Daily Archives: February 7, 2020

RA Holding Corp. Releases Annual Financial Statements

NEW YORK, Feb. 7, 2020 /PRNewswire/ — RA Holding Corp. (the “Company”) announced today that it has published its audited annual financial results as of and for the period ended June 30, 2019. The financial reports will be made available at http://cases.gardencitygroup.com/arcapita/reports.php.

About RA Holding Corp.

RA Holding Corp. is the top-level holding company in the group created pursuant to the plan of reorganization of Arcapita Bank B.S.C.(c) and certain of its affiliates under chapter 11 of the United States Bankruptcy Code.

THIS ANNOUNCEMENT IS FOR INFORMATION PURPOSES ONLY AND IS NOT AN OFFER TO PURCHASE OR A SOLICITATION OF AN OFFER TO SELL ANY SECURITIES

Contact: Lois Mannon, Mannon Consulting LLC
Tel: (614) 560-6071 Fax: (614) 573-6667 E-Mail: LMannon@mannonconsult.com

 

فرص للاستثمار في أميركا الشمالية – استثمارات أساسيات اقتصادية قوية وطلب نشط على الأراضي

هونغ كونغ، 7 شباط/فبراير، 2020 / بي آر نيوزواير / — تعرض شركة والتون إنترناشيونال غروب Walton International Group، وهي شركة أميركية شمالية متخصصة في استثمارات العقارات وإدارة أرصدة الأراضي، على المستثمرين العالميين فرصة متميزة لتنويع محافظهم الاستثمارية عبر الاستثمار في الأراضي، خصوصا الأراضي في مرحلة ما قبل التطويرpre-development land، وتطويرات عقارية مع خيار البناء عليها builder option land developments (“BOLD”).

لطالما كانت أميركا الشمالية وجهة شهيرة للاستثمار. ولا تزال ثقة المستثمر العالمي في هذه المنطقة من العالم عالية بسبب الأسس الاقتصادية القوية التي تدعم عوائد استثمار مستقرة وقوية، مع نمو الاقتصاد الأميركي US economy expanding بنسبة 2.3٪ في العام 2019.

اجتذبت الاستثمارات العقارية المستثمرين الباحثين عن فرص استثمار طويلة الأجل، وأولئك الذين يبحثون عن وسائل بديلة لتنويع محافظهم الاستثمارية.

تشترك الاستثمارات في الأراضي Land investments في سمات مماثلة مع الاستثمارات العقارية التقليدية، وغالبًا ما تعتبر تحوطًا جيدًا ضد التضخم ويمكن أن توفر للمستثمرين خيارًا مبتكرًا ومحميا من المخاطر لتنمية رأس المال على المدى الطويل.

الطلب على الأراضي مدفوع بقوة الاقتصاد الأميركي

على الرغم من عدم اليقين الجيوسياسي والتجاري العالمي، يحافظ الاقتصاد الأميركي على نظرة مستقبلية مستقرة. الاستقرار الاقتصادي، وانخفاض معدلات قروض الرهن العقاري، والنمو السكاني العام المتوقع والجيل الألفي الذي يصل إلى سنوات الذروة في حياة أفراده لتشكيل الأسرة هي التي تدفع الطلب على شراء  الأراضي والتنمية في الولايات المتحدة، ولا سيما في الولايات الجنوبية.

استمر بناء المنازل الجديدة في الوصول إلى أعلى مستوياته بعد الركود الأخير، حيث بدأت شركات البناء في الولايات المتحدة في بناء 1.37 مليون منزل جديد في تشرين الثاني/نوفمبر 2019. ووصلت مبيعات المنازل الجديدة من منازل الأسرة الفردية New single-family home sales إلى 719،000 وحدة لنفس الشهر، بارتفاع بلغت نسبته 16.9٪ عن العام الماضي، فيما ارتفع معدل سعر المنازل الفردية Median New Home Price بوتيرة ثابتة وصحية منذ العام 2009 ليصل إلى 330،800 دولار أميركي.

