Daily Archives: September 18, 2019

برج سنترال بارك يصبح أعلى مبنى سكني في العالم

الإضافة الجديدة لشارع بليونيرز رو في مانهاتن يصبح المبنى الأعلى بارتفاع 1,550 قدما

نيويورك، 17 أيلول/سبتمبر، 2019 / بي آر نيوزواير / — أعلنت شركة إكستل للتطوير العقاري، وهي شركة خدمات كاملة للتطوير العقاري للمشاريع السكنية والتجارية ومباني الضيافة، اليوم أن برجها في سنترال بارك أصبح بفضل ارتفاعه البالغ 1,550 قدما المبنى السكني الأعلى في العالم. وإذ يقع على شارع ويست 57 على طول الكوريدور المعروف باسم بليونيرز رو، بات برج سنترال بارك ناطحة السحاب الأكثر تعريفا لنيويورك، موفرا مشاهد لا تنتهي، وعمارة باهرة وتصميمات لطيفة ومستوى لا يضاهى من الخدمة.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_1p4760kb/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

قال غاري بارنيت، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة إكستل للتطوير العقاري: “برج سنترال بارك تاور هو قمة التطوير العقاري في نيويورك وحول العالم. ولم يكن بوسعنا أن نقدم هذا المستوى من التصميم والجودة والخدمة دون مساهمات من المهندسين المعماريين والمهندسين والمصممين لدينا الذين هم الأكثر موهبة في العالم.”

وكانت شركة إكستل هي الشركة الرائدة في تطوير منطقة بليونيرز رو ببنائها مبنى ون 57 في مانهاتن، وهو أول مبنى سكني شاهق الارتفاع جدا في شارع ويست 57. ومع بناء البرج الجديد الأعلى ارتفاعا، وهو برج سنترال بارك، تعزز إكستل موقعها كمطور رئيسي على طول هذا الممر.

صممت سنترال بارك تاور شركة التصميم الهندسي آدريان سميث وغوردون غيل للهنسة المعمارية، وهي شركة مكرسة لتصميم المباني عالية الأداء الموفرة للطاقة والمدهشة المعمار على صعيد دولي. تتميز واجهة  برج سنترال بارك الجميلة بعناصر مختلطة من الزجاج، والفولاذ المقاوم للصدأ المغطى بالساتان، وتفاصيل عمودية وأفقية جذابة تبرز التفاعل بين الملمس والضوء. وعلى ارتفاع 300 قدم من الشارع، يتجه المبنى نحو الجهة الشرقية، مما يوفر إطلالات على سنترال بارك لجميع الشقق المواجهة للشمال.

وتم تصميم المساحات الداخلية لهذه المساكن الكبيرة من قبل  شركة روتيت ستوديو، والتي تشمل تصميماتها المعروفة فندق سانت ريجيس في آسبن، وفندق لوز ريجنسي في نيويورك. تتميز روتيت ستوديو بمستوى متميز من التفاصيل والتشطيبات الفريدة وحسب الطلب لخلق بيئة داخلية لا مثيل لها. فبدءًا من الطابق 32، تتراوح مساحة شقق هذا البرج الـ179 الفخمة جدًا المكونة من ما بين غرفتين إلى ثمان غرف نوم من الطابق الـ 32 في المبنى بين 1435 قدمًا مربعًا وأكثر من 17،500 قدم مربع.

وإذ سيبنى في أطول برج سكني على الإطلاق، سيكون نادي سنترال بارك واحدا من أكثر النوادي الخاصة الحصرية في العالم. سيقدم النادي حوالي 50,000 قدم مربع من وسائل الراحة الفاخرة المنتشرة بعناية على ثلاثة طوابق، كل موقع فيها يوفر تجربة فريدة تكملها خدمة الخمس نجوم المتوفرة فيه.

