برمجيات “تريمبل” تدعم تطور المنشآت التعليمية والحفاظ عليها في المملكة

“تطوير للمباني” تختار “تريمبل بروليَنس سوفتوير” لتوحيد إدارة المشاريع

 الرياض، المملكة العربية السعودية، 2 فبراير، 2015 / بي آر نيوزواير — أعلنت اليوم شركة “تريمبل” (رمزها في بورصة ناسداك: TRMB) عن أن “شركة تطوير للمباني” السعودية، إحدى الشركات التابعة لـ”شركة تطوير التعليم القابضة“، باتت تدير عملياتهابالاعتماد على برمجيات “بروليَنس” الخاصة بإدارة المشاريع، بُغية دعم عمليات التطوير والصيانة للمباني التابعة للمدارس والمنشآت التعليمية الحكومية في المملكة.

وتعتزم “تطوير للمباني” اللجوء إلى “بروليَنس” لأتمتة عمليات إدارة المشاريع والبرامج، في جميع مشاريعها التي ما تزال قيد التنفيذ على مدى السنوات الخمس المقبلة، والتي تساوي قيمتها زهاء 52 مليار ريـال (14 مليار دولار). وسيمكّن “بروليَنس” الشركة من تسريع عمليات البناء وتحسين التواصل بين فرق العمل في تلك المشاريع أياً كان موقعها حول العالم، علاوة على تحسين الأداء المالي للمشاريع الحالية والمستقبلية.

وقال المهندس فهد الحمّاد، الرئيس التنفيذي لشركة تطوير للمباني، إن بناء مدارس جديدة وتحسين البنية التحتية المرتبطة بالتعليم “جزء من برنامج غير مسبوق للإنفاق العام تنفذه الحكومة السعودية”. ورأى الحماد، الذي شغل سابقاً منصب وكيل وزارة التربية والتعليم لشؤون المباني، في برولينس”حلاً لإدارة البرامج قابلاً للتطوير، يعمل على توحيد طريقة تدفق البيانات الحساسة للمشروع بين جميع فرق العمل المشاركة فيه، من أجل تزويد الأطراف المعنيةبأدوات السيطرة وبالرؤية الواضحة وبالثقة، التينحتاج إليها لضمان النجاح الدائم للمشروع. ونحن نعتبر “تريمبل” شريكاًاستراتيجياًيمكّن شركة تطوير للمباني من مواصلة تعزيز مستويات الجودة في المنشآت التعليمية دعماًلعملية تطوير القطاع التعليميفي المملكة”.

ونجحت شركة تطوير للمباني ببناء سجل حافل بالإنجازات خلال عملها لصالح وزارة التربية والتعليم السعوديةكشركة مسؤولة عن إدارة عمليات الإنشاء والتجديد والصيانة للمباني والمنشآت المدرسية في جميع أنحاء المملكة. وتقوم الشركة بتنفيذ الأعمال ذات الصلة بالبنية التحتية والصيانة في نحو 33 ألف مدرسة منتشرة في جميع مناطق المملكة، وسوف تتولّى إدارة إنشاء مرافق كثيرة مخطط لإقامتها في البلاد خلال السنوات القادمة. وكانت المملكة خصصت 210 مليارات ريـال (56 مليار دولار) لبند التعليم والتدريب في الميزانية الوطنية للعام 2014، ما شكّل ارتفاعاً بثلاثة في المئة عن مخصصات العام 2013، وأعلى زيادة في هذا القطاع منذ العام 2007، وفقاً لمجلس الأعمال السعودي الأمريكي.

وكانت شركة تطوير للمباني تعاقدت حديثاً مع شركة “إيه إي كوم” العالمية المقدمة لخدمات الدعم الإداري والتقني المتخصصة، لتطوير قدراتها الداخلية الخاصة بإدارة المشاريع والبرامج. جدير بالذكر أن “إيه إي كوم” كانت هي الأخرى قد لجأت إلى استخدام “برولينس” وبرمجيات أخرى للتصميم والبناء والتشغيل من محفظة “تريمبل بلدينغز” من البرمجيات، من أجل توحيد عملياتها.