وقد بلغ مؤشر Housing Market Index الرابطة الوطنية لبنائي المنازل / /ويلز فارغو 76 نقطة في كانون الأول/ديسمبر 2019، حيث قال بناؤو المنازل في الولايات المتحدة إنهم يشعرون بالثقة الأكبر الآن منذ حزيران/يونيو 1999. وفي الواقع، فإن شركات بناء المنازل والمطورين ذوي المخزونات الشحيحة من المنازل يبحثون باستمرار عن قطع الأراضي الجاهزة للاستعمال وذات المواقع الاستراتيجة لتلبية الطلب على المنازل الجديدة.

فرص مبتكرة لاستثمار الأراضي لجلب النمو في الولايات المتحدة

تمتلك مجموعة والتون وتدير حاليًا أكثر من 106000 فدان من الأراضي ذات الموقع الاستراتيجي وتديرها في أسواق نمو رئيسية في أميركا الشمالية 80٪ منها في الولايات المتحدة و 20٪ في كندا، باسم أكثر من 92000 مستثمر في جميع أنحاء العالم.

قبل الاستحواذ على هذه الأصول، يدير فريق والتون المحترف عملية صارمة من العناية الواجبة بالتعاون مع أطراف ثالثة مستقلة. بالتزامن مع الاستحواذ على الأراضي الجديدة، ستعمل والتون مع شركة بناء رئيسية في الولايات المتحدة (“البناء”) لتقييم الممتلكات الجديدة، ومراجعة البيانات المالية للمشروع، والدخول في اتفاقية تركز على الخروج (“EFA”) من شأنها أن تسمح للباني في نهاية المطاف شراء العقار من مالكي الأراضي بسعر وتاريخ مستقبلي. تخلق هذه الاستراتيجية خروجًا مخططًا مسبقًا لحيازة الأراضي وتسمح لوالتون بتقديم تقديرات شفافة للعائدات المستقبلية والتدفقات النقدية للمشروع الجديد استنادًا إلى اتفاق الخروج.

سجل حافل في إدارة الأصول العقارية

يتم تطوير هذه العملية الشاملة لتحديد الأراضي المناسبة من خلال خبرة مجموعة والتون التي تزيد عن 40 عامًا في البحث والتخطيط وهيكلة الاستثمارات في الأراضي قبل التطوير. ومن المهم لنجاح إستراتيجيةمجموعة والتون للاستثمار في الأراضي، والتي شهدت 110 مشروع للأراضي قبل التطوير تم تنفيذها في أميركا الشمالية (حتى 30 حزيران/يونيو 2019)، وحققت عائدات تزيد على 1.5 مليار دولار أميركي للمستثمرين وشركاء في العمل منذ البداية.

يتم تعزيز هذا النهج الذي تم اختباره وثبت في الاستثمار في الأراضي من خلال الشراكات الاستراتيجية الواسعة النطاق لمجموعة والتون مع كبار بنائي المنازل والمطورين العقاريين على الصعيدين الوطني والإقليمي، مع أكثر من 38000 فدان من الأراضي في الولايات المتحدة قيد التفاوض بالفعل مع المشترين المحتملين اعتبارًا من 31 كانون الأول/ديسمبر 2019، ما يعزز خط نشاط اتفاقات الخروج للشركة ومستثمريها للعام 2020.

إن عملية الاستحواذ التي قامت بها مجموعة والتون مؤخرًا acquisition of Lee Farms, a 245-acre property  على مزارع لي، وهي ملكية تبلغ مساحتها 245 فدانًا في مدينة لوفلاند بولاية كولورادو، تُظهر هذه المقاربة الحيوية. من المقرر أن يتم تطوير الأرض المُعدة مسبقًا لمجتمع سكني رئيسي مؤلف من منازل الأسرة الفردية يتكون من 900 وحدة تقريبًا، مما يوفر مجموعة متنوعة من الأحجام وأنواع المنازل. الشراء التدريجي المتوقع للممتلكات من قبل أحد كبار مدراء التجارة العامة يسرع عملية الاستثمار للمستثمرين، من خلال تأمين استراتيجية الخروج والعوائد المتوقعة في مرحلة مبكرة.

