Daily Archives: June 28, 2020

عبد الله جعيول، قصة نجاح من الاعتماد الكلي إلى الفطام عن التنفس الصناعي

 أبو ظبي 28,  يونيو 2020 /PRNewswire/

في 18 مارس/آذار 2020؛  بدأ يوم جديد في مركز كامبريدج للطب وإعادة التأهيل عندما تم قبول السيد/ عبد الله في منشأة أبو ظبي للإنضمام لبرنامج هو الأول من نوعه ، برنامج التخلي عن التنفس الصناعي.  في ذلك اليوم من دخوله، بدأت رحلة تخلي السيد/ عبد الله عن الإعتماد علي جهاز التنفس الصناعي.  وقد بدأت كل هذه الخطوات بوضع خطة لفطام عبد الله ، والتي تتضمن أيضاً أهدافاً طبية وأهداف لإعادة التأهيل، والتي يتم تحديدها جميعاً وتصميمها بواسطة أطباء متخصصين ومعالجين لدعم المريض لتحقيق أعلى مستوى من الاستقلالية.

وكان السيد عبد الله في حاجة إلى تلقي الرعاية الصحية المناسبة لدفعه إلى التخلي بنجاح عن الاعتماد على أجهزة التنفس الصناعي.  ولقد إتفق العديد من الأطباء علي أن حالة السيد عبد الله معقدة وصعبة الفطام.  ومنذ وقت دخله إلي مستشفي كامبريدج لم يكن بوسعه أن يسير؛  ولم يكن بوسعه أن يجلس على كرسي لساعات طويلة أو حتى أن يخرج من السرير دون أي مساعدة ، حيث كان يعاني من قصور في القلب بسبب توقف القلب الحاد، مما أدى إلى إضعاف جهازه التنفسي مما جعل من الصعب على رئتيه إجراء التبادل المنتظم للغازات التي نقوم بها جميعاً في عملية الشهيق والزفير المعروفة باسم التنفس.

وخلال رحلة إعادة التأهيل، تم تجهيز السيد/ عبد الله للتدريب والتمارين.  وكان يرافقه فريق من خبراء العلاج المتخصصين، بما في ذلك اختصاصي العلاج الوظيفي، والعلاج الطبيعي (الفيزيائي)، وأخصائي علاج تنفسي معتمد، لمساعدته في تحقيق أهدافه.  وقد ساعدت خطة إعادة التأهيل بالحفاظ على ضغط دم جيد ، الأمر الذي أدى إلى منع احتمالات الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن.  كما خطط الفريق لقياس معدل التنفس لمعرفة ما إذا كان لديه المستوى الصحيح من الدم المحتوي علي الأوكسجين لأن جهازه الدوري لم يظهر أي تنبيهات عن تراكم المشاكل مثل مرض الرئة أو أي مرض خطير آخر قد يؤدي إلى إبطاء خطة إعادة التأهيل.

وعلاوة على ذلك، لم تظهر أي علامات حيوية تشير إلى عدم ارتفاع الصدر أو إلحاق الضرر بأي من العضلات الخاصة بالضلوع والتي لم تظهر أي تغيير في تجويف الصدر، الأمر الذي جعل الفريق أكثر ثقة من عدم إمكانية حدوث فشل تنفسي أو أي أعراض إجهاد تنفسي حاد. 

فقد نجح البطل الذي يبلغ من العمر 82 عاماً في تحقيق التعافي بشكل كبير، بعد الخطة المركزة والموجهة نحو تحقيق الأهداف، في غضون ثلاثة أشهر فقط.  وأزيلت أنبوب القصبة الهوائية والذي وضع في الجهاز التنفسي، وكان السيد عبد الله يتنفس بمفرده.

وقد وضع كل هذا السيد عبد الله علي طريق الشفاء والتعافي، مما جعل رحلته لافتة للنظر.  وعلاوة علي ذلك لن يحتاج إلى أي وحدات رعاية حرجة بعد ظهور وإستقرار هذه التحسنات والتي اُكستبت بعد ثلاثة أشهر.  الآن، أصبح بإمكانه الخروج من السرير بمفرده، والجلوس على كرسي لمدة تتراوح بين 3 و4 ساعات مما سيمنحه بالتأكيد الحافز والدعم لحياة أفضل.

