهم حلول النقل الجماعي”.

تقدم تقنية هايبرلوب ون أنابيب منخفضة الضغط تحمل “كبسولات” للركاب أو البضائع حسب الطلب بسرعات تصل إلى 1080 كيلومتر في الساعة. وتستطيع تقنية هايبرلوب أن تقلل من أوقات الرحلات في كافة أنحاء المملكة وتقديم تجربة الوصول للوجهة مباشرة حسب الطلب بسرعات تفوق ثلاثة أضعاف سرعة السكك الحديدية عالية السرعة، مما يزيد بشكل كبير من ربط جميع أنحاء البلاد ببعضها، بل وبدول مجلس التعاون الخليجي، والذي يضم المملكة العربية السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة وقطر والبحرين وسلطنة عمان. وسيستغرق السفر من الرياض إلى جدة 76 دقيقة (أكثر من 10 ساعات حالياً باستخدام الجسر البري لحركة الركاب والشحن)، مما يجعل من المملكة بوابة إلى ثلاث قارات. كما سيستغرق السفر من الرياض إلى أبو ظبي 48 دقيقة (أكثر من 8.5 ساعة حالياً).

الأصول الإعلامية

يمكنكم الاطلاع على الأصول الإعلامية لشركة فيرجن هايبرلوب ون هنا

نبذة عن شركة فيرجن هايبرلوب ون

فيرجن هايبرلوب ون هي الشركة الوحيدة في العالم التي نجحت في اختبار تقنية هايبرلوب على نطاق واسع، حيث أطلقت أول وسيلة جديدة للنقل الجماعي منذ أكثر من 100 عام. نجحت الشركة في تشغيل عربة هايبرلوب بشكل كامل باستخدام الدفع الكهربائي والتعليق الكهرومغناطيسية في ظل ضغط منخفض خالي من الهواء، لتقدم بذلك نوعاً جديد من وسائل النقل يمتاز بكونه أسرع وأكثر أمانًا وأقل تكلفة وأكثر استدامة من الوسائل القائمة حالياً. وتعمل الشركة الآن مع الحكومات والشركاء والمستثمرين حول العالم لجعل الهايبرلوب حقيقة واقعة خلال سنوات وليس عقود. ولدى الشركة حالياً مشاريع قيد التنفيذ في ميسوري وتكساس وكولورادو والغرب الأوسط والهند والسعودية والإمارات العربية المتحدة. تعرف على المزيد حول تقنية شركة فيرجن هايبرلوب ون ورؤيتها والمشاريع الجارية هنا.

جهات الاتصال الإعلامية

فيرجن هايبرلوب ون
رايان كيلي
رئيس قسم التسويق والاتصالات
press@hyperloop-one.com
هاتف: 1869-442-610-1+

https://www.globenewswire.com/NewsRoom/AttachmentNg/e746dc58-3cc2-486d-a975-717b1bce0068

 

السعودية تسعى إلى إنشاء أول مسار هايبرلوب تجريبي طويل المدى في العالم بالاشتراك مع فيرجن هايبر لوب ون

 هيئة المدن الاقتصادية السعوديةتستعد لإحداث قفزات اقتصادية تخلق فرص عمل مميزة وتستكشف آفاق البحث والتطوير والاختبار ومنشآت التصنيع المتقدمة التي ستجعل الهايبر لوب حقيقة واقعة في الشرق الاوسط

Virgin Hyperloop One Saudi Arabia

Saudi Arabia’s Economic City Authority Secretary-General Mohanud A. Helal and Virgin Hyperloop One CEO Jay Walder sign an MoU to conduct a study to build the world’s longest test and certification hyperloop track in Jeddah.

لاس فيجاس، نيفادا، 25 يوليو/حزيران، 2019 – أعلنت شركة فيرجن هايبرلوب ون، شركة الهايبر لوب الوحيدة في العالم التي تختبر بنجاح تقنية الهايبر لوب على نطاق واسع، اليوم عن شراكة تطويرية مع هيئة المدن الاقتصادية السعودية لإجراء دراسة بغية إنشاء أطول مسار هايبرلوب تجريبي واعتمادي في العالم وكذلك مركز للبحث والتطوير ومنشأة لتصنيع مركبات هايبرلوب شمال مدينة جدة.