خيار الاستثمار الاستراتيجي للمستثمرين العالميين

الاستثمارات في أميركا الشمالية، وخاصة الولايات المتحدة، واسعة النطاق ومتنوعة، وكلها مدعومة ومدفوعة بأساسيات الاقتصاد الأميركي القوية. توفر المنتجات الاستثمارية للأراضي الفريدة land investment products  من مجموعة والتون للمستثمرين فرصة في الوقت المناسب لركوب موجة النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة، مع الاستمرار في توفير الحماية في حالة عودة التقلبات إلى السوق.

تعتبر استثمارات الأراضي في شكل ما قبل التطوير إضافات قيمة للمستثمرين الذين يسعون إلى توسيع مجموعة أدواتهم الاستثمارية لزيادة رأس المال وتنويع محفظة الأوراق المالية لديهم.

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة: www.waltoninternational.com

زعماء العالم يتحدون فيروس كورونا لمحادثات سلام في آسيا

رابطة السلام العالمية تستضيف المؤتمر العالمي 2020

سيؤول، كوريا الجنوبية، 7 شباط/فبراير / بي آر نيوزواير / — بالرغم من حالة الهلع العالمي التي تسبب فيها انتشار فيروس كورونا، توجه 7,000 من زعماء الدول ورجال الأعمال والأكاديميين ورجال الدين إلى مركز معارض كينتيكس في كوريا الجنوبية في الفترة بين 3-5 شباط/فبراير لعقد محادثات سلام للمساهمة بخبراتهم الخاصة للإتيان بحلول للصراعات على كل مستوى من مستويات المجتمع.

(From Left to Right) Former President of Albania Alfred Moisiu, Advisor to the President of Libya Dr. Fathi Noah, Former UN Secretary-General Ban Ki Moon, UPF Co-founder Dr. Hak Ja Han Moon, President Hun Sen of Cambodia, Vice-President Leni Lobredo of the Philippines (Photo credit: Graeme Carmichael)

رابطة السلام العالمية هي التي تقف وراء المحادثات مع رواد هذا المجال على مدى 14 سنة. رابطة السلام العالمي هي منظمة غير حكومية ذات وضع استشاري عام مع المجلس الاقتصادي والاجتماع التابع للأمم المتحدة. وإذ تأسست في العام 2005 على يد الأب صن مينغ مون والدكتورة هاك جا هان مون، هذه الرابطة هي شبكة عالمية من الأفراد والمنظمات المكرسة لبناء عالم من السلام متمحور حول القيم العالمية الروحية والأخلاقية.

وناقش أكثر من 2000 ممثل وطني و 5000 ممثل إقليمي للحكومات والبرلمانات والأديان والإعلام والأوساط الأكاديمية والقطاع الخاص والمجتمع المدني، يمثلون 171 دولة، كيف يمكن أن يكونوا أفضل لعالمنا ويدافعوا عن حلول سلمية للعديد من المشكلات التي نواجهها .

في الجلسة العامة الافتتاحية، أثنى الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون علىرابطة السلام العالميةلبرامجها وأنشطتها الشاملة التي تجمع بين أشخاص من خلفيات وعقائد متنوعة وتشجع على إيجاد حلول سلمية للتحديات المعقدة في العالم.

وأقر نيوت غينغريتش، رئيس مجلس النواب الأميركي السابق، بتفرد هذه المناسبة. وقال: “إنه تذكير بمدى ترابطنا جميعًا. إننا جميعًا ملتزمون ببعضنا البعض بدافع الاهتمام المشترك. إن تفشي فيروس كورونا وحرائق الغابات في أستراليا مؤخرًا هي مدعاة لتذكر لماذا نحتاج إلى حراك من الناس يعملون معًا بطريقة سلمية.”