واستطاع السيد عبد الله إستعادة قدراته الحركية حتي يستطيع ممارسة الحد الأدني من أنشطة الحياة اليومية بأقل قدر ممكن من المساعدة.  كما هو الآن يتنفس بشكل طبيعي ،  لا يزال يعتمد على التنفس الصناعي المساعد أثناء نومه لتجنب أي انقطاع للتنفس أثناء النوم.

منذ عام 2014، إستطاع مركز كامبريدج للطب وإعادة التأهيل ملأ الفراغ في نظام الرعاية الصحية في الإمارات العربية المتحدة في قطاع خدمات إعادة التأهيل والرعاية طويلة الأمد، ليصبح المجموعة الرائدة في المنطقة، مع برنامج متميز لفطام المرضي عن أجهزة التنفس الصناعي. ومع مرور الوقت، كانت فرقهم حريصة على الوصول للنتائج التي تراكمت لكي تصبح المعيار الأمثل لجودة الخدمات الصحية في هذا القطاع، حيث لن يستطيع أي مقدم خدمات مماثل آخر الوصول لهذا المعيار بسهولة وذلك مع 85% من معدل خروج المرضى التراكمي، و91% من رضا المرضى، و72% نسبة تخلي المرضى الكلية عن التنفس الصناعي. 

ولقد تم تقديم برنامج التخلي عن أجهزة التنفس الصناعي في مركز كامبريدج للطب وإعادة التأهيل لضمان النقل الآمن للمرضى في مرحلة ما بعد خروج المرضى من المستشفى إلى منازلهم.  يسمح هذا البرنامج بفطام ناجح عن جهاز التنفس الصناعي مما يساعد على تقليل الحاجة إلى بقاء المريض في وحدات العناية المركزة، مما يؤدي إلى تقليل خطر الإصابة بأي عدوى.  وعلاوة على ذلك، فإنه يتيح توفير المزيد من الوقت لأهداف إعادة التأهيل.  وهو بهذا ينجح في الوصول إلى الشفاء الأسرع والتعافي الأبكر من خلال زيادة نوعية حياة المريض.

مركز كامبريدج للطب وإعادة التأهيل سوف يستمر في البحث عن حلول لمساعدة الحالات الحرجة التي يواجهها مجتمعنا كل يوم.  وسواء كان ذلك رضيعاً أو مراهقاً أو بالغاً، فإن فرق مركز كامبريدج للطب وإعادة التأهيل تعمل بلا كلل لدعم كل حالة من خلال تخصيص خطط العلاج والتعافي، مؤكدين علي رؤية الؤسسة وهي أن “نتعافى سوياً”.

Video –   https://mma.prnewswire.com/media/1196878/Wael_Yousuf_Testimonial.mp4

Congo PM Threatens Government Resignation Over Minister’s Arrest

Democratic Republic of Congo’s prime minister protested on Sunday over the brief arrest of the justice minister, saying the coalition government could resign over the issue and calling on the president to guarantee Cabinet members’ legal protections.

Justice Minister Celestin Tunda was detained by police on Saturday evening and released following several hours of questioning by prosecutors at the court of cassation, triggering a political storm within the ruling coalition.

“This serious and unprecedented incident is likely to weaken the stability and the harmonious functioning of institutions, and to cause the resignation of the government,” Prime Minister Sylvestre Ilunga said in a statement.

Tunda has clashed with President Felix Tshisekedi over judicial changes proposed by Tunda’s party that would give the Justice Ministry more control over criminal prosecutions.

Opponents of the change say it would undermine the independence of the judiciary.

The disagreement has highlighted strains in the ruling coalition between Tshisekedi and allies of his long-serving predecessor, Joseph Kabila.

