‫انضمت المملكة العربية السعودية إلى أكثر من 100 دولة في استقبال الزوار الذين تلقوا تطعيماً بلقاح “سبوتنيك V” عقب عمل مكثف من جانب وزارة الصحة في المملكة والصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة، بدعم من وزارة الاستثمار السعودية

موسكو, 5 ديسمبر / كانون أول 2021 /PRNewswire/ — يعلن الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة (صندوق الثروة السيادية لروسيا) أن المملكة العربية السعودية منحت الموافقة على دخول الأفراد الذين تلقوا تطعيماً بلقاح “سبوتنيك V” الروسي اعتباراً من 1 يناير من عام 2022. انضمت المملكة العربية السعودية إلى 101 دولة أخرى وافقت على دخول الأفراد الذين تلقوا تطعيماً بلقاح […]

موسكو, 5 ديسمبر / كانون أول 2021 /PRNewswire/ — يعلن الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة (صندوق الثروة السيادية لروسيا) أن المملكة العربية السعودية منحت الموافقة على دخول الأفراد الذين تلقوا تطعيماً بلقاح “سبوتنيك V” الروسي اعتباراً من 1 يناير من عام 2022.

انضمت المملكة العربية السعودية إلى 101 دولة أخرى وافقت على دخول الأفراد الذين تلقوا تطعيماً بلقاح “سبوتنيك V” عقب التعاون والنقاشات المكثفة بين وزارة الصحة السعودية والصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة، بدعم من وزارة الاستثمار في المملكة. وكان منح الموافقة على زيارة المطعمين بلقاح “سبوتنيك V” للمملكة العربية السعودية والخطوات المشتركة التالية في مواجهة الجائحة محور الاجتماع بين وزير الصحة السعودي فهد الجلاجل ووزير الاستثمار السعودي خالد الفالح والرئيس التنفيذي للصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة كيريل دميترييف في الرياض في وقت سابق من شهر نوفمبر الجاري.

سيمكن القرار الذي تم التوصل إليه المسلمين من جميع أنحاء العالم الذين تلقوا تطعيماً بلقاح “سبوتنيك V” من المشاركة في أداء مناسك الحج والعمرة.

سيطلب من الأشخاص الذين تلقوا تطعيماً بلقاح “سبوتنيك V” عند دخول البلاد الخضوع لحجر صحي لمدة 48 ساعة وإجراء اختبار PCR.

تظهر الدول التي تفتح حدودها أمام المطعمين بلقاح “سبوتنيك V” العزم على مساعدة قطاع السياحة وأنشطة الأعمال فيها على التعافي بشكل أسرع. ومع فتح المملكة العربية السعودية حدودها أمام الأشخاص الذين تلقوا تطعيماً بلقاح “سبوتنيك V“، سيلعب هذا القرار دوراً مهماً في زيادة التدفقات السياحية وإقامة علاقات جديدة في نطاق الأعمال بين روسيا والمملكة، بما في ذلك من خلال أنشطة المجلس الاقتصادي الروسي السعودي.

يهدف المجلس الذي تم تأسيسه في عام 2019 إلى تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية وكذلك الاستثمارات بين روسيا والمملكة العربية السعودية في جميع القطاعات. ويشارك في رئاسة المجلس الرئيس التنفيذي للصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة كيريل دميترييف وصاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن بندر بن عبد العزيز وزير الحرس الوطني في المملكة.

وبوجه عام، يعد الفصل بين ترخيص اللقاحات المضادة لفيروس كورونا وشهادات التطعيم خطوة مهمة أخرى لتجنب التمييز ضد اللقاحات ودعم جهود الحكومات في إعادة فتح الحدود بأمان لكل من السكان المحليين والسائحين.

المتطلبات الرئيسة لـ 102 دولة تسمح بالزيارات بعد تلقي التطعيم بلقاح “سبوتنيك V“[1]:

Ø  يمكن للأفراد الذين تلقوا تطعيماً بلقاح “سبوتنيك V” زيارة ما يصل إلى 31 دولة دون الحاجة لأي موافقة إضافية تتعلق بكوفيد -19،

Ø  تطلب 71 دولة أخرى وجود نتيجة سلبية لاختبار PCR أو نتيجة إيجابية لفحص الأجسام المضادة أو لديها متطلبات إضافية عند الدخول.

تطلب 15 دولة فقط لقاحات أخرى لا تشمل اللقاح “سبوتنيك V“. وتعتمد 5 دول منها فقط (تمثل أقل من 9% من رحلات السفر الدولية)، بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية (تمثل أقل من 3%)، بشكل كامل على قائمة منظمة الصحة العالمية للقاحات المعتمدة والتي من المتوقع أن يدرج اللقاح “سبوتنيك V” ضمنها خلال العام الجاري.

المصادر: وزارات الدول المعنية والمواقع السياحية.                           