يأتي إعلان اليوم في موقع اختبارات هايبر لوب واسع النطاق لشركة فيرجن هايبر لوب ون في صحراء نيفادا خلال الزيارة التي قام بها هذا الأسبوع وفد رفيع المستوى برئاسة الأمين العام مهند هلال. وستلقي الدراسة الضوء على مدينة الملك عبد الله الاقتصادية (KAEC)، الواقعة على بعد 100 كيلومتر شمال ميناء جدة على البحر الأحمر. وسيوفر المشروع، الذي سيشمل مساراً للاختبارات وإصدار شهادات الاعتماد يبلغ طوله 35 كيلومتراً، فرصاً لتطوير تقنيات لتقنيات محددة لنظم نقل تقنية هايبرلوب، وتطوير خبرات محلية في السعودية يمكن استغلالها تجارياً والارتقاء بها. وستُيسر الدراسة أيضاً إنشاء سلاسل إمداد محلية لمنظومة هايبرلوب وتسريع تجمعات الابتكار في شتى أنحاء المملكة.

وصرح مهند هلال، الأمين العام لهيئة المدن الاقتصادية، قائلاً: “إن شراكتنا مع شركة فيرجن هايبرلوب ون مصدر فخر لنا وللسعودية كلها. وبينما نواصل العمل على إرساء قواعد الأعمدة الاستراتيجية لرؤية 2030، فإن نقل التقنية وفرص خلق وظائف في مجال التقنية المتقدمة التي ستتمخض عن هذه العلاقة أمر محوري لتقدمنا كأمة ومساعينا لخلق فرصٍ لشبابنا الواعد. كما أن وجود الهايبرلوب في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية سيكون بمثابة حافز لوادي سليكون سعودي وسيدفع عجلة جهود تطوير البرمجيات التي نقوم بها وأبحاثنا في التقنية المتقدمة والمجالات الصناعية”.

وبالتوازي مع تنفيذ الدراسة، ستتعاون كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال في تطوير ورقة علمية أكاديمية ترسم الخطوط العريضة للأثر الاقتصادي لإنشاء مركز التميز لتقنية الهايبرلوب في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية وستعمل على نشرها. وبالإضافة إلى ذلك، سيقوم خبراء من جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية بزيارة إلى منشأة اختبارات شركة فيرجن هايبرلوب ون في نيفادا لإجراء مراجعة فنية، وبعدها ستُنشر الورقة العلمية الأكاديمية.

ويقول جاي والدر، الرئيس التنفيذي لشركة فيرجن هايبرلوب ون: “مع صدور رؤية 2030، أظهرت المملكة إرادة جريئة تمضي قدماً نحو ابتكار حلول تغيير قواعد اللعبة. إن نظام هايبرلوب سيعمل على تمكين المملكة من أن تصبح قوة عالمية في مجال النقل، وأن ترعى ثقافة الابتكار وريادة الأعمال في البلاد، فضلاً عن تطوير القوى العاملة التي تتميز بالمعرفة والإبداع. إنني أتطلع إلى هذا التعاون مع شركائنا الطموحين في المملكة لتحويل هذه التقنية لتصبح أحد أهم حلول النقل الجماعي”.

تقدم تقنية هايبرلوب ون أنابيب منخفضة الضغط تحمل “كبسولات” للركاب أو البضائع حسب الطلب بسرعات تصل إلى 1080 كيلومتر في الساعة. وتستطيع تقنية هايبرلوب أن تقلل من أوقات الرحلات في كافة أنحاء المملكة وتقديم تجربة الوصول للوجهة مباشرة حسب الطلب بسرعات تفوق ثلاثة أضعاف سرعة السكك الحديدية عالية السرعة، مما يزيد بشكل كبير من ربط جميع أنحاء البلاد ببعضها، بل وبدول مجلس التعاون الخليجي، والذي يضم المملكة العربية السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة وقطر والبحرين وسلطنة عمان. وسيستغرق السفر من الرياض إلى جدة 76 دقيقة (أكثر من 10 ساعات حالياً باستخدام الجسر البري لحركة الركاب والشحن)، مما يجعل من المملكة بوابة إلى ثلاث قارات. كما سيستغرق السفر من الرياض إلى أبو ظبي 48 دقيقة (أكثر من 8.5 ساعة حالياً).