Kabila stepped down last year but maintains wide-ranging powers through his parliamentary majority and control of most Cabinet ministries and the prime minister’s office. Tunda is a heavyweight in Kabila’s PPRD party.

“No member of the government can be prosecuted for opinions expressed during deliberations of the council of ministers,” Ilunga said referring to Friday’s meeting where Tshisekedi and Tunda reportedly quarreled over the judicial changes.

Ilunga said the magistrates responsible for what he called Tunda’s “brutal and arbitrary arrest” should face disciplinary action.

Tshisekedi came to power in January 2019, forming a coalition with Kabila, but the alliance has shown increasing signs of disharmony.

Hundreds of protesters rallied against the planned law on the grounds of parliament on Wednesday. They were dispersed by police firing tear gas and water cannon.

 

Source: Voice of America

Somali Elections Won’t Take Place on Schedule

Somalia’s electoral commission has announced that upcoming parliamentary and presidential elections will not take place on time, as scheduled.

The chairperson of the National Independent Electoral Commission (NIEC), Halima Ismail Ibrahim, has told the Lower House of the parliament that political differences, insecurity, flooding and COVID-19 have hampered the commission’s work schedule.

The parliamentary elections were scheduled for Nov. 27; the president’s term ends on Feb. 8, 2021. Ibrahim says neither deadline can be met.

Ibrahim says the biometric registration necessary for holding popular election as stated in the electoral law cannot be completed in time. She said buying the registration equipment, securing registration sites, conducting public awareness, registering voters, issuing a list of voters, registering political parties and the candidates, among other tasks, need more time and budget.

More than 6 million Somalis are estimated to be eligible to vote, half of the country’s population, but the commission targeted registering fewer because of security and logistical constraints. The commission proposed the registration of up to 3 million voters biometrically, the creation of 5,000 polling stations, and vowed to hold the election in one day. Ibrahim told the parliament that this process requires nearly $70 million, which the NIEC does not yet have.

“Therefore, we would like to state before the parliament and the Somali people that elections based on the biometric system is not possible to be held according to the scheduled time of November 27, 2020, due to the reasons mentioned above,” she said.

She said this type of election could only take place in 13 months starting from July 2020 and ending by August 2021.

Ibrahim proposed a second option with a quicker timeline. She proposed conducting a same-day manual registration of voters with the registration of 3 million and 5,000 polling stations, which costs $46 million. But she said this process will also need nine months to prepare, starting from July 2020 and ending by March 2021.

But the move to postpone the election earned swift denunciation from the country’s main opposition umbrella. The Forum for National Parties (FNP), which brings together six political parties, has called on the electoral commission to resign for failing to hold the election on schedule.

In a statement, the FNP accused the NIEC of collaborating with the current government on term extension.

“The forum will not accept to unlawfully delay the election even one day,” read the statement.

“Not what we expected,” said former President Hassan Sheikh Mohamud, a member of the FNP, to the media. “We were not expecting them to come up with term extension, and to create political cloud.”

Commissioner Ibrahim has rejected the calls from the opposition to resign. She said NIEC did not have a complete electoral law and resources needed in order to hold the elections on time.

“We would have resigned if they have given us an electoral law, a political agreement and resources and then tell us to go and hold an election,” she said. “We have not had that.”

The president of Somalia signed an election law in February, but it is incomplete because it does not define four key major portions – distribution of seats in constituencies, quota for women, allocation of seats for Mogadishu in the Upper House of Parliament, and modalities for electing lawmakers who will be representing Somaliland. So far two of those provisions, the quota for women and seats for Mogadishu have been approved by the parliament.

Holding elections also needs political agreement between stakeholders in Somalia, as the commission and the international community demanded.

In particular, it needs the federal government and regional leaders to work together. For years, the relations between the regional leaders and the federal government have been thorny as regions accused the executive branch of interference and undermining regional elections.

Last week, President Mohamed Abdullahi Farmajo invited all regional leaders to attend a meeting, July 5-8 in Mogadishu, in an attempt to solve the differences.