وفي قاعدة المبنى، سيكون هناك متجر نورستروم الجديد الكامل الخدمات في نيويورك. وسيمثل هذا المتجر الذي تبلغ مساحته حوالي 300,000 قدم مربع أكبر وأفضل متجر للشركة العريقة على الإطلاق، وهو سيمثل تتويجا لعملية بحث استغرقت 25 عاما عن الموقع الأمثل لمتجر رئيسي للشركة في نيويورك. وسيكون هذا المحل أكبر استثمار على الإطلاق لشركة نوردستروم في تاريخها الذي يزيد عن 100 عام. وسيفتح المتجر أبوابه للجمهور يوم 24 تشرين الأول/أكتوبر 2019.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_mx2w63j3/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

تعمل شركة إكستيل على تطوير برج سنترال بارك  بالتعاون مع شركة أس أم آي يو أس أيه  وهي شركة أميركية تابعة لشركة  شنغهاي ميونيسيبال إنفستمنتس، وهي شركة استثمار رائدة في البنية التحتية التي تمتلك  برج شنغهاي المعروف، ثاني أطول مبنى في العالم. وعملت شركة لندليس، وهي واحدة من أكبر شركات العالم في تطوير العقارات والبنية التحتية والبناء، كمديرة للبناء في برج سنترال بارك.

تم تحديد موعد بيع أولى الشقق في برج سنترال بارك في العام 2010. يبدأ سعر الشقق المتوفرة للببيع حاليا في البرج بـ 6.9 مليون دولار. لمزيد من المعلومات أو لتحديد موعد خاص في معرض المبيعات، يرجى الاتصال على 212-957-5557 ، أو زيارة www.centralparktower.com.

حول إكستيل
شركة إكستيل للتطوير العقاري هي شركة تطوير عقاري مشهورة في الولايات المتحدة للعقارات السكنية والتجارية ومحلات البيع بالتجزئة والمباني الفندقية والمتعددة الاستخدامات، وتعمل بشكل رئيسي في مانهاتن بنيويورك وغيرها من المدن الرئيسية في جميع أنحاء البلاد. وبالتعاون مع المهندسين المعماريين ومهندسي التصميم العالميين، تبني شركة إكستيل مباني تتميز بالتصميم المتطور، ومخططات المساكن الرائعة ووسائل الراحة من الدرجة الأولى.
تشمل المشاريع الحالية قيد التطوير أكبر مجمع سكني في منطقة مانهاتن السفلى، ون مانهاتن سكوير، الواقع على حافة ميناء نيويورك، ويوفر إطلالات خلابة على المياه والمدينة وأكثر من 100,000 قدم مربع من محلات وسائل الراحة، وبروكلين بوينت، المبنى الأطول في بروكلين بعد إكماله، وكنت على 200 East 95th Street، وهو مبنى مستوحى من فن ديكو مع تصميمات داخلية تعكس الأناقة الكلاسيكية في أبر إيست سايد، و1010 بارك، وهو مبنى من 11 طابقا كل شقة فيه تحتل طابقا كاملا ومساكن دوبلكس فاخرة؛ و مبنى 70 شارلتون، أول مشروع سكني فاخر يقع في ميدان  هدسون، وهو جيب داخل  ويست سوهو. وقامت إكستيل أيضاً بترميم وتحديث عدد من المباني الكلاسيكية في أحياء بارزة في نيويورك، بما في ذلك فندق ستن هوب سابقا على 995 فيفث أفنيو، وبيهورد وهو مبنى بارز في أبر ويست سايد. لمزيد من المعلومات حول  إكستيل، يرجى زيارة موقع الشركة على  www.extell.com.

حول أدريان سميث + غوردون غيل العمارة

تكرس شركة أدريان سميث وغوردون غيل للعمارة نفسها لتصميم الهياكل المعمارية العالية الأداء والموفرة للطاقة والمستدامة. تقارب آيه أس أند جي جي كل مشروع من مشاريعها مع إدراك أن العمارة لديها القدرة الفريدة على التأثير في الحياة المدنية. تسعى الشركة جاهدة لإنتاج التصاميم التي تساعد المجتمع، وتقدم التكنولوجيا الحديثة، وتحافظ على البيئة، وإلهام المحيطين بنا لتحسين عالمنا. بالإضافة إلى العديد من المشاريع الثقافية والمختلطة الاستعمال في الولايات المتحدة، تقوم أيه أس أند جي جي حاليًا بتصميم مشاريع في المملكة العربية السعودية ودبي والصين والهند وكندا. تأسست الشركة في العام 2006 من قبل شركاء أدريان سميث وغوردون غيل وروبرت فورست. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة smithgill.com.