الأصول الإعلامية

يمكنكم الاطلاع على الأصول الإعلامية لشركة فيرجن هايبرلوب ون هنا

نبذة عن شركة فيرجن هايبرلوب ون

فيرجن هايبرلوب ون هي الشركة الوحيدة في العالم التي نجحت في اختبار تقنية هايبرلوب على نطاق واسع، حيث أطلقت أول وسيلة جديدة للنقل الجماعي منذ أكثر من 100 عام. نجحت الشركة في تشغيل عربة هايبرلوب بشكل كامل باستخدام الدفع الكهربائي والتعليق الكهرومغناطيسية في ظل ضغط منخفض خالي من الهواء، لتقدم بذلك نوعاً جديد من وسائل النقل يمتاز بكونه أسرع وأكثر أمانًا وأقل تكلفة وأكثر استدامة من الوسائل القائمة حالياً. وتعمل الشركة الآن مع الحكومات والشركاء والمستثمرين حول العالم لجعل الهايبرلوب حقيقة واقعة خلال سنوات وليس عقود. ولدى الشركة حالياً مشاريع قيد التنفيذ في ميسوري وتكساس وكولورادو والغرب الأوسط والهند والسعودية والإمارات العربية المتحدة. تعرف على المزيد حول تقنية شركة فيرجن هايبرلوب ون ورؤيتها والمشاريع الجارية هنا.

جهات الاتصال الإعلامية

فيرجن هايبرلوب ون
رايان كيلي
رئيس قسم التسويق والاتصالات
press@hyperloop-one.com
هاتف: 1869-442-610-1+

https://www.globenewswire.com/NewsRoom/AttachmentNg/e746dc58-3cc2-486d-a975-717b1bce0068

 

Saudi Arabia Looks to Build World’s First Long-Range Hyperloop Test Track In Partnership with Virgin Hyperloop One

Poised to Create Sizable Economic and Job Impacts, the Kingdom’s Economic City Authority To Explore R&D, Testing and Advanced Manufacturing Facilities to Make Hyperloop a Reality in Middle East

Virgin Hyperloop One Saudi Arabia
Saudi Arabia’s Economic City Authority Secretary-General
Mohanud A. Helal and Virgin Hyperloop One CEO Jay Walder
sign an MoU to conduct a study to build the world’s longest
test and certification hyperloop track in Jeddah.

LOS ANGELES, July 23, 2019 (GLOBE NEWSWIRE) — Virgin Hyperloop One, the only hyperloop company in the world to successfully test its hyperloop technology at scale, today announced a development partnership with the Saudi Arabia’s Economic City Authority (ECA) to conduct a study to build the world’s longest test and certification hyperloop track, as well as a research and development center and hyperloop manufacturing facility north of Jeddah.

Today’s announcement took place this week at Virgin Hyperloop One’s Los Angeles headquarters during a visit from a senior delegation of Saudia Arabia’s Economic City Authority, led by Secretary-General Mohanud A. Helal. The study will focus on King Abdullah Economic City (KAEC), located 100 kilometers north of the Red Sea port of Jeddah. The project, which would include a 35-kilometer test and certification track, will create opportunities for the development of specific hyperloop technologies and develop local expertise in Saudi Arabia which be commercialized and scaled. The study will also facilitate the development of localized hyperloop supply chains and the acceleration of innovation clusters across the Kingdom.

“Our partnership with Virgin Hyperloop One is a matter of pride for us and all of Saudi Arabia,” said Secretary General Mohanud A. Helal. “As we continue to help deliver the strategic pillars of Vision 2030, technology transfer and high-tech job creation opportunities that this relationship will bring are fundamental to our progress as a nation and our efforts to create opportunities for our bright young people. Having hyperloop at King Abdullah Economic City is going to act as a catalyst for a Saudi Silicon Valley effect and galvanize our software development, high technology research, and manufacturing industries,” he added.

In parallel to the implementation of the Study, Prince Mohammad bin Salman College of Business and Entrepreneurship will collaborate on the creation and publication of an academic paper outlining the economic impact of a Hyperloop Center of Excellence in KAEC. Additionally, experts from King Abdullah University of Science and Technology (KAUST) will visit the Virgin Hyperloop One testing facility in Nevada to conduct a technical review, followed by the publication of an academic paper.