 

 

Source: Voice of America

Innoveo and SIMS’s strategic partnership introduces no-code technology to accelerate digitization in (re)insurance

ZURICH and DUBAI, United Arab Emirates, June 28, 2020 /PRNewswire/ — Innoveo, a leading global technology provider headquartered in Zurich and Sidani Innovative Management Services DMCC (SIMS), a Dubai-based boutique and corporate innovation accelerator, formed a strategic partnership to assist the regional (re)insurance ecosystem in rapid adoption of innovative technologies to successfully implement digitalization initiatives. The joint power of these companies will help (re)insurance clients through Innoveo’s unique no-code technology platform and SIM’s digitalization consulting and implementation services.

The ability to launch new products in real time helps clients offer financial and insurance products through multiple distribution channels while improving process efficiencies relating to risk assessments, insurance policy issuance, customer advisory, servicing and claims resolution. Innoveo Skye® empowers businesses with the ability to launch powerful applications up to ten times faster than conventional development processes; enabling financial businesses and carriers to go to market with new products in weeks.

Amir Ghaffar, Chief Executive Officer of Innoveo, “Digital transformation is critical to foster and accelerate the current period of rapid change and growth in the Middle East. We are excited to partner with SIMS, the leading global business innovation and management consultancy with specific expertise in the (re)insurance sector in the Middle East, who will be instrumental in leading this change.”

Walid Sidani, President of SIMS, “We are delighted to announce this partnership with Innoveo, who we recognize as a global technology leader in the no-code digital platform space. Our joint marketing and solutions development efforts will enable our clients to fast-forward their digitization trek through our regional Fintech Hub presence in the UAE to ensure a rapid response and deployment. The first half of 2020 redefined how (re)insurance companies collaborate with internal customers and interact with external stakeholders. (Re)Insurance companies can no longer rely on business plans requiring evolutionary investments in technology. This is not a passing trend, but the new normal. They now need to revolutionize their client-facing apps and platforms and internal business processes.  The SIMS-Innoveo partnership will be their catalyst and partner for cost-effective technology solutions.”

This partnership introduces Innoveo’s flagship No-Code Platform (Innoveo Skye®) into the regional (re)insurance ecosystem to accelerate the launch of custom-built applications for their collective client network.  Helping companies upscale their systems environment without the need for massive and resource-intensive software coding is the initial focus.

For further information:
www.innoveo.com
www.simsco.ae

Logo – https://mma.prnewswire.com/media/1170184/Innoveo_Logo.jpg
Logo – https://mma.prnewswire.com/media/1196981/SIMS_Logo.jpg

‫أوبو تطلق هاتفها الرائد “فايند X2 برو ” بتقنيات الجيل الخامس

في سوق الإمارات بالشراكة مع “اتصالات”

–  يأتي الهاتف مزوداً بمعالج Snapdragon™ 865 ؛ ومعدل تحديث 120 هرتز؛ وشاشة   Ultra Vision  فائقة الوضوح بدقة 3K ؛ وشاحن SuperVOOC 2.0  فائق السرعة بقدرة 65 واط، أسرع تقنية شحن في القطاع

–  يتوفر جهاز أوبو الرائد الجديد باللون الأسود السيراميك وبذاكرة تخزين   سعة 512 جيجابايت بسعر 4999 درهم

دبي ، الإمارات العربية المتحدة، , 28 يونيو / حزيران 2020  أعلنت أوبو، علامة التكنولوجيا العالمية الرائدة، عن إطلاق هاتفها الذكي الرائد المرتقب ” أوبو فايند X2 برو” في دولة الإمارات العربية المتحدة بالشراكة مع “اتصالات”. ويأتي الجهاز المعزز بتقنية الجيل الخامس الاستثنائية؛ وبمنظومة كاميرا احترافية؛ وشاشة فائقة الوضوح تعد الأكثر تقدماً في قطاع الهواتف الذكية، تجسيداً لأناقة التصميم الذي تتميز به هواتف أوبو الذكية ويقدم للمستخدمين تجربة فائقة على مستوى القطاع. يتوفر الهاتف باللون الأسود السيراميك وبذاكرة تخزين سعة 512 جيجابايت عبر  متاجر  شركة “اتصالات” في دولة الإمارات العربية المتحدة وموقعها الإلكتروني اعتباراً من 18 يونيو مقابل 4999 درهماً.