الصورة  –https://mma.prnewswire.com/media/996531/Park_Hero.jpg
الصورة –  https://mma.prnewswire.com/media/996530/Crown.jpg

‫OPPO تعيّن إيثان تشيوي رئيساً جديداً لها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

ترقية آندي شي ليشغل منصب مدير أول لتسويق المنتجات العالمية في مقر OPPO الرئيسي  

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 17 سبتمبر 2019: أعلنت OPPO، العلامة التجارية الرائدة عالمياً في مجال الهواتف الذكية، تعيين إيثان تشيوي رئيساً لها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وذلك في أعقاب انتقال آندي شي، رئيس OPPO السابق في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا إلى الصين ليشغل منصب مدير أول لتسويق المنتجات العالمية في مقر OPPO الرئيسي، حيث سيتولى مسؤولية الإشراف على كافة خطوط الإنتاج في الشركة بما في ذلك الهواتف الذكية وإنترنت الأشياء على نطاق عالمي.

وبهذه المناسبة، قال آندي شي، رئيس OPPO السابق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “يتمتع إيثان تشيوي بسجل حافل بالنجاحات وبخبرة قيادية متميزة تركز على العملاء، ليكون بذلك خياراً مثالياً لشغل هذا المنصب. ونحن على ثقة بأن خبرته وتجربته الواسعة ستدفعان باستراتيجية النمو التي تنتهجها العلامة التجارية قدماً نحو ترسيخ حضورها في المنطقة”.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_1cpcfjpp/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

وكان إيثان تشيوي قد انضم لفريق عمل OPPO عام 2012، حيث تعاون مع فرق العمل للإشراف على السوق المحلي في الصين، وتمت بعد ذلك ترقيته ليشغل منصب رئيس قسم التدريب في OPPO مباشرة قبل أن يتولى مسؤولية تسويق كامل لمنتجات OPPO في الصين حيث ساعدت جهوده الدؤوبة في تعزيز مكانة الشركة كواحدة من أفضل علامتين تجاريتين في الصين. ومن منصبه الجديد، سيتولى تشيوي مسؤولية الإشراف على منتجات الشركة وعمليات التسويق والمبيعات في جميع أنحاء المنطقة، إضافة إلى توجيه الاستراتيجيات ودفع عجلة عمليات التطوير والنمو المتواصلة لأعمال OPPO في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وكانت OPPO قد أسست في وقت سابق من هذا العام مقرها الإقليمي بدبي، حيث وقع اختيارها على الإمارة لإطلاق سلسلة هواتف OPPO Reno الذكية الجديدة عالمياً مباشرة بعد إطلاقها في الصين.

 وتلتزم OPPO بالمساهمة بدور رئيسي في إرساء منظومة اتصالات الجيل الخامس المتطورة في المنطقة، فضلاً عن المساعدة في استشراف الجيل المقبل من تقنيات الاتصالات عبر تسخير إمكاناتها في الأبحاث وتطوير البرمجيات والأجهزة وإلمامها الواسع باحتياجات المستهلكين. وفي هذا الإطار، أطلقت OPPO هاتفها الأول المزود بتقنية الجيل الخامس والجاهز للطرح التجاري في دول مجلس التعاون الخليجي. ويجمع جهاز OPPO Reno 5G بين الجيل المقبل للاتصال بتقنية الجيل الخامس 5G والأداء الفائق الذي تتميز به سلسلة هواتف OPPO Reno.

لمزيد من التفاصيل، يرجى التواصل مع:
فريق العلاقات العامة لشركة
OPPO
البريد الإلكتروني: oppo.mena@bcw-global.com

نبذة عن  OPPO

OPPO هي علامة تجارية عالمية رائدة في مجال الهواتف الذكية، تعنى بتصنيع هواتف مفعمة بالفن والتقنية المبتكرة. تقدم  OPPO للمستهلكين تجربة رقمية غامرة تعكس العناصر الأساسية للعلامة التجارية: الشباب، رسم الاتجاهات الجديدة والجمال.