“With Vision 2030, the Kingdom has demonstrated bold leadership to advance game-changing solutions. A hyperloop system could help enable Saudi Arabia to become a global transportation powerhouse, nurture the nation’s innovation and entrepreneurial culture, and grow an innovative knowledge workforce,” said Jay Walder, CEO, Virgin Hyperloop One. “I look forward to this collaboration with our visionary partners in the Kingdom of Saudi Arabia to turn this technology into a mass transportation solution.”

“The U.S.-Saudi Arabian Business Council congratulates the Economic Cities Authority and Virgin Hyperloop One on this historic initiative for the future of transportation and mobility in the Kingdom of Saudi Arabia,” said Abdallah S. Jum’ah, Saudi Co-Chairman, U.S.-Saudi Arabian Business Council and Former CEO, Saudi Aramco.

Virgin Hyperloop One’s technology features depressurized tubes that carry on-demand passenger or cargo “pods” at speeds up to 1080 kilometers per hour. With speeds three times faster than high-speed rail and an on-demand, direct to destination experience, hyperloop technology can reduce journey times across Saudi Arabia, exponentially increasing connectivity across not only across the country but throughout the Gulf Corporation Council (GCC), which includes the countries of Saudi Arabia, Kuwait, the United Arab Emirates, Qatar, Bahrain, and Oman. Traveling from Riyadh to Jeddah would take 76 minutes (currently over 10 hours) utilizing the land bridge for both passenger and freight movement, positioning Saudi Arabia as the gateway to three continents. Traveling from Riyadh to Abu Dhabi would take 48 minutes (currently over 8.5 hours).

Media Assets
Virgin Hyperloop One’s media assets can be found here.

About Virgin Hyperloop One
Virgin Hyperloop One is the only company in the world that has successfully tested its hyperloop technology at scale, launching the first new mode of mass transportation in over 100 years. The company successfully operated a full-scale hyperloop vehicle using electric propulsion and electromagnetic levitation under near-vacuum conditions, realizing a fundamentally new form of transportation that is faster, safer, cheaper, and more sustainable than existing modes. The company is now working with governments, partners, and investors around the world to make hyperloop a reality in years, not decades. They currently have projects underway in Missouri, Texas, Colorado, the Midwest, India, KSA, and the UAE. Learn more about Virgin Hyperloop One’s technology, vision, and ongoing projects here.

A photo accompanying this announcement is available at https://www.globenewswire.com/NewsRoom/AttachmentNg/e746dc58-3cc2-486d-a975-717b1bce0068

Media Contacts
Virgin Hyperloop One
Ryan Kelly
Head of Marketing and Communications
press@hyperloop-one.com
Tel: +1-610-442-1896

Chinese property developer Country Garden makes Fortune Global 500 list for third consecutive year

The company moves up to the 177th position on the 2019 list

FOSHAN, China, July 23, 2019 /PRNewswire/ — The 2019 edition of the Fortune Global 500 list was formally released on the evening of July 22, with Wal-Mart, Sinopec, and Shell Oil Company owning the top three spots. The Fortune Global 500 companies in the aggregate recorded total operating revenue of US$32.7 trillion, up 8.9 per cent year-on-year, while their profit reached a new high at US$2.15 trillion, up 14.5 per cent. The net profit margin climbed to 6.6 per cent, while the return on net assets advanced to 12.1 per cent.

The Fortune Global 500 is a proven authority in terms of global company rankings based on operating revenue. The rankings indicate the latest development trends among the world’s largest companies.

Chinese companies dominated the list, with 129 of them claiming a place, outnumbering their American counterparts (121 entries). Sinopec, PetroChina and State Grid Corporation of China were the top three Chinese performers, demonstrating that despite a sluggish global economy, China has maintained stable growth, bolstered by the outstanding achievements of China-based firms.

Despite the downturn in the overall Chinese real estate market in the second half of last year and a series of policies put in place to put a brake on the market, Chinese property developers posted outstanding financial results. Five Chinese real estate firms took their places on the list, unchanged year on year, with two companies among the top 200 for the first time. Country Garden (02007.HK) posted revenue of US$57.3087 billion, representing a year-on-year rise of 70.7 per cent. The firm moved up to 177th place in 2019, up 176 positions since last year as well as the biggest upward move for any single company on the list. This year marked Country Garden’s inclusion in the list for the third consecutive year since its first appearance on the list in 2017, a testament to fast improvements in its strength and size.