OPPO Find X2 Pro

يتمتع هاتف “أوبو فايند X2 برو” الذكي بمنظومة الكاميرا الثلاثية الأقوى على الإطلاق من أوبو، وتشمل الكاميرا الرئيسية “سوني IMX689” بدقة 48 ميغابكسل وعدسة بزاوية تصوير فائقة الاتساع بدقة 48 ميغابكسل وعدسة تقريب بدقة 13 ميغابكسل. ويعمل الهاتف بمعالج Snapdragon™ 865 مجهز لشبكات الجيل الخامس ومعدل تحديث سلس بمقدار 120 هرتز وشاشة Ultra Vision فائقة الوضوح بدقة 3K قادرة على عرض أكثر من مليار لون؛ وشاحن SuperVOOC 2.0 فائق السرعة بقدرة 65 واط، أسرع تقنية للشحن في القطاع، فهو ببساطة مصمم ليوفر للمستخدمين تجربة لا تضاهى في عالم الهواتف الذكية.

وبهذه المناسبة، قال إيثان تشيوي، رئيس أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا: “يسعدنا إطلاق أحدث هواتفنا الذكية الرائدة والمعززة بتقنيات الجيل الخامس في السوق الإماراتية بالشراكة مع ‘اتصالات’. ولطالما ساهمت هواتف سلسلة ‘فايند X ‘ من أوبو في تخطي التوقعات بتقنياتها الحديثة وبتوفير إمكانيات جديدة لمستخدمي الهواتف الذكية. وانطلاقاً من سعينا الدائم لتحسين أنماط الحياة عبر تقنيات فائقة التطور، يشكل الابتكار والبحوث والتطوير أولوية استراتيجية بالنسبة لعلامة أوبو، مما يتيح لنا توفير أكثر التقنيات تقدماً وتجربة لا تضاهى وتصاميم رائعة في هاتف ذكي متفرد ومدهش”.

من جهته، قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في “اتصالات”: “يسعدنا التعاون مع أوبو لإطلاق أحدث هواتفها الذكية الرائدة والتي تدعم تقنيات الجيل الخامس في دولة الإمارات العربية المتحدة. فنحن في ‘اتصالات’ ملتزمون بتزويد عملائنا بتقنيات اتصال عالية الكفاءة من الجيل الخامس، ولهذا نسعى دائماً لبناء الشراكات مع الشركات العالمية الرائدة في قطاع الهواتف الذكية والتكنولوجيا مثل أوبو تماشياً مع استراتيجيتنا وأهدافنا”.

تجربة بصرية استثنائية مع شاشة Ultra Vision  الحائزة على الجوائز بدقة فائقة الوضوح ومعدل تحديث 120 هرتز

تم تزويد هاتف “فايند X2 برو” بشاشة Ultra Vision فائقة الوضوح ومعدل تحديث 120 هرتز قادرة على عرض أكثر من مليار لون مختلف، مما يتيح للمستخدمين الاستمتاع بحركة أكثر سلاسة ووضوحاً، ونظام حماية العين التفاعلي بمساعدة تقنيات الذكاء الاصطناعي. وتمتاز الشاشة بدقة 3168 * 1440 وبكثافة 513 نقطة في البوصة وانعكاسية شاشة منخفضة للغاية؛ فيما يصل أقصى سطوع للشاشة إلى 1200 شمعة، وبهذا يرسي هاتف “أوبو فايند X2 برو” معياراً جديداً في الدقة والألوان ومعدل التحديث والسطوع. وقد حصل الهاتف على جائزة «ديسبلاي ميت» (DisplayMate) المرموقة، لأفضل شاشة هاتف ذكي، وأعلى تصنيف من «ديسبلاي ميت» لأداء الشاشات A+.