وقالت الدكتورة مون في خطاب المؤسس إن الخطوة الأولى نحو السلام “هي فهم جوهر الله واتباع إرادته.” وتابعت قائلة “إن طريقة حل المشكلات الحرجة في العالم هي أن نصبح جميعا أبناء وبنات حقيقيين لله، أبينا في السماء.”

ومن بين المتحدثين المحترمين الآخرين في الاجتماعات رئيس الوزراء الحالي في كمبوديا هون سن، نائب رئيس الفلبين، ونائب رئيس الجمعية الوطنية الكورية هون، لي جو يونغ، وليني روبريدو، ورؤساء الدول والحكومات السابقون جودلاك جوناثان من نيجيريا، وستيفن هاربر من كندا، وتشيتشي ديت من اليابان، وفيليب غونزاليس من إسبانيا، ودومينيك دو فيلبان من فرنسا، وكارل بيلت من السويد، وإندو كيني من أيرلندا، وإنريكو ليتا من إيطاليا وخوسيه مانويل باروسو من البرتغال.

وقال الدكتور توماس والش، رئيس رابطة السلام العالمية، “بدون رؤيا الأم مون وقيادتها والتزامها المطلق – وحبها لله وحبها للإنسانية – لن يكون عملرابطة السلام العالميةممكنًا“.

يُذكر أنه تم اتخاذ إجراءات احتياطية إضافية لضمان سلامة وصحة جميع المشاركين في الاجتماعات.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: www.upf.org

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/1087082/UPF_World_Summit.jpg 

البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن يتشارك مع مؤسسة الوليد للأعمال الخيرية

الرياض، المملكة العربية السعودية، 7 فبراير، 2020 / بي آر نيوزواير / — وقع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن اتفاقا يوم الأربعاء مع مؤسسة الأمير الوليد للأعمال الخيرية لزيادة بناء القدرات بين أوساط الشعب اليمني في مجالات مختلفة وتنفيذ مشاريع تنموية لتحسين مستويات العيش والاقتصاد في اليمن.

Alwaleed Philanthropies Secretary-General Princess Lamia bint Majid Al Saud (R) with Saudi Ambassador to Yemen and SDRPY Supervisor Mohammed bin Saeed Al Jabir (2nd from R) at the signing of the partnership agreement in Riyadh (5 Feb 2020)

تمثل الاتفاقية امتدادًا لحرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان على مساعدة الحكومة اليمنية في استكمال دور المملكة الريادي في التنمية ودعم المشاريع المستدامة من خلال التعاون مع الحكومة اليمنية، وتفعيل نتائج ورشة العمل التي نظمهاالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمنوالتي عقدت في نوفمبر الماضي بحضور رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبد الملك سعيد، بمشاركة مسؤولين وزاريين يمنيين، لتلبية احتياجات الشعب اليمني .

خلال التوقيع، مثل البرنامج السعودي للتنمية وإعادة الإعمار في اليمن السفير السعودي في اليمن والمشرفعلى البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمنمحمد بن سعيد الجابر، في حين مثل جمعيات الوليد للأعمال الخيرية الأمين العام للمؤسسة، صاحبة السمو الملكي الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود.

بعد التوقيع، وفي لقاء مع السفير الجابر، أعرب صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الوليد للأعمال الخيرية، عن سعادته بهذا الاتفاق، موضحًا أنها كانت الخطوة الأولى والأكثر أهمية في الذكرى الأربعين لإنشاء مؤسسة الوليد للأعمال الخيرية، خصوصا أنها جاءت  بالشراكة مع وكالة حكومية سعودية وتهدف إلى إفادة إخوان المملكة وأخواتها في اليمن.

وقالت الأمينة العامة لمؤسسة الوليد للأعمال الخيرية، الأميرة لمياء، إن المشاريع التي تمت مناقشتها والاتفاق عليها مع البرنامج هي الأهم للمؤسسة، وأشارت إلى أن محافظة عدن ستكون الآن نقطة انطلاق للعمليات في المحافظات الأخرى.

من جانبه، قال السفير الجابر، المشرف على البرنامج، في كلمته خلال التوقيع، إن البرنامج سيعمل مع مؤسسة الوليد للأعمال الخيرية وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (موئل الأمم المتحدة) لمساعدة الإخوة والأخوات في اليمن من خلال بناء قدراتهم في مختلف المجالات. بالإضافة إلى ذلك، قال إنه سيضع وينفذ مشاريع وبرامج تسهم في التنمية الاجتماعية، وتمكين النساء والشباب، وبناء الجسور بين الثقافات.

وأضاف السفير الجابر أن المشاريع التي سيتم تنفيذها في إطار الاتفاقية المشتركة ستشمل بناء وترميم العديد من الوحدات السكنية، وتوفير حياة كريمة لمن هم في أمس الحاجة إلى مساكن آمنة في عدن، حيث يوجد حوالي 5000 مستفيد مباشر وغير مباشر متوقع.

وأوضح السفير الجابر أنه سيتم إعطاء الأولوية لمشاريع التنمية التي تعد الشباب والشابات لدخول سوق العمل وتمكين النساء من تحقيق ذلك من خلال برامج التنمية المتخصصة. ومن المتوقع أن يصل عدد المستفيدين المباشرين وغير المباشرين من هذه البرامج المتخصصة إلى حوالي 6000.

ويهدف الاتفاق المشترك للتنسيق والتعاون إلى تمكين النساء والشباب في عدة مجالات تركيز، أهمها: التدريب والتوظيف في القطاعين العام والخاص.

من خلال الاتفاق المشترك، سيتم بناء وترميم 1000 وحدة سكنية لإفادة  5000 مستفيد مباشر وغير مباشر. ستقوم أطراف الاتفاقية أيضًا بتدريب وبناء قدرات 1000 يمني، وإعدادهم ليكونوا رواد أعمال وحرفيين وحرفيات، بالإضافة إلى مساعدتهم في العثور على عمل بعد التدريب بالتعاون مع موئل الأمم المتحدة ومنظمة التعليم من أجل التوظيف.

يُعتبرالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمنرائدا في أعمال التطوير في الجمهورية اليمنية، حيث تم تنفيذ أكثر من 100 مشروع تطوير منذ بدء البرنامج في مجالات المياه والصحة والتعليم والطاقة والكهرباء والنقل (المطارات والطرق والموانئ) والزراعة ومصائد الأسماك، وقطاع الإسكان والمباني الحكومية.

مؤسسة الوليد للأعمال الخيرية تعمل منذ أربعين عامًا في 6 قارات في 189 دولة، وتمكنت من تنفيذ أكثر من 100 مشروع، استفاد منها أكثر من 976 مليون شخص حول العالم.

Alwaleed Philanthropies Chairman Prince Alwaleed bin Talal bin Abdulaziz Al Saud (R) with Saudi Ambassador to Yemen and SDRPY Supervisor Mohammed bin Saeed Al Jabir in Riyadh (5 Feb 2020)

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1087262/SDRPY_Alwaleed_Philanthropies_signing.jpg
الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1087260/SDRPY_Alwaleed_Philanthropies_meeting.jpg

Senegal President Macky Sall and International Honorary President of Religions for Peace Bishop Munib A. Younan selected as the 2020 Sunhak Peace Prize Laureates

SEOUL, South Korea, Feb. 7, 2020 /PRNewswire/ — The Sunhak Peace Prize Committee held the 2020 Sunhak Peace Prize Award Ceremony commemorating the centenary of the founder on February 5, 10 am, at KINTEX, Ilsan, Republic of Korea.

The 2020 Sunhak Peace Prize was awarded to President Macky Sall of the Republic of Senegal and Bishop Munib A. Younan, the International Honorary President of Religions for Peace. Marking the centenary of the founder Rev. Sun Myung Moon, a special Founders’ Centenary Award was presented to former UN Secretary-General Ban Ki-moon.

President Sall was recognized for successfully shortening the presidential term from seven to five years and reviving the economy through transparent policies, thereby spreading mature democracy to neighboring countries on the African continent where long-term dictatorship and poverty still abound.

Chairman Hong awarding the plaque to the International Honorary President of Religions for Peace Bishop Younan.

Bishop Younan was recognized for his 40-years of work to promote harmony among Judaism, Christianity, and Islam in the Middle East and in particular to resolve the Israeli-Palestinian conflict.

Founder Dr. Hak Ja Han Moon awarding the Founder's Centenary Award to former U.N. Secretary-General Ban Ki-moon. The Centenary Award was given for the first time to commemorate the centenary of Dr. Sun Myung Moon.

Former UN Secretary-General Ban led the UN towards achieving a sustainable world with unyielding dedication in the face of unprecedented global challenges and crises, including global economic crisis, climate change, terrorism and refugee issues.

In his acceptance speech, President Sall emphasized that peace requires social components of inclusive economic growth that contributes to poverty eradication and reduction of inequality. He reaffirmed his determination to take lead in ending the conflicts on the African continent and achieving social and economic development.

Bishop Younan called out to the religious leaders “to raise their voices for peace based on justice and to speak boldly against the waves of hatred and oppression” and said, “I will continue to work for peace based on justice until the last breath of my life.”

Former UN Secretary-General Ban stated that “there are still more than 700 million people going to bed with a hungry stomach” and that receiving this prize gave him “much more added commitment, added motivation that I should do much more because there are still many people who are yearning for peace, prosperity, and for their human rights to be respected and protected.”

The ceremony was attended by more than 5,000 people, including former and current heads of states and representatives from various governmental, academic, industrial, media, and religious organizations worldwide.

The Sunhak Peace Prize is awarded to individuals and organizations that have greatly contributed to the peace of future generations and human development.

CONTACT: Gayeon Roh, +82-2-3278-5158, sunhakprize@naver.com

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1087527/Sunhak_Peace_Prize_Younan.jpg
Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1087526/Sunhak_Peace_Prize_Ban.jpg

Investing in North America – Robust Economic Fundamentals and Vigorous Demand for Land Investments

HONG KONG, Feb. 7, 2020 /PRNewswire/ — Walton International Group, a North America based real estate investment and land asset management company, offers global investors a distinct opportunity to diversify their investment portfolios with land investments, specifically pre-development land and builder option land developments (“BOLD”).

North America has long been a popular destination for investment. Global investor confidence in the region remains high due to the robust economic fundamentals supporting stable and strong investment returns, with the US economy expanding by 2.3% in 2019.

Real estate investments have attracted investors seeking long-term investment opportunities, and those searching for alternative means to diversify their investment portfolios.

Land investments share similar attributes with traditional real estate investments, are often considered a good inflation hedge and can provide investors with an innovative and risk averse option to appreciate capital in the long run.

Land Demand Driven by Strong US Economy

Despite global geopolitical and trade uncertainties, the US economy maintains a stable outlook. Economic stability, low mortgage rates, projected overall population growth and millennials reaching the peak years for family formation are driving demand for land absorption and development in the US, particularly in the southern states.

New home construction continues to hit post-recession highs, with US builders beginning construction on 1.37 million new homes in November 2019. New single-family home sales reached 719,000 units for the same month, surging 16.9% from a year ago and the Median New Home Price has climbed at a steady and healthy pace since 2009 to reach USD 330,800.

The National Association of Home Builders/Wells Fargo Housing Market Index hit 76 in December 2019, with US homebuilders being the most confident they’ve been since June 1999. In fact, homebuilders and developers with tight inventories are constantly on the hunt for ready-to-use and strategically located parcels of land to address demand for new homes.

Innovative Land Investment Opportunities to Capture US growth

The Walton Group currently owns, manages, and administers more than 106,000 acres of strategically located land in key growth markets in North America, 80% in US and 20% in Canada, on behalf of more than 92,000 investors worldwide.

Prior to acquiring these land assets, Walton’s team of professionals conduct a strict due diligence process in collaboration with independent third parties.  Concurrent with the new land acquisition, Walton will engage a major US homebuilder (“Builder”) to assess the new property, review the financials of the project, enter into an exit focused agreement (“EFA”) that would allow the Builder to ultimately purchase the property from the land owners at a future price and date. This strategy creates a pre-determined planned exit of the land acquisition and allows Walton to provide transparent estimates of future returns and cash flow on the new project based on the EFA.

Proven Track Record in Real Estate Asset Management

This comprehensive process to identify the right land is cultivated from the Walton Group’s over 40 years experience in researching, planning, and structuring pre-development land investments. It has been critical to the success of the Walton Group’s land investment strategy, which has already seen 110 pre-development land projects exited in North America (as of June 30, 2019), and delivered returns of more than USD 1.5 billion to investors and partners in business since inception.

This tested and proven approach to land investment is bolstered by the Walton Group’s wide-ranging and strategic partnerships with top national and regional homebuilders and developers, with over 38,000 acres of land in U.S. already under negotiation with prospective purchasers as of December 31, 2019, bolstering the pipeline of exit activity for the company and its investors for 2020.

The Walton Group’s recent acquisition of Lee Farms, a 245-acre property in Loveland, Colorado showcases this revitalized and fluid approach. The pre-developed land is slated for a single-family residential master planned community of approximately 900 units, offering a variety of sizes and types of homesites. The expected phased procurement of the property by a top publicly-trade homebuilder accelerates the investment process for investors, by locking in the exit strategy and anticipated returns at an early stage.

Strategic Investment Choice for Global Investors

Investments in North America, especially the US are wide-ranging and diverse, and are all supported and driven by the US economy’s strong fundamentals. The Walton Group’s unique land investment products offer investors a timely opportunity to ride the tide of economic growth in the US, while still offering protection in the event that volatility returns to the market.

Land investments in the form of pre-development are valuable additions to investors seeking to expand their investment toolkit for capital appreciation and portfolio diversification purposes.

For more information, please visit www.waltoninternational.com

Rapid Urban Growth in Africa Poses Challenges

PARIS – Africa is projected to have the fastest population growth in the world over the next 30 years, and the majority of this growth will take place in urban areas. This transition is profoundly transforming the continent.

African urbanization is massive and already a reality on the continent.

According to a new report from a Paris-based policy group, the Sahel and West Africa Club, more than 50% of Africans already live in one of the 7,600 urban areas across the continent.

In the coming decades, existing cities are expected to grow and many new cities to emerge.

Philipp Heinrigs is a senior economist at the Organization for Economic Cooperation Development.

Urbanization will continue in Africa and current projections indicate that Africa’s population will double between now and 2050, Heinrigs said. Two-thirds of this population growth will be absorbed by urban areas, which means that in the next 30 years African cities will be home to an additional 950 million people.

These demographic trends create many challenges for city officials, who often lack the policies, funds or data to cope with rapid expansion.

Yvonne Aki-Sawyerr is the mayor of Freetown in Sierra Leone.

The main challenges Freetown faces are the ability to plan its growth and, consequently, the establishment of 68 informal settlements, which people also refer to as slum communities, which represents 35% of our population, Aki-Sawyerr said. And also the lack of planning, inadequate infrastructures and sanitation.

Many activists see this growing urbanization as a tremendous opportunity to rethink African cities, which some say are overrun by cars and pollution, with road safety being a major issue.

Wanjira Mathai is the vice-president and regional director for Africa at the World Resources Institute, based in Nairobi.

We must begin to think about mass transit. What are the opportunities for buses and non-motorized transit, like bike lanes and simple walk paths? Mathai said. Pedestrians in our city is one of the most depressive things. If you just walk around Nairobi, you would find in some paths, very pleasant walk path, and then abruptly they end and you’re walking in the middle of the road competing with trucks and buses.

The new report said Africa now has 74 urban agglomerations or urban areas with more than one million inhabitants, about the same as the European Union and United States combined.

Source: Voice of America

Human Rights Conditions Deteriorate in South Sudan

JUBA – U.N. officials say human rights conditions in South Sudan are deteriorating as a February 22 deadline for creating a transitional unity government draws near.

Three U.N. human rights commissioners who wrapped up their eighth mission to South Sudan on Friday said the country’s rival parties have made little progress in implementing a 2018 peace deal that calls for the unity government.

U.N. commissioners Yasmin Sooka, Andrew Clapham and Barney Afako visited camps and settlements for internally displaced persons across South Sudan. They also met with government officials, civil society activists, and diplomats to gauge what is happening on the ground.

Clapham said the government has been slow to disperse funds for carrying out key security procedures, such as gathering rebel soldiers for training prior to integration into the national army.

“Although the government of South Sudan has pledged $100 million to support the cantonment program, less than half of this fund seems to have been released. Some countries, which have donated money to remedy cantonment-related issues, do not know how the funds have been used,” Clapham told reporters in Juba.

Clapham said children continue to be recruited by both the government and the opposition, adding the commission is extremely concerned about increased localized violence in Yei River and Lakes states.

“We have noted an upsurge in incidents of armed conflict particularly in Yei, where fighting between the holdout groups NAS (National Salvation Front) and government forces is once again creating instability, leading to the displacement of civilians,” he said.

He said that in the town of Maiwut, recent fighting between pro-government and opposition forces has displaced at least 8,000 people, forcing them to flee to Ethiopia.

Threats to free speech

Commissioner Afako said arbitrary arrests, detentions and the torture of journalists continues unabated in South Sudan.

“We learned in Juba here how women from civil society are being followed by national security officers to their homes and approached for no apparent reason other than to threaten and intimidate or harass them. Some people have expressed concerns that NSS (National Security Service) officers sometimes sit in their vehicles outside their civil society offices and disperse intimidation,” said Afako.

And attempts to limit freedom of speech have moved from the South Sudanese capital to Lakes, Torit and Tombura states according to Afako.

“Numerous civil society representatives also expressed to us that in order to hold events, they continue to require clearance from NSS and are required to pay fees,” Afako told VOA.

Clapham, Sooka and Afako are on the U.N. Commission on Human Rights in South Sudan, an independent body mandated by the U.N. Human Rights Council to report the facts, preserve evidence and clarify responsibility for alleged gross violations and abuses of human rights in the country.

The commission is expected to present its report to the Human Rights Council in March.

Children’s rights

The Special Representative of the U.N. Secretary-General for Children and Armed Conflict was also in Juba, where she called on all parties to end immediately all violations against children, including the recruitment, maiming and killing of children.

As she wrapped up a four-day visit Friday to South Sudan, U.N. special representative Virginia Gamba said the country’s children are still waiting for a commitment from the government and other parties to end serious abuses against them. She said they also need help from the international community.

“We need to take the children that have been used and abused by war for years. We need to bring them back to our communities, we need to liberate them from any stigma but more importantly, we need to provide reintegration, rehabilitation reinsertion services,” said Gamba.

She pointed out that some South Sudanese don’t even know they are violating children’s rights when they’re doing it.

“Sometimes it is ignorance in families, communities and sometimes in local authorities and leaders who cannot recognize that engaging in such actions is an abuse of children,” said Gamba.

Gamba said she watched Friday as South Sudan government officials signed an agreement to end and prevent all grave violations against children, but quickly added that the parties must do more than sign a piece of paper.

“Just signing won’t do anything. It has to be implemented and it has to be implemented practically. We hope it can be speedy and we know that this is in itself a confidence-building measure,” said the special U.N. Representative.

Gamba urged the international community to support long-term reintegration programs including the Global Coalition for Reintegration of Child Soldiers. She said similar efforts in the past have led to the release of at least 280 children from South Sudanese armed groups last year.

Source: Voice of America