Country Garden’s rankings on the Fortune Global 500 list
Year Ranking Up
2017 (First appearance on the list) 467
2018 353 114
2019 177 176
Source: Fortune Global 500 list

Country Garden maintained strong growth in both revenue and profit for 2018. According to the financial statement for 2018, the company’s contracted sales jumped 31.25 per cent year-on-year to 501.88 billion yuan, while revenue advanced 67.1 per cent to 379.08 billion yuan. Net profit clocked in at 48.54 billion yuan, up 68.8 per cent, while profit attributable to shareholders stood at 34.62 billion yuan, up 32.8 per cent.

Annual results for the year ended 31 December 2018

The leading Chinese property developer recorded sales of 281.95 billion yuan for the first half of 2019, maintaining strong growth momentum. In early 2019, with real estate, modern agriculture and robotics identified as three core businesses, the company announced new plans to become a high-tech comprehensive provider of lifestyle solutions for a better world catering to changing market demands and development trends.

Country Garden has become one of the constituents of FTSE China 50 Index, Hang Seng China 25 Index and MSCI Global Standard Indices. The firm has also been included in Hang Seng Composite Index, Hang Seng Mainland 100 and Hang Seng China Enterprises Index, demonstrating that the firm’s growth in corporate size, strong profitability and promising growth potential have been recognized by institutional investors. Country Garden is rated ‘BBB-‘ by Fitch, ‘BB+’ by S&P and ‘Ba1’ by Moody’s (stable outlook), all of which is strong evidence that the three international authoritative credit rating agencies have confidence in the company’s future.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/950103/Country_Garden_Holdings.jpg

‫‫باستخدام علاج Y90 TheraSphere™: توصيات للعلاج المختص بسرطان الكبد نشرتها مجموعة دولية متعددة التخصصات

مدعومة من بيانات المقارنة لدراسة Dosisphere ( المرحلة الثانية من الدراسة العشوائية لقياس الجرعات متعددة المراكز)

 لندن، 23 يوليو / تموز، 2019 /PRNewswire/ — أعلنت اليوم “BTG plc” (المعروفة في سوق لندن للأسواق المالية باسم: بي تي جي)، الشركة العالمية في مجال الرعاية الصحية، عن صدور توصيات بتوافق الآراء للعلاج الشخصي لسرطان خلايا الكبد (HCC) ثيراسفير “TheraSphere™” الصادر بواسطة مجموعة عمل دولية متعددة التخصصات1. وبالإضافة لذلك، تدعم البيانات المستمدة من دوسيسفير “Dosisphere” المرحلة الثانية من تجربة قياس الجرعات باستخدام التصوير الطبي بأشعة جاما / الأشعة المقطعية (MAA SPECT/CT) استنادًا إلى قياس الجرعات الشخصية المحتملة2.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_czndrvdj/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

وفي هذا الشأن، نال البروفيسور “Etienne Garin”، اختصاصي الطب النووي من مركز يوجين ماركيز لعلاج الأورام “Cancer Centre Eugène Marquis”، في فرنسا، الميدالية الذهبية في المنتدى العالمي لتقنيات علاج الأورام بالانصمام (GEST) لعام 2019 عن عمله كمحقق اولي “IIS”  لدراسة   Dosispher. وتقارن هذه الدراسة الخاصة بفعالية ثيراسفير مع 56 مريضًا مصابًا بتقرح واحد على الأقل < 7 سم، باستخدام منهج شخصي لبرمجيات قياس الجرعات “Simplicit90Y” مقابل منهج قياس الجرعات بالطريقة التقليدية. ورصد معدل استجابة أعلى يقدر بـ 71% في ذراع قياس الجرعات “Simplicit90Y” مقابل 36% في منهج قياس الجرعات بالطريقة التقليدية. ويقول البروفيسور جارين، المحقق الرئيسي بالدراسة: “يكمن مستقبل الانصمام الإشعاعي في قياس الجرعات الشخصية”.