أفضل تجربة صورة وصوت معززة بمحرك O1 Ultra Vision   

بفضل محرك O1 Ultra Vision  وتقنية وضوح الحركة وتصوير الفيديو بالمدى الديناميكي العالي، يوفر ” أوبو فايند X2 برو” صورة فائقة الوضوح، كما أنه معزز بمكبرات صوت مزدوجة عالية الأداء وتقنية “دولبي أتموس” (Dolby Atmos)، ليوفر أفضل مستويات الصوت المدمج وتجربة صوت وصورة غامرة واستثنائية.

منظومة كاميرا فائقة الوضوح ومتعددة الاستخدامات

يرتقي هاتف “أوبو فايند X2 برو” بالتصوير إلى آفاق جديدة بفضل منظومة الكاميرا الثلاثية التي تم تزويده بها، والتي تشمل كاميرا سوني IMX586 ذات الزاوية الواسعة بدقة 48 ميغابكسل؛ وعدسة بزاوية فائقة الاتساع بدقة 48 ميغابكسل؛ وعدسة تقريب بدقة 13 ميغابكسل. وتتيح المنظومة للمستخدمين الاستفادة من مستوى عالٍ من التنوع، فالعدسات الثلاث تمنح المستخدمين تقريباً هجيناً حتى 10 مرات، مما يتيح تحويل كل لقطة إلى تحفة مدهشة، سواء عند ركوب الدراجات في الجبال أو عند ركوب ألواح التزحلق أو الرقص على أحدث النغمات الموسيقية.

وبفضل المستشعرات الضخمة وفتحة الإغلاق بحجم F/1.7  وتقنية تقليل الضوضاء متعددة الإطارات، يوفر هاتف “أوبو فايند X2 برو” للمستخدمين إمكانات تصوير فائقة حتى في ظل ظروف الإضاءة الخافتة، ويتيح لهم تصوير لقطات ليلية ساحرة من أي مسافة ومهما كانت درجة العتمة.

ويعد ” أوبو فايند X2 برو” أول هاتف ذكي يدعم خاصية التركيز التلقائي بالكشف المرحلي (PDAF) متعدد الاتجاهات لكل الـبكسلات، ويتمتع بالقدرة عل تركيز وحدات الـبكسل بسنبة 100% في اتجاهات متعددة.

وعززت أوبو الجيل الثاني من تقنية التقريب الهجين حتى عشر مرات في الهاتف الجديد بعدسة تقريب مزودة برقاقة مثبت بصري (OIS) محدثة؛ ومستشعر ألوان مستقل؛ وتقنية دمج الصور متعددة التركيز ونظام فائق الدقة. وستدعم هذه الميزات خاصية التقريب الرقمي حتى 60 ضعفاً وتجعل تجربة التقريب أكثر وضوحاً وسلاسة من أي وقت مضى.

وبفضل وضع التصوير الليلي فائق الظلام يمكن للمستخدمين تقريب الصورة في الليل تماماً كما في وضح النهار. ويوفر نظام الكاميرا الثلاثية في “فايند X2 برو” وضع التصوير الليلي فائق الوضوح، مما يرتقي بجودة الصور الليلية باستخدام عدسة التقريب.

وعلاوة على ذلك، يأتي ” أوبو فايند X2 برو” مجهزاً بتقنية تصوير الفيديو فائق الثبات Ultra Steady وتقنية تصوير الفيديو الاحترافي فائق الثبات Ultra Steady Video Pro، وتسهمان إلى جانب الكاميرا ذات زاوية التصوير فائقة الاتساع في توفير تجربة تصوير فيديو أكثر اتساعاً ومقاومة للاهتزاز. ويمكن للمستخدمين تفعيل الوضع الاحترافي للحصول على صورة أوسع وبجودة أعلى وأكثر وضوحاً والاستمتاع بالتقاط المزيد من اللحظات أثناء التنقل بسلاسة كبيرة.

ويدعم الهاتف الجديد تصوير الفيديو بدقة 4K بمعدل 60 إطاراً في الثانية، إضافة إلى تسجيل الفيديو المباشر بتقنية المدى الديناميكي العالي الدقة. ويأتي الهاتف مزوداً ببرنامج Soloop وهو عبارة عن أداة لتحرير الفيديو تجمع بين مزايا التسجيل الممتع والتحرير السهل والمشاركة السريعة، مما يتيح للمستخدمين تحرير مقاطع الفيديو ومشاركة قصصهم الشخصية بسهولة.

تقنية الشحن الرائدة

بفضل تقنية الشحن الأسرع في قطاع الهواتف الذكية، يمكن للمستخدمين شحن بطارية هاتف “فايند X2 برو” التي تبلغ سعتها 4260 مللي أمبير بالكامل في 38 دقيقة فقط عبر شاحن SuperVOOC 2.0 بقوة 65 واط.

جيل جديد من الأداء المتفوق

يعد ” أوبو فايند X2 برو” أحد أوائل الهواتف الذكية المجهزة بمعالج Qualcomm® Snapdragon™ 865 ليضمن للمستخدمين تجربة فائقة السلاسة. وبفضل سعة التخزين وذاكرة الوصول العشوائي الهائلتين، يمكن للهاتف الذكي التعامل مع كافة الاستخدامات بسهولة مطلقة.

أهلا بالمستقبل مع تقنيات الجيل الخامس

بفضل الاتصال السريع والأداء العالي وقدرة الشحن فائقة السرعة، يوفر ” أوبو فايند X2 برو” تجربة لا تضاهى لاتصالات الجيل الخامس، كما أنه يدعم الشبكات العاملة بالنمط الثنائي SA / NSA لتقنيات الجيل الخامس والتجوال العالمي، ليتيح للمستخدمين الاستمتاع بالاتصال دون معوقات. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن لتقنية “الجيل الخامس الذكي” (Smart 5G) اختيار نمط الاتصال (إما شبكات الجيل الرابع أو الخامس أو الانترنت اللاسلكي) مما يعزز سرعة الهاتف ويطيل عمر البطارية وفقاً للظروف.

تصميم عصري أنيق

يجمع هاتف ” أوبو فايند X2 برو” بين عناصر الرقي والبساطة، فهو يتميز بتصميم مزدوج الانحناء من الأمام والخلف وانسيابية بزاوية 67.8 درجة تناسب يد المستخدم تماماً. والهاتف مغطى بلوحة زجاجية من الجيل السادس من طراز “كورنينج جوريلا” (Corning Gorilla)، ليصبح بمثابة لوحة بصرية مفتوحة تمنحه مظهراً دائرياً وملمساً ناعماً.

واجهة ColorOS 7.1  الجديدة كلياً

بفضل واجهة ColorOS 7.1 التي تعد الإصدار الأحدث من أوبو لواجهة المستخدم والمخصصة لنظام أندرويد 10، يمكن للمستخدمين الاستمتاع بتجربة محسنة وأكثر تركيزاً على المحتوى من حيث الصورة والصوت والشعور.

وتماشياً مع تصميم الهاتف الذي يخلو من الحدود، توفر واجهة ColorOS 7.1 الوضع المظلم المخصص طوال اليوم، والتي يمكن استخدامها في سيناريوهات واسعة؛ وتطبيقات متعددة؛ وتشغيل طويل الأمد؛ ليتيح للمستخدمين تجربة بصرية أكثر راحة وعمراً أطول للبطارية.

الأسعار والتوفر

يتوفر هاتف ” أوبو فايند X2 برو” في دولة الإمارات العربية المتحدة باللون الأسود السيراميك وذاكرة تخزين سعة 512 جيجابايت بسعر 4999 درهماً في متاجر “اتصالات” وعبر موقعها الإلكتروني.