دأبت شركة OPPO على مدى السنوات العشر الماضية على تصنيع الهواتف الذكية المزودة بأحدث تقنيات التصوير الجوّال. وتعد OPPO العلامة التجارية الأولى لتطوير صور السيلفي من خلال إطلاق هواتف ذكية مزودة بكامرتين أماميتين بدقة 5 ميغابيكسل و16 ميغابيكسل، وهي أيضاً العلامة التجارية الأولى في طرح الكاميرا الدوارة المزودة بمحرك، وميزة Ultra HD  وتقنية التقريب بالكاميرا المزدوجة x5.

في العام 2017، تم تصنيف OPPO رابع علامة تجارية للهواتف الذكية على مستوى العالم، وفقاً لأبحاث IDC (شركة البيانات الدولية). تتواجد شركة OPPO اليوم في 40 دولة في مناطق مختلفة ولديها 6 مراكز أبحاث حول العالم تحرص من خلالها على توفير تجربة غامرة لهواتفها الذكية وكاميراتها.

OPPO الشرق الأوسط وأفريقيا

في العام 2015، دخلت OPPO السوق المصري. وفي عام 2016، افتتحت الشركة أول مركز لها في الشرق الأوسط وأفريقيا في القاهرة لتعزز مكانتها في عدة دول في المنطقة منها مصر، والجزائر، وتونس، والمغرب، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، وعمان، وكينيا، ونيجيريا.

أنشأت OPPO مصنعها في الجزائر في عام 2017، الأمر الذي جعل OPPO أول علامة تجارية صينية تنشئ مصنعًا في شمال إفريقيا.

واستناداً إلى رؤى المستهلكين المحليين في كل دولة، تقدم OPPO MEA منتجاتها بما يتماشى مع أذواق المستهلكين، بما في ذلك تعريب التسويق، للتواصل بشكل أفضل مع العملاء الشباب المحليين؛ وتوطين فريق العمل، لمعرفة المزيد من المستهلكين المحليين لدينا وتقديم خدمة أفضل للمستهلكين.

خلال العام الماضي، بدأت OPPO بتخصيص خط إنتاجها في منطقة الشرق الأوسط على وجه التحديد. وقد شمل ذلك إطلاق الهاتف الذكي الرائد OPPO Find X وإدخال مجموعة R. وتسعى OPPO لمواصلة تطوير خط إنتاجها المحلي لتقديم المزيد من المنتجات المتميزة للمستهلكين الشباب في المنطقة.

https://mma.prnewswire.com/media/997515/Ethan_Xue__OPPO_MEA_President.jpg

مجلة جلوبال براندز تكرم أفضل العلامات التجارية في الأمسية الاحتفالية في إمبرورز بالاس، جوهانسبرغ، جنوب أفريقيا

لندن، 16 سبتمبر/أيلول، 2019 /PRNewswire/ — تعد مجلة جلوبال براندز “Global Brands Magazine” مؤسسة دولية رائدة ومقرها المملكة المتحدة تعني بتكريم المتميزين من خلال تحديد أفضل العلامات التجارية في العديد من الصناعات. وفي إطار سعيها لتكريم أفضل العلامات التجارية في العالم، عقدت أمسية احتفالية في إمبرورز بالاس “Emperors Palace” – جنوب أفريقيا في شهر أغسطس/آب 2019. والذي يقع بجوار مطار أور – تامبو الدولي “OR-Tambo International Airport”، ويعد إمبرورز بالاس أحد الأماكن التاريخية الرائعة في جنوب إفريقيا. وحضر الفعالية ممثلو أكبر مجالات الصناعة التي عقدت في قاعة الاحتفالات الرئيسية التي استضافت أمسية شهدت عروضًا واحتفالات مدهشة أداها أفضل فناني جنوب إفريقيا.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_ibh7xq1m/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

وتم هذا العام تقييم أكثر من 5000 شركة من 110 دولة ومنحت جوائز لأكثر من 1000 شركة بعد آلية تحكيم صارمة ومتكاملة. وأقيمت الفعالية لتكريم هذه الشركات والأفراد الذين كافحوا من أجل التميز في مجالاتهم ذات الصلة. وشرفت الفعالية بخطابات من السادة/ شيفاكومار “Shivakumar”، وجوناثان كوتش “Jonnathan Koch”، ويوهان سلابرت “Johan Slabbert”، وهارولد أواه-داركو “Harold Awuah-Darko” الذين قدموا كذلك الجوائز بالفعالية.