وأضاف الحماد: “كانت خبرة “إيه إي كوم” في العمل مع “برولينس” واستخدامها المبتكر له من العوامل الرئيسية التي ساعدت في اختيارنا لبرمجيات “تريمبل”، ونحن نتطلع إلى استخدام “برولينس” لإنشاء المعيار الناجح نفسه من عمليات إدارة البرامج والمشاريع عالمية المستوى داخل مؤسستنا”.

من جانبه، قال بيتر هيدلند، المدير الإقليمي لشركة “تريمبل بلدينغز” في الشرق الأوسط والهند، إن توحيد إدارة العمليات المتعلقة بالمشاريع وبمحافظ المشاريع، وجعلها تعمل وفق نظام معلومات مشتركة،من شأنه تحسينكفاءة المشاريع وتوضيح الرؤية خلال تطوير المشروع وتنفيذه، بدءاً من التخطيط والتصميم وحتى إشغال البناء وإدارة عملياته، وأضاف: “يشرفنا اختيار “تطوير للمباني” برمجيات “برولينس” لتحسين مشاريع تشييد المرافق التعليمية في أنحاء المملكة”.

تجدر الإشارة إلى أن برمجيات “برولينس” لإدارة المشاريع تجمع إدارة محفظة المشاريعوإدارة المرافق وإدارة العمليات التجارية وتحليلاتها في نظام ذي سجلّ موحد وبطريقة متفردة، ما يتيح المجال أمام مالكي المباني للتحكّم في تسليم المشاريع، وتعقب أداءالمحافظ المشتملة على العقارات والإنشاءات والمرافق الأخرى، طيلة مدة العمل في المشروع، المتمثلة بالتخطيط والتصميم والبناء والتشغيل. وتتيح القدرة على إلقاء نظرة مركزية شاملة على حالة المشروع الحالية،ورؤية المخاطر والتوجّهات مبكراً، للمساعدة في اتخاذ قرارات صائبة وتحسين الكفاءة. كما أن إمكانية استخدام لغات متعددة بينها العربية، وخيار استخدام التقويم الهجري،يتيح لأعضاء فريق المشروع أينما كانوا وعلى اختلاف مناطقهم حول العالم،التعاون في مشروع واحد كلٌّ بلغته. معلومات أوفى عن برمجيات “برولينس” متاحة في الموقع http://buildings.trimble.com/products/proliance.

ويمكن لكل من مالكي المباني، وشركات إدارة المشاريع، والمؤسسات الحكومية، وشركات المعمار والهندسة والإنشاءات، الحصول على حلول “تريمبل” البرمجية الخاصة بإدارة المشاريع الإنشائية من الشركة ومن وكلائها المحليين في دولة الإمارات.

مزيد من المعلومات متاح في الموقع http://buildings.trimble.com/owners-occupiers.

معلومات حول شركة تريمبل:
تعمل شركة تريمبل على تطوير التقنيات التي تهدف إلى زيادة إنتاجية موظفي الشركات والهيئات الحكومية ممن تحتاج طبيعة عملهم التنقل بين مواقع مختلفة. وتركز حلول الشركة على التطبيقات التي تحتاج للمواقع أو الأماكن، بما فيها تطبيقات المسح، والإنشاءات، والزراعة، وإدارة الأصول، والسلامة العامة والتخطيط. وبالإضافة إلى الاستفادة من تقنيات تحديد المواقع، مثل تقنية تحديد المواقع العالمية GPS، والليزر، والبصريات، يمكن لحلول تريمبل أن تتضمن محتويات أخرى خاصة بمتطلبات واحتياجات المستخدمين. كما تقوم الشركة بالاستفادة من التقنيات اللاسلكية لتوفير أفضل الحلول للمستخدمين وضمان ربط العمليات بين المواقع والمكاتب الخلفية. ويذكر أن شركة تريمبل قد تأسست في العام 1978، وتتخذ من صني فيل في كاليفورنيا مقراً لها.

[related_post themes="text" id="25004"]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *