Daily Archives: June 11, 2020

Kushayb’s Surrender Lifts Hopes ICC Could Try Others Wanted for Darfur Crimes

The surrender of ex-warlord Ali Kushayb to the International Criminal Court has raised hope that others wanted for crimes in Sudan’s Darfur region could be turned over to the ICC, including former Sudanese president Omar al-Bashir. Sudanese officials in February said that former officials, including Bashir, would face trial at the ICC.

Ali Kushayb is in the custody of the International Criminal Court (ICC) after surrendering to authorities in the Central African Republic on Tuesday.

Kushayb was a commander of a militia, the Popular Defense Forces — also known as the Janjaweed — that attacked towns and villages in Darfur as the government of then- president Omar al-Bashir tried to crush a rebellion that began in 2003.

The ex-warlord is now facing charges of war crimes and crimes against humanity, including counts of murder, torture, pillaging and rape.

Kushayb’s surrender has raised hope that others wanted for crimes in Darfur could be turned over to the International Criminal Court.

Samia al-Hashami was a defense lawyer for protesters arrested during demonstrations against former president Bashir.

She says Kushayb’s arrest puts pressure on the current Sudanese government.

Al-Hashmi says the transitional government earlier stated that it doesn’t mind forming a hybrid court to sue the accused people of war crimes in Darfur.  But since the statement was issued, no serious steps or procedures were taken. The arrest of one of the accused people and the delivery of him to ICC hands in the Hague shall put an end to the lack of progress on this case.

Kushayb is one of six men wanted by the ICC for crimes in Darfur.  The list of suspects includes Bashir, who was ousted by the military last year after months of protests against his 30-year iron-fisted rule.

The ICC issued an arrest warrant for Bashir in 2008, accusing him of war crimes, genocide and crimes against humanity. A Sudanese court sentenced him to two years in detention for corruption last December.

There are reports in the Sudanese media that Kushayb may be used as a witness against other war crimes suspects.  Political analyst Ahmed Abdelghani thinks that would cause trouble for the transitional government.

Abdelghani says if Kushayb is used as a witness for the state regarding war crimes in Darfur, it will lead to political complications, especially that some military institutions might be involved in the conflict, with Kushayb and other militias in committing war crimes and genocides in Darfur region.  That step will definitely add confusion to the Sudanese political scene.

The Darfur conflict killed more than 300,000 people and has left two million internally displaced.

In a statement, ICC chief prosecutor Fatou Bensouda said Kushayb’s surrender is a milestone in the court’s dealings with the Darfur situation.

She called on Sudanese authorities to “ensure tangible justice” for the victims in Darfur without delay, and said ending impunity for atrocities is essential to achieving durable peace and security in Darfur.

 

 

Source: Voice of America

Ex-Lesotho PM Linked to Murder for Hire Plot in Ex-Wife’s Killing

A just filed police affidavit revealed a murder for hire scheme, where Lesotho’s former Prime Minister Thomas Thabane and his wife, Maesaiah, made a down payment of $24,000 to kill his estranged wife Lipolelo three years ago.

The French News Press (AFP) said, Deputy Commissioner of Police Paseka Mokete said, Thabane and Maesaiah “wanted the deceased dead so that (Maesaiah) could assume the position of First Lady.”

Thabane was in a nasty divorce with Lipolelo when she was shot and killed outside her home two days before her husband’s 2017 inauguration.  Police say the initial attempt to kill Lipolelo failed, but it’s unclear what happened.

Thabane resigned under pressure last month as leader of the tiny southern African country, amid allegations he was impeding the police investigation.

Thabane denies any involvement in the murder, but police say he physically pointed out his ex-wife’s house to. Maesaiah before the ambush shooting.

Maesaiah, who is charged with murder, is out on bail. One of her co-conspirators is reportedly helping prosecutors. The police commissioner said, the total payout for the murder for hire was just over $179,000.

 

 

 

 

Source: Voice of America

WHO Says COVID-19 Pandemic is Accelerating in Africa

The World Health Organization reports the COVID-19 pandemic is accelerating in Africa and moving from the continent’s large capital cities into the remote rural areas where it will be more difficult to contain the spread of the disease.   Globally, there were  more than seven million coronavirus infections Wednesday, including more than 400,000 deaths.

Latest reports Wednesday put the number of confirmed cases of coronavirus in Africa at more than 200,000, including 5,000 deaths.  World Health Organization Regional Director for Africa, Matshidiso Moeti, notes it took 98 days to reach the first 100,000 cases and only 19 days to move to 200,000 cases.

“So, even though these cases in Africa account for less than three percent of the global total, it is clear that the pandemic is accelerating,” Moeti said. “Ten of the 54 countries in Africa are currently driving the numbers, and they account for 75 percent of the total cases.  Five countries account for 71 percent of the total deaths.”

South Africa has the largest number of cases and deaths.  Data show the majority of coronavirus deaths in the region follow a similar trend to that seen in Europe and the United States.  That is, most who die are over age 60 and have underlying conditions such as diabetes, hypertension and obesity.

The pandemic arrived in Africa in February, later than in other parts of the world.  Moeti says this gave countries precious time to prepare for the onset of the crisis.  She says the experience gained from combatting deadly diseases such as Ebola and HIV/AIDS has enabled countries to quickly scale up their health operations.

She says lockdowns and other social measures such as social distancing, were quickly put in place.  She says these public health measures have been effective in slowing the spread of COVID-19 in Africa.

“However, stay-at-home orders and closing of markets and businesses, have taken a heavy economic toll, particularly on the most vulnerable and marginalized communities, and we know that many African people work in the informal sector of the economy…So, the need to balance between saving lives and protecting livelihoods is a key consideration in this response, and particularly so in Africa,” Moeti said.

Africa faces many challenges.  Moeti says one of the biggest is the lack of test kits and other supplies.  She notes many essential health services are being neglected because of the focus on the pandemic.  For example, she says vaccine preventable disease campaigns and regular immunizations against killer diseases have been reduced.

She expects Africans will have to live with a steady increase of COVID-19 until there is access to an effective vaccine.  However, she says the disease probably could be managed so health systems are not overrun by people who are ill, if Africa gets the supplies and other international support it needs.

 

 

 

Source: Voice of America

Coronavirus Poses Leadership Test for Africa’s Heads of State

As Burundi enters a period of mourning for President Pierre Nkurunziza, who died Monday, his leadership during the coronavirus pandemic is being scrutinized.

 

Nkurunziza’s official cause of death was listed as “cardiac arrest.” However, many have speculated that he contracted COVID-19 following reports that his wife was flown to Kenya to be treated for the disease.

 

As the virus spread across Africa, Nkurunziza resisted calls for a lockdown. He kept businesses open, allowed mass gatherings, such as sporting events, and held an election on May 20. He expelled a WHO representative and three public health experts coordinating the virus response, and his administration insisted the country would be spared because of its Christian faith.

“Burundi is an exception, because it is a country that has put God first,” said the president’s spokesperson, Jean-Claude Karerwa Ndenzako.

 

Across the continent, the coronavirus crisis is exposing different leadership styles, with some heads of state embracing the role of crisis leader, while others stay silent or even spread misleading information.

 

Tolbert Nyenswah, senior research associate at Johns Hopkins Bloomberg School of Public Health and former deputy minister of health in Liberia, said early, aggressive action by leaders is key. He says the countries where leaders were proactive in instituting testing and contact tracing will be better off.

 

“You’ll find the countries with a high number of cases, like Senegal, Ghana, South Africa, are some of those countries that are very good at doing testing,” Nyenswah said on VOA’s Straight Talk Africa. “Testing, contact tracing, isolation, social distancing, hand-washing, are the tools that we have right now and are the tools to control COVID-19. And so, countries that are doing high levels of testing are on a path to continue back.”

South African President Cyril Ramaphosa is one leader winning high marks for taking early action in the country’s fight against the coronavirus.

As a tough lockdown eased this month, Ramaphosa urged South Africans to remain vigilant as the government conducts aggressive tracing and testing. The country accounts for about one-third of all tests on the continent, and its factories have stepped in to produce about one million masks per day.

“We are calling on all South Africans to wear a face mask whenever you leave home,” Ramaphosa said. “Our clothing and textile industry, including small businesses, are gearing up to produce these masks on a mass scale.”

Questioning the numbers

But not all African leaders have followed that playbook. Tanzanian President John Magufuli has taken a different tack. Instead of embracing testing, he has criticized public health officials and the international community.

 

Magufuli, who used to teach chemistry, has been skeptical of the virus and has echoed conspiracy theories, saying its severity is being exaggerated by “imperialists.” On live television, he announced the country’s national laboratory had inflated coronavirus numbers. He even said the virus cannot survive in the bodies of those who pray.

Tanzania has also been criticized for its secrecy in reporting cases. The cause of death for the country’s justice minister, who passed away at age 74, has been cloaked in mystery. The U.S. Embassy in Tanzania has warned that the risk of contracting COVID-19 in the country remains high and said the government has not released aggregate numbers in over a month.

Nyenswah said ignoring the problem is not a strategy.

“Denial and resistance that the disease does not exist will not help the country,” he said. “You cannot hide an outbreak, and that infectious disease will expose you when people begin to die. It will expose the health system and expose the country.”

AIDS, Ebola provide lessons 

Many African leaders are learning from the past.

In Uganda, President Yuweri Museveni said scientists had learned from public health crises like AIDS and Ebola. The key, he said, is to determine the most common means of transmission and block it. On May 7, Uganda mandated that people wear masks in public.

“You have a mask because it is riding on the droplets or … the breath of the infected person. If you block it, then you block it. That’s why I would like you to put on the masks all the time,” he said in an interview with NBS-TV, a VOA affiliate in Kampala.

Museveni has also advocated a cautious approach to reopening public transportation and schools. He said his administration’s priority is to save lives and will worry about the economy later.

“There’s no way you can compare so that many people should die so we make money? No. The money can wait. … So really, there’s no comparison. … You don’t compare the incomparable. With life, we go for life first and then the economy will come later,” he said.

Close to home

Nigerian President Muhamadu Buhari has probably been touched more personally by the coronavirus than any head of state. On April 17, his chief of staff died from the disease.

Like other leaders, he enforced a lockdown but began easing it on May 4 in key areas, including the capital, Abuja, and the largest city, Lagos. Africa’s most populous country has the third-highest number of coronavirus cases, with just over 11,000.

On June 1, Nigeria’s COVID-19 Presidential Task Force announced it was beginning Phase 2 of the reopening, which includes churches, mosques and hotels. This, despite some health experts warning that the country has not yet hit its peak and risks a jump in cases.

Boss Mustapha, chairman of the task force, said the reopening does not signal that the country is letting down its guard.

“COVID-19 is still a fight for life,” he said when announcing the reopening. “Our advancement to Phase 2 does not mean that COVID-19 has ended, as Nigeria has not reached the peak of confirmed cases.”

 

 

Source: Voice of America

‫منصة CentreStack من غلادينت يضيف احتياطي الوسائط المشفرة بالكامل لأنظمة الآي أوز

بوكا راتون، فلوريدا، 11 حزيران/يونيو 2020 / بي آر نيوزواير / — أعلنت شركة غلادينت، وهي مزود رائد لحلول الوصول المبسط عن بعد والتعاون لخدمات الملفات والحوسبة السحابية الخاصة، عن توفر عميل آي أو المرقى الذي يستطيع القيام بالتخزين الاحتياطي الأوتوماتيكي للصور والفيديوهات automatically backup photos and videos، من هواتف آيفون وآيباد المملوكة للشركة في خادم ملفات تسيطر عليه الشركة أو على سحابة خاصة.

وإذ هي معروفة بشكل عام بقدرتها على توفير الوصول إلى الملفات ومشاركتها عن بعد عبر الإنترنت باستخدام محركات الأقراص المحددة على  HTTPS، تتضمن منصة CentreStack الآن مشاركة الملفات الآمنة secure file sharing لتخزين وسائل الإعلام احتياطيا. وهذا يسمح للمؤسسات بالحفاظ على التحكم الكامل في الصور ومقاطع الفيديو الحساسة من خلال نسخها إلى خوادم الملفات file servers المملوكة للشركة. أو، إذا قامت المؤسسات بنسخ البيانات إلى سحابة خاصة، يتم الحفاظ على التحكم من خلال الحفاظ على التحكم في المفاتيح الخاصة المستخدمة للتشفير، وبالتالي منع وصول الأطراف الثالثة.

عادةً ما تفشل حلول النسخ الاحتياطي للوسائط الموجهة للمستهلكين مثل iCloud وGoogle Photo في تلبية هذه المتطلبات عن طريق تطلب قيام الشركات بتخزين بيانات الشركة على خوادم جهات خارجية. على الرغم من ملاءمتها، قد لا يخدم هذا الأسلوب المصالح الفضلى للمؤسسة إذا التقطت أجهزة iOS تسجيلات حساسة وصورًا وخططًا ومخططات يجب أن تظل سرية. حتى في المواقف الأقل حساسية – مثل أن يكون مهندس معماري يستخدم جهاز iPad لالتقاط صور للمباني أو وكلاء العقارات الذين يلتقطون صورًا للمنازل أو موظفي التسويق الذين ينشئون مكتبة صور على مستوى الشركة – غالبًا ما تفضل الشركات نسخة احتياطية للوسائط الإعلامية التي ترسل الصور ومقاطع الفيديو مباشرة من أجهزة iOS المملوكة للشركة لخوادم الملفات الخاصة والمملوكة للشركة بدلاً من نسخة iCloud الاحتياطية الفردية المخزنة على خوادم آبل.

علاوة على ذلك، عندما تقوم الخدمات من درجة المستهلك بتخزين البيانات في السحابة، فعادة ما يتعين عليها الوصول إلى مفاتيح التشفير الخاصة. على سبيل المثال، كشف تقرير صحفي حصري جديد لرويترز recent Reuter’s exclusive عن  وصول  آبل إلى مفاتيح التشفير الخاصة لعملائها، مما يتيح لها الوصول إلى أي نسخ احتياطية علىآيكلاود.وعلى الرغم من أننا لا نحاول التلميح إلى وجود نوايا شائنة لدى آبل، فإن العديد من الشركات تفضل تخزين النسخ الاحتياطية لنظام iOS على خوادم الشركات من أجل الخصوصية والامتثال أو لتجنب زيادة مخاطر الهجمات من المتسللين الذين تغريهم الكميات الهائلة من بيانات العملاء التي يمكن الوصول إليها باستخداممفاتيح التشفير لآبل.

تعرف على المزيد حول زيادة الإنتاجية والأمن والسيادة أثناء الوصول عن بُعد: https://www.centrestack.com

حول غلادينت

إذ تأسست في العام 2008، تدعم غلادينت الملايين من مستخدمي خادم الملفات الذي يركز على توفير حلول الوصول عن بعد والتعاون. من بين شركاء الشركة شركات أمازون وغوغل ومايكروسوفت والآلاف من مزودي الخدمة في أكثر من 100 دولة حول العالم.

شركة ميديكوم تعلن عن إقامة منشأة جديدة لتصنيع الكمامات كولمي هوبن في فرنسا

مونتريال، 11 حزيران/يونيو، 2020 / بي آر نيوزواير / — أعلنت شركة ميديكوم غروب (“مديكوم”)، وهي واحدة من الشركات الرائدة المصنعة للكمامات الجراحية والتنفسية، عن خطط لافتتاح منشأة ثانية في فرنسا لإنتاج الكمامات. وسيتم تأسيس المنشأة باسم مديكوم كولمي هوبن للهندسة، وهو ما سيساعد الشركة على خدمة الطلب المتزايد تدريجيا في أوروبا على هذه المنتجات، فيما تواصل مديكوم الاستثمار حول العالم لضمان قرب مراكز إنتاج الكمامات من الأسواق النهائية.

The Medicom Group is one of the world’s leading manufacturers and distributors of high-quality single-use infection control, patient care and preventive products. Medicom is dedicated to making the world safer and healthier by using carefully selected materials, state-of-the-art technology and continuous innovation to provide protection that healthcare professionals can count on.

كولمي هوبن هي الذراع الأوروبية لمجموعةميديكوم غروبوالمنتج الفرنسي الرائد للكمامات الجراحية والتنفسية. استحوذت  ميديكومغروب على منشأة الإنتاج الحالية فيسان بارثيليمي دانجو بالقرب منآنغرزفي العام 2011 كجزء من مبادرة استراتيجية لتنويع إنتاج الكمامات حول العالم.

في بداية العام، زار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مصنع كولمي هوبن واغتنم الفرصة لتأكيد رغبته في حماية الصناعة الفرنسية واستقلال سلسلة توريد معدات الحماية الشخصية. مع 11 خطًا جديدًا وجدول إنتاج محسنا، سيتضاعف إنتاج الكمامات في الموقعين فيأنغرزثلاثة أضعاف خلال خمسة أشهر.

مع افتتاح مرفق تصنيع الكمامات الثاني ومرافق إنتاج معدات الوقاية الشخصية في بوكوز، بالقرب أيضًا من أنغرز، في بداية شهر تموز/يوليو، سيكون لدىميديكومالقدرة على الوفاء بالتزاماتها لعملائها التاريخيين والاستجابة لطلبات الحكومات الأوروبية المختلفة.

استئناف الإمداد للعملاء خارج فرنسا

في البداية، سيتم تخصيص الإنتاج في مصنع ميديكوم الجديد فيبوكوزلعملاء الشركة التاريخيين، بما في ذلك العملاء خارج فرنسا الذين لم تتمكن الشركة من خدمتهم مع احترام الطلب الذي أمرت به الحكومة الفرنسية بعدم التصدير للخارج. بعد رفع الحواجز التجارية في نهاية شهر أيار/مايو، يمكن لشركةكولمي هوبناستئناف تزويد العملاء في 26 دولة أوروبية، وكذلك في كندا وهونغ كونغ

The Medicom Group is one of the world’s leading manufacturers and distributors of high-quality single-use infection control, patient care and preventive products. Medicom is dedicated to making the world safer and healthier by using carefully selected materials, state-of-the-art technology and continuous innovation to provide protection that healthcare professionals can count on.

.

وقال المدير العام لـكولمي هوبن، جيرالد هيوليز: نحن فخورون بشراكتنا مع حكومة فرنسا التي عملت معنا لزيادة الكفاءة وزيادة الإنتاج وتقليل وقت توزيع المعدات الحيوية للعاملين في الخطوط الأمامية. مع هذا التقدم، إلى جانب إنشاء مرفق التصنيع الجديد في تموز/يوليو، سنكون قادرين على استئناف الإمداد للعملاء والأسواق الأخرى.”

استمرار التوسع العالمي

وقال غيوم لافيردور، الرئيس التنفيذي للعمليات العالمية، إن “إحدى نقاط قوتنا الرئيسية هي بصمتنا المتنوعة في جميع أنحاء العالم واستعدادنا للاستثمار لإعداد الإنتاج المحلي مثل الذي تم الإعلان عنه مؤخرًا في كندا وسنغافورة والآن مع منشأة ثانية في فرنسا“.

مع ثلاثة عقود من الخبرة العلمية، وشبكة عالمية واسعة من موردي المواد الخام وعشرة مرافق تصنيع نسيطر عليها بالكامل، بما في ذلك مرافق تم افتتاحها أو الإعلان عنها مؤخرًا في كندا وسنغافورة، فإن ميديكوم في وضع فريد للمساعدة في تلبية الطلب الأساسي على منتجات مثل كمامات الوجه خلال جميع أنحاء العالم الأزمات الصحية مثل جائحة فيروسات التاجية الحالية وما بعدها.

عن ميديكوم

تعد مجموعة ميديكوم واحدة من الشركات الرائدة في العالم في تصنيع وتوزيع المنتجات العالية الجودة، ذات الاستخدام لمرة واحدة، للوقاية وضبط انتشار العدوى للأسواق الطبية، طب الأسنان، الصناعة، صحة الحيوان، المختبرات، البيع بالتجزئة، والصحة والعافية. تقومميديكومبتوزيع منتجات مكافحة العدوى تحت العلامات التجاريةميديكوموريتميدوأوشن باسيفيكوكولمي وهوبن، وكذلك تحت العلامة التجاريةهيدي التي تم الاستحواذ عليها مؤخرًا. تعملميديكومتحت اسم شركةكولمي هوبنفي أنغرز، فرنسا، ميديكومآسيافي هونغ كونغ وكي أتش أم إنجنيرنغفي سنغافورة.

ميديكوم لديها خبرة واسعة في الاستجابة للطلب على معدات الحماية الشخصية في حالة حدوث جائحة. تأسست ميديكوم في العام 1988 استجابة للحاجة الملحة للقفازات الطبية لمتخصصي الرعاية الصحية خلال أزمة فيروس نقص المناعة البشرية العالمية. ومنذ ذلك الحين، كانت الشركة موردًا موثوقًا لحلول مكافحة العدوى خلال فترات الأوبئة المتعددة، بما في ذلك أنفلونزا الطيور، والسارس، وإتش 1 إن 1، والإيبولا.

لمزيد من المعلومات حول ميديكوم ومجموعتها الشاملة من حلول مكافحة العدوى، بما في ذلك مجموعة واسعة من كمامات الوجه الطبية، يرجى زيارة Medicom.com

الشعار – https://mma.prnewswire.com/media/1178989/AMD_Medicom_Inc__Medicom_Announces_Second_Kolmi_Hopen_Mask_Facil.jpg
الشعار – https://mma.prnewswire.com/media/1178988/AMD_Medicom_Inc__Medicom_Announces_Second_Kolmi_Hopen_Mask_Facil.jpg

‫‫شركة INFINOX تكشف النقاب عن تقديم منصة ميتاتريدر 5 ضمن عروض منصتها

ناساو، جزر الباهاما، 11 يونيو 2020 /PRNewswire/ — أعلنت اليوم شركة INFINOX أن منصة التداول ميتاتريدر 5 (MT 5) متاحة الآن لاستخدام العملاء بغرض تداول مجموعة واسعة من الأصول.

تأتي إضافة منصة MT5 لتكون مُتاحة عبر مكاتب الشركة على مستوى العالم، ما يعني أن عملاءها من جميع أنحاء العالم سيتمكنون من الاستمتاع بعدد كبير من الميزات المُتاحة للتداول على هذه المنصة.

تُعد منصة MT5 أحدث إضافة إلى مجموعة منتجات ميتاتريدر، وتتيح للعملاء التداول على أزواج العملات الأجنبية والسلع والمؤشرات والعقود الآجلة والأسهم، بما في ذلك أسهم الشركات المعروفة مثل فيسبوك وآبل.

وقد أدركت INFINOX الميزة الاحترافية التي ستمنحها منصة الأصول المتعددة ميتاتريدر 5 لعملائها من خلال مجموعة أدوات التداول المؤسسية التي تقدمها، ومنها:

  • القدرة على التداول عبر ما يزيد عن 21 إطارًا زمنيًا مختلفًا
  • تقويم اقتصادي مُدمج يقدم الأخبار التي قد يكون لها تأثير على الأسواق من جميع أنحاء العالم
  • تمكين العملاء من استخدام 9 أنواع مختلفة من الأوامر
  • الحصول على ميزات عمق السوق

كما يمكن الوصول إلى منصة MT5 باستخدام أجهزة الحاسوب المكتبي والأجهزة المحمولة، ما يعني أنه بإمكان العملاء الاتصال بالمنصة من أي مكان.

وعلقت شركة INFINOX بقولها:

“تفخر شركة INFINOX بتقديمها خدمة متميزة لدعم العملاء ومجموعة كبيرة من أدوات التداول عبر نطاق متعدد الأصول. فضلاً عن ذلك، فإن إضافة منصة MT5 إلى عروض منتجاتنا يتماشى مع التزامنا لعملائنا الحاليين والجدد بتقديم أحدث تقنيات التداول في الأسواق المالية.”

منصة MetaTrader 5 مُتاحة حاليًا عبر موقعها على الإنترنت:
https://www.infinox.bs/ar/platforms/metatrader-5

هواوي تمكن تحولات العملاء الماليين العالميين الرقمي باستراتيجية تتمحور حول الموبايل وقدرات السحابة والذكاء الاصطناعي والـ 5 جي

–  هواوي تعقد قمة أف أس آي العالمية 2020 على الإنترنت

شنجن، الصين، 11 حزيران/يونيو، 2020 / بي آر نيوزواير / — عقدت شركة هواوي اليوم قمتها العالمية أف أس آي العالمية 2020 (الجزء المتعلق بالخارج عُقد على الإنترنت)، تحت شعار “ازدهر رقميا في مستقبل الموبايل.” وتمت دعوة المؤسسات المالية والشركات لتشاطر خبراتها ومعارفها في التعامل مع “الوضع الطبيعي الجديد” في حقبة ما بعد الوباء، التي تتعلق بتطبيق الموبايل المسرع أولا واستخدام التقنية المالية لضمان استمرارية الأعمال وإعادة صوغ نماذج الخدمات المالية. وتؤمن هواوي أن قدرات الموبايل هي المفتاح لبنوك المستقبل. وسيتطلب دعم هذا العمل التجاري المتمحور حول الموبايل هياكل تقنية معلوماتية جديدة وقدرات أساسية قائمة على الحوسبة السحابية، الذكاء الاصطناعي والـ 5 جي. وبصفتها لاعبا تقنيا رئيسيا، توفر هواوي لعملائها الماليين العالميين حلول معلومات واتصالات مالية تنافسية وتعمل مع شركاء عالميين متعددين من أجل الابتكارات المشتركة.

اجتذبت القمة المؤسسات المالية الرائدة في العالم بما في ذلك بنك شنغهاي بودونغ للتنمية، وبنك الصين للتعمير، وبنكدي بي أسفي سنغافورة، وسبر بنك، وبي بي في أيه، وإيسبانك، والشركة المزودة للحلول المالية الرائد في العالم تيمينوس، ومؤسسات التحليل آي دي سي، ومشاركين آخرين في الصناعة العالمية.

ستحقق المؤسسات المالية التي تلتزم بإستراتيجية الموبايل أولا والتحول الرقمي نجاحًا أكبر

أدت جائحةكوفيد-19إلى تقدم العمليات الرقمية في الصناعة المالية بمزيد من الثقة والتصميم في هذا التنفيذ. علاوة على ذلك، أثبتت الصناعة مزاياها وقيمتها في تطبيق التقنيات الجديدة في العمليات الرقمية.

وقال بنغ جونغيانغ، مدير مجلس الإدارة، رئيس مجموعةأعمال الشركات في هواوي: “استنادًا إلى الحوسبة السحابية والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي والـ 5 جيوتقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الأخرى، ستحتضن التقنية المالية المبتكرة فرصًا جديدة وستقود ترقية الموارد المالية الخدمات. لقد جمعنا 30 عامًا من الخبرة والإمكانيات التقنية والرؤى الصناعية مع احتياجات العملاء، لتقديم منتجات وحلول تكنولوجيا المعلومات المالية التنافسية التي تغطي مجالات متعددة، والتعاون مع مختلف الشركاء من أجل الابتكار المشترك. نحن نعتقد أن المؤسسات المالية التي على استعداد للذهاب إلى العالم الرقمي ربما تشهد نجاحًا أكبر.”

وقال جيسون تساو، رئيس وحدة أعمال الخدمات المالية العالمية، مجموعة أعمال الشركات في هواوي، إن الالتزام بمبدأ “الموبايل أولاً” لتحقيق تجربة ذكية هو الأساس لاستراتيجيات الأعمال التي تركز على العملاء في المؤسسات المالية. “نحن نعتقد أن قدرة الموبايل ستكون جوهر مستقبل الصناعة المصرفية. فهي لا تنطبق فقط على الواجهة التي تتصل مع العميل، ولكن أيضًا على العمليات الداخلية والتعاون مع الشركاء. دعم هذا العمل الذي يركز على الموبايل ستتطلب بنى تقنية معلوماتية جديدة وإمكانيات أساسية لشبكات الـ 5 جي والذكاء الاصطناعي والسحابة. وباعتبارها رائدة في هذه التقنيات، تتمتع شركةهواويبمزايا فريدة تدعم التحول السحابي للمؤسسات المالية، وتبني قدرات اتصال جديدة، وتساعد المؤسسات المالية على تحسين قدراتها على الابتكار والرشاقة.”

تجربة التحول في البنوك في الصين تعزز صناعة الخدمات المالية العالمية

على مدى السنوات العشر الماضية، اكتسبتهواويخبرة واسعة على مستوى العالم. لا سيما في السوق الصينية، حيث اكتسبت هواوي خبرة في تحول البنوك الرائدة والازدهار في عصر تطبيقات الهاتف المحمول. والجدير بالذكر أن القطاع المصرفي اتخذ سلسلة من الإجراءات لضمان استمرارية الأعمال في مراحل مختلفة من الوباء. في حقبة ما بعد الوباء، تحتاج البنوك إلى التفكير بشكل استباقي في نموذج أعمالها والاستعداد لأي شكوك من أجل ضمان تقدم الأعمال الرشيقة إلى الأمام.

قام بنكشنغهاي بودونغ للتنمية (أس بي دي) بتطبيق تقنيات مثل 5 جي وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية منذ العام 2018. في بداية هذا العام، وضع مصرفنا خطة عمل مدتها ثلاث سنوات، تهدف إلى تعزيز الخدمات المصرفية المفتوحة، وتعزيز الرقمنة الشاملة، وإنشاء محركات تطوير جديدة من خلال التركيز على تجربة العملاء والتكنولوجيا الرقمية. من المنظور الاستراتيجي، سنعمل على تعزيز عمليات البيانات، وترقية التكنولوجيا، والتعاون عبر الصناعة. على سبيل المثال، طور بنكأس بي ديموظفًا افتراضيًا مدعومًا بالذكاء الاصطناعي، هو شياوبو Xiaopu. ومن خلال التدريب المهني،  أصبح شياوبوقادرا على تقديم تقييم المخاطر والاستشارات المالية والمشورة الاستثمارية وخدمات البث الإخباري عبر الإنترنت. في بيئة الـ 5 جي، يمكنه العمل بشكل مثالي على أجهزة مختلفة مثل الهواتف المحمولة والساعات الذكية والسيارات، مما يجعل الخدمات العالية الجودة والشخصية والذكية أكثر ملاءمة وشمولية.

وقال بان ويدونغ، رئيس بنك أس بي دي، في كلمته الرئيسية: “عبر التمسك بـاستراتيجية التركيز على العملاء”، يستخدم بنك أس بي دي الـ 5 جي وغيرها من التقنيات للابتكار المستمر لتجربة العملاء، ونماذج الأعمال، والنظم البيئية المفتوحة، وتوسيع سعة وعمق عرض الخدمات المالية وعرضها. وسنعزز التعاون والابتكار عبر الصناعة. نريد خلق إمكانيات لا حصر لها مع الاتصالات، وإلهام الزخم اللامتناهي مع الذكاء، وخدمة النظام البيئي للصناعة عبر التقنية المالية، وسنعزز بشكل مشترك التنمية الاجتماعية والاقتصادية عالية الجودة لاحتضان مستقبل أفضل.”

أطلق بنك التعمير الصيني(سي سي بي)استراتيجية “TOP +” للتحول الرقمي المالي في وقت مبكر من العام 2011. ويستخدم البنك التكنولوجيا والبيانات كمحرك ثنائي العجلات لاحتضان التقنيات الجديدة بنشاط مثل الذكاء الاصطناعي، والبلوكتشين، والحوسبة السحابية، و5 جي، و دمج الخدمات المالية في القطاعات الأساسية الأربعة، وهي الملابس والغذاء والإسكان والنقل. وخلال حقبة الوباء، يسمح تطبيق التقنيات الجديدة لبنك سي سي بي بتزويد العملاء “بخدمات عدم التلامس” في المقابل. على سبيل المثال، يتم تعيين قناة القروض عبر الإنترنت في الوقت المناسب لتلبية الاحتياجات المالية للعملاء. في أوائل شهر شباط/فبراير، أطلق البنك خدمة شاملة لـ “منطقة مكافحة الوباء” من خلال الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول وبنكويتشات، حيث توفر بيانات في الوقت الحقيقي عن حالة الوباء، وطلب سداد القرض الشخصي المتأخر، والتبرعات الخيرية وغيرها من الخدمات.

وقال نيو ونتشاو، كبير المهندسين في بنك الإعمار الصيني، في القمة: “خلال الوباء، بينما انخفضت المعاملات التي لا تستلزم حضور العميل إلى البنك بشكل ملحوظ، زادت معاملاتسي سي بيعبر الإنترنت قليلاً. وبفضل استراتيجيةسي سي بيالمزدوجة السحابية، توفر السحابة الخاصة عمليات مستقرة وتساعد السحابة العامة على الابتكار والتطوير. والأهم من ذلك أننا نعتمد على البنية التحتية لمركز البيانات الذكي والشبكة الآلية للغاية والذكية التي تم بناؤها بشكل مشترك بينهواويوسي سي بي. وقد وضع التحول الرقمي الأساس لنا للاستجابة السريعة لحالات الطوارئ والحفاظ على استمرارية خدمة العملاء.”

البنية التحتية للبيانات الخاصة بهواوي تحفز التحول الرقمي في القطاع المالي لمواجهة تحديات الموبايل

يعتبر الاتصال القوي في الوقت الحقيقي أمرًا جوهريًا عندما يدخل القطاع المصرفي إلى العالم الرقمي، و5 جي وإنترنت الأشياء، والشبكة المرنة هي تقنيات رئيسية.

تمكن البنية التحتية المسرعة البيانات المصرفية في المستقبل. يعتقد جوي هوانغ، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية، السحابة والذكاء الاصطناعي لمجموعة أعمال الشركات في هواوي، أن بعض البنوك تتمتع بنمو قوي مستدام بسبب التقنيات الرقمية. تشترك هذه الشركات المتنامية في شيء واحد، وهو إمكاناتها الجيدة للخدمات عبر الإنترنت القائمة على السحابة، بحيث يمكن أن تكون رشيقة جدًا في الابتكار. تتعلمهواويمن العملاء أن الطريقة الأكثر فاعلية هي ممارسة سحابات متعددة، مع سحب منفصلة لمستخدمين مختلفين، وفي الوقت نفسه، إيلاء الانتباه لتجربة الميل الأخير للعملاء لخدمات الموبايل والفروع الذكية.

يعد تحسين تجربة المستخدم في التطبيقات المالية جزءًا مهمًا من التحول الرقمي. وعلق سيري بورسوم، نائب الرئيس للشؤون المالية العمودية، والشراكات العالمية والتنمية البيئية في هواوي، قائلاً: “إن العدد الكبير من مستخدمي الأجهزة منهواوي، وقدراتأتش أم أسالقوية، وموارد السوق الغنية، وموارد البيع بالتجزئة غير المتصلة بالإنترنت، والموارد البشرية العالمية ستساعد شركاءنا على خدمة المستخدمين بشكل أفضل وتحسين تجربة المستخدم لتطبيقات الجوال.”

اتصالية الشبكة هي أحد المكونات الأساسية للبنية التحتية للبيانات المالية. من جانبه، قال دانيال تانغ، المدير التنفيذي لخط إنتاج اتصالات البيانات في هواوي: “حل شبكة مركز البيانات CloudFabric 2.0 الذي تمت ترقيته بشكل شامل منهواوي، من خلال الاتصال الذكي فائق الكثافة 400GE  فائق الاتساع، وعدم فقدان الاتصال الذكي ودعم القدرات المختلفة مثل التشغيل الذكي وصيانة شبكات القيادة المستقلة، وقيادة شبكة مراكز البيانات في العصر الذكي، ومساعدة المؤسسات المالية على بناء خدمات مالية واسعة النطاق، وتعزيز تجربة مستخدم الهاتف المحمول “.

تساعدهواويالمؤسسات المالية على التحول رقميًا من حيث التمويل الشامل والابتكار التجاري المستند إلى البيانات والخدمات المصرفية المفتوحة وتزويد العملاء بخدمات مالية شاملة ومستقرة وآمنة ومريحة. حتى الآن، خدمتهواويأكثر من 1600 مؤسسة مالية حول العالم، بما في ذلك 45 من أكبر 100 بنك في العالم. بالإضافة إلى ذلك، أقامت هواوي تعاونًا استراتيجيًا شاملًا مع 20 بنكًا وشركة تأمين وشركة أوراق مالية واسعة النطاق حول العالم، وأصبحت شريكًا استراتيجيًا موثوقًا به للتحول الرقمي للعملاء.

قمة أف أس آي العالمية من هواوي هي حدث عالمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات تستضيفه هواوي وتركز على صناعة الخدمات المالية. أقيم هذا الحدث لأول مرة في العام 2013 وجميع الحاضرين هم عادة من نخبة الصناعة من المؤسسات المالية. لمزيد من المعلومات حول قمة هواوي أف أس آي العالمية 2020، يرجى زيارة https://e.huawei.com/topic/finance2020/en/.