Tag Archives: World Growth

البيان الصحفي لمنظمة وورلد غروث ليوم الإثنين، 2 كانون الأول / ديسمبر، 2012

        المنظمة غير الحكومية تقول: إساءة استخدام المنظمات البيئية لمبدأ “الموافقة المسبقة” بشأن استخدام الأراضي سيحد من التقدم الاقتصادي في الدول النامية

 الدوحة، قطر، جاكرتا، إندونيسيا، 5 كانون الأول / ديسمبر، 2012 / بي آر نيوزواير /ایشیانیت باکستان– حذرت منظمة “التنمية العالمية” (وورلد غروث) غير الحكومية المساندة للتنمية World Growth من حملة تنظمها منظمات مثل السلام الأخضر “غرينبيس” Greenpeace و “شبكة عمل الغابات المطيرة” (رينفوريست آكشن نتويرك) Rainforest Action Network تطالب بالحصول على الموافقة المسبقة من السكان المحليين قبل تنفيذ القيام بمشاريع التشجير الغابي والمشاريع الزراعية التي تصدر انبعاثات غازات الدفيئة. وقالت المنظمة غير الحكومية إن هذه الحملة هي ليست أكثر من حيلة لضمان أن سياسات تغيير المناخ العالمي ستحد من النمو الاقتصادي فعليا.

 ويتفحص تقرير منظمة وورلد غروث الجديد وهو بعنوان “من يقرر: الموافقة المجتمعية واستخدام الأراضي” Who Decides: Community Consent and Land Use المطالب الأخيرة من قبل الجماعات البيئية بالحصول على “الموافقة الحرة والمسبقة والمستنيرة” (Free Prior and Informed Consent” (FPIC)) من السكان المحليين كشرط مسبق لتطوير الأراضي. وهو يشتمل على دراسة حالة من اندونيسيا حيث تشيع النزاعات على الأراضي بسبب تداخل القوانين في تلك الدولة.

وقال رئيس منظمة وورلد غروث السفير آلان أوكسلي إن “منظمتي غرينبيس وشبكة العمل للغابات المطيرة تطالبان الآن بأن تكون الموافقة الحرة المسبقة المستنيرة شرطا مسبقا للإجراءات من جانب البلدان النامية للحد من الانبعاثات. ولكن هذا التقرير يبين أن الموافقة الحرة المسبقة المستنيرة تستخدم كأداة سياسية لإعاقة التنمية.”

وقال أوكسلي: “لقد أصبحت الموافقة الحرة والمسبقة والمستنيرة هدفا لحملة دعاة حماية البيئة في السنوات الأخيرة. إن رواية  الموافقة الحرة المسبقة المستنيرة لدعاة حماية البيئة هي رواية بسيطة: إن القطاع الخاص يقوم بالانخراط في مشاريع تؤثر بصورة سلبية على المجتمعات المحلية والحل هو ضمان قيام السكان المحليين بممارسة شرط الموافقة الحرة المسبقة المستنيرة قبل التمكن من البدء في تنفيذ المشاريع الواسعة النطاق.”

واضاف أوكسلي: “كان من المفترض أن يتم تطبيق مبدأ الموافقة الحرة المسبقة المستنيرة في الأصل على الترتيبات بين الحكومات ومجموعات السكان الأصليين بناء على عادات هؤلاء السكان. إن نشطاء الحملة البيئية مثل منظمة السلام الأخضر والصندوق العالمي للطبيعة قد أخذت مبدأ الموافقة الحرة المسبقة المستنيرة في اتجاه مختلف. فهم الآن يريدون لمبدأ الموافقة الحرة المسبقة المستنيرة أن ينطبق على جميع مشاريع الموارد، ليس فقط بالنسبة لجماعات السكان الأصليين، ولكن أيضا بالنسبة إلى جميع المجتمعات “المتضررة”. إن هذا ليس متعلقا بدعم حقوق السكان الأصليين، بل هو متعلق بوقف التنمية تماما.”

وقال: “لقد استولت عدد من المجموعات الغربية من ناشطي الدفاع عن البيئة على نزاعات على الأراضي في سومطرة، مستغلة إياها للاحتجاج على استثمارات القطاع الخاص في الزراعة والحراجة.”

واضاف “في العامين الماضيين، كان هناك عدد من حالات النزاع على الأراضي البارزة التي أدت إلى وقوع إصابات ووفيات. بل تم الإبلاغ عن تقارير مثيرة مثل قطع الرؤوس إلى وسائل الإعلام، وتبين لاحقا أنها كاذبة.”