وبدوره يشير البروفيسور رياض سالم “Riad Salem”، رئيس قسم الأشعة التدخلية، بمستشفى نورث ويسترن ميموريال، شيكاغو، “توصلت مجموعة العمل إلى توصية بتوافق الآراء بشأن الممارسة البسيطة والقابلة للتكرار والمثبتة للعلاج المختص بسرطان الكبد باستخدام ثيراسفيرTM. وتعزز هذه المطبوعة معارفنا بقياس الجرعات وستساعد في تحسين النتائج السريرية”. وتجمع الورقة1 استدلالات من أعمال مراجعة النظير بالإضافة إلى آراء الخبراء وتتضمن المعالجة الشافية والعلاج المسكن، ويصنف في أربع سيناريوهات علاجية: العلاج الإشعاعي، واستئصال الجزء، واستئصال الفص، والأمراض أحادية أو ثنائية الفصيص، وأورام خلايا الكبد مع التدخل في الأوعية الكبيرة. ومع كل سيناريو، تقدم توصيات عند اختيار المريض، وتخطيط العلاج وقياس الجرعات، وتقديم العلاج وتقييم المخرجات ودرجة التوصية وقوة توافق الآراء.

ومن جانبه كشف بيتر باتيسون “Peter Pattison”، رئيس الأورام التدخلية في بي تي جي: “تدعم التوجيهات المتفق عليها لمزايا المنهج الشخصي في إطار العلاج الموضعي المختص لأمراض الكبد لتحقيق نتائج أفضل للمريض. ونحن نلتزم بتقديم حلول شخصية تحدث فارقًا حقيقيًا للأطباء والمرضى”.

المراجع:

1- سالم آر، باديا إس، لام إم وآخرون، يور جيه نوكل ميد موي إيمدجينغ. 16 مايو / أيار 2019. doi: 10.1007/s00259-019-04340-5. (تنسيق Epub قبل الطباعة)

2- جارين إي، تسيليكاس إل، جويو بي وآخرون. تظهر الدراسة العشوائية متعددة المراكز تأثير قياس الجرعات بالخاصة بإدارة تناول الدواء على استجابة الورم مع علاج SIRT المجهري باستخدام برنامج واي 90 لعلاج أورام خلايا الكبد: تحليل مؤقت لدراسة دوسي سفير المبدئية (عرض ملصق المؤتمر الأوروبي لعلاج الأورام التدخلي 2019 “ECIO” والعرض الشفهي بالمنتدى العالمي لتقنيات علاج الأورام بالانصمام 2019)

نبذة عن ثيراسفيرTM

يعد ثيراسفير “TheraSphere™” علاجًا موجهًا لعلاج سرطان الخلايا الكبدية الذي يتكون من أجسام مجهرية زجاجية تحتوي على 90 Yttrium   الإشعاعي. وتنقل الأجسام المجهرية مباشرة إلى أورام الكبد الشريان الكبدي من خلال القسطرة وتغرس بشكل دائم هنا. ونظرًا إلى أن الإجراء العلاجي يتضمن العلاج المباشر لأورام الكبد، يدمر الإشعاع خلايا الورم بأقل تأثير لخلايا الكبد السليمة المحيطة. وتستمر الأجسام المجهرية في نقل الإشعاع إلى الورم على مدار عدة أسابيع بعد العلاج.

وقد خضع أكثر من 30,000 مريض حول العالم للعلاج باستخدام ثيراسفير. وللتعرف على جميع تعليمات الاستخدام ومعلومات السلامة المهمة، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني therasphere.com.

نبذة عن سيمبليسيت 90 وايTM

يعد سيمبليسيت 90 واي TM جهاز برمجيات مستقلاً تم تطويره بالتعاون مع شركة ميرادا ميديكال ليمتد “Mirada Medical Ltd.”. ويستهدف الاستخدام بواسطة اختصاصيي الطب النووي (NM) أو العلاج الإشعاعي لعرض ومعالجة والإبلاغ عن البيانات، بما في ذلك المسح المستوي (الثابت، كامل الجسم) والأشعة المقطعية باستخدام كاميرات جاما أو أجهزة ماسح التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني “PET”. ويستطيع الأطباء استخدام النظام في عرض بيانات الصورة وتقييمها لأغراض التشخيص السريري العام مع سمات إضافية وتدفق العمل المحسن لبرنامج قياس الجرعات واي 90.