وبفضل باقات الدفع الذكي التي توفرها “اتصالات”، سيصبح هاتف “أوبو فايند X2 برو” المميز في متناول اليد من خلال الدفعات الذكية والمرنة لمدة 12 أو 18 أو 24 شهراً بدءاً من 207 درهم.

وعند شرائهم لهذا الهاتف، يُتاح لمشتركي الباقات المفوترة الحاليين والجدد في “اتصالات” فرصة الحصول على العروض اليومية الخاصة عند الضغط على *056#، والاختيار بين 1 جيجابايت من البيانات لمدة 3 أشهر، أو 3 جيجابايت لمدة 2 شهر، أو 10 جيجابايت لمدة شهر واحد. وسيكون الهاتف الذكي متوفراً أيضاً في متاجر “شرف دي جي” في دولة الإمارات.

لمزيد من التفاصيل، يرجى التواصل مع :

لوسي عزيز
مديرة العلاقات العامة الإقليمية
البريد الإلكتروني : lucy.aziz@oppo.ae

نبذة عن   أوبو

أوبو هي علامة تجارية عالمية رائدة في مجال التقنيات الذكية، تعنى بتصنيع منتجات مفعمة بالفن والتقنية المبتكرة. واستناداً إلى العناصر الأساسية لعلامتها التجارية وتضم الشباب والجمال والريادة، تكرس أوبو مهمتها لتمكين المستخدمين الاستثنائيين من التمتع بجمال وروعة أحدث التقنيات.

دأبت شركةأوبو على مدى السنوات العشر الماضية على تصنيع الهواتف الذكية المزودة بأحدث تقنيات التصوير الجوّال. فقد أطلقت العلامة جهازها الأول “هاتف الابتسامة” (The Smile Phone) في عام 2008، لتستهل بذلك رحلتها الطموحة لاستكشاف وتقديم أروع التقنيات الاستثنائية، وها هي اليوم تقدم جماليات التقنيات للمستخدمين العالميين عبر الأجهزة الذكية ونظام التشغيل (ColorOS) وخدمات الإنترنت المبتكرة مثل سحابة OPPO وOPPO+.

وفي العام 2017، تم تصنيفأوبو رابع علامة تجارية للهواتف الذكية على مستوى العالم، وفقاً لأبحاث IDC (شركة البيانات الدولية). تتواجد شركةأوبو اليوم في 40 دولة في مناطق مختلفة ولديها 6 معاهد للبحوث و4 مراكز للبحث والتطوير حول العالم تحرص من خلالها على توفير تجربة غامرة لهواتفها الذكية وكاميراتها.

أوبو  الشرق الأوسط وأفريقيا

في العام 2015، دخلتأوبو السوق المصري. وفي عام 2016، افتتحت الشركة أول مركز لها في الشرق الأوسط وأفريقيا في القاهرة لتعزز مكانتها في عدة دول في المنطقة منها مصر، والجزائر، وتونس، والمغرب، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، وعمان، والكويت، والبحرين، وكينيا، ونيجيريا، والمشرق العربي.

أنشأتأوبو مصنعها في الجزائر في عام 2017، الأمر الذي جعلأوبو أول علامة تجارية صينية تنشئ مصنعًا في شمال إفريقيا. واستناداً إلى رؤى المستهلكين المحليين في كل دولة، تقدم “أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا”منتجاتها بما يتماشى مع أذواق المستهلكين، بما في ذلك تعريب التسويق، للتواصل بشكل أفضل مع العملاء الشباب المحليين؛ وتوطين فريق العمل، لمعرفة المزيد من المستهلكين المحليين لدينا وتقديم خدمة أفضل للمستهلكين.

خلال العام الماضي، بدأتأوبو بتخصيص خط إنتاجها في منطقة الشرق الأوسط على وجه التحديد. وقد شمل ذلك إطلاق الهاتف الذكي الرائدأوبو فايندX2  وطرح سلسلة أوبو رينو وتسعى أوبو لمواصلة تطوير خط إنتاجها المحلي لتقديم المزيد من المنتجات المتميزة للمستهلكين في المنطقة.