وقال: “وتبين الأبحاث أن لدى إندونيسيا بالفعل كل الآليات القانونية والتنظيمية للتعامل مع النزاعات على الأراضي. ولكن النشطاء الغربيين تجاهلوا هذا وطالبوا بدلا من ذلك بأن يكون لدى ملاك الأراضي العرفيين حق” الموافقة الحرة والمسبقة والمستنيرة.”

وقال أوكسلي: إن “تطبيق مبدأ الموافقة الحرة المسبقة المستنيرة بما يتجاوز مجموعات السكان الأصليين إنما يقوض سيادة القانون. إن الآثار المترتبة على نموذج عمل منظمة غرينبيس والصندوق العالمي للطبيعة إنما يؤدي إلى ضرورة تجاهل حقوق حيازة الأراضي وحقوق الملكية الراسخة ضمن الأطر القانونية، وجعل هذه الحقوق ثانوية بالنسبة إلى مفهوم واسع النطاق والصلاحيات يقوم على مبدأ الموافقة الحرة المسبقة المستنيرة، وهو الذي سيجعل هذا المبدأ يتربع على قمة الأطر القانونية القائمة.”

وقال إنه “ليبدو أن هذا متعلق أكثر بوقف مشاريع التنمية بصورة كلية عن طريق تعطيل العمليات وزيادة التصورات بوجود المخاطر المرتبطة بهذه المشاريع”.

 إقرأ التقرير التالي: http://worldgrowth.org/site/wp-content/uploads/2012/11/FPIC_DEC12_web_sm.pdf

 للاتصال بخبراء منظمة وورلد غروث، يرجى إرسال رسالة بريد ألكتروني إلى: info@worldgrowth.org

أو الاتصال برقم الهاتف التالي: +61-3-9614-8022

World Growth Press Release Monday December 2 2012

– NGO: Green misuse of ‘prior consent’ on land use will limit economic growth in developing countries

DOHA, Qatar and JAKARTA, Indonesia, Dec. 2, 2012 /PRNewswire — Pro-development NGO World Growth has warned against a campaign by groups such as Greenpeace and Rainforest Action Network to require prior consent by local people for forestry and agriculture projects that generate greenhouse emissions. The NGO says the campaign is a ruse to ensure that international climate change policies will limit economic growth.

World Growth’s new report – Who Decides: Community Consent and Land Use — examines recent demands by Green groups for the “Free Prior and Informed Consent” (FPIC) of local people as a precondition for land developments. It includes a case study of Indonesia where land disputes are common because of overlapping laws.

“Greenpeace and Rainforest Action Network are now demanding that FPIC also be a condition for actions by developing countries to reduce emissions. This report shows FPIC is being used as a political tool to stymie development,” said World Growth Chairman Ambassador Alan Oxley.

“Free, prior and informed consent’ (FPIC) has become a campaign goal of environmental campaigners in recent years. The FPIC narrative for environmental campaigners is simple: the private sector is engaging in projects that adversely impact on local communities and the solution is to ensure local people exercise FPIC before large-scale projects commence.

“FPIC was originally intended to apply to arrangements between governments and indigenous groups based on their customs. Environmental campaign activists such as Greenpeace and WWF have taken FPIC In a different direction. They want FPIC to apply to all resource projects, not only for indigenous groups, but also all “affected” communities. This is not about supporting indigenous rights, but about stopping development altogether.”

“A number of Western Green campaign groups have seized upon land disputes in Sumatra, exploiting them to protest against private sector investments in agriculture and forestry.”

“In the past two years there have been a number of high-profile land-conflict cases that have led to injuries and fatalities. Sensationalist claims such as beheadings were even reported to the media, and later found to be false.”

“Research shows Indonesia already has both legal and regulatory mechanisms for dealing with land disputes. Western activists have ignored this and instead demanded that customary landowners should have the right of “free, prior and informed consent.” (FPIC).

“Applying FPIC beyond indigenous groups can potentially undermine the rule of law. The implication of the Greenpeace-WWF model is that established land tenure and property rights within legal frameworks should be disregarded, and made subordinate to an over-arching concept of FPIC that would sit over the top of existing legal frameworks.

“This would seem to have more to do with halting development projects altogether by disrupting operations and increasing perceptions of risks associated with these projects.”

Read the report at: http://worldgrowth.org/site/wp-content/uploads/2012/11/FPIC_DEC12_web_sm.pdf

To contact World Growth’s experts email:
info@worldgrowth.org or
phone +61-3-9614-8022