ومثل حفل جوائز مجلة جلوبال براندز فرصة لتجمع المسئولين التنفيذيين من أكبر العلامات التجارية تحت سقف واحد واستلام الجائزة المنشودة. وحازت الفعالية على تغطية كبيرة من وسائل الإعلام المحلية وكذلك دعم حكومة جنوب إفريقيا. ويود الفريق أن يتقدم بالشكر لمؤسسات يونايتد بينشن تراستيز “United Pension Trustees”، وباتلرز بي أو إس “Butlers POS”، وتشانيل أفريقيا “Channel Africa” لتقديم دعمهم  في سبيل تحقيق الفعالية نجاحًا مشهودًا.

ومن جانبه يشير السيد شيفاكومار، عضو مجلس إدارة مجلة جلوبال براندز، قائلاً: “شهدت فعالية هذا العام حضورًا غير مسبوق بعد تقييم أكثر من 500 شركة تندرج تحت العديد من الفئات والمعايير. وبلغت القيمة الإجمالية للعلامات التجارية لهذه الشركات أكثر من تريليون جنيه. وفي نهاية الفعالية، تشرفنا بحضور هذه الشركات المحترمة تحت سقف واحد. وتحظى الشركات المكرمة بتقدير بالغ لتأسيسها قيمة مستدامة للعلامة التجارية من خلال الاستثمار في رضا العملاء على المدى البعيد”.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_68jsrrbv/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

نبذة عن مجلة جلوبال براندز

يقع مقر المجلة في المملكة المتحدة، وتعد مجلة جلوبال براندز المجلة الأكثر شعبية التي تقدم الآراء والأخبار المتعلقة بالعديد من العلامات التجارية حول العالم. وتقدم المجلة لقارئها أحدث الأخبار، والمراجعات، والآراء، والاستطلاعات بشأن العلامات التجارية الرائدة حول العالم. كما تمثل مجلة جلوبال براندز مؤسسة بحثية محورها البيانات، تعني بتكريم وتمييز الفائزين عن منافسيهم وتأسيس هوية فريدة للعلامة التجارية.

نبذة عن جوائز جلوبال براندز

تم تأسيس جوائز جلوبال براندز بهدف تكريم التميز في الأداء وتكريم الشركات في القطاعات المختلفة. وتكرم الجائزة الشركات التي تؤدي بشكل استثنائي في العديد من المجالات التي تتضمن على سبيل المثال لا الحصر، المالية، والتعليم، والضيافة، ونمط العيش، والسيارات، والتقنية والقيادة لتكريم اللاعبين الرئيسيين الذين ينشدون التميز وتقديم منصة لتكريم المتميزين. كما تستهدف جوائز جلوبال براندز تحديد ونشر الوعي بشأن أهمية الخدمة الاستثنائية وتكريم الأداء مع أفضل الجوائز  العالمية.

ومن المزمع عقد الفعالية الكبرى التالية لمجلة جلوبال براندز في دبي في مارس/آذار 2020. ويدعى المرشحون من الشركات للمشاركة في الفعالية الكبرى المنتظر عقدها في أحد أفضل الفنادق بالعالم. ويرجى تسجيل حضوركم من خلال زيارة صفحة الفعالية والتسجيل بها.

صورة:  https://mma.prnewswire.com/media/996030/Global_Brands_Magazine_Awards.jpg
شعار:  https://mma.prnewswire.com/media/709695/Global_Brands_Magazine_Logo.jpg

زيادة الطلب على برنامج السكن في تايلاند على إثر التوترات التجارية بين أمريكا والصين

لندن، 17 سبتمبر/أيلول، 2019 /PRNewswire/ — تشير أحدث البيانات أن تايلاند من المنتظر أن تستفيد بشكل غير مباشر من التوتر الراهن الذي تشهده العلاقات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم. وبينما يظهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “Donald Trump” ونظيره الصيني شي جين بينغ “Xi Jinping” رغبة متواصلة في تنفيذ التعريفات التجارية الثنائية، تجمع الآراء أن زيادة التوتر في العلاقات التجارية الأمريكية والصينية يؤثر بالسلب على بقية دول العالم بذات القدر الذي يهدد بزعزعة استقرار العلاقات الصينية الأمريكية.