[1]من المطلوب توفر تأشيرة و(أو) تصريح دخول آخر، كما يجب على الشخص تلبية المتطلبات الأخرى غير المتعلقة بقيود فيروس كورونا. ويستند تحليل فرص الدخول إلى المتطلبات بالنسبة لسكان معظم الدول، وقد لا يعكس القيود أو التسهيلات المطبقة لدول أو فئات محددة. هناك 27 دولة لا تزال حدودها مغلقة أمام الزوار من معظم البلدان الأخرى.

Gambia President Barrow Wins Reelection in Post-Jammeh Vote

Gambia’s President Adama Barrow has secured his reelection with a comfortable margin over his opposition in a vote that set the bar for a new chapter in the small West African nation’s democracy.Barrow won about 53% of the vote in Saturday’s election, …

Gambia’s President Adama Barrow has secured his reelection with a comfortable margin over his opposition in a vote that set the bar for a new chapter in the small West African nation’s democracy.

Barrow won about 53% of the vote in Saturday’s election, according to results from the Independent Election Commission announced Sunday. He easily beat out his main contender Ousainou Darboe of the United Democratic Party who received about 28% of the vote.

This was the country’s first presidential election in decades that did not include former dictator Yahya Jammeh, who now lives in exile in Equatorial Guinea after losing the 2016 election and refusing to accept defeat.

The Chairman of the IEC, Alieu Mommar Njie, announced the results and prayed for peace to prevail in the nation of about 2.4 million people.

“I hereby declare Adama Barrow duly elected to serve as President of the Republic of The Gambia,” he said, after indicating that the National People’s Party (NPP) emerged victorious with 457,519 of the votes cast.

UDP’s Darboe was credited with 238,233 votes, and Mama Kandeh of the Gambia Moral Congress party came in third with 105,902 votes, according to results announced by the IEC.

Demba Sabally, who represented the NPP at Election House, said the presidential election was transparent and fair.

“Gambia is the winner of this election,” he added.

The results, however, have already been contested by four opposition leaders, including Darboe and Kandeh, who on Sunday held a press briefing to challenge the credibility of the vote. According to a statement from the parties, they were concerned about an “inordinate delay” in the announcement of results.

Campaigner Banka Manneh told The Associated Press that he would not deny the opposition leaders their rights to protest. But, he added, “They need provide the evidence of their claims. The courts are here to settle dispute.”

Thousands of people stormed Westfield Youth Monument, located in the heart of Serrekunda, to celebrate Barrow’s reelection.

“President Barrow is a man of peace. We have to give him a chance to continue his development projects,” Modou Ceesay, 36, a resident of New Jeshwang told AP.

Fatou Faal of Kanifing told the AP that Gambians did the “right thing in giving Barrow a chance to complete the development projects he initiated.”

Nearly 860,000 Gambians came to vote on Saturday, a high number that shows a determination for many to exercise their democratic rights as demands for justice in the post-Jammeh era rise.

Barrow emerged victorious in 2016 as the candidate for an opposition coalition that tested the 22-year rule of Jammeh. After initially agreeing to step down, Jammeh resisted, and a six-week crisis saw neighboring West African countries prepare to send in troops to stage a military intervention. Jammeh was forced into exile.

Jammeh’s two-decade rule was marked by arbitrary arrests, enforced disappearances and summary executions that were revealed through dramatic testimony during Truth, Reconciliation and Reparations Commission hearings that lasted for years.

The other week, the commission handed its 17-volume report to President Barrow, urging him to ensure that perpetrators of human rights violations are prosecuted.

Barrow has vowed to fight for justice for the victims.

Source: Voice of America

Twin Explosions Rock UN Camps in Mali

Two explosions rocked U.N. camps in the northern Mali city of Gao on Sunday, causing damage but no casualties, AFP journalists at the scene said.The early morning blasts shook the barracks of the U.N. mission in Mali, called MINUSMA, forcing the occupa…

Two explosions rocked U.N. camps in the northern Mali city of Gao on Sunday, causing damage but no casualties, AFP journalists at the scene said.

The early morning blasts shook the barracks of the U.N. mission in Mali, called MINUSMA, forcing the occupants to take refuge in shelters for two hours.

The French army reported only material damage, but had no information on the possible perpetrators of the blasts.

MINUSMA spokeswoman Myriam Dessables told AFP that two other camps in the north had been targeted with mortar fire on Saturday, causing no damage.

The latest violence in the West African country comes after 31 people were killed in an attack on Friday by suspected jihadists near the central town of Bandiagara.

Mali has been struggling to contain an Islamist insurgency that first erupted in the north in 2012 and has since claimed thousands of military and civilian lives.

Despite the presence of thousands of French and U.N. troops, the conflict has engulfed central Mali and spread to neighboring Burkina Faso and Niger.

France, the former colonial power in Mali, has said it will reduce its troop numbers in the Sahel.

It also said it is planning to transfer troops from Kidal, Tessalit and Timbuktu to Gao and Menaka, closer to the turbulent “three-borders” zone near Burkina Faso and Niger.

Source: Voice of America