نبذة عن بي تي جي إنترفينشنال أونكولوجي

تسعى بي تي جي “BTG Interventional Oncology” إلى تطوير تقنيات رائدة، وإدارتها باستخدام العلاجات التي تحقق الحد الأدنى من التدخل والعلاج الموجه بالصور. ومن خلال استهداف الخلايا المصابة، يمكننا الحد من التأثير على الأنسجة السليمة وتقديم امتيازات حياتية للمرضى. وتستخدم محفظتنا من المنتجات المبتكرة في علاج وتقديم معالجة موضعية للأفراد المصابين بالسرطان والأورام الحميدة. كما نوفر خيارات علاجية عالية القيمة محورها المريض تتضمن الانصمام الموضعي، والعلاج الإشعاعي مع الأجسام المجهرية الزجاجية على 90 Yttrium والاستئصال بالتبريد. وبطبيعة الحال تتطور الأدوية الحديثة.

ونحن نؤمن في “BTG Interventional Oncology “أن العلم الذكي هو السبيل للمضي قدمًا. يرجى متابعتنا على @BTGIO بموقع تويتر أو زيارة موقعنا الإلكتروني btg-io.com.

شعار: https://mma.prnewswire.com/media/513730/BTG_IO_Logo.jpg

ولمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بـ:

كريس سامبسون “Chris Sampson”، مدير اتصالات المؤسسة

هاتف: 1595 7575 20 (0) 44 +، جوال: 178 251 7773 (0) 44 +

US Envoy to Sudan Lays Out Long Path to New Government

Sudan’s path to a civilian government will be a long and complex one, says the United States’ top envoy to the nation, a week after military rulers and opposition parties inked an agreement that outlined a three-year power-sharing government.

That agreement follows seven months of political protests, the ouster of longtime leader Omar al-Bashir, and many rounds of negotiations involving power players in the oil-rich nation.

But there is much, much more work to be done, says Donald Booth, the U.S. special envoy to Sudan. Since being appointed to the post six weeks ago, Booth has shuttled to negotiations in Khartoum, Brussels and Addis Ababa, where different sides are trying to present their concerns and visions for a new Sudan.

In a conference call from Brussels on Tuesday, Booth pointed out the agreement left key details to be negotiated.

We welcomed the agreement on that, but there are still a lot of negotiations to be conducted on what the Sudanese are calling their constitutional declaration, which is a document that will be more detailed and will have to address what the functions of the different parts of the transitional government will be,” Booth said.

“And it’s in that document where issues of relative roles and powers of the sovereignty council, the prime minister and the Cabinet and ultimately of the legislative council will be addressed. And then after that is agreed there’s still the issue of who will actually be in the transitional government.

It has been an eventful three-plus months since Bashir’s ouster and arrest by military authorities. Protesters filled the streets after his arrest to demand that the transitional government be led by civilians. Talks began, but then stalled, over who would fill seats in a sovereign council meant to steer the transition.

Then, on June 3, security forces killed at least 61 people who attended a sit-in at the defense ministry. The opposition claims that 128 people were killed. Booth put the figure at 150 deaths, and says he is pressing leaders to conduct a credible investigation into the events of that day.

Some analysts have expressed concerns that, in this tense environment, the political declaration may not hold for long. And Chatham House researcher Ahmed Soliman says he’s concerned that so many of the current negotiations appear to focus on the who, and not on the what.

“At the moment we’re seeing a lot of focus on representation, and maybe there is less focus on actually the governing and the policies that need to be carried forward. You still have real fundamental issues in Sudan,” he told VOA. “You know, peace in the regions, and with the armed groups, economic reform and the restructure of the economy and particularly, security sector reform, which will be a big challenge in the country and in the current context.

Booth urged the various parties to resolve the issues quickly so that, in his words, the country can begin to address issues of reform and move forward to a better future.

We believe, and I have communicated this to everyone I met in Khartoum, that they need to focus on resolving the issues so that they can get a civilian-led transitional government established in Sudan. [The country] has been operating really without an agreed government since the fall of President Bashir. The transitional military council has, in effect been running things de facto with the old ministries and personnel from those ministries in place. So the sooner that Sudan can establish a civilian-led transitional government it can begin then to address issues of reform and moving forward to a better future.

Booth did not reply to VOA’s question on what should happen to Bashir. In June, Sudan’s public prosecutor charged him with corruption. Since 2009, he has been on the wanted list of the International Criminal Court, on charges of crimes against humanity, war crimes and genocide.

Source: Voice of America