ومع ذلك، فبالنسبة لتايلاند، يبدو للأمر جانب مشرق بالنظر إلى النزاع الجيوسياسي، في صورة الاستثمارات الوافدة من الأفراد الذين يسجلون في برنامج الإقامة عن طريق الاستثمار الرائج، وانتقال الشركات الدولية للاستفادة من البيئة المستقرة والمواتية للأعمال التجارية التي توفرها الدولة.

ومن جانبه، يشير دومينيك فوليك “Dominic Volek” رئيس قسم جنوب شرق آسيا بشركة هجرة الاستثمارات هنلي آند بارتنرز “Henley & Partners“، إلى زيادة بنسبة 50% في الطلبات على برنامج الإقامة الفاخرة في تايلاند من المواطنين الآسيويين خلال آخر شهرين (يوليو/تموز وأغسطس/آب) مقارنة بالنصف الأول من عام 2019. وبشكل خاص، شهد البرنامج زيادة الطلب تقدر بثلاثة أضعاف من سكان هونغ كونغ خلال شهر أغسطس/آب، مقارنة بكامل الفترة من يناير/كانون ثاني وحتى يوليو/تموز لعام 2019.

ويضيف فوليك: “بالنظر إلى الفائدة التي يحققها المواطنون الصينيون من الملكية العقارية الفاخرة، تكمن جاذبية تايلاند الإضافية في سوق العقارات بالدولة. ومع فرض قيود أكثر إحكامًا على تدفقات رأس المال، والتحول إلى العقارات الأقل سعرًا، لدى تايلاند صفقة هائلة لتعرضها. حيث تتراوح أسعار الوحدات السكنية بين 40,000 و150,000 دولار أمريكي للوحدات السكنية المتوسطة إلى الفاخرة – وهي الأسعار التي تعد مقبولة للغاية مقارنة بشراء عقار في أستراليا، أو المملكة المتحدة، أو الولايات المتحدة”.

ويوفر برنامج الإقامة الفاخرة في تايلاند تأشيرة دخول متعدد لمقدمي الطلبات المؤهلين، بما يسمح لهم زيارة تايلاند والإقامة بها لفترة من خمس إلى عشرين عامًا، بتكلفة تسدد مرة واحدة تتراوح بين 500,000 بات تايلاندي (نحو 16,000 دولار أمريكي) و2,14 بات تايلاندي (نحو 68,000 دولار أمريكي).

وفي الوقت الذي تتصاعد فيه حدة التوترات بين الصين والولايات المتحدة، يبدو أن أمام تايلاند فرصة نموذجية لحصد ثمار جهودها المعقولة على مدار السنوات القليلة الماضية لتصير ثالث أكبر مركز للأعمال والاستثمار في المنطقة، بعد هونغ كونغ وسنغافورة.

اتصالات وسائل الإعلام
بادي بليور “Paddy Blewer”
مدير العلاقات العامة بالمجموعة
paddy.blewer@henleyglobal.com
جوال: 9957-190-774-44 +

TUV Rheinland receives “Best Digitalisation and Cybersecurity provider” award from CPI Media

DUBAI, United Arab Emirates, Sept. 18, 2019 /PRNewswire/ — TUV Rheinland, the leading global Digital Transformation and Cybersecurity Service provided, received “Best Digitalization and Cybersecurity provider of the Year” award at the Future Security Awards 2019 ceremony organized by Tahuwltech, part of CPI Media which was held in Jumeirah Emirates Towers, Dubai Hotel, on 10th September 2019 with the presence of key IT security market players

TUV Rheinland received the award for its enormous technical expertise and value-added services provided in the Middle East region within the field of Digital Transformation and Cybersecurity in several domains such as GDPR, AI Security, GRC (Governance, Risk and Compliance Management), Testing and Certification, security advisory, OT and industrial cybersecurity serving both Public and Private Sectors.

Over the past two decades, TUV Rheinland has been operating worldwide catering a variety of industrial and critical sectors such as utilities, banking and financial institutions, oil and gas, logistics and government authorities and enable them to comply with local as well as the international cybersecurity technologies, laws and regulations.

John Ramesh, Regional Manager for Cybersecurity in Asia Pacific, India, Middle East and Africa at TUV Rheinland, said, “We are pleased to receive this award since TUV Rheinland as a global quality, safety and digital solutions provider has been putting a lot of efforts over the past years in helping organizations and governments to implement the state-of-the-art technologies or solutions. In addition to that we also support them to mitigate the constantly evolving cyber threats”.

About TUV Rheinland:

TUV Rheinland is a global leader in independent testing services, founded almost 150 years ago. The group employs over 20,000 people around the globe. Annual revenue is EUR 2 billion. The independent experts stand for quality and safety for people, technology and the environment in nearly all industrial sectors and areas of life. TUV Rheinland inspects technical equipment, products and services, and oversees projects, processes and information security for companies. Its experts train people in a wide range of careers and industries. To this end, the company operates a global network of approved labs and testing and education centers. Since 2006, TUV Rheinland has been a member of the United Nations Global Compact to promote sustainability and combat corruption. Website: www.tuv.com

TAIGER and Microsoft Sign Global Strategic Alliance to Accelerate Cloud Based Clients’ Business Processes

SINGAPORE, Sept. 18, 2019 /PRNewswire/ — TAIGER is proud to announce its official global technology and commercial partnership with Microsoft. As a global partner, TAIGER’s award winning suite of workplace AI solutions will be available on Azure specifically, Microsoft Marketplace and AppSource, to help clients better streamline end to end business workflows.

Today, enterprises use Azure Cloud Services to host and compute data as well as build enterprise applications. Now with TAIGER’s industry leading AI, powering information and document extraction on Azure, enterprises seeking to develop similar applications do not need to build from scratch. Multiply that across the different business functions in enterprises, this potentially translates to an exponential upside on productivity and reduced risk.

“It’s the best of both worlds coming together. The best of cloud services and the best of information processing and extraction software. For enterprises where knowledge workers are crucial in processing information intensive applications, the time to process these applications will be greatly reduced with improved automation capability and become more cost efficient. This frees up resources for line of business owners and focus on other functions like customer experience and service enhancement,” said David Soo, TAIGER’s Strategic Partnership Director.

In the coming months, TAIGER’s and Microsoft’s teams will work closely together to drive further technology integration across Microsoft business applications as well as working across industry verticals to develop best practice on cloud based information processing applications.

“We are honored to be Microsoft’s global ISV partner for Data & AI and be part of the Global co-selling program. This partnership reinforces our commitment to support fast growing cloud base clients in their continued quest to scale their operations with greater efficiency while staying inter-connected across business functions. Our solutions in document extraction, search engine and virtual assistants will be made available to Microsoft’s clients,” said Sinuhé Arroyo, founder and CEO of TAIGER. “Microsoft’s leadership in enterprise cloud and productivity along with TAIGER’s workplace intelligence solutions is a formidable alliance that will exponentially enhance the way we work.”

“We are excited to welcome TAIGER on board Microsoft’s global partner co-sell programme. This programme will present opportunities for TAIGER to work with our sales organisations and engines to bridge customers’ demands for AI solutions and further enhance enterprises’ information readiness,” said Gerald Leo, Director for One Commercial Partner and Small Medium Enterprises Group at Microsoft Singapore. “In a recent Microsoft-IDC study[1], it was emphasized that while AI will nearly double the rate of innovation and employee productivity in Singapore by 2021, only 59% of organisations in Singapore today have embarked on their AI journeys. As such, we look forward to working with TAIGER to help customers in industries such as banking, insurance and government accelerate their AI adoption and realise the potential of AI in customer experience, risk management and more.”

[1] Microsoft and IDC Asia/Pacific, Future Ready Business: Assessing Asia Pacific’s Growth Potential Through AI

About TAIGER

TAIGER is a visionary Artificial Intelligence (AI) company, pioneering next-generation AI solutions. TAIGER uses human-like logic to automatically read, understand and extract information, guaranteeing unrivalled levels of accuracy of 90% and above. TAIGER is headquartered in Singapore with offices in Hong Kong, Dubai, New York, Madrid and Mexico City. www.taiger.com

Rights Groups Urge Release of Journalists in Eritrea, Years After Disappearances

In 2002, newspaper editor Aaron Berhane fled his home country of Eritrea for security reasons, after his paper criticized the government and called for democratic reforms. He was one of the lucky journalists. More than two dozen others were arrested during a coordinated crackdown that led to the closure of seven newspapers and the end of independent journalism in the country.

After a daring escape and eight years of separation from his family, Berhane now teaches journalism at a college in Canada. But he laments the situation in Eritrea, which he says continues to stifle speech and the press, and is one of the most repressive places in the world.

“Even an average person has difficulty expressing thoughts, assembling to discuss and having free thoughts,” he told VOA, speaking in Tigrinya. “The system controls even this.”

A new report by the Committee to Protect Journalists (CPJ) echoes Berhane’s assessment. The group ranked Eritrea as the “most censored” country in the world, more than North Korea, Turkmenistan and Saudi Arabia.

The group found that Eritrea is the worst jailer of journalists in sub-Saharan Africa, and reports up to seven journalists may have died in custody. The state holds a legal monopoly over broadcast media, and only about 1 percent of the population have access to the internet.

“Eritrea is really close to an information black hole,” Courtney Radsch, the advocacy director at CPJ, told VOA. “There is virtually no independent journalism there. The government uses a combination of repressive tactics, physical and digital repression, and censorship to restrict basically any sort of independent information from getting in or out of the country. It restricts the movement of any journalist. And the only real ability to cover the country is by exiled media.”

Over the years, the Eritrean government has downplayed the extent of control it exerts, or argued that its policies are necessary to protect the interests of the nation.

Berhane said that, although the censorship report may be shocking to outsiders, it is not surprising to Eritreans. “Eritrea is still number one based on the pressures on average people. People don’t have freedom of movement, don’t have the right to express ideas. Basic rights of individuals are being violated,” he said.

Missing since 2001

In a separate report, Amnesty International commemorated the 18th anniversary of the day 28 Eritrean “prisoners of conscience” were arrested and never seen again. The group included 17 journalists and 11 politicians who criticized Eritrea’s longtime ruler, Isaias Afwerki.

None have been heard from or seen since their arrest in 2001. In 2010, a prison guard confirmed the deaths of some of the journalists. The government has repeatedly rebuffed VOA requests over the years to discuss the prisoners.

“It is a travesty that this appalling injustice persists almost two decades on, more so now that Eritrea is a member of the U.N. Human Rights Council,” said Seif Magango, Amnesty International’s deputy director for East Africa, the Horn and the Great Lakes.

Human Rights Watch joined Amnesty this week in calling for the release of the prisoners.

Berhane, who has closely followed the plight of his colleagues behind bars in the country, said the censorship and imprisonment are about one thing: control.

“The government looks at journalists from within or outside through suspicious eyes and regards them as spies,” he said. “When you have a system that has such a mentality, it’s unthinkable that journalists can legally and freely work. So, one way or another, if the government is paranoid, it is afraid of everything. And because they don’t have the resources to control everything, they have to shut everything down.”

Source: Voice of America

Rwandan Militia Leader Wanted for War Crimes Killed in Congo

The commander of a Rwandan Hutu militia wanted for alleged war crimes has been killed in the Democratic Republic of Congo.

Sylvestre Madacumura, leader of the Democratic Forces for the Liberation of Rwanda (FDLR), was killed Wednesday morning in Congo’s North Kivu province, according to military sources in the region who spoke to VOA’s Central Africa service.

The Congolese army confirmed the death on Twitter. It said army forces killed Madacumura in Rutshuru territory, near the borders with Uganda and Rwanda.

“The neutralization of Sylvestre Mudacumura is good news for the Congolese army,” said the statement, “because, he was at the head of the radical wing of the FDLR who opposed voluntary repatriation to Rwanda and its neutralization is a strong signal for the other rebels.”

Rwandan militia groups have operated in eastern Congo since the 1994 Rwandan genocide.

The International Criminal Court issued an arrest warrant for Madacumura in 2012. ICC prosecutors said Mudacumura was responsible for nine counts of war crimes, including murder, rape, torture, mutilation and destruction of property.

It said the alleged crimes took place in Congo’s North and South Kivu provinces between January 2009 and September 2010.

Source: Voice of America